العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الملتقيات الأدبية > القصص والامثال

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2021-07-12, 12:15 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي الموصلي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2021
العضوية: 6270
المشاركات: 1,653 [+]
معدل التقييم: 21
نقاط التقييم: 50
علي الموصلي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي الموصلي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
افتراضي أكل الرجال على كد أفعالها

مثل وقصة


أكل الرجال على كد أفعالها
في زمن العثمانيين كان هناك إخوان هما سعود وحمود يحبان بعضهما إلى درجة كبيرة و
كانوا مطلوبين للعثمانيين حيث كان الجيش يبحث عنهم في كل مكان و في يوم من الأيام تم
القبض على حمود وحُكم عليه بالإعدام وكانت طريقة الإعدام هي (الصلب ) وتم تحديد يوم
ومكان الصلب حيث كانوا ينفذون الحكم في قلعة مخصصة للصلب .
قرّر سعود الحضور لموقع صلب أخوه حمود، في يوم التنفيذ ذهب سعود إلى القلعة المعنية
بصلب أخوه و مّر برجل يشوي اللحم للخيالة المارة بين المناطق حيث كان عنده سقيفة
جلس تحتها سعود وأمر الرجل بشوي ما يستطيع من اللحم له حتى يشبع، و استمر سعود
بالأكل حتى قضى على الذبيحة تماما .
صاح البائع حتى يحاسبه على ما أكله و كانت قيمة ما أكله سعود هو (مجيدي ) العملة
المستخدمة في وقتها أعطى سعود المبلغ للبائع لكن البائع لا يمتلك الباقي ليرجعه إلى سعود
فقال للبائع: أترك الباقي عندك و أنا عند رجوعي أخذه .
قال البائع لسعود: لا أنت خذ المبلغ و عند رجوعك أعطني حسابي .
فقال سعود للبائع: أنا لا أطول فقط أحضر موقعة الصلب بالقلعة وأرجع اليك ظهراً عندها
أعطيك المبلغ .

البائع قال: وانا إنتهيت من عملي سأحضر معك، ولا يعرف أن سعود أخو حمود الذي
سوف يصلب عندها دخلوا القلعة و الناس مجتمعة، كان "سعود" بالخط الثاني ينظر إلى
أخاه، والجنود حضروا ومعهم حمود و يقدر عددهم بالعشرين جندي، وضعوا (المرس)
الحديد الذي يربط اليدين و الرقبة و قبل الصلب سألوا الجنود حمود ماذا تطلب قبل أن
تموت ؟؟ قال لهم: عندي بيت شعر أريد قوله قالوا له: تفضل فقال :
نهض غيمً جديد وغيم كله وكتلني مدكدك الزردوم كله
يا الرايح لأخوي سعود كله ( أي قل له ) حديد الصلب حطوه بالركاب
حينها أجابه أخوه سعود و قال:
جمل جمل جابوك للقلعة وأنا أخوك و مرس حطوا بذعانك وأنا أخوك
ويا أهل تنشد على إبن أمك أنا أخوك عضيدك يوم لكوات الأجانب

(أي من يقف بجانبك يوم المحن)
حينها إستل سعود سيفه وهجم على الجنود و قتل من قتل منهم و أصاب آخرين ثم ضرب
الحديد و قطع السلاسل وأخذ أخوه ورجع، وفي طريق العودة مروا بصاحب السقيفة الذي
سبقهم بالعودة إلى سقيفته حتى يعطي سعود حساب الأكل الذي أكله، لكن البائع أقسم بأن لا
يأخذ ولا فلس وقال لسعود: أكل الرجال على كد أفعالها !!، مو حرامات بيك الخروف الذي
فطرت به .
ومن ذلك الوقت صارت هذه المقولة مثلا تتداوله الناس حتى يومنا هذا . .




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من القصص والامثال











عرض البوم صور علي الموصلي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ويبكي الرجال العراقي الادب العربي 3 2016-10-24 11:23 PM
متى يطمث الرجال؟ ياسمين الجزائر القصص والامثال 1 2015-09-24 12:43 AM
قهر الرجال الفهداوي الحديث وعلومه 3 2014-11-06 10:36 PM
معنى قهر الرجال في الدعاء [ غلبة الدين وقهر الرجال ] الحياة أمل الحديث وعلومه 1 2014-07-08 02:07 AM
|[ الكذب ]| آفة الرجال ~ راعي الخيل المنتدى الاسلامي العام 4 2013-03-16 04:38 PM


الساعة الآن 01:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.