عرض مشاركة واحدة
قديم 2014-03-21, 06:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الفهداوي
اللقب:
رئيس الملتقيات الاسلامية
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2014
العضوية: 1262
المشاركات: 3,638 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 112
نقاط التقييم: 1986
الفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant futureالفهداوي has a brilliant future

الإتصالات
الحالة:
الفهداوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي ماهو الحديث الصحيح و الحسن و الضعيف والفرق بينهم ؟


ماهو الحديث الصحيح والحسن والضعيف والفرق بينهم
الصحيح لغةً : ضد السقيم (المريض).

واصطلاحاً : هو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن العدل الضابط من أول السند إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة .
حكمه : وجوب العمل به بإجماع أهل الحديث ومن يعتد به من الأصوليين والفقهاء , فهو حجة من حجج الشرع لا يسع المسلم ترك العمل به .
مراتب الصحيح باعتبار مصنفات المشاهير مراتب سبع وهي :
1 – ما اتفق عليه الشيخان البخاري ومسلم (متفق عليه ) .
2 – ما تفرد به البخاري .
3 – ما تفرد به مسلم .
4 – ما كان على شرط البخاري ومسلم ولم يخرجاه في الصحيح ، قال الإمام النووي : ( والمراد بقولهم : على شرطهما أن يكون رجال إسناده في كتابيهما – أي في صحيح البخاري وصحيح مسلم – لأنه ليس لهما شرط في كتابيهما ولا في غيرهما ) .
5 – ما كان على شرط البخاري ولم يروه في صحيحه .
6 – ما كان على شرط مسلم ولم يروه في صحيحه .
7 – ما صححه غيرهما من العلماء وليس على شرط واحد منهما .

2 – حسن :
تعريفه لغةً : هو صفة مشبهة من الحسن بمعنى الجمال .
واصطلاحاً : ما اتصل سنده بنقل عدلٍ خفيف الضبط من غير شذوذ ولا علة . فالراوي في كلا النوعين من الحديث (الصحيح والحسن) عدل لكن ضبطه في الحسن أقل من ضبطه في الصحيح وليس تاماً مثله . وسمي بهذا الاسم لأن حسنه من داخله لا لشيء خارج عنه ، وإذا أطلق لفظ الحسن فإنه ينصرف إلى الحسن لذاته .
حكمه :
هو كالصحيح في الاحتجاج به , وان كان دونه في القوة لذلك احتج به جميع الفقهاء , وعملوا به , وعلى الاحتجاج به معظم المحدثين والأصوليين , إلا من شذ من المتشددين .
وقد أدرجه بعض المتساهلين في نوع الصحيح كالحاكم وابن حبان وابن خزيمه مع قولهم بأنه دون الصحيح .
صحيح لغيره :
هو الحسن لذاته إذا رُويَ من طريق أخر مِثله أو أقوى منه.
وسمي صحيحاً لغيره لأن الصحة لم تأت من ذات السند , وانما جاءت من انضمام غيره له.
مرتبته: هو أعلى مرتبة من الحسن لذاته, ودون الصحيح لذاته.
حسن لغيره :
هو الضعيف إذا تعددت طرقه , ولم يكن سبب ضعفه فسق الراوي أو كذبه .
يستفاد من هذا التعريف أن الضعيف يرتقي إلى درجة الحسن لغيره بأمرين هما :
-أن يروى من طريق آخر فأكثر ,على أن يكون الطريق الآخر مثله أو أقوى منه .
-أن يكون سبب ضعف الحديث إما حفظ بضعف راويه أو انقطاع في سنده أو جهالة في رجاله .
مرتبته :الحسن لغيره أدنى مرتبة من الحسن لذاته . وينبني على ذلك أنه لو تعارض الحسن لذاته مع الحسن لغيره قُدم الحسن لذاته .
حكمه: هو من المقبول الذي يحتج به.

3- الحديث الضعيف :

تعريفه لغةً : ضد القوي ، والضعف حسي ومعنوي ، والمراد هنا الضعف المعنوي
واصطلاحاً : عرفه ابن الصلاح بأنه : ( كل حديث لم يجتمع فيها صفات الحديث الصحيح ولا صفات الحديث الحسن ) .





المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الحديث وعلومه











توقيع : الفهداوي


عرض البوم صور الفهداوي   رد مع اقتباس