آخر 10 مشاركات
تنبيه على بعض الأخطاء في حضور الجنائز           »          ضوابط التقديم للدراسات العليا ٢٠١٩/٢٠٢٠           »          والكلمة الطيبة صدقة           »          معنى لا إله إلا الله وشروطها واركانها           »          تاريخ مملكة حِمْيَر           »          تعلم النحو زيادة في العقل           »          اذا اردت أن تنال الحكمة فتعلّم من الجاهل           »          قبس من تفسير الحسن البصري رحمه الله           »          الا ادلك علي علاج لا مثل له           »          رسالة الاعتذار الي الاخ عبد الله بن محمد الكردي


منتديات أهل السنة في العراق

الحديث وعلومه علم و رواية الحديث, بيان الاحاديث الصحيحة والضعيفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-07-21, 12:58 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
حسيني البقاء
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4148
المشاركات: 43 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
حسيني البقاء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
حسيني البقاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي ما معني حديث صحيح او موضوع

هناك بعض الاحكام تطلق على الحديث لكن ما معانيها
مثل حديث صحيح او مرفوع




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الحديث وعلومه











عرض البوم صور حسيني البقاء   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-21, 01:27 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,124 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

بارك الله فيكم


هل سؤال عن الحديث الصحيح والحديث الموضوع ام المرفوع؟
لان العنوان مختلف عن المشاركة.












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-21, 05:56 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
حسيني البقاء
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4148
المشاركات: 43 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
حسيني البقاء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
حسيني البقاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياس
بارك الله فيكم


هل سؤال عن الحديث الصحيح والحديث الموضوع ام المرفوع؟
لان العنوان مختلف عن المشاركة.

وفيكم بارك الله


السؤال شامل لكل تصنيفات الحديث ان كان لديك ملخص سهل تفيدني به وغيري












عرض البوم صور حسيني البقاء   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-21, 11:46 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,124 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

يمكنك مراجعة" التقريرات السنية قي شرح المنظومة البيقونية"
للشيخ:حسن بن محمد المشاط



فموضوعه سلس ومفيد ،وفيه المعلومة النافعة لمن يبحث عنها.
وأنا حاضر لشرح مايشكل عليك فهمه




من هنا تحميل مباشر




ومن هنا تصفح مباشر بصيغة pdf



ومن هنا بصيغة وورد من المكتبة الشاملة:















توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2018-08-17 الساعة 09:15 PM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-21, 03:49 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
حسيني البقاء
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4148
المشاركات: 43 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
حسيني البقاء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
حسيني البقاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياس
يمكنك مراجعة" التقريرات السنية قي شرح المنظومة البيقونية"
للشيخ:حسن بن محمد المشاط



فموضوعه سلس ومفيد ،وفيه المعلومة النافعة لمن يبحث عنها.
وأنا حاضر لشرح مايشكل عليك فهمه




من هنا تحميل مباشر




ومن هنا تصفح مباشر بصيغة pdf



ومن هنا بصيغة وورد من المكتبة الشاملة:







جزاك الله خير لكن طالما انك تطوعت لهذا فهناك العديد من الاستفسارات نطرحها اولا حول مفهوم الحديث ثم نعود لشرح المنظومة


-------------
ما معنى حديث اولا
وهل هناك فرق بين الحديث والقرآن الكريم
وهل يعتبر حديث الرسول وحيا اخر غير القرآن












عرض البوم صور حسيني البقاء   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-21, 05:41 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,124 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

الحديث هو ما أضيف إلى النبي : من قول أو فعل، أو تقرير، أو صفة خَلْقية أو خُلُقية.

وهي سنة المصطفى ..أما تسمية السنة حديثاً فهو في اصطلاح المحديثين والفقهاء والاصولين ولا مشاحة في ذلك .


وكلاهما[القرآن والسنة] وحي ،ولاينكر ذلك الا معاند جاهل


الاّ أن الفرق الذي بينهما هو


أن القرآن هو كلام الله حقيقة أُنزل على نبينا عن طريق الوحي جبريل المتعبد بتلاوته المبدوء بالفاتحة المنتهي بسورة الناس.


والسنة هي أن معناه من الله ولفظه للرسول وهي شارحة للقرآن ،أي التطبيق العملي للآيات القرآنية التي أشارت الى فرائض وعبادات وتكاليف وشعائر ومناسك ومعاملات ،وليس فيها تطوعا من الرسول وليس اجتهادا منه

لقوله تعالى(وانزلنا اليك الذكر لتبين للناس مانزل اليهم ولعلهم يتفكرون)


ربما سائل يسأل: إذا كان كلاهما [القرآن والسنة] وحي ! كيف أمكن من التميز بنهما؟


نقول له :أن القرآن كتب ودون على عهده صلى الله عليه وسلم ،ولم يأمر بكتابة السنة خوفا من اختلاط القرن ببيانه للقرآن .....


"أخبرنا عمرو بن عون أخبرنا هشيم عن عوف عن يزيد الفارسي قال سمعت ابن عباس قال قلت لعثمان بن عفان ما حملكم أن عمدتم إلى براءة وهي من المئين وإلى الأنفال وهي من المثاني فجعلتموهما في السبع الطوال ولم تكتبوا بينهما سطر بسم الله الرحمن الرحيم قال عثمان كان مما تنزل عليه الآيات فيدعو بعض من كان يكتب له ويقول له ضع هذه الآية في السورة التي يذكر فيها كذا وكذا وتنزل عليه الآية والآيتان فيقول مثل ذلك...."



وهناك سؤال وجه للشيخ ابن باز عليه رحمة الله وهو قريب من سؤالك

نقلته لك من الموقع للشيخ ابن باز:


السؤال: بعد هذا رسالة بعث بها المستمع سلطان الحارثي، أخونا له أكثر من قضية، في إحدى القضايا التي يسأل عنها يقول: أرجو أن تتفضلوا بإيضاح الفرق بين القرآن الكريم والحديث القدسي، وإذا كنت لا أحفظ نص الحديث القدسي فهل يجوز أن أقول معنى ذلكم الحديث كذا وكذا، وهل تجوز صلاة النافلة بالحديث القدسي جزاكم الله خيراً؟


الجواب: القرآن هو كلام الله المعجز الذي جعله الله معجزة للنبي ï·؛ وجعله دليلاً على صدق رسالته وأنه رسول الله حقاً، فالقرآن هو كلام الله جعله سبحانه معجزة النبي ، ودليلاً على أنه رسول الله حقاً، يقرأ به المؤمن في صلاته وفي غيرها يتعبد بذلك، هو كلام الله حروفه ومعانيه، كلام الله حروفه ومعانيه هو كلام الله تكلم به سبحانه ونزل به جبرائيل على النبي ، هذا هو قول أهل السنة والجماعة ، هو كلام الله حقاً ليس كلام غيره.
أما الحديث القدسي فهو كلام منسوب إلى الله، نسبه النبي إلى الله يقال له حديث قدسي، يعني حديث عن الله جل وعلا، وهو أيضاً يعتبر من كلام الله لفظه ومعناه، كما إذا ثبت عن النبي قال الله كذا فيعتبر من كلام الله، هذا هو الصحيح لفظه ومعناه، في الحديث يقول الله جل وعلا: يا عبادي! إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً فلا تظالموا، يا عبادي! كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم، هكذا قال النبي عن الله ، وهكذا ما جاء في معناه من الأحاديث التي ينقل النبي ، ينقلها النبي عن الله يقول هذا كلام الله هذا يسمى حديث قدسي، ولكن ليس له حكم في القرآن، ليس بمعجز، ولا يقرأ به في الصلاة، الصلاة يقرأ فيها بالقرآن خاصة، أما الأحاديث القدسية فيقرأها من باب الفائدة لنفسه أو مع إخوانه للفائدة.
أما يعني يقرأ في الصلاة بالحديث القدسي في الصلاة لا، ليس حكمه حكم القرآن في هذا، فالقرآن معجز ويقرأ في الصلوات فله حكم آخر، ولكن الحديث القدسي ينسب إلى الله ويقال: إنه كلام الله لفظه ومعناه لكن ليس بمعجز، وليس له حكم القرآن بأن لا يمس الكتاب اللي فيه إلا طاهر وليس هذا حكم القرآن في أن يقرأ به في الصلاة، هذا شيء وهذا شيء، نعم.


وهناك كلام بديع بهذا الخصوص ينقله السيوطي عن الامام الجوني في الفرق بين الوحيين : (نقلا من كتاب مناهل العرفان،المجلد الاول ،ص50 ،ترقيم المكتبة الشاملة)


"قال الجويني: كلام الله المنزل قسمان؛ قسم قال الله لجبريل: قل للنبي الذي أنت مرسل إليه إن الله يقول: افعل كذا- وكذا وأمر بكذا ففهم جبريل ما قاله ربه، ثم نزل بعد ذلك إلى النبي وقال له ما قاله ربه، ولم تكن العبارة تلك العبارة، كما يقول الملك لمن يثق به: قل لفلان: يقول لك الملك اجتهد في الخدمة، واجمع جندك للقتال، فإذا قال الرسول: يقول لك الملك: لا تتهاون في خدمتي، ولا تترك الجند تتفرق، وحثهم على المقاتلة.. لا ينسب إلى كذب، ولا تقصير في أداء الرسالة.
وقسم آخر: قال الله لجبريل: اقرأ على النبي هذا الكتاب، فنزل جبريل بكلمة من الله من غير تغيير كما يكتب الملك كتابا ويسلمه إلى أمين، ويقول: اقرأه على فلان، فهو لا يغير منه كلمة ولا حرفا.
قال السيوطي قلت: القرآن هو القسم الثاني، والقسم الأول هو السنة، كما ورد أن جبريل كان ينزل بالسنة كما ينزل بالقرآن، ومن هنا جاز رواية السنة بالمعنى؛ لأن جبريل أداها بالمعنى، ولم تجز القراءة بالمعنى لأن جبريل أداه باللفظ، ولم يبح له إيحاءه بالمعنى، والسر في ذلك: أن المقصود منه، التعبد بلفظه، والإعجاز به؛ فلا يقدر أحد أن يأتي بلفظ يقوم مقامه، وأن تحت كل حرف منه معاني، لا يحاط بها كثرة؛ فلا يقدر أحد أن يأتي بما يشتمل عليه، والتخفيف على الأمة، حيث جعل المنزل إليهم على قسمين، قسم يروونه بلفظه الموحى به، وقسم يروونه بالمعنى، ولو جعل كله مما يروى باللفظ لشق، أو بالمعنى لم يؤمن التبديل والتحريف، فتأمل....."أه


اتمنى أني قد وفقت بإصال الفكرة
بارك الله فيكم ونفع بكم.












توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2018-07-22 الساعة 12:55 PM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-26, 05:40 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
حسيني البقاء
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4148
المشاركات: 43 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
حسيني البقاء will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
حسيني البقاء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

جزاك الله خير على ما افدتني به لكن لدي ايضا استفسارات متعددة حول تعريف الحديث
قلت ان الاصطلاح في تعريف الحديث على انه


ما أضيف إلى النبي : من قول أو فعل، أو تقرير، أو صفة خَلْقية أو خُلُقية.


1- هل كلمة ما اضيف هنا تعني نسب الى الرسول او تعني قال الرسول لان كلمة اضيف تحمل عدة معاني


2- نجد الاضافة الى الرسول تكون قول او فعل او تقرير هل توجد فروق بينها


3- الاشكال الاهم وهو ان كلمة اضيف اذا كان معناها قال الرسول فما معنى الجزء الوارد في التعريف : صفة خَلْقية أو خُلُقية.
4- هذا بالنسبة لتعريف الحديث لكن ما هو الحديث او مما يتكون هذا الحديث












عرض البوم صور حسيني البقاء   رد مع اقتباس
قديم 2018-07-26, 08:07 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,124 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسيني البقاء المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: ما معني حديث صحيح او موضوع

بارك الله فيكم



الجواب سيكون مجملاً.. والّا ! ففي التفصيل نحتاج الى تسويد صفحات قد أطنب فيها علمائنا الافذاذ ،وفي مؤلفاتهم خيرُ مرجعٍ للتزود والكفاف ..وما نحن الّا عالة على موائدهم.

أما الجواب على فقرة1،2،3
أخي العزيز عند ذكري للحديث بالمفهوم العام أقصد منه السنة ،فالحديث والسنة يجتمعان في موضع ويتفرقان في آخر كما قاله الشيخ
عبد الله الجديع :
" السنة في المعنى الأُصوليِّ مساويةٌ للحديث بالتعريف المتقدّم عن أهل الحديث ، دون قيد ( أو صفة ) ، واستثناء الصفة النبوية من جملة السنن إنما وقع من أجل أن محل الكلام في السنة هو اعتبار كونها من مصادر التشريع ، وهذا لا يَنْدرجُ تحته الأوصاف الذَّاتية ، وإنما يستفاد من الأقوال والأفعال والتقريرات النبوية " انتهى(نقلاً من موقع الاسلام سؤال وجواب)، فالسنة هي الطريقة التي مهدها رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسلمين ليسيروا عليها في

دينهم.
ومن هنا تعرف السنة اصطلاحاً: بإنها ما أُثر عن النبي صلى الله عليه وسلم من قول ،أو فعل،أوترك أو،تقرير) وبعضهم يعرفها بما أضيف...وبعضهم يقول مانسب ..فالتسميات موضوعة ولامشاحة في التسميات،
وبعضهم يزيد على ذلك(أوصاف النبي الخَلقية والخُلقية).

فالسنة من حيث ماهيتها تنقسم الى ثلاثة أقسام :سنة قولية،وسنة فعلية،وسنة تقريرية،ويمكن ادراج الصفةالخَلقية والخُلقية تحت هذه الاقسام عند التوسع.
فالسنة القولية بهذا الاعتبار هي مرادفه للفظ الحديث إذا أُطلقت،ويكون الأخير أخص من السنة بمعناها العام . ومع هذا ، فإن بعض العلماء يجعل معنى (( الحديث)) ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أى ما نسب إليه من قول أو فعل أو تقرير . وبهذا المعنى يكون لفظ الحديث مرادفاً ،للفظ السنة بمعناها العام . وبهذا الاعتبار سمى الإمام البخاري
كتابه الشهير ((بالصحيح من الحديث)) ، مع أنه اشتمل على ما نسب إلى النبي صلى الله عليه وسلم من أقوال وأفعال وتقريرات.

أما كيف أن نميز بين السنة القولية والفعلية والتقريرية ؟ يمكن ايجازها على النحو التالي :
فالسنة القولية كثيرة جداً ، منها قوله صلى الله عليه وسلم: « العمد قود».
وأقوال النبي صلى الله عليه وسلم إنما تكون مصدراً للتشربع ،أذا كان المقصود بها بيان الأحكام
أو تشريعها ، أما إذا كانت في أموردنيوية بحته لا علاقة لها بالتشريع ، ولا مبنية على الوحي ، فلا تكون دليلاً من أدلة الأحكام.

أما السنة الفعلية : وهو فعله صلى الله عليه وسلم كأداء الصلاة بهيآتها وأركانها،أو كأداء الحج،وأفعاله صلى الله عليه وسلم منها ما يكون مصدراً للتشريع ، ومنها ما لا يكون (بتصرف من كتاب:شرح مسلم الثبوت،2/ 181).
فأفعاله الجبلية :كالأكل ، والشرب ، والمشي ، والقعود ونحو ذلك ، فهذه لا تدخل في باب التشريع إلا على اعتبار إباحتها في حق المكلفين.
ومنها أفعال خاصة به وحده صلى الله عليه وسلم ،ولا تشاركه الأمة فيه:كاختصاصه بالوصال في الصوم،والزيادة في النكاح على أربع.
ومنها فعله صلى الله عليه وسلم بيان لنص مجمل جاء في القرآن،فبيانه تشريع للأمة ويثبت الحكم في حقنا.
ويكون الفعل بياناًللمجمل إما بصريح المقال كقوله صلى الله عليه وسلم ((صَلُّوا كَمَاَ رَأيتُموني أصلي))..أو بقرائن الأحوال كقطعه ، أو أمره بقطع يد السارق من الكوع. فهذا الفعل بيان للمراد من قوله : ((وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيهَمُا)) [المائدة:38] وهذا على رأي من اعتبر النص القرآني الوارد بقطع اليد نصاً مُجملاً، أما من اعتبر((اليد))لفظاً مطلقاً ، فإنه اعتبر فعل النبي صلى الله عليه وسلم مقيداً له ، وهو أيضاً من ضروب البيان كما وصفها الشيخ عبد الكريم زيدان رحمه الله تعالى.

أما السنة التقريرية:وهي سكوت النبي صلى الله عليه وسلم علىإنكاره قول ،أو فعل صدر في حضرته،أو في غيبته وعلم بها. فهذا السكوت يدل على جواز الفعل وإباحته .


ويمكن تلخيص القول أن السنة والحديث بينهما خاص وعام، كذلك فإن مباحث علوم السنة ،نجدها متوافرة في علوم مصطلح الحديث وفي علوم أصول الفقه...فأصول الفقه تبحث في السنة من ناحية الاحتجاج بها لاغير، بمعنى الاحتجاج بها من حيث جملتها ،ومن حيث أنواعها ، كالحديث المرسل هل هو حجة أم لا ؟وشرط الراوي الذي يحتج بروايته......الخ.
أما مصطلح علم الحديث: فمباحثه أوسع وأكثر تفصيلاً ،إذ يبحث في أنواع الحديث،وتسمية كل منها،وكيفيات الضبط والسماع والكتابة،وقلما يبحث في الحجية، لذلك فإن معنى السنة في الاصطلاح مختلف بحسب تخصص المصطلحين وأهدافهم واهتماماتهم، فهناك المحدثون ،وهناك الأصوليون،وهناك الفقهاء.
وقد تبين لنا أن علماء كل فن أو علم ..يغور بدراسة السنة بحسبب اهتماماتهم،ومما يحققه في علومهم،دون أن تتعارض هذه العلوم...لأن كلها تصب في خدمة السنة والتعرف عليها ،والعمل بها،والدفاع عنها،وتنقية كل دخيل عليها.



ومن هنا ندخل الى الحديث بمفهومه الخاص (بالمصطلح الحديثي) وجواباً على الفقرة(4) من سؤالك ..وأخالك تريد ذلك ،عطفاً على عنوان مشاركتك ،فأقول وبإختصار:

فالحديث الصحيح: هو مانقل عن العدل الضابط عن مثله الى منتهاه من غير شذوذ ،ولا علة.
ودونه الحديث الحسن الذي خف فيه ضبطه أحد رواته،ويليه الحديث الضعيف الذي فقد شرطاً من شروط صحة الحديث،وأخيرا الحديث الموضوع:وهو الحديث المُختلق المكذوب.

وعذرا للإطالة فقد حاولت جاهدا للإختصار .

يمكنك أخي الكريم أن تراجع في علوم أصول الفقه ،وعلوم مصطلح الحديث،وأن تستعمل العقل الجمعي،من أجل فهم مدلول العلماء في تلك المصطلحات ،فليس بمكان أن نقتطع عبارة من هنا !،ومصطلح من هناك ! ونبني عليها بمدارك افهامنا القاصرة،فالرجوع الى أهل الاختصاص والتزود منهم إبراء للذمة ،وراحة الى الذات.














توقيع : ياس


التعديل الأخير تم بواسطة ياس ; 2018-07-30 الساعة 12:04 AM
عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ما معني حديث صحيح او موضوع


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
محاذير التأويل المذموم
التأويل المقبول والمردود
التأويل المذموم
الفرق بين ( التفسير ) و (التأويل )


الساعة الآن 08:00 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML