آخر 10 مشاركات
من معجزات القران أن يكون محفوظا وقد حُفِظَ           »          فضائل سور القرآن الكريم           »          تايبوغرافي .. ( المبالغة في التفكير تدمرك )           »          علمنا ان نقول           »          القلم أول مخلوق           »          حرب الفجار           »          وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَلِيمٌ}           »          ي ظُلَلٍ مِنَ الْغَمَامِ وَالْمَلائِكَةُ           »          - بلعام بن باعور           »          القنوت


منتديات أهل السنة في العراق

الحديث وعلومه علم و رواية الحديث, بيان الاحاديث الصحيحة والضعيفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-02-22, 07:56 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 219 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم

عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لأشج عبد القيس: (إن فيك خصلتين يحبهما الله: الحلم، والأناة)رواه مسلم. الأشج -رضي الله تعالى عنه وفد إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- مع قومه من بني عبد القيس، وسبب ورود هذا الحديث: هو أنهم حينما قدموا على النبي -صلى الله عليه وسلم-، لم يتمالكوا حينما وصلوا المدينة، فانطلقوا إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تاركين دوابهم، ولم يغيروا ملابس السفر، ولم يتهيئوا؛ لفرط شوقهم لرؤية رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، أما الأشج -رضي الله عنه- فبقي في رحالهم، وعقل راحلته، وغير ثيابه، وتهيأ للقيا رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، ثم جاء إليه، فأكرمه النبي -صلى الله عليه وسلم- وقربه.
لما دخل وفد عبد القيس انكبوا يقبلون يديه ورجليه -صلى الله عليه وسلم- ولا يُعرف هذا لوفد دخل على النبي -صلى الله عليه وسلم- سوى هذا الوفد.
فلما حصل منه ما حصل -أعني الأشج- وتأخر عن أصحابه لهذا السبب، قال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: (إن فيك خصلتين يحبهما الله: الحلم، والأناة).
الحلم هو المعروف، الذي يكون بكف النفس عن دواعي الغضب وأما الأناة فمعناها خلاف العجلة والمراد التثبت في الأمر وترك العجلة والنظر في الأمور والعواقب، قبل أن يُقدم الإنسان على القول أو العمل، لا يستعجل.
الشاهد أن النبي -صلى الله عليه وسلم- أخبره أن الله يُحب ذلك، وأن هذه الأوصاف متحققة فيه، أن هذه الأخلاق منها ما هو فطري، ومنها ما يكون بالاكتساب والترويض، وكما في الحديث الآخر: (إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم)
وإذا كان الله -تبارك وتعالى- يحب الحلم والأناة فقد يفهم بمفهوم المخالفة أن خلاف ذلك لا يحبه الله -تبارك وتعالى-، يعني: العجلة في الأمور، التسرع، وكذلك أيضاً الطيش وسرعة الغضب والانفعال وما شابه هذا
والله المستعان وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد، وآله وصحبه أجمعين




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الحديث وعلومه











عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2018-02-24, 03:41 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
رضا احمد محمد
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4056
العمر: 21
المشاركات: 6 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
رضا احمد محمد will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
رضا احمد محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي

موضوع جميل












عرض البوم صور رضا احمد محمد   رد مع اقتباس
قديم 2018-02-25, 02:06 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 219 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 7
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد الكريم المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم

شكرا علي الرد
الله يحفظك اخي الكريم












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

إنما العلم بالتعلم، وإنما الحلم بالتحلم


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
بعض الأمثال في صفة الحلم
القضية ليست بالثياب، وإنما ما تحت الثياب من العلم !
الفرق بين الحلم والرؤيا
إن الأرض لا تقدّس أهلها , وإنما يقدّس الرجلَ عملُهُ ,,, الشام
الحلم المؤجل


الساعة الآن 05:40 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML