آخر 10 مشاركات
ابن النحاس | كل من أتى فعلاً نهى عنه النبي فقد أتى معصية           »          صوت شجي وعذب الشيخ رعد محمد الكردي           »          فتح المواقع المحجوبة من الموبايل (الاندرويد)           »          نسبة الاحاديث الصحيحة في كتاب بحار الانوار           »          الفاظ الجرح والتعديل تحتاج الى فهم عميق           »          طريقة ترسيت الراوتر واعادة ضبط المصنع،واعادة برمجته           »          أي غربلة وتنقيح للتراث تدعيه ياكمال الحيدري؟           »          بطاقة | نسب النبي صلى الله عليه وسلم           »          حرب العقيدة عنوان الحراك المسلح الشيعي ضد أهل السنة/ بالصور           »          أيهما أقرب


منتديات أهل السنة في العراق

الحديث وعلومه علم و رواية الحديث, بيان الاحاديث الصحيحة والضعيفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-03-10, 12:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,231 [+]
معدل التقييم: 128
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي حمل كتاب مرويات المختلطين في الصحيحين

عنوان الكتاب: مرويات المختلطين في الصحيحين
المؤلف: جاسم محمد راشد العيساوي
حالة الفهرسة: مفهرس على العناوين الرئيسية
سنة النشر: 1427 - 2006
عدد المجلدات: 1
رقم الطبعة: 1
عدد الصفحات: 447



تحميل الكتاب والقراءة من هنا:


مرويات المختلطين في الصحيحين


الهدف من الدراسة مقتبس من (خاتمة الكتاب):

1-على الرغم من اهمية مرويات المختلطين في الصحيحين إلا أني لم آر من أفرده بالدراسة والتصنيف فيما أعلم؛ ليثبت من خلال البحث الدقيق والمتأني منهج الإمامين البخاري ومسلم في إيراد أحاديث المختلطين ثم إقامة الدليل على صحة رواية المختلط في الصحيحين، وهذه الرسالة محاولة من الباحث لوضع النقاط على الحروف. والحروف على السطور في إقامة الدليل الناصع على صحة رواية المختلط. وإن كانت مأخوذة عنه بعد اختلاطه؛ وذلك بالنظر في المتابعات والشواهدء فإنها تعطي صورة واضحة على دقة الراوي، وقوة حفظه ليسد بذلك الباب أمام المغرضين والحاقدين الذين يريدون النيل من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم من خلال الطعن في رجال الصحيحين، وقد كنت على ثقة من أن الإمامين البخاري ومسلمًا قد أحكما كتابيهما، إحكاما دقيقًا واعتنيا في انتقاء أحاديثهما مهما كان في الراوي من علة .

لذا كتب الله سبحانه من قبول الصحيحين في نفوس المسلمين اصطفاء من الله تعالى وحفظا منه لهذا الدين.

إن الاختلاط وإن كان جرحا يرد به الحديث إلا أن المختلط إذا ثبتت عدالتة فإن حديثه يقبل؛ وإن حدث به بعد الاختلاط إذا علم تحقق عدم الخطأ فيه. أو وافق بتلك الرواية الثقات ويؤيد هذا ما نقل عن وكيع أنه قال: كنا ندخل على سعيد بن أبي عروبة فنسمع، فما كان من صحيح حديثه أخذناه وما لم يكن صحيحًا طرحناه؛ لأن المختلط ربما لم يكن اختلاطه مطبقًا فيكون الراوي قد حدث عنه في لحظة ثبات عقله، وربما اختبر التلميذ الشيخ ليقارن حديثه بحديث غيره من الثقاق فإذا ثبت الديه أنه لم يخطئ بنقله عنه .

2- تبين لي من خلال الدراسة والتتبع أن الإمامين البخاري ومسلمًا يخرجان حديث المختلط لحكمة إما لعلو سند وإما لزيادة علم في الرواية، وإما لرفع احتمال عن رواية أخرى بأن تكون مروية عن مدلس وقد عنعن فتأتي رواية المختلط بصيغة حدثنا، ليرتفع بذلك احتمال التدليس أو في بعض الاسانيد ضعف بسيط فيقوي ذلك برواية المختلط .

3- لقد ثبت لي من خلال منهج الاستفراء والتتبع على أنه لا توجد رواية في أصل الصحيحين أخذت عن المختاط بعد اختلاطه أو لم تنميز روايته عنه إلا ولها متابع داخل الصحيحين أو في خارجهما مما يثبت لنا دقة الإمامين البخاري ومسلم في نقل أحاديث صحيحيهما ويثبت لنا أيضًا صحة كلام ابن الصلاح الذي قال: واعلم أن من كان من هذا القبيل محتجًا بروايته في الصحيحين أو أحدهما: فإنا نعرف على الجملة أن ذلك مما تميز وكان مأخودًا عنه قبل اختلاطه . وقال الحافظ العراقي معقبًا: وذلك من تحسين الظن بهما
لتلقي الأمة لهما بالقبول، وقد أخذت أنا بأسوأ الاحتمالات في الراوي فلم أجد خلاف كلام الحافظ ابن الصلاح فرحم الله البخاري ومسلمًا وابن الصلاح .

4- إذا روى الإمام البخاري حديئًا فى إسناده علة فإنه لا يترك ذلك أبدا وإنما يذكر له متابعًا داخل الصحيح، وإن كان ذلك في موطن آخر من الصحيح، أما الإمام مسلم فإنه يذكر جميع الأسانيد أو الشواهد والمتابعات في مكان واحد، مما يسهل عملية البحث .

5- ومن نتائج هذا البحت أن هناك بعض المختلطين ممن ثبت في حقهم الاختلاط لم يحدثوا بعد اختلاطهم أمثال أبي بكر بن عياش وسفيان بن عيينة وغيرهم، وقد كان لبعضهم أولاد أصحاب حديث لم يدخلوا التلاميذ عليهم بعد اختلاطهم أمثال جرير بن حازم وعبدالوهاب .

6- أن جميع من طعن فيه بالاختلاط بمن روى له صاحبا الصحيحين؛ لم يتعرض لهم أحد قبل اختلاطهم، بل هم في درجة عالية من التوثيق، فهم ثقات قبل اختلاطهم ولم ينسبوا إلى ضعف .

7- المتابعة للشيخ المختلط أو للراوي عنه تنفي شبهة الاختلاط في الحديث المتابع عليه ؛ سواء أكان سماعه بعد الاختلاط، أو لم يتميز سماعه عنه قبل الاختلاط أم بعده .






المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الحديث وعلومه











توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2019-03-14 الساعة 06:51 PM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

حمل كتاب مرويات المختلطين في الصحيحين


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الشيخ متولي إبراهيم والطعن في الصحيحين وحديث العرنيين
كتاب : المستدرك على الصحيحين - الحاكم (ت: الوادعي)
الكتاب: الجامع الصحيح مما ليس في الصحيحين - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي
دعوات جامعة ثابتة من الصحيحين أو أحدهما
من فضائل علي رضي الله عنه في الصحيحين


الساعة الآن 02:41 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML