المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندما يكون الإنسان أرخص ما نملك !!


ابو الزبير الموصلي
2013-09-20, 10:25 PM
عندما يكون الإنسان أرخص ما نملك !!
( نداء إلى التحرر من الشعارات الكاذبة )

ويلٌِِِِ لأمة تكذب !
كيف يجرؤون على أن يرفعوا شعارات هنا وهناك وهي واضحة لكل من يعقل أو يسمع أنها كاذبة ساذجة ؟!
كيف يجرؤون أن ينادوا بها بين أواسط الأمم والشعوب وهي بائنة لكل ذي لبّ وقلب أنها شعارات نفاق ودجل ؟!
كيف يجرؤون أن يؤلفوا حولها الكتب والمجلات وهي واضحة وضوح الشمس في واضحة النهار أنها ضرب من السحر الحرام والدجل والشعوذة ؟!
كيف يجرؤون أن يعقدوا حولها المحاضرات والندوات والمحاضرون أنفسهم يقرّون من داخلهم أنهم كاذبون!!
ولكنها الدراهم المعدودة التي تلهي عن المنون ؟!
ويل لأمة تكذب!
أما تخشى يوما عبوسا قمطريرا تقف فيه أمام ربها جل في علاه ـ وهو الذي يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ـ فيسألهم ألم ترفعوا في حياتكم الدنيا شعاراتكم وناديتم بها أن الإنسان أغلى ما تملكون!!
فلماذا تكذبون ؟!!
ويل لأمة تكذب!
كيف يكون الإنسان أغلى ما يملكون وهم كل يوم يقتلونه ويشردونه ويهينونه ويسبون ماله ويهتكون عرضه ويدوسون أغلى ما عنده من عزة وأنفة وكبرياء وكرامة؟!!
ويل لأمة تكذب !
ألم يسمعوا ويروا حال الإنسان في فلسطين هذا الإنسان الذي ينادون ( ينهقون! ) أنه أغلى ما يملكون !!
ألم يسمعوا ويروا مؤامرات الخيانة والغدرـ على طاولة المؤتمرات ـ مع أكابر أمم الكفر والطغيان على هتك هذا الإنسان الذي يدافع عن دينه ووطنه ويطلب أقل الحقوق من الشرعية الدولية ومن هيئة الأمم على أن يعيش في وطنه بأمن وأمان !!
ألم يسمعوا صراخ الأطفال ( الإنسان! ) في فلسطين يبكون من جرّاء الجوع والضرب والعري والقتل والتشريد !!
ويل لأمة تكذب !
ألم يسمعوا نواح النساء الثكالى ( الإنسان !) من جرّاء قتل أزواجهم وأبنائهم وتهديم بيوتهم وتخريب زروعهم!!
ويل لأمة تكذب !
ألم يسمعوا صياح رجال فلسطين ـ من سجون بني صهيون ـ يثغون وينادون يا من تنادون بالإنسانية هلموا إلينا وانظروا ماذا بنا يفعلون ؟!
ويل لأمة تكذب !
ألم يسمعوا إلى عفيفات فلسطين من حرّ اغتصاب بكارتهن وهنّ يقلن ( واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله...) يا مجرمون !!
وبعد هذا تكذبون !!
أفلا تتقون !!
أم أنكم كالبهائم لا تسمعون ولا تعقلون !!
هذا صراخ الإنسان فلعلكم من الجماد تسمعون ؟!
هذا مسرى نبيكم وقبلتكم الأولى ـ الأقصى الجريح ـ بألف معول كل يوم يضرب بحثا عن هيكل مزعوم وانتم تجتمعون تشجبون وتستنكرون فماذا بعد ذلك أنتم فاعلون ؟!
هل ستبكون؟!!
أم أنكم وبكل وقاحة ستصفقون؟!
أم اجتماعا طارئا ستعقدون ؟!
وأين سوف يكون؟!!
أم إنكم كعادتكم ستكذبون ؟!!
أفلا تتقون ؟!!
ويل لأمة تكذب !
أين الإنسانية التي تنادون بها؟!
هل رأيتموها في فلسطين؟!
أم أنكم أصبتم بالعمى ؟!
فلعلكم في العراق تشاهدون!!
ثم ترق قلوبكم وتنادون الإنسان أغلى مانملك !! بحق وصدق وأنّى ذلك !!
هذه بغداد - بغداد العزة والكرامة- جاءت إليها هيئة الإنسانية الكبرىـ أمريكا ـ ! بكل طاغوتيتها بعجرها وبجرها تريد أن تنقذ الإنسان من القتل والبطش والظلم والفقر والبعثية إلى الحياة والعيش والعدل والغنى والإنسانية فماذا تقولون ؟!
أم أنكم ستسكتون ؟!
أو أنكم لا تعلمون ؟!
إن سجون ( غوانتنامو ) ( وأبو غريب ) أكبر شاهد على إنسانيتهم التي ينادون بها مثل التي بها انتم تنادون!!
هل رأيتم كيف يعيش الإنسان بعزة وكرامة وحب وحرية وسماحة وأخلاق في سجونهم؟! ولكن بشرط أن يكونوا عراه يعلو بعضهم بعضا ويركب بعضهم بعضا ليس اختيارا منهم لكن جبرا وأنفة عنهم!!
أما رأيتم ......
القرآن الذي أًًََََََُهين ؟!!
الدين الذي لُعن ؟!!
الكرامة التي سُلبت ؟!!
المساجد التي دُنست ؟!!
الأموال التي سُرقت ؟!!
الأبكار التي حَملت ؟!!
النساء التي رُملت ؟!!
الزروع التي أُحرقت ؟!!
الرجال الذين اعتقلوا ولا يعرفوا إلى الآن أين هم ؟!!
وبعد مضي أربع سنوات على تحرير العراق !!!
هل حرر العراق من العبودية لغير الله، لله جل في علاه ؟!!
هل عاش العراق في رغد وعيش كريم ؟!!
أم انه شرب ماء عذبا زلالا بعد شربه منه دما وصديدا ؟!!
هل أعيدت الحقوق( أنهار النفط ) إلى أصحابها ؟!!
أم هل خرج أبطال العراق من السجون؟!!
فماذا بعد ذلك انتم فاعلين ؟!!
أم تقولوا إنا لم نسمع ولم نرَ!!
ثم تكذبون ؟!!
وتقولون أن الإنسان أغلى ما نملك!! ليتها تكون سرا هذه المرة كي لا تفضحون!!
ويل لأمة تكذب !
ثم بعد ذلك انظروا في كافة أرجاء الأرض عند أولئك الذين يرفعوا مثل هذه الشعارات المنقوضة بأفعالهم التي يهدمون بها الإنسانية ( الحيوانية! ) التي ينادون بها هل سمعتم ماذا حصل هنا وهناك من قتل وبطش وهتك وظلم وبالأخص الذين يرفعوا راية الإسلام ويريدون تحكيم شريعة الإسلام..؟!
هل رأيتم ما حصل وما يحصل في أفغانستان وباكستان والشيشان والصومال والسودان وباقي دول إفريقيا وبلاد الشام ....؟!!
ولكن الذي أخشى منه أن مقولتكم هذه ـ الإنسان أغلى مانملك !!ـ صحيحة لكن بشروطكم المعتبرة عندكم وهي انه ـ أي الإنسان ـ يكون أغلى ما تملكون إذا لم يرفع راية لا اله إلا الله ويدعو إليها لأنها إرهابية وأصولية ورجعية وتخلف على حد قولكم. هذا أولا !!
أما ثانيا فأن يكون راكعا لكم ينحني صبح مساء لتقبيل أيديكم والتمسح ( ببدلاتكم ) الفارهة يقدم لكم الولاء والطاعة ولو كان نفاقا وانتم تعرفون ذلك!!
أما ثالثا فأن يذل لدول الكفر والطغيان ولا يرفع رأسه عاليا حفاظا على نفسه والكرسي الذي تحت أسته!!
أما رابعا فأن يشتغل بنفسه ويترك غيره ولا يلتفت إلا إلى مصالحه والذي يخدم مصالحه!!
هذا هو الإنسان الذي هو أغلى ما تملكون تريدونه أن ينسلخ من كل هويته الإنسانية والإسلامية التي فطره الله عليها تريدون منه أن يسمع في كل يوم وفي كل لحظة إهانة الإسلام والمسلمين ولا تتحرك له شفه تريدون منه أن ينظر ليل نهار إلى الأشلاء وبرك الدماء واغتصاب النساء ولا يرفع رأسه عاليا إلى السماء تريدون منه أن يعمي عيناه وأن يخرس لسانه وأن يصم أذانه وأن يشل أركانه حتى يكون أغلى ما تملكون !!
أهكذا تريدون من الإنسان أن يكون ؟!!
أم ماذا تريدون؟!!
لماذا تستخدمون التقية ـ الكذب ـ ألا تعرفون أن الكذب خطير وأنه يورد يوم القيامة السعير وأنكم سوف تحاسبوا على القمطير قبل أن تحاسبوا على الذنب الكبير ؟!!
أم ماذا كنتم تنتظرون ؟!!
أم أنكمّ ظننتم أن تزاحموا أبا عبيدة الجراح أمين هذه الأمة في الدخول إلى الجنان وأن تنعموا برؤية الرحمن ؟!!
أم أن هذا الأمر كله لايعنيكم ـ وهذا الذي يبدو ـ ؟!!
على كل حال فإن أي إنسان عنده أقل مسكة من عقل يعرف الخير من الشر ويعرف الصدق من الكذب ويعرف المعروف من المنكر ويعرف الذي يضره والذي ينفعه فلو داهنكم أو نافقكم في بداية أمره ليحصل على ما يريد وإنه ـ أي الإنسان ـ ليضحك في وجوه أقوام وقلبه يلعنهم!

وفي الختام أقول لكل بداية نهاية وهاهي بداية نهايتكم قد بان فجرها فلا تفرحوا كثيرا فإن الله ـ إن كنتم تعرفونه ـ لا يحب الفرحين !
وكتب
زهير بني حمدان
21/ 2/ 2007 م

ـآليآسمين
2013-09-21, 05:28 PM
نسأل الرحمن ـآلعفو و ـآلعآفية
جزآكمـ الله خيرآ
:111: