عرض مشاركة واحدة
قديم 2015-06-29, 05:11 PM   المشاركة رقم: 588
المعلومات
الكاتب:
دوقلة الدمشقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2014
العضوية: 2381
المشاركات: 54,969 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 593
نقاط التقييم: 63
دوقلة الدمشقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
دوقلة الدمشقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : دوقلة الدمشقي المنتدى : أخبار الثورة السورية
افتراضي رد: مركز أخبار الثورة السورية متجدّد

خليفة "أوجلان".. العلويون هم من أسس الدولة السورية، وسوريا متجهة للتقسيم !!

قال أعلى مسؤول في حزب العمال الكردستاني إن "العلويين هم من أسسوا الدولة السورية"، وان سوريا "لن تكون دون العلويين"، مبشرا في نفس الوقت باتجاه سوريا نحو التقسيم، انطلاقا من معركة تل أبيض، التي "فتحت الأبواب لتغييرات كبرى".
وفي لقاء مطول أجرته صحيفة "الشرق الأوسط"، قال "جميل بايك" (خلفية زعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان) إن "سوريا متجهة نحو التقسيم، فبتحرير منطقة تل أبيض من داعش، ستحدث تغييرات كبيرة، فهزيمة داعش في تل أبيض فتحت الأبواب لتغييرات كبرى في سوريا، وهذه التغييرات مرتبطة بثورة غرب كردستان (كردستان سوريا)، فانتصارات الكرد وهزيمة داعش ستكون أساسا لسوريا الديمقراطية.
وحول ما إذا كان هناك "مكان لبشار الأسد في الدولة السورية" التي تحدث عنها "بايك"، علق قائلا: "هناك مكان للعلويين في سوريا، ولن تكون هناك سوريا دون العلويين، لأنهم هم الذين أسسوا الدولة السورية، لكن على العلويين أن يغيروا سياستهم، لأن الدولة القومية ستنتهي، ويجب عليهم قبول هذه المرحلة، نحن نتحدث عن دور العلويين، أما وجود بشار الأسد من عدمه فهو غير مهم، المهم تقدم سوريا الديمقراطية".
ولم يوضح "بايك" لماذا أجاب عن سؤال يخص بشار الأسد شخصيا، بالإشارة إلى العلويين ودور العلويين واستحالة وجود سوريا دونهم.
ونفى "بايك" ما يثار حول تعاونهم مع بشار الأسد، رادا: "هذه دعايات هدفها تشويه صورتنا، وصورة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ووحدات حماية الشعب في كردستان سوريا، في الوقت الذي قدمت فيه آلاف التضحيات من أجل ذلك".
وهنا أيضا لم يوضح "بايك" لماذا دحض شبهة التعاون عن حزب الاتحاد الديمقراطي (بزعامة صالح مسلم) وعن وحدات الحماية التابعة له، رغم أن السؤال كان فقط عن تعاون "العمال الكردستاني" مع بشار الأسد، وهو تعاون معروف وموثق وممتد لسنوات، كان فيها "أوجلان" ضيفا على حافظ الأسد، قبل أن يطرده ضمن صفقة مع الأتراك، انتهت فصولها بالقبض على "أوجلان" عام 1999.
وبينما يقضي "أوجلان" عقوبة السجن مدى الحياة في إحدى سجون تركيا، يتولى "جميل بايك" زعامة حزب العمال الكرستاني، وهو –أي بايك- من يقود عمليات ومفاوضات الحزب في تركيا.












عرض البوم صور دوقلة الدمشقي