آخر 10 مشاركات
سلسلة تصاميم بعنوان : ( لماذا لا أحتفل في ذكرى مولد النبي )           »          اقرؤا ما بعد لا ولا           »          هون عليك فإن الله فارجها           »          ما حكم الإحتفال بالمولد النبوي ؟           »          اللهم اجعل ما نقدمه خالصا لك           »          خريجو جامعة الأنبار ذراع المحافظة و الثروة المنسية           »          قضضت مضاجع الإمامية يا عمر: بزواجك من أم كلثوم أقحمتهم في مسالك وعرة وآراء متناحرة           »          لماذا أًثيرت قضية تلف 7 مليار دينار بحجة الأمطار بعد 5 سنوات ؟           »          مقتطفات من خطبة : ( من أسباب تخلف المسلمين )           »          كيفية مسح المرأة لرأسها في الوضوء


منتديات أهل السنة في العراق

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2015-06-10, 12:32 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,190 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
Lightbulb بين الحسين والمأمون | قصة


كان الحسين بن الضحاك المعروف بالخليع مدّاحاً للأمين ،
ولما قتل أفرط في الجزع عليه وهجا المأمون وترك بغداد مخافته ،
واجتهد في استعطافه ،
وسأل ابن البواب الحاجب حتى أنشده شعره الذي يقول فيه :
رأى الله عبدالله خير عباده ** فملكه والله أعلم بالعبد
وما زال يلطف له حتى أوصله إلى المأمون، فلما سلم عليه
رد ردا جافيا وقرعه بأشعاره فيه وفي أخيه
فقال: يا أمير المؤمنين، لوعة غلبتني، وروعة فاجأتني،
ونعمة سلبتها بعد أن غمرتني، وإحسان شكرته فأنطقني،
وسيد فقدته فأقلقني، فإن عاقبت فبحقك، وإن عفوت فبفضلك،
فدمعت عين المأمون وقال: قد عفوت عنك وأمرت بإدرار
أرزاقك عليك، وإعطائك ما فات منها،
وجعلت عقوبة ذنبك امتناعي من استخدامك.

التذكرة الحمدونية





المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : القصص والامثال











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2015-06-13, 12:15 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 4,115 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 121
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: بين الحسين والمأمون | قصة

قصة جميلة بارك الرحمن فيكم
اختنا الكريمة












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المأمون, البواب, التذكرة, الجزع, الحمدونية, الضحاك, بغدادالحسين

بين الحسين والمأمون | قصة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
أين مكان قبر الحسين رضي الله عنه ؟!
بطلان مقولة ( لم يحفظ القرآن أحد من الخلفاء إلا عثمان بن عفان والمأمون ) !
خزعبلات الشيعة : في الجنة باب اسمه باب الحسين والجنة خُلِقت من نور الحسين ؟ !
من قتل الحسين رضي الله عنه ؟
قصة مقتل الحسين الحقيقية


الساعة الآن 09:27 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML