آخر 10 مشاركات
شرح حديث .. ( إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أجرت عليها )           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          اخوكم أبو فجر           »          المرجئة أربع طوائف - الشيخ صالح الفوزان           »          هل تجب الوصية في حالة الفقر ؟           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش           »          مساعدة الزوجة في مهنتها من السنة           »          جزاء من تغافل عن عيوب الناس           »          مقال .. الإجابة عن تهمة الدعابة والذب عن الصحابة           »          إذا سمع المُصلي ذكر النبي ﷺ فهل يصلي عليه ؟


منتديات أهل السنة في العراق



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-03-05, 04:24 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,983 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 110
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
Flower تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه:


وقد ثبت عن فاطمة ـ رضي الله عنها ـ أنها رضيت عن أبي بكر بعد ذلك، وماتت وهي راضية عنه، على ما روى البيهقي بسنده عن الشعبي انه قال: لما مرضت فاطمة أتاها أبو بكر الصديق، فاستأذن عليها، فقال علي: يا فاطمة هذا أبو بكر الصديق يستأذن عليك؟ فقالت:: أتحب أن آذن له؟ قال: نعم، فأذنت له فدخل عليها يترضاها، فقال: والله ما تركت الدار والمال، والأهل والعشيرة، إلا ابتغاء مرضاة الله، ومرضاة رسوله، ومرضاتكم أهل البيت، ثم ترضاها حتى رضيت (1)، قال ابن كثير: وهذا إسناد جيد قوي والظاهر أن عامر الشعبي سمعه من علي أو ممن سمعه من علي (2) وبهذا تندحض مطاعن الشيعة على أبي بكر التي يعلقونها على غضب فاطمة عليه، فلئن كانت غضبت في بداية الأمر فقد رضيت بعد ذلك وماتت وهي راضية عنه، ولا يسع أحد صادق في محبته لها، إلا أن يرضى عمن رضيت عنه (3)، ولا يعارض هذا ما ثبت في حديث عائشة: إنما يأكل آل محمد صلى الله عليه وسلم هذا المال، وأني والله لا أغير شيئاً من صدقة رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حالها التي كانت عليها في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولأعملن فيها بما عمل به رسول الله صلى الله عليه وسلم فأبى أبو بكر أن يدفع لفاطمة منها شيئاً، فوجدت فاطمة على أبي بكر في ذلك فهجرته فلم تكلمه حتى توفيت (4)،
فإن هذا بحسب علم عائشة ـ رضي الله عنها، رواية الحديث وفي حديث الشعبي زيادة علم، وثبوت زيادة أبي بكر لها وكلامها له ورضاها عنه، فعائشة رضي الله عنها ـ نفت والشعبي أثبت، ومعلوم لدى العلماء أن قول المثبت مقدم على قول النافي، لأن احتمال الثبوت حصل بغير علم النافي، خصوصاً في مثل هذه المسألة، فإن عيادة أبي بكر لفاطمة ـ رضي الله عنها ـ ليست من الأحداث الكبيرة التي تشيع في الناس، ويطلع عليها الجميع، وإنما هي من الأمور العادية التي قد تخفى على من لم يشهدها، والتي لا يعبأ بنقلها لعدم الحاجة لذكرها. على أن الذي ذكره العلماء أن فاطمة ـ رضي الله عنها ـ لم تتعمد هجر أبي بكر ـ رضي الله عنه تلك الفترة أصلاً، ومثلها ينزه عن ذلك لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن الهجر فوق ثلاث، وإنما لم تكلمه لعدم الحاجة لذلك (5)، قال القرطبي صاحب المفهم في سياق شرحه لحديث عائشة المتقدم: ثم أنها (أي فاطمة) لم تلتق بأبي بكر لشغلها بمصيبتها برسول الله صلى الله عليه وسلم ولملازمتها بيتها فعبر الراوي عن ذلك بالهجران، وإلا فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث (6)، وهي أعلم الناس بما يحل من ذلك ويحرم، وأبعد الناس عن مخالفة رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف لا يكون كذلك وهي بضعة من رسول الله صلى الله عليه وسلم وسيدة نساء أهل الجنة (7).
لقد انشغلت فاطمة رضي الله عنها عن كل شئ بحزنها لفقدها أكرم الخلق، وهي مصيبة تزري بكل المصائب، كما أنها انشغلت بمرضها الذي ألزمها الفراش عن أية مشاركة في أي شأن من الشئون فضلاً عن لقاء خليفة المسلمين المشغول بكل لحظة من لحظاته، بشئون الأمة، وحروب الردة وغيرها، كما أنها كانت تعلم بقرب لحوقها بأبيها فقد أخبرها رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنها أول من يلحق به من أهله (8)، ومن كان في مثل علمها لا يخطر بباله أمور الدنيا، وما أحسن قول المهلب الذي نقله العيني، ولم يرو أحد أنهما التقيا وامتنعا عن التسليم وإنما لازمت بيتها، فعبر الراوي عن ذلك بالهجران (9)، وقد دل على ذلك زيارة أبي بكر لها وترضيته لها كما مر معنا

(1) السنن الكبرى للبيهقي (6/ 301).
(2) البداية والنهاية (5/ 253).
(3) الانتصار للصحب والآل صـ 434.
(4) البخاري رقم 4240، رقم 175 ..
(5) الانتصار للصحب والآل صـ 434
(6) البخاري رقم 6077.
(7) المفهم (12/ 73).
(8) مسلم رقم 2450.
(9) أباطيل يجب أن تمحى من التاريخ صـ 108.

كتاب :الحسن ابن علي رضي الله عنه(شخصيته وعصره)
المؤلف:الدكتور الصلابي
صفحة 50-51
الطبعة الاولى:دار ابن كثير -2004






المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين











توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2017-03-26, 07:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
آملة البغدادية
اللقب:
مشرفة قسم الحوارات العقائدية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 166
المشاركات: 463 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 63
نقاط التقييم: 50
آملة البغدادية will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
آملة البغدادية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
افتراضي رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

بارك الله فيك أستاذ ياس ورضي الله عن أم المؤمنين عائشة وأبي بكر الصديق

من كتب الشيعة ما يثبت رضى فاطمة عن أبي بكر رضي الله عنهما

يروي ابن الميثم الشيعي في شرح نهج البلاغة :

" إن أبا بكر قال لها : إن لك ما لأبيك ، كان رسول الله صلى الله عليه وآله يأخذ من فدك قوتكم ، ويقسم الباقي ويحمل منه في سبيل الله ، ولك على الله أن أصنع بها كما كان يصنع ، فرضيت بذلك وأخذت العهد عليه به "

ج5 ص 107



وفي نفس المصدر يقول :

مشي اليها ابوبكر بعد ذلك وشفع لعمر وطلب اليها فرضيت عنهم

الجزء5صفحة507


نهج البلاغة لابن ابي الحديد يقول:عندما غضبت الزهراء مشى إليها ابوبكر بعد ذلك وشفع لعمر وطلب اليها فرضيت عنه
ــــــــــــــــــــ

ما يصفع الرافضة نواصب الإسلام وخيرة أهل الأرض أن من كان يمرّض عائشة ومن عمل على تغسيلها بل وفكرة صنع تابوتها هي زوج الصديق أسماء بنت عميس رضي الله عنها وبعلم أبي بكر ورضاه فعن أي بغض وعداء يتحدثون !!

من موقع (إمام علي ) الشيعي حول سيرة الصحابية أسماء بنت عميس رضي الله عنها :
وممّا لا يختلف فيه المؤرخون أنّ أسماء بنت عميس حضرت وفاة الزهراءسلام الله عليها ، وصنعت لها نعشاً ، وهو أوّل نعش صنع في الإسلام ، وحضرت تغسيلها أيضاً .
قال السيّد محسن الأمين : ومما يدلّ على اختصاص أسماء بأهل البيت عليهم السلام وشدّة حُبها لهم وللزهراء عليها السلام ، أنّها كانت موضع سرّها ومحلّ حوائجها ، فلمّا مرضت أرسلت خلفها وشكت إليها أنّ المرأة إذا وضعت على سريرها تكون بارزة للناظرين لا يسترها إلاّ ثوب ، فذكرت لها أسماء النعش المغطّى الذي رأته بأرض الحبشة ، فاستحسنته الزهراء عليها السلام حتى ضحكت بعد أن لم تكن ضحكت بعد أبيها غير تلك المرّة ودعت لها .
وحضرت أسماء وفاتها وأعانت علياً عليه السلام على غسلها ، ولم تدع أحداً يدخل عليها من اُمهات المؤمنين ولا غيرهن سواها . فقد ذكر جماعة أنّ فاطمة الزهراء عليها السلام لما مرضت دعت اُم أيمن وأسماء بنت عميس وعلياً ، وفي رواية أنّ أسماء بنت عميس قالت للزهراء عليها السلام : إني كنت بأرض الحبشة رأيتهم يصنعون شيئاً فإن أعجبك أصنعه لك ، فدعت سريراً فأكبته لوجهه ، ثم دعت بجرائد فشدّتها إلى قوائمه وجعلت عليه نعشاً ، ثم جللته ثوباً ، فقالت فاطمة الزهراء عليها السلام : اصنعي لي مثله ، استريني سترك الله من النار.












توقيع : آملة البغدادية

رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

عرض البوم صور آملة البغدادية   رد مع اقتباس
قديم 2017-03-28, 11:11 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,983 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 110
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
افتراضي رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

شكرا للمرور اخت آملة
وجزاك الله خيرا للاضافة المهمة












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2017-06-10, 01:43 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
mohamednagyezz
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2017
العضوية: 3799
العمر: 22
المشاركات: 28 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
mohamednagyezz will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
mohamednagyezz غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
افتراضي رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

يا ليتنا كنا معهم فنفوز فوزًا عظيمًا












عرض البوم صور mohamednagyezz   رد مع اقتباس
قديم 2017-06-15, 10:41 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,983 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 110
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
افتراضي رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mohamednagyezz
يا ليتنا كنا معهم فنفوز فوزًا عظيمًا

بارك الله فيكم












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
قديم 2017-08-04, 11:52 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,962 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
افتراضي رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه



أحسنتم أستآذ على هذآ الطرح والتوضيح
وبآرك في الأستآذة آملة على جميل الإضآفة
وفقكم الله دآئمآ لكل خير ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2017-08-05, 01:00 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ياس
اللقب:
المشرف العام
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2014
العضوية: 2315
المشاركات: 3,983 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 110
نقاط التقييم: 3177
ياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond reputeياس has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
ياس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياس المنتدى : رد الشبهات عن الخلفاء الراشدين
افتراضي رد: تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحياة أمل


أحسنتم أستآذ على هذآ الطرح والتوضيح
وبآرك في الأستآذة آملة على جميل الإضآفة
وفقكم الله دآئمآ لكل خير ...~

شكرا للمرور الكريم
وبارك الرحمن فيكم












توقيع : ياس

عرض البوم صور ياس   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
من أكاذيب الرافضة على فاطمة رضي الله عنها .
حديث ماتع عن فاطمة رضي الله عنها
من فضائل فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم
مصحف السيدة فاطمة
مقتل 20 عنصرا من حزب الله في كمين للجيش الحر في السيدة زينب


الساعة الآن 08:24 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML