عرض مشاركة واحدة
قديم 2021-07-12, 01:30 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي الموصلي المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: بعض الأمثال الفصحى مع الشرح

إنك لا تجني من الشوك العنب
قيل أنَّ صبيا رأى والده يزرع شتلة في الأرض، وإذا به بعد فترة يقطف منها العنب وقد كبرت وحان موعدها، فقام الغلام وزرع شتلة من نبات شوكي، انتظرها لتكبر فيجني منها العنب كما جنى والده .
فلما انتظر ولم يجد إلا الشوك سأل والده عن الأمر، فأجابه: إنَّكَ لا تجني من الشوك العنب
إنما نعطي الذي أعطينا
وقصة هذا المثل أن رجلا كانت امرأته تلد إناثا،ً فولدت له في أول مرة بنتا فصبر، ثم ولدت بنتا أخرى فهجرها، وتحول عنها إلى بيت قريب منها، فلما رأت منه ذلك أنشدت تقول :
ما لأبي الذلفاء لا يأتينا وهو في البيت الذي يلينا
يغضب إن لم نلد البنينا وإنما نعطي الذي أعطينا
فلما سمع الزوج هذا الشعر من زوجته طابت نفسه، ورجع إليها فصار مثلاً يضرب فى
الاعتذار عن الشيء الذي لا يملكه الفرد .
أوفي من السموأل
إنه السَّمؤأل بن حيّان بن عادياء اليهودي .
كان من هذا الرجل أن امرأ القيس لما أراد الخروج إلى قيصر استودع السموأل دُرُوعا،ً
فلما مات امرؤ القيس غزاه ملك من ملوك الشام، فتحرز منه السموأل، فأخذ الملك ابنا له وكان خارجا من الحِصْن، فصاح الملك بالسموأل، فأشرف عليه، فقال: هذا ابنُك في يدي وقد علمت أن امرؤ القيس ابن عمي ومن عشيرتي، وأنا أحقّ بميراثه ؟ فإن دفعت إلى الدروع وإلا ذبحتُ ابنك، فقال: أجّلني، فأجّله، فجمع أهل بيته ونساءه، فشاورَهم، فكُلٌ أشارعليه أن يدفع الدروع ويستنقذ ابنه، فلمّا أصبح أشرف عليه وقال: ليس إلى دفْع الدروع سبيل، فاصنع ما أنت صانع، فذبَح الملك ابنه وهو مُشرِف ينظر إليه، ثم انصرف الملك
بالخيبة، فوافى السموأل بالدروع الموسمَ فدفعها إلى ورثة امرئ القيس ومنذ ذلك الوقت
صار السمؤل مضرب الأمثال في الوفاء












عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس