المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : واحة الأدب !


هند
2013-09-12, 09:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحبتي في الله
تحية عطـــــرة

قال تعالى : { الرحمن علم القرآن ، خلق الإنسان ، علمه البيان }
وقال رســــول الله عليه الصلاة والسلام : { إن من الشعر لحكمة وإن من البيان لسحــــرا }
وقيل : خير الكلام ماقل ودل ولم يمل .

سأجمع في هذه الصفحة كل مايمت للأدب بصلة من طرائف ولطائف وأخبار ونوادر تدل على بلاغة وفصاحة أصحابهـــــا
بإذن الله أسعد بمشاركاتكم هنا

أعتذر مقدماً إن كان هناك شبيه لهذا الموضوع
لكم مطلق الحرية في النقل أو الحذف
ممتنة لكم مقدماً

هند
2013-09-12, 09:24 PM
روى أن ليلى الأخيلية مدحت الحجاج فقال : ياغلام إذهب إلى فلان فقل له أن يقطـــــع لسانها .
قال : فطلب حجاما ، فقالت : ثكلتك أمك إنما أمرك أن تقطع لساني بالصلة .
لولا تبصرها بأنحاء الكلام ، ومذاهب العرب ، والتوسعة في اللفظ ، ومعاني الخطاب لتم عليها جهل هذا الرجل

في انتظار مشاركاتكم

هند
2013-09-12, 09:25 PM
حكى أن بعضهم دخل على عدوه من النصارى فقال له : أطال الله بقاءك ، وأقر عينك ، وجعل يومي قبل يومك ، والله إنه ليسرني مايسرك . فأحسن إليه وأجازه على دعائه وأمر له بصلة وكان ذلك دعاء عليه .
لأن معنى أطال الله بقاءك ، أى حصول منفعة المسلمين به في أداء الجزية
وأما قوله : وأقر عينك فمعناه سكن الله حركتها ، أى أعماها
وأما قوله : وجعل يومي قبل يومك ، أى جعل الله يومي الذي أدخل فيه الجنة قبل يومك الذي تدخل فيه النار
وأماقوله : وإنه ليسرني مايسرك ، فإن العاقبة تسره كما تسر الآخرة .

هند
2013-09-12, 09:28 PM
قال عامر الشعبي: تكلم أمير المؤمنين علي كرم الله وجهه بتسع كلمات ارتجلهن ارتجالاً وهم عيون البلاغة ، واثمن جواهر الحكمة.
ثلاث في المناجاة ، وثلاث منها في الحكمة ، وثلاث منها في الأدب ،
فأما اللاتي في المناجاة فقال:
"الهي، كفا بي عزاً أن أكون لك عبداً ، وكفى بي عزاً أن تكون لي رباً، أنت كما أحب ، فاجعلني كما تحب".
واللاتي في الحكمة فقال :
"قيمة أمراً ما يحسنه ، ما هلك أمرؤ عرف قدره ، المرء مخبوء تحت لسانه".
أما اللاتي في الأدب فقال :
"أمنن على من شئت تكن أميره ، واحتج إلى من شئت تكن أسيره ، واستغن عمن شئت تكن نظيره".

هند
2013-09-12, 09:30 PM
قال تعالى ( وما جعل الله من بحيرة ولا سائبة ولا وصيلة ولا حام ولكن الذين كفروا يفترون على الله الكذب وأكثرهم لا يعقلون )
قال أهل اللغة :
البحيرة ناقة كانت إذا نتجت خمسة أبطن وكان الأخير ذكرا بحروا أذنها أي شقوا أذنها وامتنعوا من ذكاتها ولا تمنع من ماء ولا مرعى
وكان الرجل اذا اعتق عبدا وقال هو سائبة فلا عقد بينهما ولا ميراث

وأما الوصيلة ففي الغنم كانت الشاة اذا ولدت أنثى فهي لهم وان ولدت ذكرا جعلوه لآلهتهم فان ولدت ذكرا وأنثى قالوا وصلت أخاها فلا يذبح الذكر لآلهتهم

وأما الحام فالذكر من الابل كانت العرب إذا نتج من صلب الفحل عشرة أبطن قالوا حمي ظهره فلا يحمل عليه ولا يمنع من ماء ولا مرعى
وقال تعالى ( إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون )

فالخمر ما خامر العقل ومنه سميت الخمر خمرا
والميسر القمار والأنصاب حجارة كانت لهم يعبدونها وهي الأوثان واحداها نصب
والأزلام سهام كانت لهم مكتوب على بعضها أمرني ربي وعلى بعضها نهاني ربي فاذا أراد الرجل سفرا أو أمرا يهتم به ضرب بتلك القداح فاذا خرج الأمر مضى لحاجته واذا خرج النهي لم يمض ومن وأد البنات أي دفنهن أحياء كانوا في الجاهلية اذا رزق أحدهم أنثى وأدها وإذا بشر بها ضاق صدره وكظم وجهه وهو قوله تعالى ( واذا بشر أحدهم بالأنثى ظل وجهه مسودا وهو كظيم ) وقال تعالى ( ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق نحن نرزقهم وإياكم ) وقد قيل إنهم كانوا يقتلونهن خوف العار ، وبمكة جبل يقال له أبو دلامة كانت قريش تئد فيه البنات وقيل إن صعصعة جد الفرزدق كان يشتري البنات ويفديهن من القتل كل بنت بناقتين عشراوين وجمل وفاخر

سعيد المدرس
2013-09-12, 10:44 PM
جاء رجلٌ بشَّارَ بن بُرد - وكان كفيفًا - فسأله عن مَنْزل رجل ذكَره له، فجعل يُفهِّمه ولا يفهم، فأخذ بشَّار بيده، ودار به في البصرة كلها؛ حتَّى عاد إلى حيث بدأ، فقال له الرجل: لقد عدنا إلى حيث بدأنا، فقال له بشَّار:

أَعْمَى يَقُودُ بَصِيرًا لاَ أَبَا لَكُمُ --- قَدْ ضَلَّ مَنْ كَانَتِ العُمْيَانُ تَهْدِيهِ

محب العراق
2013-09-13, 12:35 AM
خطب عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه آخر خطبة خطبها فقال فيها:
" إنّكم لم تخلقوا عبثا، ولن تتركوا سدى، وإنّ لكم معادًا ينزل الله فيه للفصل بين عباده، وقد خاب وخسر من خرج من رحمة الله التي وسعت كل شيء، وحُرمَ جنة عرضها السموات والأرض، ألا ترون أنكم في أسلاب الهالكين، و سيرثها بعدكم الباقون، كذلك حتى ترد إلى خير الوارثين، وفي كل يوم تشيعون غاديا ورائحا إلى الله، قد قضى نحبه وانقضى أجله، فتودعونه وتضعونه في صدع من الأرض غير موسّد ولا ممهّد، قد خلع الأسباب، وفارق الأحباب، وسكن التراب، و واجه الحساب، غنيا عمّا خلى، فقيرا إلى ما أسلف، فاتقوا الله عباد الله قبل نزول الموت وإنقضاء مواقيته، وإنّي لأقول لكم هذه المقالة وماأعلم عند أحداً من الذنوب مما أعلم عندي، ولكني أستغفر الله وأتوب إليه، ثم رفع طرف ردائه وبكى حتى شهق، ثم نزل فما عاد إلى المنبر بعدها حتى مات."
بالله عليكم متخيلين الموقف
عمر بن عبد العزيز خامس الخلفاء الراشدين يقول "وما أعلم عند أحداً من الذنوب مما أعلم عندي"

فجر الإنتصار
2013-09-13, 01:30 AM
فكرة جميلة وهادفة بارك الله بك اخية

......

قال الأصمعي: كنت أقرأ: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللهِ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))
وكان بجانبي أعرابي فقال: كلام مَن هذا ؟؟
فقلت: كلام الله
قال: أعِد
فأعدت؛ فقال: ليس هذا كلام الله
فانتبهتُ فقرأت: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللهِ وَاللهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ))
فقال: أصبت
فقلت: أتقرأ القرآن ؟؟
قال: لا
قلت: فمن أين علمت ؟؟
فقال: يا هذا، عزَّ فحكم فقطع، ولو غفر ورحم لما قطع

ابو الزبير الموصلي
2013-09-13, 01:55 AM
زار شخص صديقا ً له ،، وحين طرق عليه الباب ، خرج أخوه وكان نابغة في علوم النحو واللغة ،، فخشي الزائر أن يخطيء أمام شقيق صديقه فقال له من قبيل الإحتياط : هل أخاك أخوك أخيك موجود؟؟
فأجابه الأخ : لا لو لي ..

بنت الحجاز
2013-09-13, 07:13 AM
وقع بين الأعمش وزوجته وحشة ،

فسأل بعض أصحابه من الفقهاء أن يرضيها ويصلح مابينهما .
فدخل اليها وقال : إن أبامحمد شيخ كبير فلايزهدنك فيه عمش عينيه، ودقة ساقيه ، وضعف ركبتيه ، وجمود كفيه .
فقال له الأعمش: قبحك الله ، فقد أريتها من عيوبي مالم تكن تعرفه.

هند
2013-09-13, 07:38 PM
*حافظ إبراهيم
كان حافظ إبراهيم جالساً في حديقة داره بحلوان ، ودخل عليه الأديب الساخر عبد العزيز البشري وبادره قائلاً :
- شفتك من بعيد فتصورتك واحدة ست
فقال حافظ ابر أهيم:
والله يظهر انه نظرنا ضعف ، انا كلما شفتك ، وانته جاي افتكرتك راجل!!.

* بين حافظ وشوقي
كان يطيب للشاعر حافظ إبراهيم ، شاعر النيل ، أن يداعب احمد شوقي ، أمير الشعراء. وكان احمد شوقي جارحا في رده على الدعابة. ففي إحدى ليالي السمر انشد حافظ إبراهيم هذا البيت ليستحث شوقي على الخروج عن رزانته المعهودة :
يقولون إن الشوق نار ولوعة = فما بال شوقي اصبح اليوم باردا
فرد عليه احمد شوقي بأبيات قارصة قال في نهايتها :
أودعت إنسانا وكلبا وديعة = فضيعها الإنسان والكلب حافظ

جزاء الخيانة
قرأ الروائي اللبناني الفكه ، طانيوس عبده ، في كتاب تاريخي إن اليونانيين القدماء كانوا يعاقبون المرأة التي تخون زوجها بجدع انفها والرجل الذي يخون زوجته بقلع عينيه ، فكتب على هامش الكتاب :
فلو وصلت شرائعهم إلينا =على ما نحن فيه من مجون
لأصبحت النساء بلا أنوف = أصبحت الرجال بلا عيون

هند
2013-09-14, 07:35 PM
خرج أعرابيّ قد ولاه الحجاج بعض النواحي فأقام بها مدة طويلة ،
فلما كان في بعض الأيام ورد عليه أعرابيّ من حيه فقدم اليه الطعام ..
وكان إذ ذاك جائعاً فسأله عن أهله

وقال : ما حال ابني عمير ؟
قال على ما تحب قد ملأ الارض والحي رجالاً ونساءً .
قال فما فعلت أم عمير؟
قال صالحة أيضاً ..
قال فما حال الدار ؟
قال عامرة بأهلها ..
قال وكلبنا ايقاع ؟
قال ملأ الحي نبحاً ..
قال فما حال جملي زريق؟
قال على ما يسرك
فالتفت إلى خادمه وقال ارفع الطعام فرفعه ، ولم يشبع الأعرابيّ ، ثم أقبل عليه يسأله
وقال : يا مبارك الناصية أعد عليّ ما ذكرت .
قال سل عما بدا لك
قال فما حال كلبي ايقاع ؟
قال مات
قال وما الذي أماته ؟
قال اختنق بعظمة من عظام جملك زريق فمات .
قال : أومات جملي زريق ؟
قال نعم .
قال وما الذي أماته ؟
قال كثرة نقل الماء إلى قبر أم عمير ،
قال أوماتت أم عمير؟
قال ، نعم .
قال وما الذي أماتها ؟
قال كثرة بكائها على عمير ..
قال أومات عمير ؟
قال نعم ..
قال وما الذي أماته ؟
قال سقطت عليه الدار .
قال أوسقطت الدار ؟
قال نعم ..

فقام له بالعصا ضارباً فولى من بين يديه هارباً .

هند
2013-09-14, 07:37 PM
كان رجل اسمه أبو علقمة من المتقعرين في اللغة واستعمال حواشي الكلام وغريب اللفظ فقد دخل على الطبيب فقال:

إني أكلت من لحوم هذه الجوازل (1) فطسئت (2) طسأة فأصابني وجع بين الوابلة (3) إلى دأية (4) العنق فلم يزل يربو(5) وينمى حتى خالط الخلب(6) فألمت له الشراسف (7) فهل عندك دواء؟
فقال الطبيب: خذ خربقاً وشلفقاً وشبرقاً فزهزقه وزقزقه واغسله بماء روث واشربه بماء الماء!

فقال أبو علقمة: أعد عليّ ويحك فإني لم أفهم منك! فقال الطبيب: لعن الله أقلنا إفهاماً لصاحبه وهل فهمت منك شيئاً مما قلت!
-------------
(1) فرخ الحمام ْ(2) اتّخم ْ(3) طرف العضد في الكتف
(4) ملتقى ضلوع الصدر ودايات العنق فقارها ْ(5) يزيد
(6)حجاب الكبد ْ(7) طرف الضلع المشرف على البطن

هند
2015-11-19, 11:59 AM
لص فقيه

عن أحمد بن المعدل قال : كنت عند ابن الماجشون ، فجاءه بعض جلسائه ،
فقال : يا أبا مروان أعجوبة ، خرجت إلى حائطي بالغابة ، فعرض لي رجل ،
فقال : اخلع ثيابك .
قلت : لم ؟
قال : لأني أخوك ، وأنا عريان .
قلت : فالمواساة .
قال : قد لبستها برهة .
قلت : فتعريني .
قال : قد روينا عن مالك أنه قال : لابأس للرجل أن يغتسل عرياناً .
قلت : تُرى عورتي .
قال : لو كان أحد يلقاك هنا ما تعرضت لك .
قلت : دعني أدخل حائطي ، وأبعث بها إليك .
قا ل : كلا ، أردت أن توجه عبيدك فأُمسك .
قلت : أحلف لك .
قال : لاتلزم يمينك للص .
فحلفت له لأبعثن بها طيبة بها نفسي .
فأطرق ثم قال : تصفحت أمر اللصوص من عهد النبي صلى الله عليه وسلم إلى وقتنا فلم أجد لصاً أخد بنسيئة [ أي : مؤجلاً ] فأكره أن أبتدع . فخلعت ثيابي له .



المصدر : نزهة الفضلاء 2/ 853

هند
2015-11-19, 12:00 PM
الأعرابي والمهدي

خرج الخليفة العباسي المهدي يتصيد فغاربه فرسه حتى وقع في خباء أعرابي فقال: يا أعرابي هل من قرى(أي ضيافة)؟ فأخرج له قرص شعير فأكله ثم أخرج له فضلة من لبن فسقاه ثم أتاه بنبيذ في ركوة(أي إناء صغير من جلد) فسقاه فلما شرب قال للأعرابي:

أتدري من أنا؟ قال: لا

قال: أنا من خدم أمير المؤمنين الخاصة.

فقال الأعرابي: بارك الله لك موضعك ثم سقاه مرة أخرى فشرب.

قال المهدي: يا أعرابي أتدري من أنا؟

فقال: زعمت أنك من خدم أمير المؤمنين الخاصة.

قال: لا أنا من قوّاد أمير المؤمنين.

فقال الأعرابي: رحبت بلادك وطاب مرادك ثم سقاه الثالثة.

فلما فرغ قال: يا أعرابي أتدري من أنا؟

قال: زعمت أنك من قوّاد أمير المؤمنين.

قال المهدي: لا ولكني أمير المؤمنين.

فأخذ الأعرابي الركوة فوكأها(أرجعها مكانها)وقال:

إليك عني فوالله لو شربت الرابعة لادعيت أنك رسول الله.

فضحك المهدي حتى غشي عليه. ثم أحاط به الخيل ونزل إليه الأمراء والأشراف فطار قلب الأعرابي . فقال له المهدي: لا بأس عليك ولا خوف ثم أمر له بكسوة ومال جزيل.

هند
2015-11-19, 12:08 PM
عمر بن العزيز والشعراء على بابه !!

لما استخلف عمر بن عبد العزيز وفد الشعراء إليه فأقاموا ببابه أياماً لا يؤذن لهم ، الرحيل ، إذ مر بهم رجاء بن حيوة. وكان من خطباء أهل الشام فلما رآه جرير داخلاً على عمر أنشأ يقول:

يا أيها الرجل المرخِي عمامتَه = هذا زمانك فاستأذنْ لنا عمرا

قال: فدخل ولم يذكر من أمرهم شيئاً ، ثم مر بهم عدي بن أرطأة ، فقال له جرير:

يا أيها الراكـب المزجِـي مطيتـه = هذا زمانك إني قد مضـى زمنـي
أبلـغْ خليفتَنـا إن كنـت لاقـيَـه = أني لدى الباب كالمصفودِ في قرَنِ
لا تنـس حاجتنـا لقيـت مغفـرةً = قد طال مكثي عن أهلي وعن وطني

قال : فدخل عدي على عمر، فقال: يا أمير المؤمنين ! الشعراء ببابك وسهامهم مسمومة وأقوالهم نافذة ، قال : ويحك يا عدي ! ما لي وللشعر ، قال : أعز الله أمير المؤمنين ، إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد امتدح فأعطى ، ولك في رسول الله صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة ، فقال : كيف ؟ قال : امتدحه العباس بن مرداس السلمي فأعطاه حلة قطع بها لسانه ، قال: أو تروي من قوله شيئاً؟ قال: نعم، وأنشد:

رأيتك يـا خيـرَ البريـة كلهـا =نشرت كتابا جاءَ بالحق مُعلَمـا
شرعتَ لنا دين الهدى بعد جَورنا = عن الحق لما أصبح الحقُّ مظلما
ونورتَ بالبرهان أمـرًا مدنَّسًـا = وأطفأت بالبرهان ناراً تضرَّمـا
فمن مبلغٌ عنـي النبـيَّ محمـدًا = وكلُّ امرئ يُجزى بما كان قدما
أقمتَ سبيل الحق بعد اعوجاجه = وكان قديمًا ركنُـه قـد تهدمـا
تعالى علوًّا فوق عـرش إلهنـا = وكان مكان الله أعلـى وأعظمـا

قال ويحك يا عدي ! من بالباب منهم ؟ قال : عمر بن عبد الله بن أبي ربيعة ، قال: أليس هو الذي يقول:

ثـم نبهتُهـا فهبـتْ كعابًـا = طفلة ما تُبِينُ رجْـعَ الكـلامِ
ساعةً ثم إنهـا بعـدُ قالـتْ = ويلتا قد عجِلتَ يا ابن الكرامِ
أعلى غير موعدٍ جئتَ تسري = تتخطى إلـي روس النيـامِ
ما تجشمتَ ما يَزينُ من الأمرِ = ولا جئتَ طارقًا لخصـامِ

فلو كان عدو الله إذ فجر كتم نفسه ، لا يدخل علي والله أبداً ، فمن بالباب سواه ؟ قال : همام بن غالب ، يعني الفرزدق ، قال : أوليس هو الذي يقول :

هما دلتانـي مـن ثمانيـن قامـةً = كما انقضَّ بازٍ أقتمُ الريش كاسرُهْ
فلما استوتْ رجلاي بالأرض قالتا =أحي يُرجَّـى أم قتيـل نحـاذرهْ

لا يطأ والله بساطي ، فمن سواه بالباب منهم ؟ قال: الأخطل ، قال: أبعده الله ! هو الذي يقول :

ولست بصائم رمضان طوعًا = ولست بآكل لحمَ الأضاحـي
ولست بزاجر عنسًـا بكـور = إلى بطحـاء مكـة للنجـاح
ولست بقائم كالعيْـر يدعـو = قبَيل الصبح "حي على الفلاح"
ولكنـي سأشربهـا شمـولاً = وأسجدُ عند منبلـج الصبـاح

والله لا يدخل علي وهو كافر أبداً ، فهل بالباب سوى من ذكرت ؟ قال: نعم ، الأحوص ، قال: أليس هو الذي يقول:

الله بيني وبين سيدها = يفر مني بها وأتبعه

غربْ عنه ، فما هو بدون من ذكرتَ ، فمن هاهنا أيضاً ؟ قال : جميل بن معمر قال : يا عدي هو الذي يقول:

ألا ليتنا نحيـا جميعًـا وإن تمـتْ = يوافق في موتي ضريحي ضريحها
فما أنا في طول الحيـاة براغـبٍ = إذا قيل قد سوي عليهـا صفيحهـا

فلو كان عدو الله تمنى لقائها في الدنيا ليعمل بعد ذلك صالـحًا ، والله لا يدخل علي أبدًا ، هل سوى من ذكرتَ أحدٌ ؟ قال : جرير بن عطية ، قال : أما إنه الذي يقول :

طرقتك صائدة القلوب وليس ذا = حين الزيارة فارجعي بسـلامِ

فإن كان لا بد فهو ، قال فأذن لجرير ، فدخل وهو يقول:

إن الذي بعث النبـي محمـدًا= جعل الخلافة في الإمام العادلِ
وسِع الخلائق عدله ووفـاؤه = حتى ارعوى وأقام مَيل المائلِ
إني لأرجو منك خيراً عاجلاً = والنفس مولعة بحب العاجـلِ

فلما مثل بين يديه قال : ويحك يا جرير ، اتق الله ولا تقولنَّ إلا حقاً ، فأنشأ جرير يقول :

أأذكر الجهد والبلوى التـي نزلـت =أم قد كفاني ما بلغـت مـن خبـري
كم باليمامـة مـن شعثـاء أرملـةٍ = ومن يتيم ضعيف الصـوت والنظـر
ممـن يعـدّك تكفـي فقـد والــده = كالفرخ في العش لم ينهض ولم يطر
يدعوك دعـوة ملهـوفٍ كـأنَّ بـه = خبلاً من الجن أو مسًّا مـن النشـرِ
خليفـة الله مـاذا تـأمـرون بـنـا = لسنـا إليكـم ولا فـي دار منتظـر
ما زلت بعـدك فـي هـم يؤرقنـي = قد طال في الحي إصعادي ومنحدري
لا ينفع الحاضـر المجهـود باديَنـا = ولا يعود لنـا بـادٍ علـى حضـر
إنا لنرجـو إذا مـا الغيـث أخلفنـا = من الخليفة ما نرجـو مـن المطـر
نال الخلافـة إذ كانـت لـه قـدراً = كما أتى ربـه موسـى علـى قـدر
هذي الأرامل قد قضَّيـت حاجتهـا = فمن لحاجـةِ هـذا الأرمـل الذكـر
الخير مـا دمـت حيًّـا لا يفارقنـا = بوركتَ يا عمر الخيرات من عمـرِ

فقال : يا جرير ! ما أرى لك هاهنا حقًّا ، فقال : بلى يا أمير المؤمنين ، أنا ابن سبيلٍ ومنقطع بي ، فأعطاه من صلب ماله مائة درهم ، وقد ذكر أنه قال له : ويحك يا جرير ! لقد ولينا هذا الأمر وما نملك إلا ثلاثمائة درهم : فمائة أخذها ابني عبد الله ومائة أخذتها أم عبد الله ، يا غلام أعطه المائة الباقية .
قال: فأخذها وقال : والله يا أمير المؤمنين لهي أحب مال اكتسبته ! ، قال : ثم خرج فقال له الشعراء : ما وراءك ؟ قال : ما يسوءكم ، خرجتُ من عند أمير المؤمنين وهو يعطي الفقراء ، ويمنع الشعراء ، وإني عنه لراض ، وأنشأ يقول :

رأيت رُقى الشيطان لا تستفزه = وقد كان شيطاني من الجن راقيا


مع تقديري

الحياة أمل
2015-11-20, 03:58 PM
بوركت أخية على هذآ الطرح
شكرآ لك ...~