منتديات أهل السنة في العراق

آل البيت والصحابة محبة وقرابة فضائل , سيرة , مصاهرة , قرابة, ال البيت و الصحابة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2019-11-21, 11:18 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,961 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 96
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : آل البيت والصحابة محبة وقرابة
افتراضي الصحابة في القرآن / د. علي بن محمد عودة الغامدي

الصحابة في القرآن

الدكتور علي بن محمد عودة الغامدي


إن من المسلم به عند أهل الاسلام المنزلة العالية للصحابة الكرام ، وإن من المسلم به عند أمة الإسلام قديماً وحديثاً إبتداءً بالصحابة الكرام وإنتهاءً بإخر مسلم أن أفضل هذه الامة وسادتها بعد رسول الله عليه الصلاة والسلام هم الخلفاء الراشدون الأربعة ، ومعلومٌ كفر وزندقة من قال بغير ذلك ، وسنبين هنا من كتاب الله تعالى المنزلة العالية لهؤلاء الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الأربعة ، وذلك كما يلي :

1 - شهد الله تعالى للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة بالخيرية :
{ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ ... (110)}(آل عمران) ،
ولا ينكر أحدٌ أن الخلفاء الراشدين هم على رأس هذة الأمة إلا جاحدٌ كاذب .

2 ـ نفى الله عن الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة الكفر او الردة نفياً قاطعاً، وأثبت لهم الإيمان ، قال تعالى :
{ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْمًا لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ (89)}(الانعام) ،
وقال تعالى :
{ وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُوْلَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ (7)} (الحجرات) .

3 ـ نفى الله تعالى عن المهاجرين وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة النفاق ، حيث اشترط سبحانه على المنافقين الهجرة في سبيله ؛ حتى يتحقق إيمانهم ، ويحق للمؤمنين أن يتخذوهم أولياء ، قال تعالى عن المنافقين :
{ وَدُّواْ لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُواْ فَتَكُونُونَ سَوَاء فَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ أَوْلِيَاء حَتَّىَ يُهَاجِرُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَخُذُوهُمْ وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ وَجَدتَّمُوهُمْ وَلاَ تَتَّخِذُواْ مِنْهُمْ وَلِيًّا وَلاَ نَصِيرًا (89)} (النساء) ،
ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة هم من المهاجرين إلا جاحدٌ كاذب .

4 ـ شهد الله تعالى بإن للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة الخيرات وشهد لهم بالفلاح ، حيث يقول سبحانه :
{ لَكِنِ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ جَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ وَأُوْلَئِكَ لَهُمُ الْخَيْرَاتُ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (88) } (التوبة) ،
ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة جاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم إلا جاحدٌ كاذب .

5 ـ أرشدنا ربنا لاتباع الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة والسير على منهاجهم ،ورضي الله عنهم وغفر لهم وأعد لهم جنات تجري من تحتها الأنهار ، قال تعالى :
{ وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)} (التوبة) .
ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة هم على رأس السابقين الاولين من المهاجرين والانصار إلا جاحدٌ كاذب .

6 ـ تاب الله سبحانه وتعالى على الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الأربعة لما علم صدق نياتهم وصدق توبتهم. والتوبة عمل قلبي محض كما هو معلوم...قال تعالى :
{ لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ ... (117)} (التوبة).
ولا يٌنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة هم ممن شملتهم هذة الاية إلا منافقٌ كذاب .

7 ـ وعد الله جل وعلا عباده المؤمنين من الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة بإقامة دولة خلافة الاسلام الراشدة ، واوفى ربنا لهم بذلك، قال تعالى :
{ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (55)} ‏(ﺍﻟﻨﻮﺭ‏) ،
ولا ينُكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة كانوا قادةً لجند الله الذين استخلفهم الله على ارضه ودينه بعد وفاة رسوله إلا منافقٌ دجال .

8 ـ أخبرنا عز وجل بصدق بواطن الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة وصلاح نياتهم فرضي عنهم ،قال تعالى:
{ لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا (18)} (الفتح).
ولا يُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة كانوا على رأس أهل بيعة الرضوان إلا منافقٌ جاحد .

9 ـ زكى الله ظواهر الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة وأثنى الله عليهم وذكر بعض صفاتهم ، واغاظ بهم الكفار، قال تعالى:
{ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ ... (29)} (الفتح).
ولايُنكر أحدٌ أن الخلفاء الاربعة كانوا أقرب الصحابة مجلساً ومرافقةً للنبي الكريم إلا جاحدٌ كذاب .

10 ـ لا يستطيع احد أن يبلغ درجت الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة عند الله مهما فعل ،قال تعالى :
{ لَا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَن ْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً ... (10)} (الحديد) .

11 ـ الصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة هم الصادقون حقا بشهادة الله لهم ، قال الله جلَّ وعلا:
{ لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (8)} (الحشر) .

12 ـ شهد الله للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة بالايمان وزكى بواطنهم ، قال تعالى :
{ هُوَ الَّذِي أَنزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَّعَ إِيمَانِهِمْ ... (4)} (الفتح) .
وقال تعالى :
{ والذين تبوؤا الدار والإيمان من قبلهم يُحبون من هاجر إليهم وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ... (9)} (الحشر).

13 ـ شهد الله تعالى للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة بأنهم أهل التقوى ، وأحق بها من غيرهم ، قال تعالى :
{ إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا (26)} (الفتح) ،
ولا ينٌنكر أحدٌ أن الخلفاء الراشدين هم ممن شملتهم هذة الآية إلا كاذبٌ أشر .

14 ـ ارشدنا ربنا الكريم الى الدعاء للصحابة وعلى رأسهم الخلفاء الراشدين الاربعة ، قال الله تعالى :
{ وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (10)} (الحشر) .
فما كان الصحابة خير امةٍ ، وما نفى الله عنهم الكفر والنفاق ، وما كانوا اصحاب الايمان الحقيقي ، وما ارشدنا ربنا الى اتباعهم ، وما كانوا أهل الصدق ، وشهد الله لهم بالتقوى؛ إلا لإنهم جميعاً عدول غير مجروحين ، قال تعالى :
{ وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدً ... (143)} (البقرة) ،
والوسط العدل أي جعلناكم عدولا لتنقلوا الإسلام من بعدكم وهذا ما فعلوه فأوصلوا الإسلام إلى السند والهند وإفريقيا والفرس والروم والشام وأروبا فلو لم يكونوا عدولا لما حمّلوا أنفسهم مشقة الهجرة من بيوتهم وفرشهم إلى أقصى الأرض وغربها ليعرفوا الناس الإسلام.
فالله جل وعلا ارشدنا الى اتباع سبيل هؤلاء المهاجرين والانصار واقتفاء اثرهم ،وهؤلاء المهاجرين والأنصار لم يجدوا افضل من أبي بكرٍ وعمر وعثمان وعلي رضي الله عنهم ليكونوا قادةً لهم وخلفاء للنبي عليه الصلاة والسلام ،فإن اتبعناهم في ما ارتضوه لأنفسهم فقد شملنا قوله تعالى :
{ وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (100)} (التوبة) ،
وان رفضنا ذلك وقدحنا وطعنا في هؤلاء الصحابة فقد شملنا الوعد الالهي ،قال تعالى :
{ وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيرًا (115)} (النساء) .

فاختر يا مؤمن لنفسك ماشئت!!
والحمد لله رب العالمين.




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : آل البيت والصحابة محبة وقرابة











عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الصحابة في القرآن / د. علي بن محمد عودة الغامدي


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
مراسلات دينية مشهورة / أ.د علي بن محمد عودة الغامدي
نزول جيوش الروم بالأعماق و دابق / أ.د علي بن محمد عودة الغامدي
أسد الدين شيركوه / أ.د علي بن محمد عودة الغامدي
إمارة جبال الألب الإسلامية / أ.د.علي بن محمد عودة الغامدي
سنة الإستبدال الإلهية في عصر الحروب الصليبية /د.علي بن محمد عودة الغامدي


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML