عرض مشاركة واحدة
قديم 2015-11-17, 06:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,300 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : لمسات بيانية
افتراضي قلب سليم أو سالم ؟

قال الله تعالى : { يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم }
فلماذا وردت ( سليم ) و ليس ( سالم )
سالم على وزن فاعل وهو لا يفيد الملازمة للصفة
اما ( سليم ) فهي على وزن فعيل, وهي صفة ملازمة
فنقول فلان طويل او فلان قصير ... فالطول و القصر صفتان ملازمتان للشخص
وكذا لو قلنا (قلب سليم) فان سلامة القلب من الشرك و الحقد والغل وغيرها يجب ان تكون صفة ملازمة لكي تنال الفلاح (ادخلوها بسلام)



وهذه اقوال بعض السلف رحمهم الله و رضي الله عنهم :
قال ابن عباس رضي الله عنهما : (القلب السليم) : هو القلب الحييُّ، يشهد أن لا إله إلا الله.

قال مجاهد : (القلب السليم): الذي لا شك فيه.

قال قتادة: (القلب السليم): سليم من الشرك.

قال ابن زيد: (القلب السليم): سليم من الشرك، فأما الذنوب فليس يسلم منها أحد.

قال الضحاك: (القلب السليم): هو الخالص.

قال ابن سيرين: (القلب السليم): الذي يعلم أن الله حق، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور.

قال ابن المسيب: (القلب السليم): هو القلب الصحيح، وهو قلب المؤمن؛ لأن قلب الكافر والمنافق مريض، قال تعالى في وصف المنافقين: {في قلوبهم مرض} (البقرة:10).

قال أبو عثمان النيسابوري: (القلب السليم) هو القلب الخالي من البدعة، المطمئن إلى السنة.




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : لمسات بيانية











عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس