آخر 10 مشاركات
الحرص على التميز ليس كبراً           »          سحر الهدية           »          حكاية الإمام مالك مع المنصور والتي يستند اليها من يجيز التوسل بذوات المخلوقين           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          أبلغ في ذمك من مدحك بما ليس فيك           »          حوض النبي صلى الله عليه وسلم           »          أهل الله و خاصته           »          محاضرة صوتية (ريا البشام) للشيخ علي بن عبد الخالق القرني           »          معنى كلمة ( اللغو ) في القرآن الكريم           »          معآنى كلمة ( آية ) في القرآن الكريم


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اللغة العربية والبلاغة كل ما يتعلق باللغة العربية وعلومها , لمسات بيانية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-09-28, 01:32 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,862 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اللغة العربية والبلاغة
06 من معاني [ البر ] في القرآن الكريم

من معاني [ البر ] في القرآن الكريم

لفظ (البر) ورد في القرآن الكريم على عدة معان، هي:

الأول: البَرُّ -بفتح الباء- خلاف البحر،

جاء على هذا المعنى في عدة مواضع من ذلك قوله تعالى: {ظهر الفساد في البر والبحر} (القصص:41).
وقوله عز وجل: {وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما} (المائدة:96).
وأكثر ما جاء لفظ {البر} على هذا المعنى في القرآن الكريم.

الثاني: البَرُّ -بفتح الباء- اسم من أسماء الله، بمعنى اللطيف،

جاء على هذا المعنى قوله تعالى: {إنه هو البر الرحيم} (الطور:28)، يعني: اللطيف بعباده.
روى الطبري عن ابن عباس رضي الله عنهما، قوله: {إنه هو البر}، يقول: اللطيف.
وليس غيره في القرآن الكريم على هذا المعنى.

الثالث: البَرُّ -بفتح الباء- الصدق في فعل ما أمر الله، وترك ما نهى عنه،

من ذلك قوله تعالى: {إن كتاب الأبرار لفي عليين} (المطففين:18)،
{الأبرار} جمع بَرٍّ: وهم الذين صدقوا الله بأداء فرائضه، واجتناب محارمه.
نظيره قوله تعالى: {إن الأبرار لفي نعيم} (الانفطار:13)، أي: إن الذين صدقوا بأداء فرائض الله،
واجتناب معاصيه لفي نعيم الجنان، ينعمون فيها.
ومنه أيضاً قوله عز وجل: {إن الأبرار يشربون من كأس كان مزاجها كافورا} (الإنسان:5)،
يعني: المؤمنين الصادقين في إيمانهم، المطيعين لربهم.

الرابع: البِرُّ -بكسر الباء- بمعنى طاعة الله سبحانه وتعالى،

من ذلك قوله تعالى: {وتعاونوا على البر والتقوى} (المائدة:2)، أي: تعاونوا على طاعة الله،
وفعل ما يُرضيه.
وعلى هذا المعنى أيضاً قوله عز وجل: {إن الأبرار لفي نعيم} (الانفطار:13)،
أي: إن أهل طاعة الله في مقام النعيم.
وقوله تعالى: {أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم}(البقرة:44)
مراد به هذا المعنى كما ذكر الطبري وغيره.
ومن هذا القبيل أيضاً قوله عز وجل في وصف الملائكة: {كرام بررة}(عبس:16)،
أي: مطيعين، جمع بار.

الخامس: البِرُّ -بكسر الباء- بمعنى الجنة،

من ذلك قوله تعالى: {لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون} (البقرة:92)،
روى وكيع في "تفسيره" عن عمرو بن ميمون، قال: {البر} الجنة.
قال الطبري: "قال كثير من أهل التأويل: (البر) الجنة؛ لأن بِرَّ الله بعبده في الآخرة،
إكرامه إياه بإدخاله الجنة".
ونقل البغوي أقوالاً أُخر في معنى {البر} في الآية، والمعتمد ما ذكره الطبري؛ لأنه هو
المروي عن ابن عباس وابن مسعود رضي الله عنهما.

السادس: البِرُّ -بكسر الباء- بمعنى فعل الخير،

من ذلك قوله عز وجل: {ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب}(البقرة:177)،
قال البغوي: "{البر} كل عمل خير يفضي بصاحبه إلى الجنة".
وبحسب هذا المعنى قوله سبحانه: {ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم أن تبروا وتتقوا
وتصلحوا بين الناس} (البقرة:224)،
قال الطبري: عنى به فعل الخير كله؛ وذلك أن أفعال الخير كلها من (البر)،
قال هذا تعقيباً على من حمل (البر) هنا على معنى صلة الرحم.

السابع: البِرُّ -بكسر الباء- بمعنى الإحسان إلى الغير،

من ذلك قوله عز وجل: {لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم
من دياركم أن تبروهم} (الممتحنة:8)،
قال ابن كثير: أي: تحسنوا إليهم.
وعلى هذا قوله تعالى في وصف النبي يحيى عليه السلام: {وبرا بوالديه} (مريم:14)،
أي: باراً لطيفاً بهما، محسناً إليهما. وبعضهم فسر (البر) في الآية الأخيرة بمعنى (الطاعة)،
أي: كان مطيعاً لوالديه، غير عاقٍّ بهما. وهذا القول لازم القول بالإحسان إليهما.

.. باختصار من إسلام ويب ..


من معاني [ البر ] في القرآن الكريم




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اللغة العربية والبلاغة











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2014-11-08, 09:40 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
بنت الحواء
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 18
العمر: 20
المشاركات: 5,677 [+]
معدل التقييم: 115
نقاط التقييم: 53
بنت الحواء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
بنت الحواء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : منتدى اللغة العربية والبلاغة
افتراضي رد: من معاني [ البر ] في القرآن الكريم

جزاك الله خيرا












توقيع : بنت الحواء

رد: من معاني [ البر ] في القرآن الكريم

عرض البوم صور بنت الحواء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسعود, نعيم, الله, المعنى, الإحسان, البغوي, يحيى, كثير, عمرو, عباس

من معاني [ البر ] في القرآن الكريم


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
معاني مشتقات كلمة [ عبر ] في القرآن الكريم
من معاني [ الرزق ] في القرآن الكريم
معاني كلمة [ الفقر ] في القرآن الكريم
من معاني كلمة [ النور ] في القرآن الكريم
من معاني [ القضاء ] في القرآن الكريم


الساعة الآن 12:59 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML