آخر 10 مشاركات
قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟           »          المزاوجة في الألفاظ           »          اللمسة البيانية في ذكر قوم لوط في القرآن الكريم بـ (آل لوط) و (اخوان لوط)           »          علاج الزكام في المنزل           »          تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-04-23, 06:38 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
Flower وقفة ايمانية مع آية قرآنية - متجدد

وقفة ايمانية مع آية قرآنية - متجدد


{أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ (205) ثُمَّ جَاءَهُمْ مَا كَانُوا يُوعَدُونَ (206) مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ} (207 : الشعراء)


قال عمرو بن ميمون بن مهران:



خرجت بأبي أقوده في بعض سكك البصرة، فمررت بجدول، فلم يستطع الشيخ

يتخطاه، فاضطجعت له فمر على ظهري، ثم قمت فأخذت بيده، فدفعنا إلى

منزل الحسن، فطرقت الباب، فخرجت جارية سداسية، فقالت: من هذا ؟


فقلت: هذا ميمون بن مهران اراد لقاء الحسن.


فقالت: كاتب عمر بن عبد العزيز ؟


قلت لها: نعم.


قالت: يا شقي ما أبقاك إلى هذا الزمان السوء ؟


قال: فبكى الشيخ


فسمع الحسن بكاءه فخرج إليه، فاعتنقا ثم دخلا


فقال ميمون:



يا أبا سعيد إني قد آنست من قلبي غلظة، فاستلن لي منه فقرأ الحسن:



بسم الله الرحمان الرحيم
(أفرأيت إن متعناهم سنين.ثم جاءهم ما كانوا يوعدون.ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون)

قال: فسقط الشيخ، فرأيته يفحص برجله ما تفحص الشاة المذبوحة، فأقام

طويلا، ثم أفاق فجاءت الجارية، فقالت: قد أتعبتم الشيخ قوموا تفرقوا، فأخذت

بيد أبي فخرجت به


ثم قلت له: يا أبتاه هذا الحسن قد كنت أحسب انه اكثر من هذا
.

قال: فوكز في صدري، ثم قال: يا بني لقد قرأ علينا آية لو تفهمتها

بقلبك لألفيت لها فيه كلوماً.

وقفة ايمانية مع آية قرآنية - متجدد


وفد عاصم بن أبي بكر بن عبد العزيز بن مروان على سليمان بن عبد الملك

ومعه عمر بن عبد العزيز فنزلت على عبد الملك بن عمر بن عبد العزيز وهو

أعزب وكنت معه في بيته فلما صلينا العشاء وأوى كل رجل منا إلى فراشه أوى

عبد الملك إلى فراشه فلما ظن أن قد نمنا قام إلى المصباح فأطفأه وأنا أنظر إليه

ثم جعل يصلي حتى ذهب بي النوم قال فاستيقظت فإذا هو يقرأ في هذه الآية


" أفرأيت إن متعناهم سنين ثم جاءهم ما كانوا يوعدون ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون "

ثم بكى ثم رجع إليها ثم بكى ثم لم يزل يفعل ذلك حتى قلت سيقتله

البكاء فلما رأيت ذلك قلت سبحان الله والحمد لله كالمستيقظ من النوم

لأقطع ذلك عنه

فلما سمعني ألبد فلم أسمع له حسا


وقفة ايمانية مع آية قرآنية - متجدد


حدثني محمد بن الحسين ، حدثنا عبيد الله بن موسى قال : سمعت الحسن بن

صالح ، يقول :


(لقد دخل التراب من هذا المصر قوم قطعوا عنهم الدنيا بالصبر على طاعة الله

، وبين لهم هذا القرآن غير الدنيا قال : أفرأيت إن متعناهم سنين ، ثم جاءهم ما

كانوا يوعدون ، ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون )



ثم بكى الحسن


ثم قال :

( إذا جاء الموت وسكراته لم يغن عن الفتى ما كان فيه من النعيم واللذة ثم مال مغشيا عليه
)

وقفة ايمانية مع آية قرآنية - متجدد

قال ابن رجب:


ما مضى من العمر وإن طالت أوقاته فقد ذهب لذاته وبقيت تبعاته وكأنه لم يكن

إذا جاء الموت وميقاته قال الله عز وجل:



}أَفَرَأَيْتَ إِنْ مَتَّعْنَاهُمْ سِنِينَ,ثُمَّ جَاءَهُمْ مَا كَانُوا يُوعَدُونَ ، مَا أَغْنَى عَنْهُمْ مَا كَانُوا يُمَتَّعُونَ{


تلا بعض السلف هذه الآية وبكى وقال:



إذا جاء الموت لم يغن عن المرء ما كان فيه من اللذة والنعيم وفي هذا المعنى ما

أنشده أبو العتاهية للرشيد حين بنى قصره واستدعى إليه ندماءه.


عش ما بدا لك سالما ... في ظل شاهقة القصور
يسعى عليك بما اشتهيت ... لدى الرواح وفي البكور
فإذا النفوس تقعقعت ... في ضيق حشرجة الصدور
فهناك تعلم موقنا ... ما كنت إلا في غرور



قال ابن القيم:


وإن من أيام اللذات لو صفت للعبد من أول عمره إلى آخره لكانت كسحابة

صيف تنقشع عن قليل وخيال طيف ما استتم الزيارة حتى آذن بالرحيل قال الله تعالى:
(أفرأيت إن متعناهم سنين ثم جاءهم ما كانوا يوعدون ما أغنى عنهم ما كانوا يمتعون)


ومن ظفر بمأموله من ثواب الله فكأنه لم يوتر من دهره بما كان يحاذره ويخشاه


وكان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يتمثل بهذا البيت من الشعر


كأنك لم توتر من الدهر مرة ... إذا أنت أدركت الذي أنت طالبه

منقول




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-23, 11:07 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,885 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية



كتب ربي أجرك أخية على النقل الهآدف
ورزقنآ الله وإيآك فهم كتآبه وتدبر آيآته ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-27, 06:21 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

اللهم آمين

شكرا لمرورك العطر

بارك الله فيك












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-27, 06:26 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

(ما لكم لا ترجون لله وقارا
) (نوح:13)

قال ابن القيم/ الفوائد

من أعظم الظلم والجهل أن تطلب التعظيم والتوقير من الناس وقلبك

خال من تعظيم الله وتوقيره فإنك توقر المخلوق وتجله أن يراك في حال لا توقر الله أن

يراك عليها

قال تعالى:
(ما لكم لا ترجون لله وقارا) (نوح:13)

أي لا تعاملونه معاملة من توقرونه و التوقير العظمة

و منه قوله تعالى: (و توقروه) (الفتح:09)

قال الحسن :ما لكم لا تعرفون لله حقا و لا تشكرونه

و قال مجاهد: لا تبالون عظمة ربكم

و قال ابن زيد: لا ترون لله طاعة

و قال ابن عباس: لا تعرفون حق عظمته

و هذه الأقوال ترجع إلى معنى واحد و هو أنهم لو عظموا الله و عرفوا حق عظمته ,وحدوه

و أطاعوه و شكروه فطاعته سبحانه اجتناب معاصيه و الحياء منه بحسب وقاره في القلب

و لهذا قال بعض السلف ليعظم وقار الله في قلب أحدكم أن يذكره عند ما يستحي من ذكره

فيقرن اسمه به كما تقول قبح الله الكلب و الخنزير و النتن و نحو ذلك فهذا من وقار الله

و من وقاره أن لا تعدل به شيئا من خلقه لا في اللفظ بحيث تقول والله و حياتك ,مالي إلا الله

و أنت, و ما شاء الله و شئت

و لا في الحب والتعظيم و الإجلال و لا في الطاعة فتطيع المخلوق في أمره ونهيه كما تطيع

الله بل أعظم كما عليه اكثر الظلمة والفجرة

و لا في الخوف والرجاء و يجعله أهون الناظرين إليه و لا يستهين بحقه ويقول هو مبنى

على المسامحة

و لا يجعله على الفضلة و يقدم حق المخلوق عليه

و لا يكون الله و رسوله في حد و ناحية و الناس في ناحية وحد فيكون في الحد والشق الذي

فيه الناس دون الحد والشق الذي فيه الله ورسوله

و لا يعطي المخلوق في مخاطبته قلبه و لبه ويعطى الله في خدمته بدنه ولسانه دون قلبه
و روحه

و لا يجعل مراد نفسه مقدما على مراد ربه

فهذا كله من عدم وقار الله في القلب و من كان كذلك فإن الله لا يلقى له في قلوب الناس

وقارا و لا هيبة بل يسقط وقاره و هيبته في قلوبهم وإن وقروه مخافة شره فذاك وقار بغض

لا وقار حب و تعظيم

و من وقار الله أن يستحي من إطلاعه على سره وضميره فيرى فيه ما يكره

و من وقاره أن يستحي منه في الخلوة أعظم مما يستحي من أكابر الناس

و المقصود أن من لا يوقر الله و كلامه و ما آتاه من العلم و الحكمة كيف يطلب من الناس

توقيره و تعظيمه

و القرآن و العلم و كلام الرسول صلات من الحق و تنبيهات و روادع و زواجر واردة إليك

و الشيب زاجر و رادع و موقظ قائم بك فلا ما ورد إليك وعظك ولا ما قام بك نصحك

و مع هذا تطلب التوقير و التعظيم من غيرك

فأنت كمصاب لم تؤثر فيه مصيبة وعظا و انزجارا وهو يطلب من غيره أن يتعظ و ينزجر

بالنظر إلى مصابه

فالضرب لم يؤثر فيه زجرا و هو يريد الانزجار ممن نظر إلى ضربه













توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-28, 12:27 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

جزاكـ ربي خيرا ع انتقاءكـ ـآلقيمـ ـ ياسمينة
اثقل الله بها ميزان حسناتكـ












توقيع : ـآليآسمين

~} رَحِمَـ الله أيامًا كان غَضب ـآلمسلمين جيوشًا
لـآ يُرى آخرها !!

عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-30, 04:41 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

و جزاك الله الفردوس الاعلى يــــاسمين

بارك الله فيك على جميل المرور

تحياتي الخالصة












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-30, 04:54 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الساجد لله
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2014
العضوية: 1478
المشاركات: 286 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 49
نقاط التقييم: 250
الساجد لله is a jewel in the roughالساجد لله is a jewel in the roughالساجد لله is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
الساجد لله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

اللهم احسن خاتمتنا وتوفنا وانت راض عنا



احسنتي الانتقاء جزاك الله خير الجزاء












عرض البوم صور الساجد لله   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-30, 05:09 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة استغفر الله
اللهم احسن خاتمتنا وتوفنا وانت راض عنا



احسنتي الانتقاء جزاك الله خير الجزاء

اللهم آمين

احسن الله اليك على مرورك و على الدعاء

و اياك اخر الكريم












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-04-30, 05:17 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

{ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا عِنْدَنَا خَزَائِنُهُ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَعْلُومٍ} [الحجر: 21]

{وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى}
[النجم: 42]

قال ابن القيم/ الفوائد

و إن من شيء إلا عندنا خزائنه

متضمن لكنز من الكنوز و هو أن لا يطلب كل شيء إلا ممن عنده خزائنه ومفاتيح تلك

الخزائن بيديه

و أن طلبه من غيره طلب ممن ليس عنده و لا يقدر عليه

و قوله : و إن إلى ربك المنتهى

متضمن لكنز عظيم و هو أن كل مراد إن لم يرد لأجله و يتصل به و إلا فهو مضمحل

منقطع فإنه ليس إليه المنتهى

و ليس المنتهى إلا إلى الذي انتهت إليه الأمور كلها فانتهت إلى خلقه ومشيئته و

حكمته و علمه

فهو غاية كل مطلوب و كل محبوب لا يحب لأجله فمحبته عناء و عذاب

و كل عمل لا يراد لأجله فهو ضائع و باطل

و كل قلب لا يصل إليه فهو شقي محجوب عن سعادته و فلاحه

فاجتمع ما يراد منه كله في قوله:

وإن من شيء إلا عندنا خزائنه

و اجتمع ما يراد له كله في قوله :



وان إلى ربك المنتهى

فليس وراءه سبحانه غاية تطلب وليس دونه غاية إليها المنتهى

و تحت هذا سر عظيم من أسرار التوحيد وهو أن القلب لا يستقر و لا يطمئن و يسكن إلا

بالوصول إليه و كل ما سواه مما يحب و يراد فمراد لغيره

و ليس المراد المحبوب لذاته إلا واحد إليه المنتهى

و يستحيل أن يكون المنتهى إلى اثنين كما يستحيل أن يكون ابتداء المخلوقات من اثنين

فمن كان انتهاء محبته و رغبته و إرادته و طاعته إلى غيره بطل عليه ذلك و زال عنه و

فارقه أحوج ما كان إليه

و من كان انتهاء محبته و رغبته و رهبته و طلبه هو سبحانه ظفر بنعمه ولذته وبهجته

وسعادته أبد الآباد












توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
قديم 2014-05-03, 02:59 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 2,979 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 89
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ياسمين الجزائر المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية

رد: وقفة ايمانية مع آية قرآنية




إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُم وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيْكُمْ بِهِ "
(الأنعام:46)



قال ابن الجوزي/ صيد الخاطر:


قرأت هذه الآية:


"قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُم وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُمْ مَنْ إِلهٌ غَيْرُ اللَّهِ يَأْتِيْكُمْ بِهِ
"



فلاحت لي فيها إشارة كدت أطيش منها.


وذلك أنه إن كان عني بالآية نفس السمع والبصر فإن السمع آلة لإدراك المسموعات،



والبصر آلة لإدراك المبصرات، فهما يعرضان ذلك على القلب، فيتدبر، ويعتبر.


فإذا عرضت المخلوقات على السمع والبصر، أوصلا إلى القلب أخبارها من أنها تدل على



الخالق، وتحمل على طاعة الصانع، وتحذر من بطشه عند مخالفته.


وإن عني معنى السمع والبصر، فذلك يكون بذهولهما عن حقائق ما أدركا، شغلا بالهوى،



فيعاقب الإنسان بسلب معاني تلك الآلات، فيرى وكأنه ما رأى ويسمع وكأنه ما سمع،



والقلب ذاهل عن ما يتأدب به، فيبقى الإنسان خاطئاً على نفسه لا يدري ما يراد به، لا يؤثر



عنده أنه يبلى، ولا تنفعه موعظة تجلى، ولا يدري أين هو، ولا ما المراد منه، ولا إلى أين



يحمل، وإنما يلاحظ بالطبع مصالح عاجلته ولا يتفكر في خسران آجلته، لا يعتبر برفيقه،



ولا يتعظ بصديقه، ولا يتزود لطريقه كما قال الشاعر:


الناس في غفلة والموت يوقظهم ... وما يفيقون حتى ينفد العمر

يشيعون أهاليهم بجمعهم ... وينظرون إلى ما فيه قد قبروا

ويرجعون إلى أحلام غفلتهم ... كأنهم ما رأوا شيئاً ولا نظروا



وهذه حالة أكثر الناس، فنعوذ بالله من سلب فوائد الآلات، فإنها أقبح الحالات.
















توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آيات, آية, إيمانية, وقفة, القرآن, سور, قرآنية

وقفة ايمانية مع آية قرآنية - متجدد


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
سلسلة لطائف قرآنية
سلسلة قواعد قرآنية
تغريدات ايمانية
درر و فوائد قرآنية - متجدد
وقفة على أعتاب مستوطنة يهودية - وقفة مؤلمة !


الساعة الآن 07:32 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML