المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اذا كنت كثير الذنوب .... فخذ العلاج من ابن تيمية ..


ام عبد المجيد
2013-09-22, 09:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

إذا كنت كثير الذنوب فما هو العلاج ... خذه من ابن تيمية رحمه الله . . حيث يقول :
قال شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله :

(و من كان كثير الذنوب فأعظم دوائه الجهاد)
( الفتاوي 28\421)

فكثير الذنوب لا يمكن أن يتقلل من أثقالها إلا بمجاهدة النفس على تركها والتخفف منها , ولكن هذه المجاهدة لها أضرب وطرائق فمن طرائقها : التوبة منها والإكثار من ذكر الله وكذلك الصدقة والصيام وبر الوالدين وصنائع المعروف على إختلافها . . . وحتى هذه العبادات لابد أن تكون في إطار الإخلاص والمتابعة والإستحضار التام
لعظمة الله عند هذه الأفعال مما يصعب في بعض الأوقات حصول الأثر الكامل فيقل أثرها والسبب في ذلك هو أنها واقعه مع حضور الدنيا في القلب وأمام العين فالدنيا هي أعظم داء يفتك بالإيمان ..

لذلك ظهر توفيق الله لإبن تيمية رحمه الله في هذه العبارة ...حيث أن الجهاد والمصاولة في أرض النزال يجبر العبد أن يكون قلبه خاضعاً لله ويكون أثر تغبير قدمه في تلك السوح رافعاً عن ظهره الأحمال العظام ومطهراً لقلبه من درن الدنيا ... وخير شاهد على ذلك هو قول الله تعالى

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ "

فانظر كيف وصف الله الدنيا بهذا الوصف العجيب .. فالدنيا عدوة الجهاد في سبيل الله ... ولن يخرج عبد للجهاد حتى يطلق الدنيا ويلاعنها ... وهي من يمنع الذهاب للجهاد لأن الجهاد فيه خسارة للملذات الحاضرة الفانية وهذه الملذات تحملها الدنيا في رحمها ... لأجل ذلك وصف الله من لا ينفر للجهاد بأنه متثاقل وهذا التثاقل فيه إشتراك بين ما في الدنيا من ملذات وبين إرادة العبد لها فكان وصف التثاقل مشترك بين الدنيا وصاحبها .... وعلى قدر حرصك على الدنيا تكون ذنوبك .. .. ويعظم الحاجز بينك وبين سوح القتال ... وأرض الجهاد ليس بها دنيا فتكون الذنوب فيها قليل ولا تحملها قدم غبرت في سبيل الله عزوجل .... فإن كنت كثير الذنوب فهذا الدواء الناجع ....

ابو العبدين البصري
2013-09-22, 10:57 PM
بارك الله فيك.

ـآليآسمين
2013-09-25, 07:03 PM
أحسنت أختي ـآلعزيزة ..\
باركـ الله فيكـ و سدد الله خطاكـ
جزاكـ الله خيرا
:111:

الحياة أمل
2013-10-12, 03:56 AM
أحسنت .. أحسن الله إليك
حفظك ربي ورعآك ...~