منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-04-15, 07:48 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 750 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 35
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي كأن شيئا لم يكن

ما هي لذة الحكم في العراق, والشعب العراقي يعتبرون القائمين بالحكم والسلطة عورة يخجلون منه

مهزلة الحكم في العراق, عجز الرئيس الجمهورية وعصابات الأحزاب العراقية من إيجاد شخص حر ومؤهل ونظيف وفي نفس الوقت يتعهد بعدم كشف الملفات الفساد وعدم حل المليشيات المسلحة الإيرانية ليتولى رئاسة مجلس الوزراء ويرضى عنه النظام الإيراني وتوافق علية الولايات المتحدة الأمريكية, فما لذة الحكم في العراق, والشعب العراقي يعتبرون القائمين به عار على الشعب العراقي وعورة يخجلون منهم.
  • استقال وزير الصحة بعد عجز الرئيس الوزراء من أن يمنع تيار سياسي من فرض شراء لقاحات بسعر اكثر من 100 مليون دولار على وزير الصحة وهي لا تساوي اكثر من 12 مليون دولار, فقد عجز الرئيس الوزراء من اخذ موقف ضد التيار الذي يدعي بأنه يمثل الشعب ويحمي المتظاهرين ولكن بنفس الوقت ضالع بالفساد اكثر من غيره من الأحزاب الفاسدة.
    • فأية حكومة هذه تعجز شراء اللقاحات بحرية وتفرض عليها تيار سياسي ديني شرائها بعشرة أضعاف سعرها, وهل عادل عبد المهدي فرح بمنصب الرئيس الوزراء والقائد العام للقواد المسلحة ولا يستطيع منع صفقة فساد لشراء دواء والفاسد معروف ويفرض عمولته جهارا. انتهي


بعد هذا كله الظلمة والجهلة يقتسمون ويأكلون ويشربون

كأن شيئا لم يكن

أين تلبية دماء شباب المتظاهرين علي شوارع بغداد

أين السؤال عن دفن الأكراد حيا باسم سورة الأنفال زورا وبهتانا

الساكت عن الحق شيطان أخرس

من لم يعرف مخكم وفخكم فليس بعاقل




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-17, 12:18 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 116 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 26
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

يا أخ عبد الكريم صدقني لا يوجد في العراق أحد راض عن الوضع وعن الحكومة بل حتى اطراف من الحكومة نفسها

أخي هذه نتائج الإحتلال والتدخل الإيراني في العراق , لولا أمريكا واحتلالها للعراق لم تتمكن إيران

عندما تبيع حاجة أحيانا وتشعر أنك قد غُبنت في السعر قد تتراجع وووو , نحن بعنا الوطن !!

لا تنسى أخي في البداية الكل تعاون على تقاسم الكعكة ومنهم الأحزاب الكردية أيضا وكأن الجميع صاروا ضد السنة وإماتة دور محافظات أهل السنة لأنه في تصور الجميع كل السنة = بعثيون !!

أبسط مثال الدستور تعاون الشيعة والكرد على تمريرة , نحن أهل السنة 90 % منا حاربناه بضراوة وصوتنا ضده فقط خاننا جماعة الحزب الإسلامي

(( كتلة التوافق )) ....... أنظر إلى بناء الدستور فقط كيف بني وكيف كانت التوافقات وستعرف حجم الكارثة ,

وضعوا فيه هذا الشرط لو 3 محافظات لا تصوت أي بمعنى أخر لو أن (( الكرد )) لا يصوتون أو لا يوافقون على إلغاء مادة منه لن تلغى

الكل تعانوا شيعة + كرد وكذلك أحزاب السنة ( الأسلاميون أو اللاسلاميون ) لتمرير ذلك الدستور الأغبر والغاية لسد أي طريق بوجه حزب البعث

ولو تتحرى أكثر أو تفهم الموضوع أكثر ستجد الغاية (( محاربة اهل السنة أو محافظات أهل السنة )) وتحجيم دورهم لأنه أهل السنة وبنسبة 70 بالمائة كانوا رافضين لهذه العملية السياسة بعد 2003 وكأنه كل شيء صار ضد أهل السنة

إذ لا يمكن أن ننسى أيام المقاومة في 2004 - 2006 قبل ظهور تنظيمات الإرهاب والقاعدة ..... السنة كان مشروعهم الوحيد هو المقاومة ....

لكن أي منا يتهم أنه إما إرهابي أو بعثي وأمتلأت السجون من أهل السنة وشباب أهل السنة

والله أقسم 99 بالمائة منهم لم يكونوا بعثيين وأي من الكرد البشمركة أو الشيعة لانه الجيش كله لهم وجهاز الأمن كله بيدهم وحتى لو كان 10 بالمائه من السنة فالأوامر صارت بيد الشيعي , الكل من الأميركي والكردي والشيعي كانوا يضطهدون ويزجون ابناء السنة في السجون ويقتلونهم ..... الكرد أيضا كانوا يعاونون الشيعة هدفهم واحد هو قطع الطريق عن البعثيين

وإلا ما السبب أن يكون القضاة الذين حكموا على كل أركان النظام السابق من الكرد ؟؟

مئات من الأمثلة والوقائع أستطيع الاستشهاد بها أن الطرفين (( أحزاب الشيعة وأحزاب الكرد ) هم من بنا هذا الأساس لهذه الخرابة التي اسمها العراق والتي تشكو من وضعها الان

الكل فرح بسقوط العراق وجائته الفرصة ,
طبعا الآن الكرد قد لا يتفقون مع الشيعة بسبب ولاء الشيعة المفرط لإيران ربما كانوا يتصورون ستقوم حكومة ديمقراطية نزيهة في العراق ولكن هل ترجو من لصوص أو اشباه اللصوص أن ينهضوا بدولة ؟؟؟؟؟؟

هذا مستحيل وسيبقى مستحيل












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-18, 01:40 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 750 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 35
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي فرحان جاسم
يا أخ عبد الكريم صدقني لا يوجد في العراق أحد راض عن الوضع وعن الحكومة بل حتى اطراف من الحكومة نفسها

أخي هذه نتائج الإحتلال والتدخل الإيراني في العراق , لولا أمريكا واحتلالها للعراق لم تتمكن إيران

عندما تبيع حاجة أحيانا وتشعر أنك قد غُبنت في السعر قد تتراجع وووو , نحن بعنا الوطن !!

لا تنسى أخي في البداية الكل تعاون على تقاسم الكعكة ومنهم الأحزاب الكردية أيضا وكأن الجميع صاروا ضد السنة وإماتة دور محافظات أهل السنة لأنه في تصور الجميع كل السنة = بعثيون !!

أبسط مثال الدستور تعاون الشيعة والكرد على تمريرة , نحن أهل السنة 90 % منا حاربناه بضراوة وصوتنا ضده فقط خاننا جماعة الحزب الإسلامي

(( كتلة التوافق )) ....... أنظر إلى بناء الدستور فقط كيف بني وكيف كانت التوافقات وستعرف حجم الكارثة ,

وضعوا فيه هذا الشرط لو 3 محافظات لا تصوت أي بمعنى أخر لو أن (( الكرد )) لا يصوتون أو لا يوافقون على إلغاء مادة منه لن تلغى

الكل تعانوا شيعة + كرد وكذلك أحزاب السنة ( الأسلاميون أو اللاسلاميون ) لتمرير ذلك الدستور الأغبر والغاية لسد أي طريق بوجه حزب البعث

ولو تتحرى أكثر أو تفهم الموضوع أكثر ستجد الغاية (( محاربة اهل السنة أو محافظات أهل السنة )) وتحجيم دورهم لأنه أهل السنة وبنسبة 70 بالمائة كانوا رافضين لهذه العملية السياسة بعد 2003 وكأنه كل شيء صار ضد أهل السنة

إذ لا يمكن أن ننسى أيام المقاومة في 2004 - 2006 قبل ظهور تنظيمات الإرهاب والقاعدة ..... السنة كان مشروعهم الوحيد هو المقاومة ....

لكن أي منا يتهم أنه إما إرهابي أو بعثي وأمتلأت السجون من أهل السنة وشباب أهل السنة

والله أقسم 99 بالمائة منهم لم يكونوا بعثيين وأي من الكرد البشمركة أو الشيعة لانه الجيش كله لهم وجهاز الأمن كله بيدهم وحتى لو كان 10 بالمائه من السنة فالأوامر صارت بيد الشيعي , الكل من الأميركي والكردي والشيعي كانوا يضطهدون ويزجون ابناء السنة في السجون ويقتلونهم ..... الكرد أيضا كانوا يعاونون الشيعة هدفهم واحد هو قطع الطريق عن البعثيين

وإلا ما السبب أن يكون القضاة الذين حكموا على كل أركان النظام السابق من الكرد ؟؟

مئات من الأمثلة والوقائع أستطيع الاستشهاد بها أن الطرفين (( أحزاب الشيعة وأحزاب الكرد ) هم من بنا هذا الأساس لهذه الخرابة التي اسمها العراق والتي تشكو من وضعها الان

الكل فرح بسقوط العراق وجائته الفرصة ,
طبعا الآن الكرد قد لا يتفقون مع الشيعة بسبب ولاء الشيعة المفرط لإيران ربما كانوا يتصورون ستقوم حكومة ديمقراطية نزيهة في العراق ولكن هل ترجو من لصوص أو اشباه اللصوص أن ينهضوا بدولة ؟؟؟؟؟؟

هذا مستحيل وسيبقى مستحيل

شكرا للأخ علي فرحان
مع الأسف لستُ معك في بعض كلامك
أنت تذكر الكرد مع الشيعة بل جعلتَ الكرد جزئا من الشيعة
وهذا غير مُسلَّم
إذا خضنا في الموضوع نحن أيضا لنا كلام
وعلي سبيل المثال
أسألك سؤال فقط
هل عرب السنة دفنوا أطفال ونساء وشيوخ الأكراد حيا
باسم سورة الأنفال أم عرب الشيعة
والجواب واضح لأن عرب الشيعة
في ذلك الوقت لم يكن لديهم حكم ولا سلطة
ليس معني هذا الكلام انا ادافع عن الشيعة بل بيّنت الحقيقة لك

يوجد في المؤمن صفة يحبّها الله
وهي أن تنسي احسانك الي الغير
وأن تنسي إساءة الغير إليك












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-18, 03:00 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 116 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 26
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم
شكرا للأخ علي فرحان
مع الأسف لستُ معك في بعض كلامك
أنت تذكر الكرد مع الشيعة بل جعلتَ الكرد جزئا من الشيعة
وهذا غير مُسلَّم
إذا خضنا في الموضوع نحن أيضا لنا كلام
وعلي سبيل المثال
أسألك سؤال فقط
هل عرب السنة دفنوا أطفال ونساء وشيوخ الأكراد حيا
باسم سورة الأنفال أم عرب الشيعة
والجواب واضح لأن عرب الشيعة
في ذلك الوقت لم يكن لديهم حكم ولا سلطة
ليس معني هذا الكلام انا ادافع عن الشيعة بل بيّنت الحقيقة لك

يوجد في المؤمن صفة يحبّها الله
وهي أن تنسي احسانك الي الغير
وأن تنسي إساءة الغير إليك


ليست المسألة جدال أو ثارات تريد أن تعوض عن مظلوميتك بأي طريق تتخلص من نظام لتبني نظام على انقاض نظام سابق لتضمن حقا تتصوره مشروعا في الإرث !!فتتفق وتضع كلتا يديك بيد عدو غاشم يحتل بلدك لتقول وتصرخ

تحررت تحررت من الدكتاتورية هذا كل ما جرى وكان متفق ومعمول عليه لدى جميع الأحزاب الحاكمة شيعية أم كردية

أنت تسألني عن حقبة مضت رغما انا شخص أكره العنف مهما كان ولا أقبل الظلم أبدا

لكن أنا أيضا أسألك سؤال :
هل كان جلال طالباني أو مسعود بارزاني ومقاتيلهم ( البشمركة ) آنذاك يساعدون حكومة العراق خلال الحرب مع إيران ؟ أو هل أنهما عرضا يوما وعلى الأقل ولو بالكلام التأييد والوقوف مع حكومة العراق ضد إيران ؟؟ الجواب لم نسمع قط أن كرديا واحدا شارك معنا في كل حروبنا ضد إيران في اعوام الثمانينيات حتى تحرير الفاو والأنتصار الشامل في 8 \ 8 \ 1988

انا اعرف كل ذلك التاريخ لا أنقله من صفحة أو قد سمعته سماعا بل عشته من اوله إلى اخره وفي كل القواطع

ثم في 1991 كيف كانت صفحةالغدر التي لم تقتصر على على جنوب العراق فحسب بل شماله أيضا والكلام طويل وتفاصيله كثيرة ايضا أعرفه لا أنقله من نت وعلى الأقل عندما كنا في منطقة الناوران وكنا نرى كيف أعين أهل المنطقة كانت تنظر إلينا شزرا !!

أما أن تجعل نفسك مسلما أو تقول عن نفسك مسلم وتنسى ما جرى أو ما يجري لبلدك فشتان بين دارك وبين فاهم

أنا أقول لك أخي عن نفسي أكره العدوان , أما وتسألني عن حلجبة وما جرى بها نعم كان فيها ظلم لا أنكر ذلك ولكن تلك ظروف الحرب ففي كل حرب تحدث أخطاء صغيرة أو كبيرة متعمدة أحيانا وأحيانا اخرى أخطاء عادية ,

ولكن ايام تحرير حلبجة وقواطع كثيرة من أرض الشمال (( وكنا في حرب مع إيران )) كنا نحارب إيران أو اننا لم نكن نواجه إيران فقط بل عصابات ومرتزقة هنا وهناك من الكرد ومن أهالي تلك المناطق وكنا نريد فرض السيطرة وإعادتها لحضن العراق من أقصى نقطة في شماله إلى جنوبه , ايضا في الشمال في قلعة دذه , دوكان , بنكرد , سوراه توكه , ثم سيد صادق وبنجوين اي تقريبا كل المناطق الحدودية من محافظة السليمانية كانت خارجة عن سيطرتنا وأعدناها شبرا شبرا ,,,

لولا وقوفنا بوجه إيران وحربنا معها لكانت 90 % من أراضي كردستان وإلى الان تحت سيطرة نظام الملالي

دفعنا خسائر كثيرة وحررنا لم تأتي مجانا بل بالدماء وقهرنا إيران وتغلبنا عليها انذاك

حتى عادت صفحة العدوان أوسع وأشمل 33 دولة تشن الحرب على العراق بعد غزو العراق للكويت .... كل هذه الذاكرة استطيع الكتابة عنها مئات السطور فهي مخلدة في الذاكرة ..

فقط ملاحظة نسيت ذكرها أوردت المفردة " غزو العراق للكويت " الحقيقة لم تكن الغاية غزو بمعناها إذلال شعب الكويت العربي بل للتخلص من خونة حكام الأمة والمتآمرين عليها


نعم صدام رغم أنه شجاع وكان قائدا من الدرجة الأولى بين كل العرب لكن أيضا كانت عنده أخطاء كثيره فاته حسبانها ولم يدركها إلا بعد فوات الآوان

الآن كلكم تشعرون بالندم وكتاباتكم بدليل قاطع تفصح عن ذلك

ارجو المعذرة لكن هذه هي الحقيقة التي لا تغطى بغربال

شكرا












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-18, 08:11 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 750 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 35
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

اخي علي فرحان
اني أحبك لأنك رجل وطني مخلص
كل المصائب التي أصابت الأكراد
مسعود بارزاني وجلال طالباني كانا هما السبب
حتي الان مصائبهما علي الأكراد لم ينته












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-18, 10:07 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 116 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 26
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم
اخي علي فرحان
اني أحبك لأنك رجل وطني مخلص
كل المصائب التي أصابت الأكراد
مسعود بارزاني وجلال طالباني كانا هما السبب
حتي الان مصائبهما علي الأكراد لم ينته


أشكرك أخي عبد الكريم على سعة صدرك وأحمد الله تعالى إذ أجد أشخاص طيبين مثلك ومثل عبد الهادي في النت

إنما ذكرنا تلك الحقبة رغم الأيام المرة فيها أيام الحصار والجوع وبطش الحكومات أو أفراد منها أحيانا

صحيح أن صدام أجاعنا بعض الوقت لكن كان العراق دولة بمعنى الكلمة له مكانة , له سيادة
صحيح تحملنا الجوع والعطش لكن كنا دولة ونعرف أنه عندنا دولة

أما الآن فلا دولة ولا سيادة للعراق

يفرحون أنهم أسقطوا الدكتاتورية لكن لم يسقطوها بأيديهم بل بعهر السياسة وبيع شرفهم للمحتل الأمريكي

يذهب المالكي بنفسه عندما كان رئيسا للوزراء يزور أميركا ليقرأ الفاتحة ويترحم على القتلى الأمريكان !!
فأي خسة بعد هذه !!

يبيعون الشرف ويتبجحون انهم حرروا العراق من الديكتاتورية ويقيمون الأفراح

وينسون أن مجندة أمريكا تستطيع اهانتهم
ينسون أن أيران تقاسمهم وتشاركهم بل لا قرار لهم إلا من إيران

لا يستطيعون تنصيب رئيسا للوزراء إلا بالضوء الأخضر يأتيهم من إيران

نصف خزينة الدولة يشاركون إيران بها

ولهذا كل فرض الحصار الذي فرضته أمريكا على إيران لم يؤثر على إيران

لا بل لي نظرة أخرى والله أعلم

تحياتي












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-21, 10:56 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 750 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 35
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي فرحان جاسم
أشكرك أخي عبد الكريم على سعة صدرك وأحمد الله تعالى إذ أجد أشخاص طيبين مثلك ومثل عبد الهادي في النت

إنما ذكرنا تلك الحقبة رغم الأيام المرة فيها أيام الحصار والجوع وبطش الحكومات أو أفراد منها أحيانا

صحيح أن صدام أجاعنا بعض الوقت لكن كان العراق دولة بمعنى الكلمة له مكانة , له سيادة
صحيح تحملنا الجوع والعطش لكن كنا دولة ونعرف أنه عندنا دولة

أما الآن فلا دولة ولا سيادة للعراق

يفرحون أنهم أسقطوا الدكتاتورية لكن لم يسقطوها بأيديهم بل بعهر السياسة وبيع شرفهم للمحتل الأمريكي

يذهب المالكي بنفسه عندما كان رئيسا للوزراء يزور أميركا ليقرأ الفاتحة ويترحم على القتلى الأمريكان !!
فأي خسة بعد هذه !!

يبيعون الشرف ويتبجحون انهم حرروا العراق من الديكتاتورية ويقيمون الأفراح

وينسون أن مجندة أمريكا تستطيع اهانتهم
ينسون أن أيران تقاسمهم وتشاركهم بل لا قرار لهم إلا من إيران

لا يستطيعون تنصيب رئيسا للوزراء إلا بالضوء الأخضر يأتيهم من إيران

نصف خزينة الدولة يشاركون إيران بها

ولهذا كل فرض الحصار الذي فرضته أمريكا على إيران لم يؤثر على إيران

لا بل لي نظرة أخرى والله أعلم

تحياتي

العفو
أستاذي الفاضل
أظن ان التأريخ كان 1996 سافرت الي مدينتكم مدينة الموصل
طلب مني أحد الإخوان من أهالي موصل ان أكون ضيفا عندهم
وألحّ عليّ وقد تشرفت بكوني ضيفا عندهم
وصاحب البيت كان رجلا طيبا كان بعمري تقريبا
وكان من أهل التقوي والورع
أكلنا الطعام
وقد أكرموني إكراما لا أنساهم أبدا

هكذا كان شعب العراق من قبلُ
يحب بعضهم بعضا في الله
ثم جاء الأحزاب فرّقوا بين الشعب
وألقَوا العداوة والبغضاء بين شعب العراق كالشياطين بالضط
أستاذي الفاضل
عذرا علي الإزعاج
اليك تحياتي وتقديري والي أهل الموصل الجار الحبيب












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2020-04-23, 08:04 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
عبد الهادي
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2018
العضوية: 4161
المشاركات: 220 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 25
نقاط التقييم: 50
عبد الهادي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الهادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: كأن شيئا لم يكن

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي فرحان جاسم
أشكرك أخي عبد الكريم على سعة صدرك وأحمد الله تعالى إذ أجد أشخاص طيبين مثلك ومثل عبد الهادي في النت

إنما ذكرنا تلك الحقبة رغم الأيام المرة فيها أيام الحصار والجوع وبطش الحكومات أو أفراد منها أحيانا

صحيح أن صدام أجاعنا بعض الوقت لكن كان العراق دولة بمعنى الكلمة له مكانة , له سيادة
صحيح تحملنا الجوع والعطش لكن كنا دولة ونعرف أنه عندنا دولة

أما الآن فلا دولة ولا سيادة للعراق

يفرحون أنهم أسقطوا الدكتاتورية لكن لم يسقطوها بأيديهم بل بعهر السياسة وبيع شرفهم للمحتل الأمريكي

يذهب المالكي بنفسه عندما كان رئيسا للوزراء يزور أميركا ليقرأ الفاتحة ويترحم على القتلى الأمريكان !!
فأي خسة بعد هذه !!

يبيعون الشرف ويتبجحون انهم حرروا العراق من الديكتاتورية ويقيمون الأفراح

وينسون أن مجندة أمريكا تستطيع اهانتهم
ينسون أن أيران تقاسمهم وتشاركهم بل لا قرار لهم إلا من إيران

لا يستطيعون تنصيب رئيسا للوزراء إلا بالضوء الأخضر يأتيهم من إيران

نصف خزينة الدولة يشاركون إيران بها

ولهذا كل فرض الحصار الذي فرضته أمريكا على إيران لم يؤثر على إيران

لا بل لي نظرة أخرى والله أعلم

تحياتي

شكرا جزيلا لك أخونا الكريم الأستاذ علي فرحان المحترم
كل الود والتقدير لك
تقبل تحياتنا
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور عبد الهادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كأن شيئا لم يكن


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
ابن قيم الجوزية | من ترك لله شيئا عوضه الله
مطوية (من تعلق شيئا وكل إليه)
لاينسى التأريخ شيئا
أنجز كل يوم شيئا جديدا
لا يجوز أن يعلق الشخص شيئا يظن أنه يدفع العين


الساعة الآن 12:11 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML