آخر 10 مشاركات
برنامج استعادة الملفات Power Data Recovery - File Recovery           »          كيف تجعلين طفلك يحب القرآن ؟           »          لماذا الموقف السني ضعيف ؟           »          ثلاثة تكلموا في المهد           »          العدد 01 .. ( بين أبطال الإسلآم وأبطآل الأفلآم )           »          لصوص بغداد إنتاج قناة المحمرة           »          من احكام النساء           »          القول والفصل في اية إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إماماً           »          المنافقون والمنافقات .. سلسلة تغريدات           »          ها هي عشر من ذي الحجة فاغتنموها


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-07-21, 01:04 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حسيني البقاء
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4148
المشاركات: 43 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
حسيني البقاء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
حسيني البقاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي علي والقتال على التأويل

يعتبر سيدنا علي من فرسان الاسلام ولاحظ هنا قبل انتقال الرسول لجوار ربه كان علي جنديا من جنود الاسلام يقاتل تحت قيادة الرسول صلى الله عليه وسلم ولما انتقل الرسول عليه الصلاة والسلام الى جوار ربه لم يقاتل سيدنا علي سيدنا ابو بكر وايضا سيدنا عمر لما تولى الخلافة لم ينازعه سيدنا علي ومثله سيدنا عثمان ايضا لم يقاتله سيدنا علي لكن لما تولى الخلافة علي وامتنع سيدنا معاوية من مبايعته خرج اليه وقاتله ولما خرج عليه الخوارج ايضا قاتلهم


في خلافة سيدنا علي حصلت ثلاث معارك خاضها سيدنا علي صحيح هذه الحروب اجبر على الدخول فيها لكن هنا هو كان يدافع عن حقه في الخلافة وخصوصا عندما عزله الخوارج ونصبوا عليهم امام اخر


ومثله فعل سيدنا الحسن بعد مقتل سيدنا علي خرج بجيش لقتال سيدنا معاوية وانتهى الامر بالصلح وهنا سيدنا الحسن تنازل عن حقه في الخلافة والقتال الذي حصل من سيدنا علي او سيدنا الحسن هو قتال على حق


بينما عندما تولى سيدنا ابو بكر وسيدنا عمر وسيدنا عثمان الخلافة لم يقاتلهم سيدنا علي عليها لكونه يرى انهم احق وايضا كما يدعي الرافضة ان علي عرض القران عليهم ورفضوه لماذا لم يقاتلهم عليه مع انهم يقولون علي يقاتل علي تأويل القران ومثله ايضا عندما يزعم الرافضة ان ابو بكر منع فاطمة حقها في ميراث الرسول صلى الله عليه وسلم وهو ايضا حقه فلما لم يقاتل ابو بكر وعمر


بينما القتال على التأويل يبنون عليها عقيدة ايضا لكن هل كل حروب سيدنا علي كانت على التأويل هي حرب واحدة وتعرف بمعركة النهروان فقط التي كانت بسبب التأويل لكن حرب سيدنا على مع اصحاب الجمل او مع سيدنا معاوية لم تكن على التأويل


انظر رواية من كتاب تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج ٦ - الصفحة ١٣٦


59 - باب أصناف من يجب جهاده (230) 1 - محمد بن أحمد بن يحيى عن علي بن محمد القاساني عن القاسم ابن محمد عن سليمان بن داود المنقري عن حفص بن غياث عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: سأل رجل أبي عن حروب أمير المؤمنين (عليه السلام) وكان السائل من محبينا قال له أبو جعفر (عليه السلام): بعث الله محمدا (صلى الله عليه وآله) بخمسة أسياف، ثلاثة منها شاهرة لا تغمد إلى أن تضع الحرب أوزارها ولن تضع الحرب أوزارها حتى تطلع الشمس من مغربها فيومئذ (لا ينفع نفسا ايمانها لم تكن آمنت من قبل) (1) وسيف منها مكفوف، وسيف منها مغمود سله إلى غيرنا وحكمه إلينا، فاما السيوف الثلاثة الشاهرة فسيف على مشركي العرب قال الله تعالى (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم) (2) فهؤلاء لا يقبل منهم إلا القتل أو الدخول في الاسلام والسيف الثاني على أهل الذمة قال الله تعالى:
(قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر) (3) الآية فهؤلاء لا يقبل منهم إلا الجزية أو القتل، والسيف الثالث سيف على مشركي العجم يعني الترك والخزر والديلم قال الله تعالى: (فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم) (4) فهؤلاء لا يقبل منهم إلا القتل أو الدخول في الاسلام ولا يحل لنا نكاحهم ما داموا في الحرب، واما السيف المكفوف على أهل البغي والتأويل قال الله تعالى: (وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما) إلى قوله تعالى: (حتى تفئ إلى امر الله) (1) فلما نزلت هذه الآية قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): ان منكم من يقاتل بعدي على التأويل كما قاتلت على التنزيل، فسئل النبي (صلى الله عليه وآله) من هو؟ فقال: هو خاصف النعل يعني أمير المؤمنين (عليه السلام) وقال عمار بن ياسر: قاتلت بهذه الراية مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) ثلاثا وهذه الرابعة. والله لو ضربونا حتى يبلغوا بنا السعفات من هجر لعلمنا انا على الحق وانهم على الباطل، وكانت السيرة فيهم من أمير المؤمنين (عليه السلام) ما كان من رسول الله (صلى الله عليه وآله) في أهل مكة يوم فتح مكة، فإنه لم يسب لهم ذرية وقال: من أغلق بابه والقى سلاحه أو دخل دار أبي سفيان فهو آمن، وكذلك قال أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم البصرة فيهم: لا تسبوا هلم ذرية ولا تتموا على جريح ولا تتبعوا مدبرا، ومن أغلق بابه والقى سلاحه فهو آمن، واما السيف المغمود: فالسيف الذي يقام به القصاص قال الله تعالى: (النفس بالنفس) (2) الآية فسله إلى أولياء المقتول وحكمه إلينا، فهذه السيوف التي بعث الله تعالى نبيه (صلى الله عليه وآله) بها، فمن جحدها أو جحد واحدا منها أو شيئا من سيرها وأحكامها فقد كفر بما أنزل الله على (محمد صلى الله عليه وآله).
مع ان هذا القول منهم هو عقيدة عندهم انظر كمثال كتاب جواهر المطالب في مناقب الإمام علي (ع) - ابن الدمشقي - ج ١ - الصفحة 191


http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/3...الصفحة_142#top


الباب التاسع والعشرون في اختصاصه بالقتال على تأويل القرآن و [في] اختصاصه بسد الأبواب الشارعة إلى المسجد إلا بابه (1) وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال سمعت رسول صلى الله عليه وسلم يقول / 25 / ب /: إن فيكم من يقاتل على تأويل القرآن كما قاتلت على تنزيله. [ف‍] قال أبو بكر: أنا هو يا رسول الله؟ قال: لا. قال عمر: أنا هو يا رسول الله؟ قال: لا ولكن خاصف النعل - وكان قد أعطى عليا نعله يخصفها -.
خرجه [أبو] حاتم (2).


فهم لهذه العقيدة يحتجون بكتب اهل السنة ايضا بالاضافة الى رواياتهم


موسوعة الإمام علي بن أبي طالب (ع) في الكتاب والسنة والتاريخ - محمد الريشهري - ج ٥ - الصفحة
٤٧
2037 - المناقب للخوارزمي عن أبي ذر الغفاري: كنت مع رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهو ببقيع الغرقد (2) فقال: والذي نفسي بيده، إن فيكم رجلا يقاتل الناس من بعدي على تأويل القرآن كما قاتلت المشركين على تنزيله، وهم يشهدون أن لا إله إلا الله، فيكبر قتلهم على الناس، حتى يطعنوا على ولي الله، ويسخطوا عمله كما سخط موسى أمر السفينة وقتل الغلام وأمر الجدار، وكان خرق السفينة وقتل الغلام وإقامة الجدار لله رضى، وسخط ذلك موسى.
أراد بالرجل علي بن أبي طالب (عليه السلام) (3).


http://shiaonlinelibrary.com/%D8%A7%...D8%AD%D8%A9_42

كتاب اخر
قادتنا كيف نعرفهم - آية الله العظمى السيد محمد هادي الحسيني الميلاني - ج ١ - الصفحة ٤٣٣


علي يقاتل على تأويل القرآن كما قاتل رسول اللَّه على تنزيله


ولهذا جعل رسوله صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم القتال على تأويله كالقتال على تنزيله، فقد ظهر مناط القتال على التأويل كما ظهر مناط القتال على التنزيل، وقد اشترك الا مران في أن كلًا منهما قتال مبطل ضال ليرجع عن ابطاله وضلالته، وافترقا في ان الجريمة الصادرة من المقاتلين على التنزيل أعظم وأشد من الجريمة الصادرة من المقاتلين على التأويل، فلهذا كانت المقاتلة على اعظم الجريمتين مختصة بالنبي صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم ومنصب النبوة، فقام بها صلّى اللَّه عليه وآله وسلّم ودعى اليها وقاتل الذين كفروا حتى آمنوا، وكانت المقاتلة على جريمة التأويل التي هي دون الجريمة الأولى موكولة الى الإمام دون النبوة فهي فرعها، فقام بها علي عليه السّلام ودعى اليها وقاتل الخوارج المتأولين، فانهم عمدوا إلى آيات من القرآن الكريم نزلت في الكفار واختصت بهم فصرفوها عن محلّ مدلولها وحملوها على المؤمنين واستدلوا عليهم بها» «1».


http://shiaonlinelibrary.com/الكتب/4...الصفحة_405#top


مع ان الخوارج هنا كل ما فعلوه هو انهم عزلوا سيدنا علي صحيح انهم حكموا فيه وفي ام المؤمنين عائشة وسيدنا معاوية حكمهم لكن في الاخير محصلة عملهم ان سيدنا علي ليس خليفة ونصبوا عليهم خليفة او امام وطلبوا من سيدنا علي ان يبايعه فقالتهم وهذا الامر وهو استبدال امام بامام اخر حصل من قبل فقد تم استبدال الامام المبايع من قبل في الغدير بامام اخر وتلاه اخر وتلاه اخر فلما لم يقالتهم على هذا الاستبدال


يعتقد الرافضة ان الرسول صلى الله عليه وسلم قد عقد البيعة لسيدنا علي يوم الغدير وهذه الحادثة رواها عشرة من الصحابة رضوان الله عليهم لكن لما انتقل الرسول صلى الله عليه وسلم لجوار ربه نُصب سيدنا ابو بكر خليفة فلما لم يقاتله علي على هذا التنصيب ومثله سيدنا عمر ومثله سيدنا عثمان وهذا نص من الرسول صلى الله عليه وسلم وحكمه حكم القران فكلام الرسول هنا صريح لا يقبل الاختلاف فعلي امير او خليفة انتهى الامر فلا مجال هنا للاختلاف او التقصير او ادعاء معنى اخر للحديث فهو خليفة بعد رسول الله ووصيه لكن لما لم يقاتل من سبقه من الخلفاء




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية











عرض البوم صور حسيني البقاء   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

علي والقتال على التأويل


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الدولة الإسلامية بين الإصلاح والبَغْي والقتال
بالتحريض والقتال ،، يُكف بأس الكفار
من فتاوى الشيخ مشهور حسن سلمان - مستقبل سوريا والقتال فيها


الساعة الآن 06:19 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML