المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بدع الحج وزيارة المدينة المنورة .. للشيخ الألباني .. ثالثاً: بدع الإحرام والتلبية


أبو صديق الكردي
2013-09-12, 08:55 AM
بدع الحج وزيارة المدينة المنورة .. للشيخ الألباني

ثالثاً: بدع الإحرام والتلبية وغيرها

21 - اتخاذ نعل خاصة بشروط معينة معروفة في بعض الكتب (1)
22 - الإحرام قبل الميقات (2)
23 - (الاضطباع عند الإحرام) (3)
(تلبيس إبليس) لابن الجوزي (ص 154)
24 - التلفظ بالنية.
25 - (الحج صامتا لا يتكلم) . (الاقتضاء) (ص 60)
26 - (التلبية جماعة في صوت واحد) . (شرح الطريقة المحمدية) للحاج رجب (1 / 115) و (المدخل) لابن الحاج (2 / 221)
27 - (التكبير والتهليل بدل التلبية) . (كنز العمال) عن ابن عباس (3 / 30)
28 - القول بعد التلبية: اللهم إني أريد الحج فيسره لي وأعني على أداء فرضه وتقبله مني اللهم إني نويت أداء فريضتك في الحج فاجعلني من الذين استجابوا لك. . .) (4)
29 - (قصد المساجد التي بمكة وما حولها غير المسجد الحرام كالمسجد الذي تحت الصفا وما في سفح أبي قبيس ومسجد المولد ونحو ذلك من المساجد التي بنيت على آثار من النبي صلى الله عليه وسلم)
(مجموعة الرسائل الكبرى) (2 / 388 - 389) و (تفسير سورة الإخلاص) لابن تيمية (179)
30 - (قصد الجبال والبقاع التي حول مكة مثل جبل حراء والجبل الذي عند منى الذي يقال: إنه كان فيه الفداء ونحو ذلك) . (مجموعة الرسائل الكبرى) (2 / 289)
31 - (قصد الصلاة في مساجد عائشة ب (التنعيم) . (مجموعة الرسائل الكبرى) (2 / 357 - 358)
32 - (التصليب أمام البيت) (الإقتضاء (ص:101)
ــــــــــــــــــــــــ
(1) فإن مثل هذه الشروط لم تأت في السنة ودين الله يسر إذ كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل ولو كان مائة شرط كما ثبت في صحيح البخاري وكل الذي اشترطه صلى الله عليه وسلم في النعل أن لا يكون ساترا الكعبين وهما العظمان الناتئان عند مفصل الساق المذكوران في آية الوضوء، وذلك قوله صلى الله عليه وسلم: «لاَ يَلْبَسُ المُحْرِمُ القَمِيصَ، وَلاَ السَّرَاوِيلَ، وَلاَ البُرْنُسَ، وَلاَ الخُفَّيْنِ، إِلَّا أَنْ لاَ يَجِدَ النَّعْلَيْنِ، فَلْيَلْبَسْ مَا هُوَ أَسْفَلُ مِنَ الكَعْبَيْنِ»متفق عليه. فيجزي من النعال مثل التي تعرف في سوريا ب " الكندرة " أو " الصباط "
(2) لأنه خلاف السنة. وأما حديث " من تمام الحج تحرم من دويرة أهلك ". فهو حديث منكر كما بينته في " سلسله الأحاديث الضعيفة " (رقم 210) على أنه قد روي ما يعارضه مرفوعا وموقوفا عن جماعة من الصحابة كعمر وعثمان رضي الله عنهما كما ذكرت هناك وما أحسن ما روى الهروي وغيره عن ابن عيينة أنه قال: سمعت مالك بن أنس وأتاه رجل فقال: يا أبا عبد الله من أين أحرم؟ قال: من ذي الحليفة من حيث أحرم رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: إني أريد أن أحرم من المسجد من عند القبر؟ قال لا تفعل فإني أخشى عليك الفتنة فقال: وأي فتنة في هذه؟ إنما هي أميال أريدها قال: وأي فتنة أعظم من أن ترى أنك سبقت إلى فضيلة قصر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ إني سمعت الله يقول: {فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم}.
ومن ذلك تعلم قيمة الاتفاق المزعوم على جواز الإحرام قبل الميقات المذكور في شرح الهداية " (2 / 132) والله المستعان
(3) قال ابن عابدين في " الحاشية " (2 / 215) : والمسنون الاضطباع قبيل الطواف إلى انتهائه لا غير، وكذا في " فتح القدير " (2 / 150)
(4) ذكر الغزالي أن هذا مستحب وأما الباجوري فقال (1 / 329) إنه يسن. ولعله يعني سنة المشايخ وإلا فكل من له معرفة بالسنة يعلم أنه مما لا أصل له.

***********************

فجر الإنتصار
2013-09-12, 03:35 PM
جزاكم الله خيراً أخي الكريم وأحسن اليكم

أبو صديق الكردي
2013-09-13, 04:35 AM
وجزاك الرحمن بمثله (فجر الإنتصار) وبارك فيك
وشكراً على المرور والتعليق

الحياة أمل
2013-09-18, 10:06 AM
[...
أحسن الله إليكم
ورفع قدركم
::/

أبو صديق الكردي
2013-09-19, 09:05 AM
وجزاك الله كل خير، وبارك فيك، وأدخلك الجنة