عرض مشاركة واحدة
قديم 2017-10-30, 05:27 AM   المشاركة رقم: 444
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 54,925 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 586
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مـــلامـــــح الخـيـانـــــة


العرق دساس

أنا من عائلة مرشدية ،واسمي ذو الهمة سليمان ، وعائلتي عسكرية للعظم فأعمامي وأولادهم ضباط وضباط صف خرجوا مع رفعت أسد عندما اختلف الضباط العلويون وتحاسدوا واختلفوا على من يمتلك سورية ببشرها وحيواناتها ونفطها وزراعتها وضرائبها للأبد
مهمتهم شتم الامبريالية والرأسمالية والرجعية في النهار والنوم في فراش العم سام والجرمان والسكسون ليلاً
كان لأمي الأثر الكبير في حياتي الدينية والخلقية على عكس والدي الذي كان سكيرا
أخلاقه تشابه أخلاق العلويين بحكم خدمته العسكرية معهم كان يشتم الرب مثلهم ويسكر كثيراً ويحب لعب القمار
ولايترك ظهر امرأة في نادي الضباط بدمشق مع اللواء عساف عساف وتلك أفعال لايقوم فيها المرشديون
كنت رجلاً فخورا بمرشديتي أو كما كان يخيل إلي ... ولكني كنت دوماً اشعر بشيء لايمكن وصفه لكم ..شيء عن الوضوح وأصل الاسلام
كان المطلوب مني القول عندما يسألني أحدهم عن المرشدية القول أنها رجاء رحمة الله وأنها حررت البشرية من عبوديتها للجور …
كان المطلوب أن أؤمن أنه لا خلاص الا مجيب ولا حياة الا بمجيب
لقد نشأت ونما في داخلي تساؤل إلى أن فرّخ وصار تساؤلات وتحفظات حتى صار جحود وكفر بديانة سرية في عصر العولمة والتعدّد وبوجود حماية مطلقة..
كانوا يحكون لنا الأساطير والحكايا عن ظلم العثمانيين والمسلمين السنّة
وجنون العلويين أتباع المجنون الخصيبي ومخبوليه من الكلازيين والحيدرية وغيرهم من
هذه الطائفة الكهنوتية الغريبة في أطوارها الزمنية ..طائفة بجّل شيخك وقدسه وادفع زكاتك له يعلمك الباطن وسر عقد عمس ومشتقاتها وكراهية الناس على أنهم مغفلون وجاحدون وأهل ظاهر ونفاق الشيخ قدس سره وحده يعلم ومليارات البشر سيمسخون الى قردة وخنازير لأنهم لايعلمون
كانت لدي عصبية عمياء وكنت أشعر بالضآلة عندما يسألني أحد عن ديانتي فأباشر بالشرح له عن معاناة المؤسس سلمان ( جيفارا زمانه) ومعجزاته وأولاده من بعده
كانت قصة الغلام سلمان الممطوطة الذي بشّر بقرب قيام وعد الإله القديم وعن قيام القائم الموعود وأن الله سيملأ الأرض قسطا وعدلاً كما ملأت جورا وظلما.....
كانت لاتفي بالغرض فكنت أتملص وأرجع إلى جحر أفكاري لشعوري بالخجل والخنوع

إن حكاية سلمان تفضي بالبداية على أنها ثورة على الظلم
في زمن شاعت فيه الشرور
وكنت اشعر بالنشوة عندما أصرّح بتكاتف جهود الفرنسيين والبريطانيين والأمريكيين وزعماء الكتلة الوطنية والإقطاع وأعوانهم آنذاك والكلازيين والحيدريين على محاربة سلمان وجماعته بكل الوسائل

المهم أني نشأت على حب كل الناس إلا المسلمين السنّة وكذلك العلويين لوجود حاجز نفسي رهيب لاسباب عشائرية ودينية اسهب في شرحها الاخ أزدشير
كنت دوماً أسأل والدي لماذا هو جاحد بطائفتنا وطقوسها
كان يشتم سلمان ومجيب وفاتح وساجي والنور وحافظ وبشار وكل شيخ اقاموا له مقام يحجون اليه ليطلبوا الشفاعة والاستشفاء وحل العقد
داهمتني العديد من التساؤلات عن عائلة من البشر العاديين تمردوا على بعض تعاليم الجبل
الارتجالية والصوفية والتنجيمية
لأنهم يقرؤون ويكتبون في وسط جاهل وأمي من قرى العلويين
كنت أمنّي النفس أن ديانتنا انتشرت في الشرق الأوسط والعالم كما يشيع بنو قومي فبحثت في كل الأمكنة التي يتبجحون بها متلهفاً لأرى أحدهم انضم لطائفتي فلم أجد أبداً
اننا نعيش في حالة انفصام عن الواقع و
مما زاد الطين بلة أن اختي وفاء وهي دكتورة في الفلسفة غيّرت ديانتها وذهبت الى الحج كما يفعل المسلمين وصارت تصلي مثلهم وتتصدق على الفقراء مثلهم حتى أنها صارت تتحدث مثل الشوام وبطلاقة ..كانت تنظر إلى الأمور بمنظار مختلف
أنه لا قدسية للبشر لأنه لاحاجة لذلك
وكانت تحاول نقاشي ولكني كنت دوماً أتهرب وأؤجل المواجهة الحتمية التي حصلت بعد ذلك
أمي كانت تظن أن الذي معنا نوع من الانحراف وصارت لا تتكلم معنا ولحقت بها زوجتي المغفلة متضامنة ..كان احتجاجهما دون نقاش او براهين تصمد أمام ماعرفناه أنا وأختي وفاء
كانت مقولة
" لاتلقوا بدرركم بالطرقات لكي لايلتفتوا عليكم القوم الخنازير فتمزقكم "
تثبت كل الادعاءات والشكوك التي تجيش في وجداني
هل الدين محصور في بشر يتناقلونه وراثياً
ليصفوا المخالفين بالخنازير لأنهم يطالبون بمعرفة طقوس المرشدية
على الأقل المسلمين السنة والشيعة يقولون لكل من لايلتزم بالقرآن والسنة كافر بدين محمد وليس خنزيرا أو حماراً أكرمنا الله واياكم
لم أرى من العلويين والمرشديين إلا الشحناء والبغضاء والحسد والكذب والنفاق باسم السرية والتقية والظلم والاعتداء على حقوق الآخرين
ان العصبية الجاهلية والعشائرية والمنازعات والخصومات والعداوات والتكفير والتفلت الجنسي وتخصيص العلم والعرفان لأشخاص مرضى نفسيين ..يعتاشون من أموال الناس البسطاء
هي النقطة المظلمة التي يتوارثها هؤلاء الدجالون
هي التي تكسبهم القدسية والمال
تجد أحدهم يقول عن شيخه الدجال
لاحظوا الأوصاف
قدس الله روحك الطاهرة وقدس الله سرك و برهانك يامولاي الشيخ الجليل والندب الفضيل
ورزقنا الله رضاك و شفاعتك يا سيدي وتاج راسي
مشكاة النور وسبيل الهداية. .وطريق الرشد. .ومنك فيض الكرامات. .ومعدن الولايات
انتهت الأوصاف
وكل من يحاول تعليم البنات العلويات المسكينات
أو يحاول الاجتهاد وتنقية التصوف الجائر يتهمونه بالمتاكل بالدين وأن الله سيحشي بطنه نارا
لقد تغيّر كل شيء عندما قرأت مذكرات القنصل الأمريكي جيسي بي جاكسون الصادمة عن سورية وحكامها العلويين بعشائرهم وتفنيده
لكل الأحداث والنجاحات التي حققها الغرب الشرير ليعزل الكورد والترك والأقليات عن محيطهم المسلم العربي ... ويبقي حالة التشرذم والتخلف بيننا
نحن اليوم نقاتل تحت راية حلف الناتو وروسية وهم من هتكوا ستر الأسرار التي نختبأ كالصراصير وراءها
سأذكر لكم كيف نصلي نحن المرشديون لتعلموا ماذا أضاف مجيب وساجي وفاتح وأبوهم للقرويين البسطاء
أريدكم أن تمعنوا في مدى الاستغفال والتأليف المبتذل فقط ليصنعوا من أنفسهم أوصياء وآلهة يملكون المعرفة والغذاء الروحي
طبعاً الصلاة ليست باتجاه قبلة المسلمين مكة
بل في أي اتجاه
إليكم الوضوء كما علمني الملقن
:
يضع المرشدي الماء في فمه ويقول :
سبحان من جعل هذ الماء طاهرا مطهرا وقابل للطهور ثم يبصق الماء , ثم يغسل يديه ويقول بسم الله ولله ومن الله أبداً أبداً ابداً ثم يغسل وجهه ويقول آمنت وصدّقت ورأيت وحققت ثم يغسل يديه ويقول بسم الله ولله ومن الله أبدا أبدا ابدا ثم يغسل الرجلين ويقول عند كل رجل قمت للدعوة وسرت معها وأنا طاهر ثم يغسل يديه ويقول بسم الله ولله ومن الله أبدا أبدا ابدا ثم يقول سبحان من جعل هذا الماء طاهرا مطهرا وقابل للطهور
أما الصلاة تكون كالتالي :
يقف وأيديه مسبلة ويقول : اللهم اني نويت أن أصلي هذا الوقت اتجاها نحو الذات ثم يقول ( قم أيها المؤمن وصل ِّ وأشر بيديك للحاضر الموجود وقم ونادي وارفع اليد بآمنتُ وصدّقتْ العزُّ لله, العُظْمُ لله, القَدْرُ لله,
ثم يرفع يديه ويقول أبرموا الحزم والعزم والقول والحق والنور والدين والصفاء والجلال بقولي الحق الاعظم بالدعوة الكبرى للسيد القديم لا اله الا الله سرورُ العزَّة من الله العزُّ لله, العُظْمُ لله, القَدْرُ لله,
ثم سجود فورا ويقول اثناء السجود :
الحق كلمة أُدرك معناها بارادة اللاهوت الأعظم بتحية لذات الله قُربا وبعدا وازدهارا بالسر الأكرم العزُّ لله, العُظْمُ لله, القَدْرُ لله,
ثم يقوم من السجود ويجثو على ركبتيه ويقول :
أبتي وروح الطهر وصاحب العُظْمْ وكفة الميزان وقوة الانسان مداك أريد ورباك أقصد ونواياي أترك وروحي تنطق وعظمتي تقول والكل يسجد أمّنا بين أحضان قدسك عالية في ربوع مجدك متكللا بالصفاء الأعظم ، أنطق بكلمة وهي مرادي أنت مُنيتي أنت بُغيتي انت حق المُنى مداد العلم زهرة الخير فلك الحمد والعزة العزُّ لله, العُظْمُ لله, القَدْرُ لله,
ثم يسجد ويقول كما قال في السجدة الأولى ثم يقف ويقول :
كون الحقيقة أملي مراد النور قبّتي وأنا عبد يذل نفسه قاصدا متعمدا أمام روح الوعد القديم والكل بما أردت حمدا وشكرا رحمة ورضا ً نورا ودين سرّا وجهرا العزُّ لله, العُظْمُ لله, القَدْرُ لله,
حقا وصدق حقا وصدق حمدا وشكرا مولاي حمدا وشكرا مولاي عفوا ورحمة مولاي عفوا ورحمة مولاي
ثم يلتفت الى جهة اليمين ويقول الرحمة عليكم يا مؤمنين وخلاصا لكم ثم يلتفت الى جهة اليسار ويقول نفس العبارة
طبعاً استلمت ديني بعد أن وافق 12 شخص وبعد أن تتم الموافقة يأخذ الملقن عليّ العهد ويردد الحضور وراءه هذا العهد
ووضعت في بيتي صورتي:– ساجي و مجيب

يوجد للمرشدية عيد واحد فقط اسمه عيد الفرح بالله
صيغة المعايدة : هنأك الله على الايمان ويرد عليه ( وأسعد الله حياتك )
وهو 3 أيام – يجتمعون كل يوم في المساء حسب حجم القرية وحسب عدد الساحات .
ويستخدمون المعازف والطبلة مع بعض الأغاني الدينية
اذا مات شخص يغنون له أشعار دينية خاصة وطقوس ماأنزل الله بها من سلطان
صيغة العزاء : أحسن الله خلاصه ثم يرد أهل الميت يقولون له : شكرا .
ويقدمون في العزاء القهوة المرة والشاي والزهورات وفي اليوم الثالث من الوفاة يقومون بعمل سهرة دينية ويستخدموا العود للترويح عن اهل الميت .

اخواني لقد تحوّل كل شيء في حياتي عندما أخبرني أبي أنه التقى القاضي فؤاد المحاسني ورافقه مدة ثلاث سنوات
إن مايجري اليوم هو خطة مبيتة منذ استعمر الفرنسيون سورية وسلموها لهؤلاء الخونة
الخطة تقتضي اذلال السوريين والامعان في قتلهم وتشريدهم ونشر عمليات الاذلال على كافة وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي
من قتل وتعذيب واحتجاز وتنكيل وحرق للمخيمات وتعطيشهم وتجويعهم
والنيل من كرامتهم وأعراضهم وتأليف القصص لتشويههم
وانكار المذابح والمحارق التي ترتكب بحقهم
وتوظيف أشخاص من الفنانين والسياسيين وكل المجنّدين طوعا أو كراهية بمدح القتلة ووضع اللوم على الضحايا
بجسب مذكرات القنصل جيسي الخلافة العثمانية كانت لاتحكم الدول العربية فعليا فتواجدها رمزي
بينما سياسة التجهيل والتتريك وبث النزعات القومية على أشدها وحكم القناصل الستة في الاستانة (الفرنسي والبريطاني والروسي والألماني والياباني والنمساوي ارجعوا إلى مذكرات السفير الأمريكي وهي مذكرات تأريخية بالتواريخ والأسماء) بالتواطؤ مع الضباط الدستوريين الخونة
وصولا الى تمكين الاقليات وضيقي الأفق واللاهثين وراء المناصب والمال والذين لديهم نزعات انتقامية عمياء نتيجة تراث عفن مثل الملاحدة من الأكراد والنصيريين والاسماعيليين والدروز والأرمن والايزيديين وحتى المسلمين السنة والشيعة
وغيرهم فكان كل شيء يبرمج على أساس الكراهية والتحفز للانقضاض على المسلمين الذين صدّقوا قصة الوحدة الوطنية
مايهمني الآن هو كيف ننهي مسألة اخفاء الدين وطقوسه وتعاليمه وكيفية كشف المستور
كانت أختي تقول : لماذا التخفي وديانتكم كما تقولون أتت مصدّقة ومكمّلة لما قبلها من رسائل الرب التي أرسلها الى العالم وبها المعرفة الواسعة عن الله والحياة
كيف يحرم هذا الدين الناس من المعرفة والرسائل المكملة لماهو ناقص
وهل الدين طقوس وعشيرة أم فقه وسيرة
كانت تقول لي : مالذي أضافه دينكم للناس
أما أبي لم يصارحني عن سبب كفره بالمرشدية
ولماذا وضع قرآن المسلمين في سيارته إلا وهو يلفظ أنفاسه ..وهنا لامجال للكذب والمراوغة والنفاق ونزاع الروح في المراحل الأخيرة
فأبي كان من رفاق سلمان وببساطة كل ماتتناقله الألسن في ضيعنا كذب في كذب
وقد شرح لي جشع سلمان وجماعته وكيف كان يبكي كالنساء عندما كان يزوره في محبسه وكيف رآى بأم عينه كيف بال على نفسه عندما تم نقله الى دمشق ...
أما قصة قتله لزوجته فلادخل لها بالتضحية ولم يسلم نفسه لكي يفتدي قومه بل كيد شيوخ العلويين واتفاقهم مع الفرنسيين والانجليز لانشقاقه عن تعاليمهم
سأكتب بالتفصيل فيما بعد الأحداث كما رواها والدي رحمه الله
أخذتني أختي الى إلى والد زوجها ليحدثني عن مراحل محاكمة سلمان ومعه الوثائق والصور وكذلك مرافقته لساجي ومعرفته بدهالز حياته الاجرامية الخفيّة واتصالاته مع القناصل الأجانب
و لاعلاقة لشكري القوتلي باعدام
سلمان وقد التقيت بزوجة فؤاد المحاسني لأتأكد من شهادة والدي عن هؤلاء الأفاكون فاخبرتني أن زوجها حكم لأن سلمان قتل زوجته بداعي الغيرة والخلاف على الأموال المنهوبة من القرويين المظلومين
والقصة الخنفشارية التي تنسج تآمر الجميع عليه فليس من الضروري أن يقتلوه شتقاً عبر حكم قاضي بل سيقتل كما قتل الكثير من شرفاء الأمة الذين قارعوا المستعمر في ساحات التحرر ككل ثائر
مالفرق بيننا وبين العلويين الذين يتبجحون بأن صالح العلي قارع الفرنسيين وقتل الكثير منهم ولكنه سلم نفسه ليصرف العذاب عن أهله وكأن المستعمر له مصداقية وكلمة شرف يتقيد بها ولايعزون الخلاف
لأن التبشير طال القرى العلوية
ونحن نعلم كيف حرقت فرنسة المجرمة دمشق وحوران لمجرد ان الناس كانوا ينادون بالاستقلال ..على العلويين التبرير لماذا طائرات الناتو تقصف الثوار في كل سورية أما هم ينعمون بالأمن والامان لابل يقوم الذين تتهمونهم بالمؤامرة الكونية عليكم يتلميع جرائمكم وبراميلكم وجرائمكم الكيماوية
هذا ليس تجنّي بل حقيقة ..إن قصة أخي أزدشير ورحلته الى النجف وقم والسودان والقاهرة وشهادته أن من يقطع الرؤوس هو
أبناء الطائفة العلوية ومخابرات عالمية في استوديوهات عالمية تدار من كبريات المخرجين والممولين الامريكيين والفرنسيين والبريطانيين ...
تعتقدون أن الحقيقة ستبقى مختبئة كما هم شيوخكم مختبئين من الحضارة والعلم
تمعنوا في شهادة الرجل ...ألهذا الحد وصلت الوقاحة بكم أن تستمرؤوا القتل والنهب والتهجير وتتهمون المظلومين وأهالي الشهداء بالارهاب ..أليس ارهاباً أن تقتلوا الاطفال بالسكاكين والنابالم والكيماوي وصواريخ الطائرات والفيل ...
لماذا طائرات أمريكا تدعمكم مع الحشد الشيعي وتقصف كل المدن المسلمة .. لماذا لاتقصفكم
لماذا لاتسلح الجيش الحر ... لماذا تفرض عليهم الحصار وتهددهم بالقتل عبر طائراتها المأهولة والغير مأهولة ...
كل مبعوثي الأمم المتحدة ساعدوكم بتدمير سورية وقتل شبابكم المغرر به
هل اكتفى امير النحل أم لا ؟
هل هذه هي العروبة أن يدخل كل شيعة العالم مخادع الشعب المظلوم الثائر...؟
هل هذه رسالتكم الخالدة في جلب الروس والأمريكان وكل دول العالم لقتل شعبكم ؟
أيها العلويون من يضربكم بالمفخخات بنو جلدتكم من أتباع أمير النحل وليسوا الدواعش والنصرة
ايها العلويون
مخابراتكم حاولت اغتيالي في السويد لأني أعلم الكثير مما كانوا يخفونه
كنت أنوي العيش يسلام ولكن حتى السلام في المهجر
تمنعونه عن الأحرار
سأحتفظ ببعض الاسرار كضمان حماية لي ولأختي
فإذا تواطأت الحكومة الهولندية مع مجرميكم وحدث لنا مكروه سيتم نشر كل مايوجعكم
أيها العلويون ...أيها المرشديون
إن التعفيش ونهب أرزاق المسلمين سهل اليوم ولكن سيصبح في الغد ذكرى أليمة لمن نهبتم بيوتهم التي صورتها عدسات عيونهم ومهجهم قبل عدسات الكاميرات ..مهما حذف اليوتيوب من جرائمكم سيبقى كل عاجز وكل يتيم وارملة وثيقة حيّة على هذه المذبحة الرهيبة
أفيقوا ..وارجعوا إلى شيوخكم واستفتوهم
هل يجوز القتل والنهب والسلب والتهجير للكبير والصغير من المسلمين تحت حماية طائرات الناتو وروسية وبمشاركة خامنائي وحسن نصر الله
سيجيبونكم ببساطة نعم يجوز بل حلال وسيبشرون من يعمل ذلك في نهاية أكواره سيصبح نجماً في السماء
أنتم تكررون أخطاء الماضي عندما تعاون أجدادكم مع تيمور لنك والصليبيين ضد المدافعين عن الأرض والعرض
بتحالفكم منذ سبع سنين على قتل من ينادي بالحرية مع الناتو والفرس والروس وشيعة العالم
هل هي تعاليم عفنة أم العرق دساس قدس سره


ذو الهمة سليمان
هولندا

تجمّع العلويون السنة












عرض البوم صور دوقلة الدمشقي   رد مع اقتباس