آخر 10 مشاركات
تبسمك في وجه اخيك لك صدقة           »          ::أحبوا هاتين القناتين وادعموا هاتين القناتين::           »          احسن الي الناس يحبك الناس           »          مطوية (لَتَابَ عَلَيْكُمْ )           »          مطوية ( إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ)           »          اقرؤا ما بعد لا ولا           »          يُعرف الشخص بإخلاصه وعمله لا بنسبه وأمله           »          مقتطفات من خطبة : ( من أسباب تخلف المسلمين )           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش           »          اللهم اجعل ما نقدمه خالصا لك


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-11-05, 05:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
آملة البغدادية
اللقب:
مشرفة قسم الحوارات العقائدية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 166
المشاركات: 561 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 74
نقاط التقييم: 50
آملة البغدادية will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
آملة البغدادية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي القراءة المبتورة بين الخوارج والإمامية (1):المُبعدون عن الحوض هم من آل بيت النبي (ص)

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فمن يتابع طرح الإمامية لإشكالياتهم من مصادر أهل السنة يجد أن جُلَّها قائمٌ على قراءة مبتورة تتمسك بمقطع أو رواية وتعرض عما يكمله من مقاطع أو روايات تكتمل بها ملامح الصورة بحقيقتها الناصعة ..
بل يستحق الإمامية بهذه الطريقة الفوز بلقب " أبطال القراءة المبتورة " عن استحقاق وجدارة !
فمن قراءاتهم المبتورة تناولهم لحديث الحوض الوارد في مصادر أهل السنة والجماعة بروايات وألفاظ متعددة ، فراحوا يتشبثون به على ردة الصحابة وأن الملائكة سوف تذودهم عن الحوض لأنهم أحدثوا وغيروا وبدلوا بعد النبي صلى الله عليه وسلم ، وغرضهم من ذلك هو إثبات كفر الخلفاء الراشدين الثلاثة ( أبي بكر وعمر وعثمان ) رضي الله عنهم !!!
ولكنهم تغافلوا عن باقي الروايات الصحيحة الصريحة التي فيها البشارة لأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم بالجنة صراحةً أو مضموناً ، فالجمع بين الحقيقتين يثبت بصورة قطعية عدم شموله - أي الذود والإبعاد عن الحوض - للخلفاء الثلاثة رضي الله عنهم ..
إلا أنهم آثروا قراءاتهم المبتورة على الإنصاف في ضم الروايات بعضها إلى بعض لمعرفة المراد والوقوف على الحقيقة كما هي ..
وبناءاً على ذلك كتبت هذا الموضوع - وما سيتبعه من مواضيع - في بيان ما يمكن للخوارج أن يستدلوا به على طعنهم بعلي رضي الله عنه وتكفيره من نفس الأحداث والوقائع التي اعتمدها الإمامية ، ليشربوا من نفس الكأس التي قدموها لأهل السنة ، فيتجرعوا مرارة القراءة المبتورة ، ويتذوقوا ألمها ويشعروا ببشاعتها ..

ولست بِدْعاً في ذلك فقد سبقني شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في المقابلة بين حجج الإمامية والخوارج في كتابه النفيس ( منهاج السنة النبوية ) ..
وعليه فمن خلال استعراض مرويات الإمامية نستطيع تحديد هوية المُذادين عن الحوض بأنهم رجالٌ من آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم !!!
والدليل على ذلك ما يلي:
الدليل الأول: إنَّ المُبعَدين سيعرفهم النبي صلى الله عليه وسلم من نسبهم وقرابتهم له
يمكن استعراض هذا الدليل من خلال حقيقتين هما:
الحقيقة الأولى:إنَّ كل الأنساب ستنقطع يوم القيامة إلا نسب النبي صلى الله عليه وسلم وقرابته
لقد وردت هذه الحقيقة في أحاديث متعددة عند الفريقين مفادها قول النبي صلى الله عليه وسلم ( كل نسب وسبب منقطعٌ يوم القيامة إلا نسبي وسببي ) أي أن كل الأنساب ستنقطع بين الناس يوم القيامة كما قال تعالى ( فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءلُونَ ) ( المؤمنون:101 ) ، ومن هنا جاء الاستثناء ببقاء نسب النبي صلى الله عليه وسلم في قرابته.

الحقيقة الثانية:إنَّ الملائكة ستُبعد عن الحوض أناساً يربطهم بالنبي صلى الله عليه وسلم ونسب وقرابة
وهذه الحقيقة قد نصت عليها مصادر الإمامية بأن أولئك المُذادون سيخبرون النبي صلى الله عليه وسلم بأسمائهم وأنسابهم فيعرفها ، أي أنهم من آل بيته وقرابته !
فقد روى شيخ طائفتهم محمد بن الحسن الطوسي في كتابه ( الأمالي )( ص 269 ):[ أخبرنا أبو عمر ، قال : أخبرنا أحمد ، قال : حدثنا أحمد ، قال : حدثنا عبد الرحمن ، قال : حدثنا أبي ، قال : حدثنا عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن حمزة بن أبي سعيد الخدري ، عن أبيه ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : أتزعمون أن رحم نبي الله لا تنفع قومه يوم القيامة ، بلى والله إن رحمي لموصولة في الدنيا والآخرة . ثم قال : يا أيها الناس ، أنا فرطكم على الحوض ، فإذا جئت وقام رجال يقولون : يا نبي الله ، أنا فلان بن فلان ، وقال آخر : يا نبي الله ، أنا فلان بن فلان ، وقال آخر : يا نبي الله ، أنا فلان بن فلان ، فأقول : أما النسب فقد عرفته ، ولكنكم أحدثتم بعدي ، وارتددتم القهقرى ].
وروى شيخهم الأعظم المفيد في كتابه ( الأمالي )( ص 327-328 ):[ أخبرني [ أبو القاسم ] جعفر بن محمد رحمه الله قال : حدثني جعفر بن محمد بن مسعود ، عن أبيه أبي النضر العياشي قال : حدثنا محمد بن حاتم قال : حدثني محمد بن معاذ قال : حدثني زكريا بن عدي قال : حدثنا عبيد الله ابن عمرو ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن حمزة بن صهيب ، عن أبي سعيد الخدري ، عن أبيه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وآله يقول على المنبر : ما بال أقوام يقولون : إن رحم رسول الله لا ينفع يوم القيامة ؟ بلى والله إن رحمي لموصولة في الدنيا والآخرة ، وإني أيها الناس فرطكم يوم القيامة على الحوض ، فإذا جئتم قال الرجل : يا رسول الله أنا فلان بن فلان ، فأقول : أما النسب فقد عرفته ، لكنكم أخذتم بعدي ذات الشمال ، وارتددتم على أعقابكم القهقري ].

فمن يتأمل قول النبي صلى عليه وسلم ( أما النسب فقد عرفته ) سيجزم بكونهم من قرابته ونسبه وهذه فيها ما فيها من الطامات والمطاعن التي سيشتريها الخوارج بملئ الأرض ذهباً !!!


الدليل الثاني:إنَّ لفظ الصحابة قد يُراد به آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم



وهذا قد ورد في رواياتهم ومنها:
1- روى كبير محدثيهم محمد بن الحسن الصفار في كتابه ( بصائر الدرجات )( ص 31 ):[ حدثني الحسن بن موسى الخشاب عن غياث بن كلوب عن إسحاق بن عمار عن جعفر عن أبيه عليه السلام ان رسول الله صلى الله عليه وآله قال ما وجدتم في كتاب الله فالعمل به لازم لا عذر لكم في تركه وما لم يكن في كتاب الله وكانت فيه سنة منى فلا عذر لكم في ترك سنتي وما لم يكن فيه سنة منى فما قال أصحابي فخذوه فإنما مثل أصحابي فيكم كمثل النجوم فبأيها اخذ اهتدى وبأي أقاويل أصحابي أخذتم اهتديتم واختلاف أصحابي لكم رحمة قيل يا رسول الله صلى الله عليه وآله ومن أصحابك قال أهل بيتي ].
2- روى رئيس محدثيهم على بن بابويه القمي المُلَقَّب بالصدوق في كتابه ( معاني الأخبار )( ص 156-157 ):[ حدثني محمد بن بن الحسن بن أحمد بن الوليد - رحمه الله - قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار ، عن الحسن بن موسى الخشاب ، عن غياث بن كلوب ، عن إسحاق بن عمار ، عن جعفر بن محمد ، عن آبائه عليهم السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله : ما وجدتم في كتاب الله عز وجل فالعمل لكم به لا عذر لكم في تركه ، وما لم يكن في كتاب الله عز وجل وكانت فيه سنة مني فلا عذر لكم في ترك سنتي ، وما لم يكن فيه سنة مني فما قال أصحابي فقولوا به ، فإنما مثل أصحابي فيكم كمثل النجوم بأيها اخذ اهتدي ، وبأي أقاويل أصحابي أخذتم اهتديتم ، واختلاف أصحابي لكم رحمة . فقيل : يا رسول الله ومن أصحابك ؟ قال : أهل بيتي ].
3- قال علامتهم على ين يونس العاملي البياضي في كتابه ( الصراط المستقيم )( 3 / 181-182 ):[ والمروي في أحاديثنا اختلاف أصحابي لكم رحمة ، قيل : ومن أصحابك قال : أهل بيتي ومن تبعهم ].

فمن ربط قوله هنا ( ومن أصحابك ؟ قال:أهل بيتي ) بقوله في المُذادين عن الحوض ( فأقول أصحابي أصحابي ) سيقدم للخوارج دليلاً يشتروه بجبلٍ من ذهب

هذه هي الكأس الأولى أقدمها للإمامية ليتذوقوا مرارة القراءة المبتورة ، وترقبوا كؤوساً أخرى على يد الخوارج الضالين

____________

بقلم المهتدي الأستاذ عبد الملك الشافعي




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية











توقيع : آملة البغدادية

عرض البوم صور آملة البغدادية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

القراءة المبتورة بين الخوارج والإمامية (1):المُبعدون عن الحوض هم من آل بيت النبي (ص)


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
أيهما أفضل الترتيل وقلة القراءة أو السرعة مع كثرة القراءة
شبهة حديث الحوض ومعنى الارتداد
أيهما أفضل الترتيل وقلة القراءة أو السرعة مع كثرة القراءة ؟
من أحب النبي عليه السلام سيجده على الحوض
من هم الخوارج ؟


الساعة الآن 04:37 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML