المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم الرسوم ذوات الارواح على ملابس الاطفال ؟


الأثري العراقي
2013-09-10, 08:15 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أخي الحبيب ، الشيخ ( عبد الله ) ـ وفقك الله ـ :
بعد أن منَّ الله ـ تعالى ـ عليَّ بمولودٍ = ( عبد الرحمن ) ؛ بدأتْ الهدايا تتوالى لنا
ـ من الأقارب والأصدقاء ـ ، والمتعلقة بتجهيزات الطفل الخاصة ،
ولكن بعضها فيه رسوم لذوات الأرواح ـ كشخصيات كرتونية ، وحيوانات ، .. إلخ ـ ،
وطمْسُها شِبهُ مستحيل ! ؛ فما هو الواجب ( الشرعي ) في هذه الحالة تجاههنَّ ؟! ،
وجزاك الله خيراً .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

= = = = = =
الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي وحده ؛ أما بعد :-
الضابط في المسألة ( مايحرم لبسه للكبار حرُم إلباسه للصغار ) لعموم النهي وعدم التخصيص .
فلا يجوز إلباس الصغار هذه الملابس التي فيها صور لما جاء من نصوص في التحريم ومنها :
روى البخاري (2105) ومسلم (2107) عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ( أَنَّهَا اشْتَرَتْ نُمْرُقَةً فِيهَا تَصَاوِيرُ ، فَلَمَّا رَآهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ عَلَى الْبَابِ فَلَمْ يَدْخُلْهُ ، قالت : فَعَرَفْتُ فِي وَجْهِهِ الْكَرَاهِيَةَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ ، وَإِلَى رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، مَاذَا أَذْنَبْتُ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا بَالُ هَذِهِ النُّمْرُقَةِ ؟ قُلْتُ : اشْتَرَيْتُهَا لَكَ لِتَقْعُدَ عَلَيْهَا وَتَوَسَّدَهَا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ أَصْحَابَ هَذِهِ الصُّوَرِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُعَذَّبُونَ ، فَيُقَالُ لَهُمْ : أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ ، وَقَالَ : إِنَّ الْبَيْتَ الَّذِي فِيهِ الصُّوَرُ لَا تَدْخُلُهُ الْمَلَائِكَةُ ).
والنمرقة : الوسادة التي يجلس عليها .
ويستثنى من ذلك ما يلي :-
1) ما كان من الصور ممتهناً كالصور على حفاظات الأطفال ...روى البخاري (5954) ومسلم (2107) واللفظ له عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت : ( دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ سَتَرْتُ سَهْوَةً لِي بِقِرَامٍ فِيهِ تَمَاثِيلُ ، فَلَمَّا رَآهُ هَتَكَهُ وَتَلَوَّنَ وَجْهُهُ وَقَالَ : يَا عَائِشَةُ أَشَدُّ النَّاسِ عَذَابًا عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الَّذِينَ يُضَاهُونَ بِخَلْقِ اللَّهِ !!

قَالَتْ عَائِشَةُ فَقَطَعْنَاهُ فَجَعَلْنَا مِنْهُ وِسَادَةً أَوْ وِسَادَتَيْنِ ) .
2) الصورة الصغيرة المخفية كالتي بداخل الياقة ، في حكم الممتهنة ، بخلاف الصورة الظاهرة ، ولو كانت صغيرة .
3) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الصورة الرأس فإذا قطع الرأس فلا صورة ) (( صححه الالباني كما في ( الصحيحة ) )) فنستفيد من هذا الحديث أن الصورة إذا لم تكن كاملة فليست بصورة محرمة ..
ومن هنا يتضح الجواب عن السؤال في حرمة هذه الملابس مالم تكن من أحد هذه الأقسام .
ولا بأس في الانتفاع منها في أمور أخرى غير اللبس ...
والله أعلى وأعلم ...

المصدر : ما حكم الرسوم ذوات الارواح على ملابس الاطفال (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=9413)

.

ابوالحارث التلكيفي
2013-09-11, 04:00 PM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي وحده ؛ أما بعد :-
الضابط في المسألة ( مايحرم لبسه للكبار حرُم إلباسه للصغار ) لعموم النهي وعدم التخصيص .
فلا يجوز إلباس الصغار هذه الملابس التي فيها صور لما جاء من نصوص في التحريم ومنها :
روى البخاري (2105) ومسلم (2107) عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ( أَنَّهَا اشْتَرَتْ نُمْرُقَةً فِيهَا تَصَاوِيرُ ، فَلَمَّا رَآهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ عَلَى الْبَابِ فَلَمْ يَدْخُلْهُ ، قالت : فَعَرَفْتُ فِي وَجْهِهِ الْكَرَاهِيَةَ ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَتُوبُ إِلَى اللَّهِ ، وَإِلَى رَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، مَاذَا أَذْنَبْتُ ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : مَا بَالُ هَذِهِ النُّمْرُقَةِ ؟ قُلْتُ : اشْتَرَيْتُهَا لَكَ لِتَقْعُدَ عَلَيْهَا وَتَوَسَّدَهَا . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ أَصْحَابَ هَذِهِ الصُّوَرِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ يُعَذَّبُونَ ، فَيُقَالُ لَهُمْ : أَحْيُوا مَا خَلَقْتُمْ ، وَقَالَ : إِنَّ الْبَيْتَ الَّذِي فِيهِ الصُّوَرُ لَا تَدْخُلُهُ الْمَلَائِكَةُ ).
والنمرقة : الوسادة التي يجلس عليها .
ويستثنى من ذلك ما يلي :-
1) ما كان من الصور ممتهناً كالصور على حفاظات الأطفال ...روى البخاري (5954) ومسلم (2107) واللفظ له عن عَائِشَةَ رضي الله عنها قالت : ( دَخَلَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَدْ سَتَرْتُ سَهْوَةً لِي بِقِرَامٍ فِيهِ تَمَاثِيلُ ، فَلَمَّا رَآهُ هَتَكَهُ وَتَلَوَّنَ وَجْهُهُ وَقَالَ : يَا عَائِشَةُ أَشَدُّ النَّاسِ عَذَابًا عِنْدَ اللَّهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ الَّذِينَ يُضَاهُونَ بِخَلْقِ اللَّهِ !!

قَالَتْ عَائِشَةُ فَقَطَعْنَاهُ فَجَعَلْنَا مِنْهُ وِسَادَةً أَوْ وِسَادَتَيْنِ ) .
2) الصورة الصغيرة المخفية كالتي بداخل الياقة ، في حكم الممتهنة ، بخلاف الصورة الظاهرة ، ولو كانت صغيرة .
3) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الصورة الرأس فإذا قطع الرأس فلا صورة ) (( صححه الالباني كما في ( الصحيحة ) )) فنستفيد من هذا الحديث أن الصورة إذا لم تكن كاملة فليست بصورة محرمة ..
ومن هنا يتضح الجواب عن السؤال في حرمة هذه الملابس مالم تكن من أحد هذه الأقسام .
ولا بأس في الانتفاع منها في أمور أخرى غير اللبس ...
والله أعلى وأعلم ...