آخر 10 مشاركات
حبوا هاتين القناتين وادعموا هاتين القناتين           »          منظومة الصّفات المحمّدية           »          كتاب الوجيز في اصول الفقه للدكتور عبد الكريم زيدان - بصيغة word           »          من فوائد الضحك شحن الذاكرة وزيادة القدرة علي الابداع           »          لا تتكلم فيما لا يعنيك           »          كيفية مسح المرأة لرأسها في الوضوء           »          اخواني اذا رايتم من لا يفهم الجدال فلا تجادلوه حتي لا تُسجَنوا           »          دفع إيهام الاضطراب عن آيات الكتاب           »          لا غنى يدوم ولا فقر يبقى           »          ما حكم قراءة سورة الفاتحة على القبور ؟


منتديات أهل السنة في العراق

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-06-12, 03:07 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
shimaa hassan
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4137
المشاركات: 1 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
shimaa hassan will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
shimaa hassan غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
Flower دموع .. بل شموع

دموع .. بل شموع

ذكر الحافظ ابن رجب في «ذيل الطبقات» في ترجمة الشيخ مجد الدين الحرّاني: أنه كان شيخاً صالحاً، وكان لا يَذْكُرُ النبيَ صلى الله عليه وسلم ؛ في درسه إلا ودموعه جارية، لا سيما إذا ذَكَر أحاديث الرقائق والوعيد.

قلت: هذا النَمَط من الشيوخ الصالحين، لهم تأثيرٌ بالغٌ على قلوب تلاميذهم والمتلقّين عنهم، وقد عبّر ابن الجوزي عن هذا الأمر بقوله في «صيد الخاطر»: لقيتُ مشايخ أحوالهم مختلفة، يتفاوتون في مقاديرهم في العلم، وكان أنفعهم لي: العامل منهم بعلمه، وإن كان غيرُه أعلمَ منه.
ثم قال: ولقيتُ عبدالوهّاب الأنماطي، وكنتُ إذا قرأتُ عليه أحاديث الرقائق بكى، فكان بكاؤه يعملُ في قلبي ويبني قواعد.

ولقد أذكرني كلامُ ابنُ الجوزي هذا، حالَ شيخِنا الجليل العلّامة حسن بن عبداللطيف المانع (تلميذ الشيخ محمد بن إبراهيم وزميل الشيخ ابن باز) فقد كان قريبَ الدمعة، سريعَ التأثّر، كثير الاستعبار إذا ذَكَر النبي صلى الله عليه وسلم ؛.
ومما أتذكّرُه من حاله -رحمه الله- أني دخلتُ عليه ليلةً من الليالي بعد صلاة المغرب، وكان من عادته الجلوس لاستقبال الزائرين، فجئتُه ولم يكن عنده أحد، فقال لي: أعجبتني تلاوة هذا القارئ، فهل تعرفه؟ ووضع الشريط في المسجّل فابتدأ القارئ (وهو الشيخ عبدالودود حنيف) يقرأ أوّل سورة غافر، فلمّا سمع الشيخ الآيات، بكى وأخذ يردّد: غافر الذنب، وقابل التوب، شديد العقاب..

رحِم الله مشايخنا، وغفر لهم، وجمعنا بهم في عِلّيين. آمين.

الشيخ / محمد المهنا




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : القصص والامثال











عرض البوم صور shimaa hassan   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

دموع .. بل شموع


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الإجازة عمل وإنجاز
الحذر من خلط الفلاش مع الكلوركس عند تنظيف المنازل
كيفية التعامل عند اختلاف المنازل
صور المنازل المدمرة بسبب قصف جيش المالكي للبراميل على كركوك
أجمل أسطح المنازل التي لم نرَ مثيلاً لها من قبل


الساعة الآن 07:12 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML