المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم رمي الجمار ليلاً


نسائم الهدى
2013-09-18, 06:08 PM
http://im42.gulfup.com/88Y0T.png (http://www.sunnti.com/vb/index.php)

حكم رمي الجمار ليلاً



وسوت نتناوله في مطلبين


المطلب الأول



رمي جمرة العقبة ليلة العيد


اتفق الفقهاء على أنه لا يجوز رمي جمرة العقبة قبل منتصف ليلة العيد(ينظر: نيل الأوطار 6/ 138)،كما أن أكثر الفقهاء علي أنه يجوز رميها بعد الفجر ولو لم تطلع الشمس(ينظر: حاشية ابن عابدين 2/ 515، وحاشية الدسوقي 2/ 45 وكشف القناع 2/ 500)
واختلفوا في جواز رميها بعد منتصف الليل على ثلاثة أقوال:
القول الأول:
لا يجوز، وهو مذهب الحنفية(ينظر: فتح القدير 2/ 349، وحاشية ابن عابدين 2/ 515)، والمالكية(ينظر: التاج والإكليل 3/ 130- 131، وحاشية الدسوقي 2/ 45.)،ورواية للحنابلة(ينظر: الإنصاف 4/ 37)، وهو قول سفيان(ينظر: المحلي 7/ 135)، وإسحاق(ينظر: فتح الباري 3/ 617)، والظاهرية(ينظر: المحلي 7/ 135.)، وغيرهم.
الأدلة:
استدل القائلون بعدم الجواز بما يأتي:
الدليل الأول:
عن جابر رضي الله عنه قال: «رمى النبي- صلي الله عليه وسلم- الجمرة يومالنحر ضحي، وأما بعد فإذا زالت الشمس»( أخرجه مسلم في كتاب الحج، باب بيان وقت استحباب الرمي (2/ 945))
وجه الدلالة:أن النبي- صلي الله عليه وسلم- لم يرم إلا مصبحاً وهو القائل: «لتأخذوا عني مناسككم»( سبق تخريجه) فدل علي أنه لا يجوز رميها قبل صبح يوم النحر(ينظر: نيل الأوطار 6/ 138)
ويمكن أن يعترض عليه:
بأن النبي- http://www.islamdor.com/vb/images/smilies/sala.gif- رماها بعدما أصبح ضحي لبيان أنه أفضلوقت لرميها، بدليل ما سيأتي، لكن لا يدل ذلك علي الحصر؛ لجواز رميها بعد الزوال، والقائل لا يخالف في ذلك.ويمكن أن يجاب عنه:بأن رمي النبي- صلي الله عليه وسلم- لها بعدما أصبح دليل علي أنها عبادة نهارية لا يجوز فعلها بالليل، إذ لا يصح قياس الليل علي بقية النهار من يومالنحر.
الدليل الثاني:
عن ابن عباس- رضي الله عنهما- قال: «قدمنا رسول الله- http://www.islamdor.com/vb/images/smilies/sala.gif- ليلة المزدلفة أغيلمة بني عبد المطلب على حُمُرات، فجعل يلطح أفخاذنا ويقول: أبيني(بضم الهمزة، وفتح الباء الموحدة، وسكون ياء التصغير، وبعدها نون مكسورة، ثم ياء النسب المشددة، تصغير الابنا بوزن الأعمى، وهو جمع ابن، (ينظر: نيل الأوطار 6/ 141))لا ترموا حتى تطلع الشمس»( أخرجه أبو داود. في كتاب المناسك، باب التعجيل من جمع (2/ 480)، والنسائي في كتاب الحج، باب من النهي عن رمي جمرة العقبة قبل طلوع الشمس (5/ 271)، وابن ماجة في كتاب الحج، باب من تقدم من جمع إلي منى (2/ 1007)، والبيهقي في السنن، كتاب الحج، الوقت المختار لرمي جمرة العقبة (5/ 132))
وجه الدلالة:
أن هذا نهي صريح من النبي- http://www.islamdor.com/vb/images/smilies/sala.gif- لمن جاز له الإفاضة من مزدلفة قبل الصبح، أن يرمي- قبل طلوع الشمس، فكان غيره من باب أولى(ينظر: نيل الأوطار 6/ 138)
وأعترض عليه بأمرين:
أحدهما: أن الحديث منقطع(ينظر: بلوغ المرام، ص: 160) ؛ وذلك لأن فيه الحسن العرني(هو الحسن بن عبد الله العرني البجلي الكوفي قال يحيى ابن معين: (صدوق ليس به بأس، إنما يقال أنه لم يسمع من ابن عباس)، وقال أبو زرعة: (ثقة وحديثة عند البخاري مقرون يغيره)، وقال أبو حاتم: لم يدرك ابن عباس، تهذيب التهذيب 2/ 252) ، كوفي ثقة،احتج به مسلم، واستشهد به البخاري، غير أن حديثه عن ابن عباس منقطع، قال أحمد: الحسن العربي لم يسمع من ابن عباس(ينظر: سبل السلام 2/ 422، وعون المعبود 5/ 415)
وأجيب عنه:
بأن الانقطاع متصل من طرق أخري، حيث جاء الحديث من طرق منها: ما جاء عند الترمذي عن الحكم(هو الحكم بن عتيبة الكندي الكوفي. فقيه، ثقة، وثقة ابن معين، وابن حاتم، والنسائي، وغيرهم. إلا إنه ربما دلس، ولد سنة خمسين. وتوفى سنة مائة وثلاثة عشر، وقيل أربعة عشر، وقيل خمسة عشر، (ميزان الاعتدال 1/ 577، وتهذيب التهذيب 2/ 372)) عن مقسم(هو مقسم بن بجرة، ويقال: ابن نجرة، أبو القاسم، مولي عبد الله بن الحارث، ويقال: مولى ابن عباس، وثقه جماعة، منهم: العجلي، ويعقوب بن سفيان، والدار قطني، وقال أبو حاتم: صالح الحديث. وضعفه البخاري، توفى سنة إحدى ومائة، (التاريخ الكبير 8/ 14)، وتهذيب التهذيب 10/ 256)) عن ابن عباس: بلفظ: «لا ترموا الجمرة حتى تطلع الشمس» ، وهو إسناد متصل، ولذا! قال الترمذي(أخرجه الترمذي في كتاب الحج، باب ما جاء في تقديم الضعفة من جمع بليل (3/ 240)) : (حديث حسن صحيح)، وقال الحافظ في فتح الباري(3/ 617) : (وهو حديث حسن..) ثم ذكر بعض طرقه وقال: (وهذه الطرق يقوي بعضها بعضاً، ومن ثم صححه الترمذي، وابن حبان)
ثانيهما: أن هذا محمول علي الندب(ينظر: المغني 5/ 295. وفتح الباري 3/ 617)
وأجيب عنه:
بأن حمله على الندب غير مسلم، سيما وليس في النصوص التي يستدل بها المخالف ما يدل علي جواز الرمي قبل الصبح(ينظر: الجوهر النقي 5/ 132. وإرواء الغليل 4/ 276)، غاية ما فيها جواز الإفاضة من مزدلفة ليلاً قبل الصبح.
ويمكن أن يرد عليه:
بأنه لا يسلم بعدم دلالة النصوص علي جواز الرمي ليلاً، بل قد دل أكثر من دليل علي ذلك، كما سيأتي إن شاء الله.
الدليل الثالث:
عن ابن عباس- رضي الله عنهما-: ( أن النبي- صلي الله عليه وسلم- كانيأمر نساءه وثقله من صبيحة جمع، أن يفيضوا مع أولى الفجر بسواد، وأن لا يرموا الجمرة إلا مصبحين)( أخرجه الطحاوي في شرح معاني الآثار، كتاب مناسك الحج. باب وقت رمي جمرة العقبة للضعفاء (2/ 216)، والبيهقي في السنن، كتاب الحج، باب الوقت المختار لرمي جمرة العقبة (5/ 132))
وجه الدلالة:
أن النبي- http://www.islamdor.com/vb/images/smilies/sala.gif- نهي من أذن لهم بالإفاضة من مزدلفة قبل الصبح أن يرموا الجمرة إلا مصبحين.
واعترض عليه:
بأن الخبر هنا محمول على الاستحباب(ينظر: المغني 5/ 295)
ويمكن أن يجاب عنه بنفس ما أجيب به عن الاعتراض الثاني على الدليل الثاني.
القول الثاني:
يجوز، وهو مذهب الشافعية(ينظر: المجموع 8/ 162. وروضة الطالبين 3/ 103، ومغني المحتاج 1/ 54) ، والصحيح من مذهب الحنابلة(ينظر: الإنصاف 4/ 37، والمبدع 3/ 241، وكشاف القناع 2/ 500) وهو قول عطاء، وابن أبي ليلى، وعكرمة بن خالد(ينظر: المغني 5/ 295)، وغيرهم.

http://im42.gulfup.com/0AWBO.png (http://www.sunnti.com/vb/index.php)

ـآليآسمين
2013-09-20, 04:56 PM
آنتقـــآء طيب ..\
جعل ربي ايامكـ زىهرة بـ ـآطآعآت
جزآكـ الله خيرآ
:111: