المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : طرائف حول اختلاف معنى الكلمة الواحدة بين بلدٍ عربيٍّ وبلدٍ آخر !!! ( دعوة للمشاركة )


ابو الزبير الموصلي
2013-09-12, 01:34 AM
طرائف حول اختلاف معنى الكلمة الواحدة بين بلدٍ عربيٍّ وبلدٍ آخر !!!
( دعوة للمشاركة )


قال الشيخ علي الطنطاوي رحمه الله في مقالٍ له بعنوان " لو أقرّ المجمع " كتبه في " مجلة الرسالة " ( 27 / 10 / 1947 ) :


أديت أمس حسابي في المطعم وتهيأت للخروج، فسمعت من ورائي لهجة غريبة. . . فتلفت فرأيت على مائدة قريبة مني عراقي بسدارة، ومعه شامي بعمامة مطرزة، ونادل المطعم قائم أمامهما، والعراقي يقول له:
- ماعون باجيلا على تمن، وصمونه.
- إيه؟! إيه؟!
فيقول الشامي: العمى! شو ما بتفهم عربي؟ بدّو ماعون ما بتعرف الماعون؟ يعني طبق غسيل، وصابونه
- النادل: ليه بأه؟
- الشامي: ليش؟! بركي بدو يتغسل!
(ويضحك من نكتته)
- النادل: يتغسل! بعيد الشر، عاوز تؤول يتشطف.
- الشامي (مغرقاً في الضحك): يشّطّف! يا عيب الشوم، شو ما بستحي انته؟
- العراقي: والله، ما دا أفتهم، حشي غريب هوايه، يابه، ما تحشي عربي؟!
- النادل: ما تحكي عربي، يا خويا؟!
- الشامي: لكان عم يحكي ارنأؤوطي؟! هذا عربي!
- النادل: أمّال بأوول ايه؟
- الشامي: بؤول بدو كوسة محشى ومهوايه، يعني مروحة.
ولم استطع أن أتقاعس أكثر من ذلك، وخفت أن يفضحني الضحك، فخرجت .... اهـ .

وقال الشيخ رحمه الله :


( الماعون ) في بغداد، هو ( الطبق ) في مصر، و ( الصحن ) في الشام .

و ( التشطيف ) في مصر هو غسل الوجه واليدين، ولكنه في الشام غسل الـ ... أعني الاستنجاء .

و ( الصمُّونة ) في بغداد هي رغيف الخبز الإفرنجي، ويُسَمّى في دمشق ( الأفرنجوني )، ولكنها في تونس اسم لشيء يُستَحى ذكره .

وقد حدّثنا الأستاذ القليبي رحمه الله أنه قال لغلام الفندق في بغداد : هات لي خبزاً طريًّا لأني بلا أسنان . فقال له الغلام : أجيب لك ( صمُّونة ) ؟ فغضب الأستاذ غضبة مغربية وقال له : ما تستحي تمزح معي وأنا بقدر جدّك !

و ( الباجلا ) : الفول، و ( التمَّن ) الأرز .

والـ ( هْواية ) في العراق صفة الشيء الكثير، وفي غوطة دمشق ( الصفعة على الوجه ) .

وإذا ( بَسَطَت ) رجلاً في مصر والشام فقد سررته، وإذا ( بسطته ) في العراق فقد ضربته، والمبسوط هو المضروب ( علقة )، وهي في الشام ( فلقة ) .

و ( التقليع ) في مصر نزع الثياب، وفي الشام ( الطرد من الدار ) .

و ( التقفيل ) في مصر إقفال الباب، ولكن في الشام له معنىً هو أخبث من أن يُشار إليه .

و ( هُون ) في الشام تعني : ( هنا )، وفي العراق : ( هنانا )، وفي مصر هو ( الهاوون ) الذي يدُق به، واسمه في الشام ( هاون ) .

وجاء مدرّس مصري إلى إحدى مدارس بنات دمشق، فقال لإحداهن مؤنباً : إيه ( الأسباب ) التي منعتكِ من إعداد الدرس ؟ ( ؟؟؟ )

وفي العراق يجعلون ( القاف ) جيماً معطشة، وقد سألتُ حوذيًّا يوماً عند وصولي إلى بغداد أن يأخذني إلى ضاحية نزهة، فقال : ( تروح باب شرجي ؟ ) فكدتُ أبطشُ به، وما كان يريد إلا الباب ( الشرقي )، وهو منتزه في بغداد .


فما عند الإخوة الأفاضل حول هذا الموضوع الطريف ؟!

ابو الزبير الموصلي
2013-09-12, 01:42 AM
منقول من ابو معاوية البيروتي

بارك الله فيكم،

هذه بعض الطرائف حول الموضوع نقلتها من تعليقات على مقالة في إحدى الجرائد، وسأُبْهِم أسماء قائليها مكتفياً بجنسيتهم .


1 – قال إماراتي : حدث أن صديقي المغربي صادف مصرياً في النرويج فدار بينهما كلام وتعارف جميل، إلى أن سأل المغربي المصري إنت خدام هنا؟ فغضب المصري وتأفف وكاد يرفع يديه ليضربه، فالمصري يعرف في لهجته أن الخدام هو الخادم، بينما يعرف المغربي في لهجته أن خدام تعني موظف .. والطريف أن إدارة شؤون الموظفين في بعض الدوائر المصرية لا تزال تسمى إدارة المستخدمين !

2 – قال مصري : كنت أشتري فاكهة من محل والبائع جنسيته باكستانية، لكنه حينما تأخر قليلا في إحضار ما طلبته قلت له بسرعة يا جدع ( وجدع بالعامية المصرية معناها شخص جيد) بيد أن الباكستاني بدت عليه علامات التعصب ورفض أن يبيعني اي شيء، فلما سألت آخر عرفت أن جدع بلغة الأردو الباكستانية معناها حمار .

3 – قال مغربي : أنا شخصيا تعرضت إلى إشكال كاد يتسبب في مشاجرة بيني وبين سائق سيارة أجرة أقلني من المطار إلى الفندق في الرباط وبعد أن أعطيته أجرته قلت له (الله يعافيك) وهي تعني في المغرب (عرفت ذلك لاحقا) إن شاء الله تموت !

4 – أفاد مصري : من الكلمات ذات المعانى المتضادة ، كلمة (مبسوط) في اللهجة المصرية ، وتعني سعيد أو غني ، وباللهجة العراقية معناها مضروب ضرباً مبرحاً .

بنت الحجاز
2013-09-12, 09:02 AM
رجل مصري وزوجته أرادا أن يأكلا بمطعم عام
وحين دخلا أسرع إليهما العامل وقال : مافي عوائل .. مافي عوائل ( يعني المطعم خاص بالرجال )
فعجب الرجل وزوجته وقالوا : مش عايزين عوائل .. عايزين غرها..!!
ظنوا أنها أكلة سعودية

الحياة أمل
2013-09-12, 09:19 AM
[...
موضوع جميل ومبهج في بدآية اليوم
أسعدكم ربي جميعآ على هذآ الطرح
::/

ابو الزبير الموصلي
2013-09-12, 08:04 PM
منقول

أحد القلمونيين كان في مكة،
وكان مرتدياً ثياباً فخمة،
وكان هناك مُطَوِّع شكَّ بأمره،
فجاء وسأله : أنتَ خواجة ؟ ( والخواجة باللهجة السعودية يُقصَد بها نصراني )
فسُرَّ القلموني وقال بكلّ ثقة : نعم، خواجة وابن خواجة أيضاً . ( والخواجة باللهجة اللبنانية يُقصَد به إنسان محترم ورفيع المستوى )

ولولا أنه تمّ إفهام المُطَوِّع معنى ( خواجة ) باللهجة اللبنانية لوقع الأخ في ورطة !


وجاء في " بحوث ودراسات في اللهجات العربية " من إصدارات مجمع اللغة العربية / القاهرة :

خواجة ... السيد : لقب للأجنبي . اهـ .

وكلمة خواجة وجدتُ استعمالها قديماً ما قبل القرن السادس الهجري .

الأثري العراقي
2013-09-12, 08:33 PM
في العراق :
يُقال ( حنفية ) في بغداد ، وقد يقول بعضهم ( بوري )
وأما في المحافظات الجنوبية ـ ما عدا البصرة ـ فيُسمونها ( لُولَة ) ـ بضم اللام ـ
وأما في البصرة ؛ فيُسمونها ( طُرُمبة )

بنت الحجاز
2013-09-12, 10:50 PM
رجل كان له زوجتان الاولى سعودية والثانية لبنانية
وفي يوم قالت اللبنانية للسعودية بدلال : أبو أحمد جاء البارح لعنا ( يعني عندنا )
فقالت السعودية : حتى حنا جانا لعنا ولعن أبونا

فجر الإنتصار
2013-09-13, 12:58 AM
شاهدتُ مرة لقاء مع المنشد سامي يوسف
وعندما سأله المُقدم عن موقف طريف حصل معه وخاصة انه لا يجيد اللغة العربية جيداً
أخبره انه حين وصل الى مطار في مصر سأله أحد المارين هل معه ألم ... المار يقصد القلم
ومعروف في لهجة المصريين ان القاف يلفظ همزة
فأجابه سامي يوسف لا والله ما معي ألم يقصد الألم ( الوجع )


بارك الله فيكم أخي الموصلي فكرة جميلة ومختلفة

هذا ما خطر ببالي حالياً

وان استجد شيء في الذاكرة فستكون لي عودة للموضوع بإذنه تعالى

ابو الزبير الموصلي
2013-09-13, 09:30 AM
في الموصل تطلق كلمة (كشكا)نوع من الاكلات الموصلية
وفي مناطق اكراد تركيا تعني(بنت)اي شقيقة

الأثري العراقي
2013-09-13, 05:41 PM
في العراق :
عبارة : ( طَيِّبْ ؛ لماذا ..... ) ؟! .
في المحافظات الجنوبية يقولون : ( چا ؛ ليش ..... ) ؟! .
وفي بغداد يقولون : ( لعد ؛ ليش ..... ) ؟! .
وفي المحافظات الغربية يقولون : ( عَجَلْ ؛ ليش ..... ) ؟! .

ابو الزبير الموصلي
2013-09-13, 08:22 PM
كلمة العين تطلق على
(عين الانسان)
(والجاسوس)
(وعين الماء)
وايضا المرأت الجانبية للسيارة تسمى
(العين الثالثة)

ابو الزبير الموصلي
2013-09-14, 09:34 AM
في المغرب إذا أمرت شخصا بطبخ الطعام تقول له "طيب الطعام" بفتح الطاء وتشديد الياء.
فإذا قلت لبعض المغاربة "الله يطيبك".فكأنك قلت له "الله يطبخك".

ابو الزبير الموصلي
2013-09-15, 08:00 AM
http://upload.wikimedia.org/wikipedia/commons/4/40/Watermelons.jpg

في الموصل نُسميه الشمزي
في بغداد يُسمى رَكّي
في الشام يُسمى البطيخ
وفي الجزائر يسموه : الدلاع

فجر الإنتصار
2013-09-16, 03:19 PM
روح ....


لها اكثر من معنى في العراق

روحي . روح = روح الانسان

روحي ... فعل أمر اي اذهبي ... او روح = إذهب

ابو الزبير الموصلي
2013-09-19, 12:32 AM
منقول من الشيخ علي الحلبي


ليس الاختلاف -بين بلدٍ عربيٍّ وبلدٍ آخر -واقعا في معنى الكلمة الواحدة-فقط-..
بل الاختلاف واقع حتى في بعض حركات الأيدي والعيون:

أذكر أن بعض إخواننا الجزائريين كانوا إذا أعجبوا بشيء ضربوا يدا على يد بطريقة(غريبة!) يقصدون بها التعجب أو الانبهار....
بينما الطريقة نفسها (تماما)في بلادنا -ولعله في بلاد أخرى-يُقصد بها(ويستعملها من الناس فئات ساقطة!) معنى قبيح وقبيح جدا!!!!

ابو الزبير الموصلي
2013-09-20, 09:18 AM
كلمة(عربة)تعني في بعض الدول تلك التي يجرها الحصان.
وفي تركيا تعني (سيارة )مركبة

فجر الإنتصار
2013-09-23, 11:55 AM
يكفي : في العراق ... معناه الكمية كافية ...

في لبنان

يكفي او نكفي معناها : نكمل ؛نستمر ...