المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما حكم دعاء ( اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل ومحمد النبي الامي صلى الله عليه وسلم )


ام عبد المجيد
2013-09-16, 03:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شيخنا الفاضل , حفظكم الله

قرأت في كتاب ( أعمال اليوم والليلة ) للأمام جلال الدين السيوطي , أنه بعد سنة الفجر كان هناك دعاء يقوله الرسول صلى الله عليه وسلم وهو

( اللهم ربّ جبريل وميكائيل وإسرافيل ومحمد النبي الأمي صلى الله عليه وسلم أعوذ بك من النار ) ثلاثاً

ولكني لم أجده في باقي كتب الاذكار , فهل هذا الدعاء صحيح وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم .

أفيدونا , جزاكم الله خيراً

= = = = = =
الجواب

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ؛ أما بعد :-
الحديث المذكور ضعيف جداً كما صرح به الامام الالباني ( رحمه الله ) في كتابه المستطاب ( تمام المنة )
قال {{
قوله في الدعاء بعد الفراغ منها: " قال النووي في " الأذكار ": روينا في كتاب ابن السني عن أبي المليح... عن أبيه أنه صلى ركعتي الفجر، وأن رسول الله (ص) صلى قريبا منه ركعتين خفيفتين، ثم سمعه يقول وهو جالس:
(اللهم رب جبرائيل وإسرافيل وميكائيل ومحمد النبي (ص)، أعوذ بك من النار)، ثلاث مرات. وروينا فيه عن أنس عن النبي (ص) قال: (من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه، ثلاث مرات، غفر الله تعالى ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر) ".
قلت: الحديثان ضعيفان جدا لا يجوز العمل بهما حتى عند القائلين بالعمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال، لشدة ضعفهما، فيستنكر على النووي، وبالتالي على المؤلف إيرادهما لهما ساكتين عليهما، الموهم لجواز العمل بهما،}} ( ص238 }}
والله أعلى وأعلم ...
المصدر : ما حكم دعاء ( اللهم رب جبريل وميكائيل واسرافيل ومحمد النبي الامي صلى الله عليه وسلم ) (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=9700).

ابوالحارث التلكيفي
2013-09-17, 07:09 PM
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ؛ أما بعد :-
الحديث المذكور ضعيف جداً كما صرح به الامام الالباني ( رحمه الله ) في كتابه المستطاب ( تمام المنة )
قال {{
قوله في الدعاء بعد الفراغ منها: " قال النووي في " الأذكار ": روينا في كتاب ابن السني عن أبي المليح... عن أبيه أنه صلى ركعتي الفجر، وأن رسول الله (ص) صلى قريبا منه ركعتين خفيفتين، ثم سمعه يقول وهو جالس:
(اللهم رب جبرائيل وإسرافيل وميكائيل ومحمد النبي (ص)، أعوذ بك من النار)، ثلاث مرات. وروينا فيه عن أنس عن النبي (ص) قال: (من قال صبيحة يوم الجمعة قبل صلاة الغداة: أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم، وأتوب إليه، ثلاث مرات، غفر الله تعالى ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر) ".
قلت: الحديثان ضعيفان جدا لا يجوز العمل بهما حتى عند القائلين بالعمل بالحديث الضعيف في فضائل الأعمال، لشدة ضعفهما، فيستنكر على النووي، وبالتالي على المؤلف إيرادهما لهما ساكتين عليهما، الموهم لجواز العمل بهما،}} ( ص238 }}
والله أعلى وأعلم ...