المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تعرف على طائفة (الحشاشون)


ابو الزبير الموصلي
2013-08-30, 03:44 PM
(الحشاشون)

هم طائفة إسماعيلية فاطمية نزارية مشرقية، انشقت عن الفاطميين لتدعو إلى إمامة نزار بن المستنصر بالله ومن جاء مِن نسله. أسسها الحسن بن الصباح الذي اتخذ من قلعة آلموت في فارس مركزًا لنشر دعوته وترسيخ أركان دولته.

وقد تميزت هذه الطائفة باحتراف القتل والاغتيال لأهداف سياسية ودينية متعصبة. وكلمة الحشاشين: Assassin دخلت بأشكال مختلفة في الاستخدام الأوروبي بمعنى القتل خلسة أو غدراً أو بمعنى القاتل المحترف المأجور.


من هو مؤسس طائفة الحشاشين ؟
هو:
• الحسن بن الصباح:


أسست طائفة الحشاشين على يد حسن الصباح أو حسن بن على بن محمد الصباح الحميري , أو كما يطلق عليه في أخبار الظهور بشيخ الجبل ولد بالري عام 430هـ ونشأ نشأة شيعية .

اتخذ الطريقة الإسماعيلية الفاطمية وعمره 17 سنة، وفي عام 471هـ/1078م ذهب إلى إمامه المستنصر بالله حاجًّا، وعاد بعد ذلك لينشر الدعوة في فارس، وقد احتل عدداً من القلاع أهمها قلعة آلموت 483هـ التي اتخذها عاصمة لدولته.

في عهده مات الإمام المستنصر بالله 487هـ/1094م وقام الوزير بدر الجمالي بقتل ولي العهد والابن الأكبر "نزار" لينقل الإمامة إلى الابن الأصغر "المستعلي" الذي كان في الوقت نفسه ابن أخت الوزير. وبذلك انشقت الفاطمية إلى نزارية مشرقية، ومستعلية مغربية.

ـ أخذ الحسن بن الصباح يدعو إلى إمامة نزار، مدعيًّا أن الإمامة قد انتقلت إلى حفيدٍٍٍ لنزار أحضر سرًّا إلى آلموت وأنه طفل جرى تهريبه من مصر إلى فارس، أو أن محظية لنزار كانت حاملاً منه أُخذت إلى آلموت حيث وضعت حملها. وبقي أمر هذا الإمام الجديد طي الكتمان.

وقد أدعى أبوه علي الصباح أن أسلافه كانوا من العرب الذين قطنوا مدينة الكوفة في العراق, لكن من يعرفونه كانوا يأكدون أنه فارسي أبا عن جد, ولكي يثبت أهليته الدينية, اعتكف في أحد الجوامع وأرسل إبنه حسن إلى إحدى المدارس العليا التي كان يرأسها الامام موفق, والمذكورعن هذا العالم أن كل تلاميذته كانوا يلتحقون بمناصب عليا في الدولة.

هناك ألتقى حسن بالشاعر والفلكي الفارسي عمر الخيام, ونظام الملك الذي صار فيما بعد رئيسا للوزراء. ونشأت صداقة حميمة بين الثلاثة لدرجة أنهم تعاهدوا أن أول من يصل إلى السلطة يدعم الاثنين الاخرين, وقد ورد ذلك في سيرة نظام الملك. وبعد فترة قصيرة أصبح نظام الملك وزيرا للسلطان ألب أرسلان, سلطان تركيا في بلاد فارس, وسارع لمساعدة عمر الخيام حسب العهد الذي قطعوه سابقا, حيث خصص له راتبا شهريا فحين انغمر عمر الخيام في بحثه العلمي وكتابة رباعياته, أما حسن فقد اعتمد على الانتقال من بلد لاخر بحثا عن فرصة توصله إلى السلطة.

عند وفاة السلطان ارتقى نظام الحكم إلى رئيس للوزراء لدى ولده ملك شاه الذي خلف والده. وهنا ظهر حسن الصباح ليطالب نظام الحكم بتنفيذ وعده وذلك عبر منحه منصبا في البلاط, لكن حسب ماذكره نظام الحكم في مذكراته, خيب حسن الصباح ظنه حيث قال ( لقد نجحت في تعينه وزيرا في البلاط وذلك بناء على التوصية التي قدمتها بشأنه إلا أنه برهن بأنه إنسان زائف ومنافق وأناني, شأنه في ذلك شأن والده, لقد كان ذكيا فقد حاول الظهور بمظهر الانسان النقي الذي لم يكنه, وخلال فترة قصيرة تمكن من سلب عقل الشاه).

فقد تمكن حسن من الحصول على ثقة الشاه الصغير السن معتمدا على ماتلقنه من والده من أساليب الطائفة الاسماعلية, وهنا حاول التخلص من نظام الحكم, فاستغل أول فرصة له حين طلب الشاه سجلا لايرادات ومصروفات الامبراطورية, فكان جواب نظام الحكم انه موضوع يستغرق سنة على الاقل, هناك إدعى حسن الصباح أنه بإمكانه إنجاز العمل خلال أربعين يوما, ونجح في تقديم المعلومات المطلوبة في الوقت المحدد, مما جعل نظام الحكم يفكر في قتله لولا عشرة الدراسة التي حالت دون ذلك, لكنه نجح في إيجاد أخطاء في سجل الايرادات والمصروفات, وكانت معها نهاية حسن الصباح حيث نفاه السلطان إلى خارج البلاد فاتجه إلى أصفهان وهو عازم على جمع أتباع والرجوع للانتقام, ويبدو أنه اكتشف الوسيلة, فسافر إلى مصر حيث لجأ إلى إحدى الخلايا التي تبشر بتعاليم الاسماعلية,حين أدرك جوانب القوة في تلك التعاليم.. حيث ركز على وسائل تحويل الاتباع إلى المؤمنين مخلصين ومتعصبين, وأستطاع ابتكار خطة وأسلوب جديد للسيطرة على أتباعه, فقد أدرك كذلك العيوب في الطريقة الكلاسكية للطائفة الاسماعلية, فليس كافيا قطع وعد للناس بالجنة والسعادة الابدية, فقرر خلق تلك الجنة لهم وتقريبهم من مشاعر السعادة التي يوعدون بها.

فأنشأ جنته في واد جميل يقع بين جبلين شاهقين, شيد بداخلهما حدائق مليئة بالفواكه اللذيذة والقصور المزينة بالذهب والجواهر المزيفة, وأنشأ قنوات مليئة بالعسل واللبن والخمر. كما جلب بداخلها جواري فاتنات ومحترفات في العزف والغناء والرقص, ودربن على أغاني الغزل والسعادة, وكان لايسمح لهن بالخروج من تلك القصور أبدا. وإبتكر هندسة ذكية للمكان لإخفاء تلك الجنة عن العيون فلا يمكن لأحد دخولها إلا عبر ممر سري.

ابو الزبير الموصلي
2013-08-30, 03:45 PM
اهم افكار ومعتقدات جماعة الحشاشين :

تلتقي معتقداتهم مع معتقدات الإسماعيلية عامة من حيث ضرورة وجود إمام معصوم ومنصوص عليه وبشرط أن يكون الابن الأكبر للإمام السابق.

• كل الذين ظهروا من قادة الحشاشين إنما يمثلون الحجة والداعية للإمام المستور باستثناء الحسن الثاني وابنه فقد ادعيا بأنهما إمامان من نسل نزار.

• إمام الحشاشين بالشام رشيد الدين سنان بن سليمان قال بفكرة التناسخ فضلاً عن عقائد الإسماعيلية التي يؤمنون بها، كما ادعى أنه يعلم الغيب.

• الحسن الثاني بن محمد: أعلن قيام القيامة، وألغى الشريعة، وأسقط التكاليف.

• الحج لديهم ظاهره إلى البيت الحرام وحقيقته إلى إمام الزمان ظاهراً أو مستورًا.

• كان شعارهم في بعض مراحلهم (لا حقيقة في الوجود وكل أمر مباح).

• كانت وسيلتهم الاغتيال المنظم، وذلك من طريق تدريب الأطفال على الطاعة العمياء والإيمان بكل ما يلقى إليهم، وعندما يشتد ساعدهم يدربونهم على الأسلحة المعروفة ولا سيما الخناجر، ويعلمونهم الاختفاء والسرية وأن يقتل الفدائي نفسه قبل أن يبوح بكلمة واحدة من أسرارهم. وبذلك أعدوا طائفة الفدائيين التي أفزعوا بها العالم الإسلامي آنذاك.

• كانوا يمتنعون في سلسلة من القلاع والحصون، فلم يتركوا في منطقتهم مكانًا مشرفًا إلا أقاموا عليه حصنًا، ولم يتركوا قلعة إلا ووضعوا نصب أعينهم احتلالها.

• يقول عنهم المؤرخ كمال الدين بن العديم: في عام 572هـ/1176م "انخرط سكان جبل السماق في الآثام والفسوق وأسموا أنفسهم المتطهرين، واختلط الرجال والنساء في حفلات الشراب ولم يمتنع رجل عن أخته أو ابنته، وارتدت النساء ملابس الرجال، وأعلن أحدهم بأن سناناً هو ربه".

وفاة الحسن بن الصباح:

يقال انه توفي عام 518هـ/1124م من غير سليل لأنه كان قد أقدم على قتل ولديه أثناء حياته!!
منقوول

سعيد المدرس
2013-08-30, 04:28 PM
والله هاي جديدة عليه !! ( ابتسامة )

احسنت خيو .. يا ابو التركيز العالي !!

المعيصفي
2013-09-14, 09:44 PM
طلَّعت الحشاشين لهم أصل وفصل يا أبا الزبير .( ابتسامة ) .
أخي هل الإيمو ـ أجلك الله ـ أيضا من الرافضة ( ابتسامة ) .

جزاك الله خيرا .