عرض مشاركة واحدة
قديم 2014-02-18, 09:39 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,060 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مكتبة الفتاوى العامة
Ss7003 هل تقع الرؤيا إذا عُبرت خطأ


السؤال
فضيلة الشيخ : ورد في الحديث أن الرؤيا على جناح طائر إذا أولت وقعت ،
وفهمت من هذا أنها تقع على أول تأويل لها ؛
فهل هذا المفهوم صحيح ؟ وإذا أولت خطأً تقع على هذا التأويل الخاطيء ؟

الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .. أما بعد.

فقد روى أبو داود في "سننه" (4/305) من حديث أبي رزين مرفوعاً :
"الرؤيا على رجل طائر ما لم تعبر فإذا عبرت وقعت ولا تقصها إلا على واد أو ذي رأى"
وهو ضعيف ؛ لأن فيه مجهولاً .

كما روى ابن ماجه في "سننه" (3915) من حديث أنس بن مالك مرفوعاً :
"الرؤيا لأول عابر" وهو ضعيف ؛ لضعف يزيد الرقاشي .

ولا تخلو الأحاديث الواردة بهذا المعنى من مقال .

وبوب البخاري في صحيحه بقوله : (من لم ير الرؤيا لأول عابر) وذكر فيه حديث
أبي بكر رضي الله عنه حين قال له النبي صلى الله عليه وسلم : "أصبت بعضاً وأخطأت بعضا" .

وهذا يدل على أن البخاري يميل إلى أن هذا الحديث يقضي بالنكارة في المتن
على حديثي أنس وأبي رزين المذكورين .

فعليه فإن العابر إذا أخطأ فلا اعتبار لتعبيره .

وإذا كان تأويلها قدراً سابقاً لم يؤثر في مضاء ذلك القدر تعبير عابر، أو تركه ذلك.
والله أعلم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

اجاب عليها فضيلة الشيخ : سليمان الماجد






المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : مكتبة الفتاوى العامة











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس