منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-07-11, 11:52 AM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة ص ومفتتح سورة الزُمر


1 ـ قال سبحانه في آخر سورة ص :
{ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (87) وَلَتَعْلَمُنَّ نَبَأَهُ بَعْدَ حِينٍ (88)} .
وقال في أول سورة الزُمر :
{ تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1)} .

جاء في روح المعاني (1) : وجه اتصال أول سورة الزُمر بآخر سورة ص أنه قال سبحانه في آخر سورة ص : { إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِّلْعَالَمِينَ (87)} ، وقال في أول سورة الزُمر : { تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (1)} ، وفي ذلك الالتئام بحيث لو أسقطت البسملة لم يتنافر الكلام .
ثم إنه تعالى ذكر آخر سورة ص قصة خلق آدم ، وذكر في صدر سورة الزُمر قصة خلق زوجه منه وخلق الناس كلهم منه ، وذكر خلقهم في بطون أمهاتهم خلقا من بعد خلق ، ثم ذكر أنهم ميتون .

2 ـ ذكر تعالى في آخر سورة ص قسم إبليس على إغواء بني آدم إلا المخلصين من عباده فقط وذلك في قوله :
{ قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (83)} .
وقال في أوائل سورة الزمر : { ... فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ (2)} .
فأمر تعالى نبيه صلى الله عليه وسلم بعبادة الله مخلصا له الدين لينجو من إغواء إبليس . وهذا هو السبيل للنجاة .

(1) روح المعاني 23/ 232 وانظر البحر المحيط 7/414












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-11, 12:36 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة الزمر ومفتتح سورة غافر


1 ـ ذكر سبحانه في خواتيم سورة الزمر من سيقَ إلى النار : { وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا ... (71)} ، ومن سيقَ إلى الجنة : { وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ... (73)} .
وذكر في أوائل سورة غافر أنه سبحانه غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول فقال سبحانه :
{ غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3)} .
وذلك ليدعوهم إلى التوبة والاستغفار وذكّرهم بأنه شديد العقاب لينجوا من العذاب الشديد فيكونوا من أهل زمر الجنه.

2 ـ لما ذكر تعالى مصيرهم في خواتيم سورة الزمر قال في أول سورة غافر : { ... إِلَيْهِ الْمَصِيرُ (3)} .

3 ـ ذكر عزّ وجل في أواخر سورة الزمر عاقبة الكافرين في الآخرة وعقوباتهم .
وذكر في أوائل سورة غافر عقوبة المكذبين في الدنيا فقال :
{ كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَالْأَحْزَابُ مِن بَعْدِهِمْ وَهَمَّتْ كُلُّ أُمَّةٍ بِرَسُولِهِمْ لِيَأْخُذُوهُ وَجَادَلُوا بِالْبَاطِلِ لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ فَأَخَذْتُهُمْ فَكَيْفَ كَانَ عِقَابِ (5)} .
فذكر في سورتي الزمر وغافر عاقبة المكذبين في الدنيا والآخرة

4 ـ قال جلّ شأنه في آخر سورة الزمر :
{ وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُم بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (75)} .
وقال في أوائل سورة غافر :
{ الَّذِينَ يَحْمِلُونَ الْعَرْشَ وَمَنْ حَوْلَهُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيُؤْمِنُونَ بِهِ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَّحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الْجَحِيمِ (7) رَبَّنَا وَأَدْخِلْهُمْ جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدتَّهُم وَمَن صَلَحَ مِنْ آبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (8)} .
فذكر الملائكة وتسبيحهم في الدنيا والآخرة والدعاء للمؤمنين بالنجاة من النار ودخول الجنة .

جاء في روح المعاني (1) : وجه مناسبة أول سورة غافر لآخر سورة الزمر أنه تعالى لما ذكر في أواخر سورة الزُمر ما يؤول إليه حال الكافر وحال المؤمن ، ذكر جل وعلا في أوائل سورة غافر أنه تعالى غافر الذنب وقابل التوب ليكون ذلك استدعاء للكافر إلى الإيمان والإقلاع عما هو فيه .

(1) روح المعاني 24/39 وانظر البحر المحيط 7/446












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-11, 01:57 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة غافر ومفتتح سورة فصلت


ذكر سبحانه في أواخر سورة غافر عاقبة الذين كفروا في الدنيا فقال :
{ أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْهُمْ وَأَشَدَّ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الْأَرْضِ فَمَا أَغْنَى عَنْهُم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ (82)} إلى أن ختم السورة بقوله :
{ فَلَمْ يَكُ يَنفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا سُنَّتَ اللَّهِ الَّتِي قَدْ خَلَتْ فِي عِبَادِهِ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْكَافِرُونَ (85)} .

وذكر تعالى في أوائل سورة فصلت إعراض قريش وحذرهم وحذَّرهم أن يصيبهم مثل ما أصاب الاولين فقال :
{ حم (1) تَنزِيلٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (2) كِتَابٌ فُصِّلَتْ آيَاتُهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (3) بَشِيرًا وَنَذِيرًا فَأَعْرَضَ أَكْثَرُهُمْ فَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (4) وَقَالُوا قُلُوبُنَا فِي أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ وَفِي آذَانِنَا وَقْرٌ وَمِن بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَاعْمَلْ إِنَّنَا عَامِلُونَ (5)} إلى أن قال :
{ فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13)}.

جاء في روح المعاني (1) : مناسبة أول سورة فصلت لما قبلها أنه سبحانه ذكر قبل : { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ } ،وكان ذلك متضمناً تهديداً و تقريعاً لقريش ، وذكر جل شأنه في سورة فصلت نوعاً آخر من التهديد والتقريع لهم ، وخصَّهم بالخطاب في قوله تعالى : { فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ (13)}،ثم بين سبحانه كيفية إهلاكهم وفيه نوع بيان لما في قوله : { أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ }.

(1) روح المعاني 24/94 وانظر البحر المحيط 7/482












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-11, 09:41 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة فصلت ومفتتح سورة الشورى


قال سبحانه في خاتمة سورة فصلت : { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُم بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (52) سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلَا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاء رَبِّهِمْ أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ (54)} .
وقال تعالى في أول سورة الشورى : { حم (1) عسق (2) كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (3) لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (4)} .
فأشار إلى القرآن في الموضعين .
وذكر الله سبحانه وصفاته فيهما .
فقد قال في أواخر سورة فصلت : { ... أَلَا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ (54)}.
وقال في أوائل سورة الشورى : { لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ (4)} .
فالذي له مافي السماوات ومافي الارض العلي العظيم هو الذي بكل شيء محيط.

جاء في البحر المحيط (1) : مناسبة أول سورة فصلت لآخر ما قبلها أنه عزّ وجل قال : { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُم بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (52)} .وكان في ذلك الحكم عليهم بالضلال بما كفروا به قال في أوائل سورة فصلت : { كَذَلِكَ } ، أي مثل الإيحاء السابق في القرآن الذي كفر به هؤلاء { يُوحِي إِلَيْكَ } أي :إن وحيه إليك متصل غير منقطع يتعهدك وقتاً بعد وقت .

(1)البحر المحيط 7/507












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-12, 05:11 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
مكه خالد
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jul 2019
العضوية: 4380
العمر: 28
المشاركات: 25 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
مكه خالد will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
مكه خالد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

شكراااااااااااااااااااااا ا












عرض البوم صور مكه خالد   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-13, 11:44 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة الشورى و مفتتح سورة الزخرف


قال سبحانه في خاتمة سورة الشورى :
{ وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَنْ نَّشَاء مِنْ عِبَادِنَا وَإِنَّكَ لَتَهْدِي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (52) صِرَاطِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ (53)} .
وقال في أول سورة الزخرف :
{ حم (1) وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ (2) إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3) وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ (4)} .
وقال أيضا في أول سورة الزخرف :
{ وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ (9)} .

1 ـ فذكر القرآن في الموضعين في خاتمة سورة الشورى وأول سورة الزخرف ...
فقد قال في خاتمة سورة الشورى : { وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ... (52)} .
وقال في أول سورة الزخرف : { إِنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (3)} .

2 ـ وصف تعالى القرآن في أول سورة الزخرف بأنه عليّ حكيم فقال :
{ وَإِنَّهُ فِي أُمِّ الْكِتَابِ لَدَيْنَا لَعَلِيٌّ حَكِيمٌ (4)} .
ووصف الله سبحانه نفسه في خواتيم سورة الشورى بأنه عَلِيٌّ حكيم فقال :
{ وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاء حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاء إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ (51)} .
فالقرآن عَلِيٌّ حكيم والذي أوحاه عَلِيٌّ حكيم ...
وهل يوحي العلِيُّ الحكيمُ إلا العلِيُّ الحكيم ؟!

3 ـ قال عزّ وجل في خاتمة سورة الشورى :
{ ... الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ أَلَا إِلَى اللَّهِ تَصِيرُ الْأُمُورُ (53)} .
وقال في أول سورة الزخرف :
{ وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ (9)} .
وربنا سبحانه خلق السماوات والأرض وله ما فيهما وإليه وحده تصير الأمور .

ولا يخفى تناسب ما في الموضعين.












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-14, 11:54 AM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة الزخرف ومفتتح سورة الدخان


1 ـ قال ربنا سبحانه في خواتيم سورة الزخرف :
{ سُبْحَانَ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبِّ الْعَرْشِ عَمَّا يَصِفُونَ (82)} .
وقال : { وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَعِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ (85)} .
وقال في أوائل سورة الدخان :
{ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ (7)} .

2 ـ قال تعالى في أواخر سورة الزخرف :
{ وَهُوَ الَّذِي فِي السَّمَاء إِلَهٌ وَفِي الْأَرْضِ إِلَهٌ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْعَلِيمُ (84)} .
وقال في أوائل سورة الدخان :
{ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ (8)} .
فالذي هو في السماء إله وفي الأرض إله لا إله إلا هو فاتصل الموضعان وتناسبا .

3 ـ قال عزّ وجل في أواخر سورة الزخرف :
{ فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (83)} .
وقال في أوائل سورة الدخان :
{ بَلْ هُمْ فِي شَكٍّ يَلْعَبُونَ (9) فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10)} .
فذكر اللعب والتهديد في الموضعين حتى يلاقوا ما يلاقون .

جاء في البحر المحيط (1) : مناسبه سورة الدخان أنه تعالى ذكر في اواخر سورة الزخرف : { فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (83)} . فذكر يوما غير معين ولا موصوفاً فبين في أوائل سورة الدخان ذلك اليوم وصفه ، فوصفه فقال : { فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاء بِدُخَانٍ مُّبِينٍ (10)} . وان العذاب ياتيهم ويحل بهم من الجدب والقحط ويكون العذاب في الدنيا ، وإن كان العذاب في الآخرة فيكون يومهم الذي يوعدون يوم القيامة .

وجاء في روح المعاني (2) : وجه مناسبة سورة الدخان لما قبلها أنه عزّ وجل ختم سورة الزخرف بالوعيد والتهديد وافتتح سورة الدخان بشيء من الإنذار الشديد وذكر سبحانه في أواخر سورة الزخرف قول الرسول صلى الله عليه وسلم : { وَقِيلِهِ يَارَبِّ إِنَّ هَؤُلَاء قَوْمٌ لَّا يُؤْمِنُونَ (88)} . وقال في سورة الدخان نظيره في ما حكى عن أخيه موسى عليهما الصلاة والسلام قوله تعالى : { فَدَعَا رَبَّهُ أَنَّ هَؤُلَاء قَوْمٌ مُّجْرِمُونَ (22)} .

(1) بحر المحيط 8/32
(2) روح المعاني 25/110












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-14, 01:56 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة الدخان و مفتتح سورة الجاثية


1 ـ قال سبحانه في خاتمة سورة الدخان :
{ فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (58) فَارْتَقِبْ إِنَّهُم مُّرْتَقِبُونَ (59)} .
وقال في أول سورة الجاثية :
{ حم (1) تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (2)} .
وقال أيضا : { تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)} .
فالموضعان كلاهما في القرآن

جاء في البحر المحيط (1) : مناسبة أول سورة الجاثية لآخر سورة الدخان في غاية الوضوح قال تعالى : { فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ } . وقال : { حم (1) تَنزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (2)} .

2 ـ قال عزّ وجل في خاتمة سورة الدخان : { لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ } .
وذكر في أوائل سورة الجاثية طرفا مما يدعو الى التذكر ، قال تعالى :
{ إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِّلْمُؤْمِنِينَ (3) وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (4) وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ (4) وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ (5) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6)} .
فكلا الموضعين مدعاة إلى التذكر والإيمان فما ذكره في سورة الجاثية يدعو إلى ما ذكره في سورة الدخان .

(1)البحر المحيط 8/42












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-15, 08:53 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة الجاثية و مفتتح سورة الأحقاف



قال سبحانه في خاتمة سورة الجاثية :
{ ذَلِكُم بِأَنَّكُمُ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا فَالْيَوْمَ لَا يُخْرَجُونَ مِنْهَا وَلَا هُمْ يُسْتَعْتَبُونَ (35) فَلِلَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (36) وَلَهُ الْكِبْرِيَاء فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37)} .
وقال في أول سورة الأحقاف :
{ حم (1) تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (2) مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ (3) قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَرُونِي مَاذَا خَلَقُوا مِنَ الْأَرْضِ أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَاوَاتِ اِئْتُونِي بِكِتَابٍ مِّن قَبْلِ هَذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِّنْ عِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (4) } .
والمناسبة بين النصين ظاهرة في أكثر من موضع :

1 ـ فإن قوله سبحانه في أواخر سورة الجاثية : { ذَلِكُم بِأَنَّكُمُ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا وَغَرَّتْكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا } ، يناسبه قوله في أوائل سورة الأحقاف : { وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنذِرُوا مُعْرِضُونَ } .

2 ـ وقوله تعالى في أواخر سورة الجاثية : { ذَلِكُم بِأَنَّكُمُ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا } ، يناسبه قوله في أوائل سورة الأحقاف : { تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (2)} ، وآيات الله إنما هي من الكتاب .

3 ـ قوله عزّ وجل في أواخر سورة الجاثية : { لَّهِ الْحَمْدُ رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَرَبِّ الْأَرْضِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (36)} يناسبه قوله في أوائل سورة الأحقاف : { مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى } .

4 ـ قوله تقدست أسماؤه في خاتمة سورة الجاثية : { وَلَهُ الْكِبْرِيَاء فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37)} ، يناسبه قوله في أوائل سورة الأحقاف { مَا خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ وَأَجَلٍ مُّسَمًّى } .

5 ـ ذكر جلّ شأنه اسميه الكريمين في سورتي الجاثية والأحقاف فقد ختم سورة الجاثية بقوله : {... وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (37)} ، وقال في أول سورة الأحقاف : { تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (2)} .

جاء في البحر المحيط (1) : مناسبة أول سورة الأحقاف لآخر سورة الجاثية : { ذَلِكُم بِأَنَّكُمُ اتَّخَذْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ هُزُوًا } ، وقلتم إنه عليه الصلاة والسلام اختلقها فقال تعالى : { حم (1) تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ (2)} .وهاتان الصفتان هما آخر سورة الجاثية وأول سورة الأحقاف ، { وَأَجَلٍ مُّسَمًّى } اي موعد لفساد هذه البنية .

وجاء في روح المعاني (2) : وجه اتصالها أنه تعالى لما ختم سورة الجاثية بذكر التوحيد وذم أهل الشرك والوعيد افتتح سورة الأحقاف بالتوحيد ثم بالتوبيخ لأهل الكفر من العبيد.

(1) البحر المحيط 8/54
(2) روح المعاني 4/26












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2019-07-15, 08:54 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,947 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي

خواتيم سورة الأحقاف و مفتتح سورة محمد


ذكر سبحانه في خواتيم الأحقاف أن نفرّا من الجن سمعوا القرآن فآمنوا فقال :
{ وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِّنَ الْجِنِّ يَسْتَمِعُونَ الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا أَنصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِم مُّنذِرِينَ (29) قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ (30) يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31) وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (32)} .

وفي هذا النص أكثر من مناسبة بينه وبين افتتاح سورة محمد :

1 ـ فقد قال سبحانه في خواتيم سورة الأحقاف :
{ وَمَن لَّا يُجِبْ دَاعِيَ اللَّهِ فَلَيْسَ بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِن دُونِهِ أَولِيَاء أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ (32)} .
وقال في افتتاح سورة محمد :
{ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ أَضَلَّ أَعْمَالَهُمْ (1)} ، ومن كان في ضلال مبين فقد ضل عمله .

2 ـ وذكر تعالى في أواخر سورة الأحقاف أن الجن قالوا إن القرآن يهدي الى الحق والى طريق مستقيم { ... يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُّسْتَقِيمٍ (30)} .
وقال في مفتتح سورة محمد :
{ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَهُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2)} .
فقد ذكر في سورة محمد أن ما نزل على محمد صلى الله عليه وسلم هو الحق من ربهم .

3 ـ قال عزّ وجل في خواتيم سورة الأحقاف : { يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللَّهِ وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (31)} .
وقال في سورة محمد إن من آمن بما أُنزل على محمد كفر عنهم سيئاتهم : { ... كَفَّرَ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَأَصْلَحَ بَالَهُمْ (2)} .

4 ـ قال جلّ شأنه في آخر سورة الأحقاف : { ... كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ (35)} .
وقال في أوائل سورة محمد : { فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ ... (4)} .












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

التناسب بين سور القرآن الكريم في الخواتيم والمفتتح /د. فاضل السامرائي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
تناسب فواتح سور القرآن الكريم مع خواتيمها / د. فاضل السامرائي
كتب الدكتور فاضل السامرائي بروابط مباشرة
لمسات بيانية ( 1 ) للدكتور فاضل السامرائي
( الشجرة الملعونة في القرآن ) لمسات بيانية | فاضل السامرائي
قصيدة [ رباه ] للدكتور فاضل السامرائي


الساعة الآن 06:01 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML