المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف نتعامل مع العلماء في حضرتهم وغيبتهم؟


ابو الزبير الموصلي
2013-09-02, 12:08 AM
كيف نتعامل مع العلماء في حضرتهم وغيبتهم؟

فإن الأدب مع العلماء من شريعة رب الأرض والسماء، وهو مفتاح إلى الخير والعلياء، وقد أحسن من قال:

فاقنع بجهلك إن حضرت معلماً **** واقنع بدائك إن حضرت طبيباً

وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا ويعرف لعالمنا حقه).

وقد أمسك ابن عباس رضي الله عنه بركاب دابة زيد بن حارثة رضي الله عنه فقال له زيد رضي الله عنه: دع عنك هذا يا ابن عم رسول الله، فقال ابن عباس: هكذا أمرنا أن نفعل بعلمائنا.

ويستفاد الأدب مع المعلم من قصة نبي الله موسى مع الخضر عندما التقى به فقال له: ( هل أتبعك على أن تعلمني مما علمت رشداً ) طلب في رفق وتلطف وأدب، ورد عليه ( إنك لن تستطيع معي صبراً) وقد يكون في المعلم قسوة أو شدة لكن نيل العلم في زفراته، فرد عليه نبي الله موسى بقوله ( ستجدني إن شاء الله صابراً ولا أعصي لك أمراً ) صبر على العلم والمعلم، وقد ضرب السلف الأبرار أروع الأمثلة، فقال الشافعي رحمه الله:

ما كنت أستطيع أنا أقلب الورق خشية أن أزعج الإمام مالك رحمة الله عليه فعوض الله الشافعي بالربيع الذي كان يقول ( والله ما كنت أستطع أن أشرب الماء والشافعي ينظر إلي) وكان طلاب يعاملونه معاملة الأمير .

وهناك آداب كثيرة في التعامل مع العلماء منها ما يلي:-

1- الدعاء لهم في حياتهم وبعد وفاتهم – كما كان الإمام أحمد يفعل مع الشافعي، حتى سألته ابنته وقالت من هذا الذي أراك تدعو له دائماً .

2- عدم رفع الصوت أو الكلام في حضرتهم.

3- الكف عن ذكرهم بالسوء في غيبتهم (لأن لحوم العلماء مسمومة وعادة الله فيمن ينالون منهم معلومة)

4- تخصيصهم بسلام خاص ومناداتهم بالألفاظ المناسبة .

5- عدم الإكثار عليهم عند الملل.

6- ستر ما ظهر من عيوبهم.

7- عدم مقارنتهم مع غيرهم.

8- البعد عن إحراجهم أو اختبارهم بالأسئلة.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ، وأرجو أن يعلم الجميع أن احترام العلماء ومزاحمتهم بالركب من علامات حياة الأمة ونهضتها وفي الالتفاف حول العلماء الربانيين أمان من مضلات الفتن، فهل نعرف لعلمائنا قدرهم في حياتهم، وبعد مماتهم؟ نرجو ذلك ونتمناه.

وأسأل الله أن يلهمك رشدك وأن يعيذك من شر نفسك، وأن يصلح حالنا وحالك.

سعيد المدرس
2013-09-02, 12:26 AM
رحم الله علماءنا من أهل السنة أمثال الإمام ابن باز والإمام الألباني و الإمام العثيمين والإمام الوادعي رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته وجمعنا بهم في مستقر رحمته ..

قال تعالى {هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون } سورة الزمر 9

وقال سبحانه { إنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ } فاطر28
وقال سبحانه { يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ } المجادلة11
ومن أصول منهج السلف احترام العلماء وتوقيرهم والتأدب معهم غاية الأدب .

توقير العلماء
ومن توقير العلماء , الدعاء لهم والثناء عليهم , والسؤال عنهم وتفقد أحوالهم وأخذ العلم عنهم ونشر فتواهم ، ومن توقيرهم ستر عيوبهم والذب عنهم , والنصح لهم, وإعانتهم على البر والتقوى ، ومن عظمت الشريعة في نفسه أحب حملتها وعلماءها وعظم ما يحملونه من علم الكتاب والسنة , وحرص على التأدب معهم , وطاعتهم إذا أمروا أو نهوا لأن طاعتهم من طاعة الله ,
وسؤالهم عما أمر الله عز وجل به قال سبحانه { فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ }النحل43

ويقول الإمام أبو حنيفة في حق شيخه حماد رحمهم الله:
ما صليت صلاة منذ مات حماد إلا واستغفرت له مع والدي لأستغفر لمن تعلمت منه أو علمني».
شكر الله لك يا أبا الزبير وفقك الله لما يحب ويرضى .

الحياة أمل
2013-09-02, 01:29 AM
[...
نسأل الله أن يرحم علمآء هذه الأمة
وأن يجزيهم خير الجزآء
بآرك الرحمن فيكم جميعآ على هذآ التذكير بحق العلمآء
كتب ربي أجركم
::/