آخر 10 مشاركات
الجهمية والمعتزلة والأشاعرة والماتريدية هم سبب دخول الصوفية في الإلحاد والشرك           »          العلم الحديث يكتشف جينات الإيمان بالله وحل لغز(الإسلام أكثر الأديان إنتشاراً فى العا           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          تعداد بغداد عام 1920 صــــــــــــــورة           »          سلسلة مواد مرئية تتعلق بالقرآن الكريم وعلومه/فايز السريح           »          لدي إشكالية تخص الإمام البخاري وحديث شرب بول الإبل إخوتي في الله           »          الامام يناقض نفسه لسرقة علم موسى عليه السلام بشهادة شيخ الشيعة الصفار           »          سلسلة | وقفات مع حادث نيوزيلاندا الإرهابي           »          أخطاء شائعة فى مناحى الشريعة ..متجدد           »          العقيدة الصحيحة وما يضادها للعلامة الشيخ ابن باز مفتى الديار السعودية رحمه الله


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-02-17, 11:54 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 406 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آملة البغدادية المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: بحث تفصيلي في شبهة إثبات المهدي الغائب من أبيات فارسية للصوفي الجامي

انا في الخدمة أيتها الأخت المشرفة الكريمة












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2019-02-19, 11:31 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
مشروع عراق الفاروق
اللقب:
مشرف مشروع عراق الفاروق
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 20
المشاركات: 1,994 [+]
معدل التقييم: 98
نقاط التقييم: 374
مشروع عراق الفاروق is just really niceمشروع عراق الفاروق is just really niceمشروع عراق الفاروق is just really niceمشروع عراق الفاروق is just really nice

الإتصالات
الحالة:
مشروع عراق الفاروق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آملة البغدادية المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: بحث تفصيلي في شبهة إثبات المهدي الغائب من أبيات فارسية للصوفي الجامي

بارك الله فيك أخي عبد الكريم مشكور
ـــــــــــــــــــــــــ ــــ

ملاحظة تم تعديل الموضوع لإضافة مصدر ثاني من كتب الشيعة بخصوص الأبيات في مدح الخلفاء الراشدين
والله الهادي












توقيع : مشروع عراق الفاروق

مدونة مشروع عراق الفاروق للتصدي للخطر الشعوبي
http://ifaroq.blogspot.com/

حساب المشروع في تويتر
https://twitter.com/IFAROQ

صفحة المشروع في الفيس بوك
https://www.facebook.com/iraqfarooq

أرشيف مشروع القادسية الثالثة
https://www.facebook.com/iraqfarooq

عرض البوم صور مشروع عراق الفاروق   رد مع اقتباس
قديم 2019-02-19, 08:31 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,194 [+]
معدل التقييم: 125
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آملة البغدادية المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: بحث تفصيلي في شبهة إثبات المهدي الغائب من أبيات فارسية للصوفي الجامي

شكراً استاذة آملة على هذا الجهد وتلك المطاولة..وفعلاً إنه بحث مثمر ومميز، لقد اعجبني كثيرا ! ربما هذا الذي دفعني ايضا أن أبحث وأن ادلي بدلوي ايضاً ،وهذا طبعاً من بعد اذن استاذتنا آملة ..فاتشرف بإن اضع نقلاً قيماً يثبت أن الجامي لم يكن من الرافضة !! فقد وجدت ترجمة للجامي في حاشية كتاب "البضاعة المزجاة لمن يطالع المرقاة شرح المشكاة " وهو يبحث عن حياة العلامة الملا علي القاري-رحمه الله- وعن شيوخه وسماعه ..مكتبة امداديه ..مُلتان(باكستان) ، للشيخ العلامة الفهامة محمد عبد الحليم بن عبد الرحيم الجيشتى ، فقد جاء في صفحة 22-23 مانصه :

" قال طاش كبرى زاده: فى كتابه الشقائق النعانية (ج 1 ص293)

الشيخ العارف بالله عبد الرحمن بن أحمد الجامى ولد رحمه الله بجام من قصبة خراسان و اشتغل اولا بالعلم الشريف و صار من افاضل عصره في العلم ثم صحب مشائخ الصوفية و تلقن كلمة التوحيد من الشيخ العارف بالله تعالى سعد الدبن كشغرى وصحب مع خواجه عبيدالله السمرقندى و انتسب اليه اتم الانتساب و كان يذكر فى كثير من تصانيفه اوصاف خواجه عبيد الله و يذكر محبته له, و كان مشتهراً بالعلم و الفضل و بلغ صيت فضله الى الآفاق حتى دعاه السلطان بايزيد خان الى مملكته و ارسل اليه جوائز سنية و كان يحكى من اوصلها اليه انه جهز آلات السفر و سافر من خراسان متوجِهًا إلى بلاد الروم و لما انتهى الى همذان قال للذى اوصله الجائزة انى امتثلت أمره الشريف حتى وصلت الى همذان و بعد ذلك اتشبث بذيل الاعتذار و ارجو العفو منه انى لا اقدر على الدخول الى بلاد الروم اسمع فيها من مرض الطاعون .
و حكى المولى الاعظم سيدى محى الدين الفنارى عن والده المولى على الفنارى انه قال والده و كان هو قاضيا بالعسكر المنصور للسلطان محمد خان ان السلطان قال لى يوماً ان الباحثين ءن علوم الحقيقة المتكلمون والصوفية و الحكماء و لابد من المحاكمة بين هؤلاء الطاوائف قال :قال والدى قلت للسلطان محمد خان لا يقدر على المحاكمة بين هؤلاء الا المولى عبد الرحمن الجامى قال : قال : فارسل السلطان محمد خان اليه رسولاً مع جوائز سنية و التمس منه المحاكمة المذكورة فكتب رسالة حاكم فيها بين هؤلاء الطوائف فى مسائل.ست منها مسئلة الوجود و ارسلها الى السلطان محمد خان.وقال ان كانت الرسالة مقبولة يلحقها بباقى بيانٌ المسائل و الا فلا فائدة فى تضييع الاوقات فوصلت الرسالة الى الروم بعد وفاة السلطان محمد خان قال المولى محى الدين الفنارى و بقيت ذلك الرسالة عند والدى واظن انه قال انها عندى الآن . .

وله نظم بالفارسية يرجحونه على نظم بعض السلف و له منشآت لطيفة بالفارسية و هى فى غاية الحسن و القبول عند اهل الانشاء و له مصنفات آخر منظومة و منثورة منها شرح الكافية و قد لخص فيه ما في شروح الكافية من الفوائد على احسن الوجوه و أكملها مع زيادات من عنده وقد كتب على اوائل القرآن العظيم تفسيراً ابرز فيه بعضنا من بطون القرآن العظيم وله كتاب شواهد النبوة بالفارسية و له كتاب نفحات الانس بالفارسية ايضاً و كتاب سلسلة الذهب و قد طعن فيها على طوائف الرفضية و له غير ذلك من التصانيف كرسالة المعمى و العروض،و القافية و كل تصانيفه مقبولة عند العلماء الفضلاء و توفي قدس سره بهراة سنة ثمان و تسعين وثمانمائة و قال المؤرخ فى تاريخه (و من دخله كان آمنا) .

قيل لما توجه الطائفة الطاغية الاردبيلية الى خراسان اخذ ابنه ميتاً من قبره و دفنه فى ولاية آخرى ولما تسلط عليها الطائفة المذكورة نبشوا قبره فلم يجدوه و احرقوا ما فيه من الاخشاب" انتهى

راجع ابن العماد : شذرات الذهب ج 7ص360- 361 الخوانساري : ج 1ص437- 438.
:
قمت بتحويله الى صيغة وورد ليسهل نسخه وهذا اقل مانقدمه للاستاذة آملة












توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2019-02-19 الساعة 08:38 PM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2019-02-20, 01:26 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
آملة البغدادية
اللقب:
مشرفة قسم الحوارات العقائدية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 166
المشاركات: 721 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 80
نقاط التقييم: 50
آملة البغدادية will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
آملة البغدادية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : آملة البغدادية المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: بحث تفصيلي في شبهة إثبات المهدي الغائب من أبيات فارسية للصوفي الجامي

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياس
شكراً استاذة آملة على هذا الجهد وتلك المطاولة..وفعلاً إنه بحث مثمر ومميز، لقد اعجبني كثيرا ! ربما هذا الذي دفعني ايضا أن أبحث وأن ادلي بدلوي ايضاً ،وهذا طبعاً من بعد اذن استاذتنا آملة ..فاتشرف بإن اضع نقلاً قيماً يثبت أن الجامي لم يكن من الرافضة !! فقد وجدت ترجمة للجامي في حاشية كتاب "البضاعة المزجاة لمن يطالع المرقاة شرح المشكاة " وهو يبحث عن حياة العلامة الملا علي القاري-رحمه الله- وعن شيوخه وسماعه ..مكتبة امداديه ..مُلتان(باكستان) ، للشيخ العلامة الفهامة محمد عبد الحليم بن عبد الرحيم الجيشتى ، فقد جاء في صفحة 22-23 مانصه :

" قال طاش كبرى زاده: فى كتابه الشقائق النعانية (ج 1 ص293)

الشيخ العارف بالله عبد الرحمن بن أحمد الجامى ولد رحمه الله بجام من قصبة خراسان و اشتغل اولا بالعلم الشريف و صار من افاضل عصره في العلم ثم صحب مشائخ الصوفية و تلقن كلمة التوحيد من الشيخ العارف بالله تعالى سعد الدبن كشغرى وصحب مع خواجه عبيدالله السمرقندى و انتسب اليه اتم الانتساب و كان يذكر فى كثير من تصانيفه اوصاف خواجه عبيد الله و يذكر محبته له, و كان مشتهراً بالعلم و الفضل و بلغ صيت فضله الى الآفاق حتى دعاه السلطان بايزيد خان الى مملكته و ارسل اليه جوائز سنية و كان يحكى من اوصلها اليه انه جهز آلات السفر و سافر من خراسان متوجِهًا إلى بلاد الروم و لما انتهى الى همذان قال للذى اوصله الجائزة انى امتثلت أمره الشريف حتى وصلت الى همذان و بعد ذلك اتشبث بذيل الاعتذار و ارجو العفو منه انى لا اقدر على الدخول الى بلاد الروم اسمع فيها من مرض الطاعون .
و حكى المولى الاعظم سيدى محى الدين الفنارى عن والده المولى على الفنارى انه قال والده و كان هو قاضيا بالعسكر المنصور للسلطان محمد خان ان السلطان قال لى يوماً ان الباحثين ءن علوم الحقيقة المتكلمون والصوفية و الحكماء و لابد من المحاكمة بين هؤلاء الطاوائف قال :قال والدى قلت للسلطان محمد خان لا يقدر على المحاكمة بين هؤلاء الا المولى عبد الرحمن الجامى قال : قال : فارسل السلطان محمد خان اليه رسولاً مع جوائز سنية و التمس منه المحاكمة المذكورة فكتب رسالة حاكم فيها بين هؤلاء الطوائف فى مسائل.ست منها مسئلة الوجود و ارسلها الى السلطان محمد خان.وقال ان كانت الرسالة مقبولة يلحقها بباقى بيانٌ المسائل و الا فلا فائدة فى تضييع الاوقات فوصلت الرسالة الى الروم بعد وفاة السلطان محمد خان قال المولى محى الدين الفنارى و بقيت ذلك الرسالة عند والدى واظن انه قال انها عندى الآن . .

وله نظم بالفارسية يرجحونه على نظم بعض السلف و له منشآت لطيفة بالفارسية و هى فى غاية الحسن و القبول عند اهل الانشاء و له مصنفات آخر منظومة و منثورة منها شرح الكافية و قد لخص فيه ما في شروح الكافية من الفوائد على احسن الوجوه و أكملها مع زيادات من عنده وقد كتب على اوائل القرآن العظيم تفسيراً ابرز فيه بعضنا من بطون القرآن العظيم وله كتاب شواهد النبوة بالفارسية و له كتاب نفحات الانس بالفارسية ايضاً و كتاب سلسلة الذهب و قد طعن فيها على طوائف الرفضية و له غير ذلك من التصانيف كرسالة المعمى و العروض،و القافية و كل تصانيفه مقبولة عند العلماء الفضلاء و توفي قدس سره بهراة سنة ثمان و تسعين وثمانمائة و قال المؤرخ فى تاريخه (و من دخله كان آمنا) .

قيل لما توجه الطائفة الطاغية الاردبيلية الى خراسان اخذ ابنه ميتاً من قبره و دفنه فى ولاية آخرى ولما تسلط عليها الطائفة المذكورة نبشوا قبره فلم يجدوه و احرقوا ما فيه من الاخشاب" انتهى

راجع ابن العماد : شذرات الذهب ج 7ص360- 361 الخوانساري : ج 1ص437- 438.
:
قمت بتحويله الى صيغة وورد ليسهل نسخه وهذا اقل مانقدمه للاستاذة آملة

بارك الله فيك أستاذ ياس مشكور على جهودك

نفس الكتاب وجدته قبل أيام
للأسف فاتني أن أضيف كتاب الشقائق النعمانية الذي وجدته قبل 3 أيام وأضفته إلى بحثي في شبكة الدفاع عن السنة ، ولم أضيفه هنا .
http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=189370

وهنا في المدونة
http://ifaroq.blogspot.com/2019/02/blog-post_16.html

ـــ في كتاب الطاشكبري زادة (ت 968هـ) ، الشقائق النعمانيه في علماء الدوله العثمانيه ص 160 قال:
السادس: نور الدين عبد الرحمن بن أحمد بن قوام الدين الدشتي الجامي الحنفي، وقيل: الشافعي صاحب شرح كافية إبن الحاجب المشهور في (شواهد النبوة).
قال صاحب الشقائق النعمانية في علماء الدولة العثمانية بعد ذكر الطريقة النقشبندية، وذكر جملة من مشائخها ما لفظه: ومنهم الشيخ العارف بالله عبد الرحمن بن أحمد الجامي، إشتغل أولاً بالعلم الشريف وصار من أفاضل عصره، ،،،،،،إلى أن قال: وحكى المولى الأعظم سيدي محيي الدين الفناري عن والده المولى علي الفناري وكان قاضياً بالعسكر المنصور للسلطان محمود خان أنه قال: قال لي السلطان يوماً إن الباحثين عن علوم الحقيقة المتكلمون والصوفية والحكماء، ولا بد من المحاكمة بين هؤلاء الطوائف. فقلت له: لا يقدر على المحاكمة بينهم إلا المولى عبد الرحمن الجامي، فأرسل السلطان إليه رسولاً مع جوائز سنية والتمس منه المحاكمة المذكورة، فكتب رسالة حكم فيها بين هؤلاء الطوائف في مسائل ست، منها مسألة الوجود، وأرسلها إلى السلطان، ثم عدّ من مصنفاته (شرح الكافية) و(شواهد النبوة) بالفارسية، و(نفحات الأنس) بالفارسية، و(سلسلة الذهب) طعن فيها على طوائف الرافضية،... إلى أن قال: وكل تصانيفه مقبولة عند العلماء الفضلاء .. ) * هــ مع الرابط


هل من الممكن تعديل الوورد أستاذ ياس ؟












توقيع : آملة البغدادية

عرض البوم صور آملة البغدادية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

بحث تفصيلي في شبهة إثبات المهدي الغائب من أبيات فارسية للصوفي الجامي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
شبهة إثبات المهدي الغائب من كتاب الأربعين لأبن أبي الفوارس السني
لإثبات المهدي الغائب افتراء كبار علماء الشيعة بحديث الأربعين على لسان الإمام الشافعي
المهدي الغائب نسخة يهودية في دين بدعي
ترجمة وتزكية للشيخ محمد امان الجامي رحمه الله
المهدي الغائب نسخة يهودية في دين بدعي


الساعة الآن 08:33 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML