العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الملتقيات الدعوية والإسلامية > مواسم الطاعات

مواسم الطاعات مواسم الخيرات في السنة لا تنقضِ، يخرج المؤمن من عبادة ليستقبل أخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-01-05, 10:21 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,520 [+]
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مواسم الطاعات
Icon14 الانجذاب إلى الكعبة آية من آيات الله


الانجذاب إلى الكعبة آية من آيات الله


من خصائص البيت الحرام (الكعبة) أن النفوس تحبه وتهفو
إليه، وتشتاقه ولا تمل منه ؛ قال الله تعالى: {وإذ جعلنا البيت
مثابة للناس}
أي: لا يشبعون منه، بل هم في شوق دائم إليه.

قال ابن عباس رضي الله عنه: معنی {مثابة للناس}؛ أي: أنهم
لا يقضون منه وطراً -يعني لا يشبعون منه - يأتونه ثم يرجعون
إلى أهليهم، ثم يعودون إليه.

وهذا الحب والهيام، والشوق والاهتمام، آية من آيات الله،
فمكة بلدٌ قَفْرٌ لا تنجذب النفوس إلى مناخه ولا إلى طبيعته، ومع
ذلك لم تنقطع عنه وفود الحجاج والعُمّار منذ أذّن الخليل إبراهيم
في الناس بالحج إلى يومنا هذا.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية وهو يتحدث عن الكرامات
والمعجزات في كتابه الموسوم بالصفدية:

وكذلك ما خص الله به الكعبة البيت الحرام، من حين بناه
إبراهيم وإلى هذا الوقت؛ من تعظيمه، وتوقيره، وانجذاب
القلوب إليه.

والكعبة بيت مبني من حجارة سودٍ بواد غير ذي زرع، ليس
عنده ما تشتهيه النفوس من البساتين والمياه وغيرها، ولا في
طريقه من الشهوات ما تشتهيه الأنفس، بل كثيراً ما يكون في
طريقه من الخوف والتعب والعطش والجوع، ما لا يعلمه إلا
الله، ومع هذا فقد جعل الله
من أفئدة الناس التي تهوي إليه ما لا يعلمه إلا الله.

لم خص إبراهيم عليه السلام بذكرنا إياه في الصلاة ؟


ولهذا، كان أمر البيت الحرام مما حيّر الفلاسفة والمنجمين
والطبائعية [أي: الملاحدة]؛ لكونه خارجاً عن قياس عقولهم،
وقوانين علومهم، حتى اختلقوا لذلك من الأكاذيب ما يعلمه
كل عاقل لبيب، مثل قول بعضهم: إن تحت الكعبة بيتاً فيه صنم
يُبَخّر، ويصرف وجهه إلى الجهات الأربع، ليقبل الناس إلى الحج،
وهذا مما يَعلم كلُ من عرف أمر مكة، أنه من أبين الكذب. وكان
بعض الملاحدة يحارون من هذا، وربما قالوا: ليت شِعْرنا ما هو
الطِلّسْمُ الذي صنعه إبراهيم الخليل، حتى صار الأمر هكذا،

وهم يعلمون أن أمور الطلاسم لا تبلغ مثل هذا، وأنه ليس
في الأرض ما يقارب هذا، وأن الطلاسم أمور معتادة معروفة،
بأسباب معروفة، وأما هذا -أي شأن البيت الحرام - فخارج عن
قدرة البشر. انتهى المقصود من كلامه رحمه الله.



الشيخ/ محمد المهنا
من كتاب صُوى وكُوى




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من مواسم الطاعات











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ابراهيم, البيت, الشهوات, الفلاسفة, الكرامات, الكعبة, تيمية, خصائص, عباس

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
آيات أبقاها الله في الأرض للعبرة الحياة أمل صوتيات و مرئيات اسلامية 1 2017-05-10 04:13 PM
تلاوة آيات من سورة هود بصوت الشيخ عدنان الفهداوي حفظه الله الحياة أمل صوتيات و مرئيات اسلامية 0 2017-04-17 10:45 PM
الكعبة .. أعظم بنيان بني على توحيد الله الحياة أمل صوتيات و مرئيات اسلامية 1 2014-11-06 11:22 PM
لا تناقض - بحمد الله - بين آيات الكتاب المجيد ـآليآسمين المنتدى الاسلامي العام 1 2014-09-30 10:44 AM
سبحان الله آية من آيات الله - مملكة نمل تحت الأرض ابو الزبير الموصلي المنتدى العام 4 2013-10-11 06:35 AM


الساعة الآن 03:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.