منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-08-20, 06:29 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 86 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي معركة الفلوجة 1 , 2 تذكير

الموضوع منقول من ويكبيديا


معركة الفلوجة الأولى (بالإنجليزية: First Battle of Fallujah) هي محاولة فاشلة من القوات الأمريكية لدخول مدينة الفلوجة والسيطرة عليها. المعركة حدثت بعد أن تم قتل أربعة من قوات المرتزقة من شركة بلاك وتر الأمريكية في مدينة الفلوجة وتم سحل جثثهم في الشوارع ليعلق الجثث فيما بعد على جسر في أطراف المدينة يطل على نهر الفرات. وتكبد الجيش الأمريكي في هذا المعركة خسائر جسيمة دفعت الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن
«لقد واجهت قواتنا أسبوعاً قاسياً.. وأنا أصلي كل يوم من أجل أن تتراجع الخسائر..»
[5]. استمرت سيطرة المتمردين على المدينة حتى معركة الفلوجة الثانية.
محتويات



قبل المعركة

كانت الفلوجة إحدى المدن التي لم يحدث بها نهب وسلب عند احتلال العراق وذلك بسبب تمركز كبار ضباط الجيش العراقي فيها. حيث قاموا بالبداية بالتعاون مع القوات الأمريكية. كما اتفق الطرفان على عدم دخول القوات الأمريكية إلى مركز المدينة.[6] غير أن الرأي العام انقلب في المدينة عندما تمركزت قوة عسكرية أمريكية في إحدى المدارس الأبتدائية مما أثار سخط الأهالي. فقاموا بمظاهرة سلمية في 28 نيسان 2003 (وهو ذكرى ميلاد صدام حسين) تطورت إلى اشتباك بالسلاح بين الطرفين عند استخدام القوات الأمريكية للغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين. أدت هذه الحادثة إلى مقتل 17 من أهالي المدينة.[7]
كما انطلقت تظاهرة مؤيدة لحزب البعث بعد يومين وتلتها مواجهات بين القوات الأمريكية والمتظاهرين أدت إلى مقتل ثلاثة من سكان المدينة.[6][8]
خلال الاسابيع التالية أصبحت الفلوجة مركزا للمسلحين المعارضين للقوات الأجنبية والشرطة العراقية. حيث قتل في تلك المنطقة العشرات من الشرطة العراقية.[9]
أسباب المعركة


كان الحافز الرئيسي للعملية هو ما حدث من قتل وتشويه لأربعة أمريكيين متعاقدين مع شركة بلاكووتر العسكرية الخاصة علي يد المقاتلين العراقيين، والسبب هو قيام هؤلاء الجنود بخطف عروس[ما هي؟]
من عريسها في يوم عرسهم مما سبب غضب كبير في اوساط مجتمع المدينة لطابعها الشبه القبلي. كذلك مقتل 5 جنود اميركيين في الحبانية قبل أيام قليلة. القتال
القتال

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إن حيادية وصحة هذه المقالة أو هذا القسم مختلف عليها. رجاء طالع الخلاف في صفحة النقاش. (أبريل 2019)

لقد دار القتال في المدينة بصفة وحشية فقد استطاع قادة المقاومة بالاستناد إلى التنظيم المحكم بفرض السيطرة على أرض المعركة وأحداث ارباك للقوات المهاجمة وكان هذا باستعمال أسلحة بسيطة مع تكتيك حرب العصابات القائم على نصب الكمائن واللجوء إلى تقنية الكر والفر مما احدث خللا في الخطة الهجومية للعدو وارباك بين هجوم الخط الامامي والخط الخلفي للعدو وهذا الذي أدى إلى فشل التكنولوجيا العسكرية الحديثة أمام أبسط سلاح في العصر ولم يستطع للأمريكان فهم التكتيك وادى هذا إلى اعتماد القصف العشوائي للبيوت مما أدى إلى مقتل عدد كبير من المدنيين.
بعد المعركة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
إن حيادية وصحة هذه المقالة أو هذا القسم مختلف عليها. رجاء طالع الخلاف في صفحة النقاش. (أبريل 2019)

بعد المعركة بقى أهلها ساكنين يأبون الخروج منها إلى ان عوائل كثيرة منها تيتمت ابنائهم ورلمت نسائهم وشرد منها الكثير وعانت المدينة أكثر من مدينة أخرى في العراق من هدم بالمباني ودمار البنية التحتية إلى ان قوات الاحتلال لم تقف عند هذا الحد بل ارتكبت في حق ابنائها جرائم بشعة وشنيعة في سجن أبو غريب فضيحة الاحتلال في العراق إلى ان تجربة الفلوجة انورت الكثير من المدن العراقية الثانية وهو ان الاحتلال لم يكن ابدا صديق أو حليف بل انه عدو العراقيين الأول حيث ان كلما اتى احتلال تبقى الفلوجة محطة استهداف لانها لطالما كانت اشرس واعنف منطقة في العراق معادية للاحتلال



معركة الفلوجة الثانية

اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بعض المعلومات الواردة هنا لم تدقق وقد لا تكون موثوقة بما يكفي، وتحتاج إلى اهتمام من قبل خبير أو مختص. فضلًا ساعد بتدقيق المعلومات ودعمها بالمصادر اللازمة. (يوليو 2016)

معركة الفلوجة الثانية جزء من الاحتلال الأمريكي للعراق نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


جنود أمريكيين أثناء أحد المداهمات
معلومات عامة التاريخ 7 نوفمبر 2004 - 23 ديسمبر 2004 الموقع الأنبار، الفلوجة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة33°21′00″N 43°47′00″E نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
النتيجة انتصار قوات التحالف.
سيطرة القوات الأمريكية والحكومية العراقية ع لى المدينة.
تغييرات
حدودية
خلو الفلوجة من أهلها. المتحاربون جماعة التوحيد والجهاد كتائب ثورة العشرين
الجيش الإسلامي في العراق
جماعة أنصار السنة
جيش المهدي[1]
مجلس شورى المجاهدين
بقية فصائل المجاهدين
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة الولايات المتحدة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة العراق نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المملكة المتحدة
القادة عمر حديد
عبد الله الجنابي
أبو مصعب الزرقاوي
أبو عبد الله الشافعي
ريشارد ناتونسكي القوة ~6,000–8,000 مقاتل 10,500 جندي أمريكي
2,000 جندي عراقي
850 جندي بريطاني
الخسائر 1,200–1,500 قتيل
1,500 أسير
الجيش الأمريكي 95 قتيل 560 جريح الجيش العراقي 8 قتيل 43 جريح
الجيش البريطاني 4 قتلى 10 جرحى





ويكيميديا | © خريطة الشارع المفتوحة
تعديل مصدري - تعديل نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة ˂
معارك وعمليات حرب العراق بمحافظة الأنبار

معركة الفلوجة الثانية هي معركة وقعت في الفترة ما بين 7 نوفمبر، 2004 و23 ديسمبر من نفس العام ضمن معارك الجماعات المسلحة العراقية بعد الغزو الأمريكي للعراق.[2][3][4] وقعت المعركة بعد صدور أمر إيقاف تقدم الجيش الأمريكي في معركة الفلوجة الأولى في أبريل، وقد شاركت بها القوات العراقية ووالبريطانية بجانب الأمريكية.
جاءت معركة الفلوجة الثانية في النصف الثاني من رمضان 1424 هـ، الموافق نوفمبر 2004 - كما هو معروف – بعدما ضاعفت القوات الأمريكية تعزيزاتها 7 مرات عن المعـركة الأولى في أبريل 2004،وبلغت أعداد جنودها أكثر من 15ألف جندي، مقابل حوالي 5000 مقاتل كانوا متحصنين داخل المدينة.
وبعد أن كانت قد أنهكت واستنزفت سكان المدينة و المسلحين فيها بالمفاوضات العبثية التي تمت في ظل وساطة قام بها إخوان العراق (الحزب الإسلامي) وبعض الشخصيات المشاركة في مجلس الحكم العميل وهذا أولا، وبالحصار الخانق بحيث قطعت عنهم التموين والمدد من الخارج نهائيا ،ثانيا ،وثالثا بالضربات الجوية المتواصلة والتي لم تتوقف بعد الفشل العملياتي للجيش الأمريكي في معركة الفلوجة الأولى في أبريل 2004،وحتى بداية هذه المعركة، وذلك رغم أن ما كان يسمى بـ "المفاوضات" كانت جارية طوال هذه المدة، والتي كان واضحا أنها فقط لكسب الوقت وللحصول على مزيد من المعلومات حول المسلحين داخل المدينة، ولاختراق صفوف المقاتلين في المدينة والحصول على معلومات حول مواطن قوتهم ومواطن ضعفهم،
وقد بدأت القوات الأمريكية معركتها الثانية على الفلوجة بهجوم مكثف واسع النطاق قام بها قوات مشاة بحرية الولايات المتحدة على المدينة، مستخدمين مختلف الطائرات العمـودية والمقاتلة من الجو، والدبابات والمدافع الثقيلة والصواريخ من البر، وكل ذلك ضد حوالي 5000 مقاتل نسبة منهم من أهالي الفلوجة، والكثير من المسلحين العـرب و الاجانب المجهزين بأسلحة خفيفة وفوق الخفيفة .
وعن أنواع الأسلحة الفتاكة والمحرمة دوليا التي إستخدمتها القوات الأمريكية ضد مسلحي الفلوجة و قادتهم المقاتلين العرب، والتي أدت بعد ذلك إلى سقوطها بيد الأمريكان، رغم القتال الانتحاري الذي قاوم به المقاتلون وإستماتتهم المتناهية في الدفاع عن مواقعهم، وبعد أن كانت قد استعصت عليها و دفعتها تغطية الاعلام لحجم الإصابات بين المدنيين لإيقاف تقدمها في نيسان / أبريل عام 2004، عن كل ذلك ينقل لنا أحد الكتاب رواية أحد الأطباء في مستشفى الفلوجة، حول أنواع تلك الأسلحة وعن المذبحة التي إرتكبتها القوات الأمريكية في الفلوجة – بواسطة هذه الأسلحة: وهي مذبحة تسربت أنباؤها إلى وسائل الإعلام : وتلك الأسلحة وإن قد تم الكشف عنها إلا أن رواية الطبيب العراقي تفصح عن شيء هام، ألا وهو التكتيكات التي أتبعتها المقاومة للوقاية من المخاطر المهلكة لتلك الأسلحة الفتاكة، والمحرمة دوليا. وهي التكتيكات التي – بالتالي – مكنت المجاهدين من ذلك الصمود ضد أعتى قوة على الأرض، وفي التكيف مع أسلحة الدمار الشامل التي تم إستخدامها ومواصلةالقتال ضدها لأطول فترة ممكنة بل وتكبيدها خسائر فادحة، بالرغم من إفراط القوات الأمريكية في استخدام تلك الأسلحة الفتاكة. فقد أشار هذا الطبيب العراقي - وهو أحد الذين شهدوا الأحداث الكاملة للمعركة - أشار إلى أن: 90% من شهداء الفلوجة قتلوا بالكيماوي، والفسفور، وقال : لو لم يستخدم الإحتلال الأسلحة المحرمة والفتاكة، لما دخلها أبدًا، ولبقيت الفلوجة عاصية عليهم حتى الآن. وأضاف: استخدم الاحتلال أول الأمر القنابل العنقودية.. وألقى في الأسبوع الأول على الفلوجة أكثر من 170 حاوية عنقودية، ومعذلك فشلت!! فقد وجد مقاتلو الفلوجة الحل بمواجهتها عن طريق "حفر خنادق شقية ضيقة "تحوي "سواتر ترابية في مقدمة الشق، تفجر عندها القنبلة، كي لا تنزل عليهم، وقد حفظالله رجال المقاومة بتلك الخطة. ثم استخدموا – أي الأمريكان - الغاز الخانق، وقد وجدت المقاومة حلاً أيضًا، حيث وضعوا على وجوههم "شماغ" فيه سكر مذاب، منع من دخول الغاز على رئتيهم.ثم استخدموا آخر المطاف الفسفور الأبيض، وٱستشهد الكثير منهم بفعله، واحترقوا بالكامل، إلا أنهم لا زالوا غير قادرين على كسر المقاومة، فعمدوا في نهاية الأمرإلى استخدام الكيماوي مع الفسفور، وهو ما أحرق الأخضر واليابس، فقد قتل في يوم واحد أكثر من 200 مقاوم حرقًا، حيث أذاب الفسفور والكيماوي حتى العظم، فلم تبق حياة في الفلوجة - حتى الكلاب والقطط نفقت، والأشجار يبست. وعندها تمكنوا من الفلوجة، فقد دخلوا إليها أرضًا سوداء جرداء، بلا حياة على الإطلاق، وأعلنوا نصرهم المزعوم، على جثث متفحمة منصهرة، تتعدى 400 جثة. وقدمت المدينة المجاهدة خيرة شبابها ورجالها شهداء... وتم تخريب وتدمير مساجدها وأبنيتها وأحياءها، وتعرّض من تبقى من أهلها علي قيد الحياة إلي التشريد في البراري وفي المدن القريبة، أما الشهداء فقد تحولت بهم شوارع المدينة وساحاتها إلي مقابر جماعية. وقد أعلنت القوات الأمريكية عن مقتل 1600 مقاوم، واعتقال 1050 شخصا من أهالي الفلوجة. وقد ترك القتلى في الشوارع ولم يقم أحد باخلائهم، حتى سارت الدبابات الأمريكية فوق جثثهم. واستمرت رائحة الجثث المتعفنة لضحايا الهجمات الأمريكية تفوح في العديد من المناطق.
ولم تكن تلك هي الحصيلة الكاملة للقتلى حيث أن كثيرا من أهالي الفلوجة دفنوا تحت أنقاض منازلهم التي هدمها القصف فوق رؤوسهم والذين تركوا تحتها لعدة أيام قبل أن تسمح قوات الاحتلال بعملية إخراجهم من تحتها، بل و: لا تزال – والكلام لا زال للطبيب العراقي السابق - حتى يومنا هذا (ديسمبر 2006) جثثًا موجودة تحت الأنقاض، تصلنا بين فترة وأخرى، واحدة أو اثنتان، يعثر عليها أهل المدينة، تحت أنقاض المنازل، والمحال التجارية، والعمارات السكنية، على الرغم من مرور قرابة العامين على تلك المعركة، وقد وصلتنا جثثٌ بعضها يوحي إليك كأنه قتل قبل يوم أو يومين، فوالله وصلتنا جثة سوري وجدت تحت أنقاض عمارة الفلوجةالقديمة، كأن صاحبها قد مات أمس أو أول أمس، وتم دفنه في جنازة مهيبة في مقبرة شهداء المدينة. " ان الفلوجة تبدو وكأن اعصاراُ كــ " تسونامي " قد ضربها " هكذا وصف المشهد أحد الأطباء العراقيين الذين شهدوا معركة الفلوجة الثانية.










المصدر :
منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

معركة الفلوجة 1 , 2 تذكير


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
اخر مستجدات معركة الفلوجة
معركة الفلوجة الثالثة
اخبار معركة الصقلاوية - فجر الفلوجة
معركة الفلوجة مع الانكليز عام 1941
ذكرى معركة الفلوجة 4/4/2014


الساعة الآن 07:51 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML