المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفة أمام دارِ الخلافة - فـلاح الغريب


ـآليآسمين
2013-08-30, 03:38 AM
http://im42.gulfup.com/88Y0T.png


سَهِرْتُ و مَاليَ لا أسهرُ؟ *** ومنْ مُقلتيَّ جرَتْ أنْهُرُ
وفي ناظريَّ صُدُودُ الحبيبِ *** وفي مَسْمَعَيَّ شَجَىً أكبرُ
أبغدادُ واصطفّتِ الذّكرياتُ *** وريحُ العَبيرِ بدا يُنشَرُ
وطَافَتْ تباريحُ عهْدٍ مضى *** أكلُّ عهُودِ الهوَى تقصُرُ؟
سقى اللهُ عهدَ الهَوَى كلّما *** سما عزةً مجدك المبهـرُ
أبغْدادُ كنتِ مَزارَ القلُوبِ *** وكنتِ رُبى الحَقِّ إذ تُزهِرُ
وكنتِ أغاريْدَ أيامِنـا *** وكنتِ الهوَى والهوَى يأسِرُ
وتَاهَتْ ببَابِكِ حرفِي الحزينُ *** فما تحْتويْكِ هنا الأسْطُرُ
أبغْدادُ ذا شَاطئُ الذّكرياتِ *** وبحرٌ بلُؤلُؤِكِ يزْخَرُ
سَلَبْتِ من القلب تيجَانَهُ *** وإنّ الوفَاءَ له قَيصرُ
وتـَـاهَتْ من الشّعرِ ألحانُهُ *** وألحَانُ شعْرِكِ كم تُسْكِرُ
أبغْدادُ أين جُيُوشُ الرّشيْـدِ؟ *** وأين الأسُوُدُ ألا تزأرُ؟
وأين ابن حنبلَ يروي الحَديثَ؟ *** وأين الرَّصَافةُ لا تُذكَرُ؟
وأينَ عُيونُ المها؟ ما لها *** ببؤْسٍ تُجيبُ ولا تَسْحَرُ
وأين الرّبابُ على رافِدَيك؟ *** وأينَ رِداءُ النّدَى الأخضرُ؟
أبغْدادُ هذي جيُوشُ الصَّلِيبِ *** تُبينُ لِحِقْدٍ ولا تَسْتُرُ
وتبْغي بأرضِك في كُلِّ سَاحٍ *** فتَقتُلُ هَذَا وذَا تأْسرُ
أبغْدادُ يا عِزَّة المؤمنينَ *** ويا مَوطِنَ الفَخرِ إذْ يُذكَرُ
نراكِ تُذيقيْنَهم عَلْقَماً *** وعِرْقُ الإبَا نازِفٌ أحْمرُ
تزُفِّينَ من فَلَذَاتِ الكُبُودِ *** لِيُمْحَى زمَانُ الرّدى الأغْبَرُ
ويُسْرَجُ نحْوَ طَريقِ الصُّمُودِ *** أصِيْلُ الخُطَى سَابِحٌ أشْقَرُ
فنشْهدُ أنوارَ فجرٍ قريْبٍ *** يَمنُّ به القَاهرُ الأَكبَرُ

http://im42.gulfup.com/0AWBO.png

بنت الحواء
2013-08-31, 05:37 AM
موضوع قـيم
جزاك الله خير

الحياة أمل
2013-09-04, 09:31 AM
[...
انتقآء رآئع
بآرك الرحمن فيك
::/

ـآليآسمين
2013-09-05, 11:52 PM
لـآ عدمنآ حضوركمآ
باركـ الله فيكمآ
:111:

محب العراق
2013-09-05, 11:58 PM
إختيارٌ حسنٌ ومعبّر بصدق

عمّاتمرّ به عاصمةُ الرشيد

من بلاءٍ شديد

جزاكِ اللهُ خيراً

ـآليآسمين
2013-09-08, 02:16 AM
إيانا و إياكمـ ..
شكرا لكمـ
:111: