آخر 10 مشاركات
الذكرى 946 لمعركة ملاذ كورد           »          المنافقون والمنافقات .. سلسلة تغريدات           »          سلسلة تغريدات بعنوان : ( العلماء ورثة الأنبياء )           »          كيف تجعلين طفلك يحب القرآن ؟           »          ما حكم صيام عاشوراء فقط ؟           »          فوائد الرسم للأطفال           »          ( ولباس التقوى ذلك خير )           »          مراتب صوم عاشوراء           »          هل يأثم من زوج ابنته شابا يتعامل بالقرض الربوي؟           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

الادب العربي الادب العربي , شعر , نثر , مقالات ادبية , قصائد



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-05-12, 07:44 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,151 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادب العربي
Flower قصيدة قالها الشاعر الأميري في الحنين إلى أولاده


استمتعوا بأولادكم أحبابكم قبل أن يسافروا أو يتزوجوا
ويرحلوا عنكم أو ترحلوا عنهم


هذه القصيدة قالها الشاعر الحلبي الراحل عمر بهاء الدين الأميري في الحنين إلى أولاده
حينما سافروا وتركوه وحيدا في بيته.


وقد قال عباس محمود العقاد عن هذه القصيدة ( لو كان للأدب العالمي ديوان
لكانت هذه القصيدة في طليعته..)


أين الضجيجُ العذبُ والشغبُ
أين التدارسُ شابه اللعبُ ؟

أين الطفولةُ في توقدها
أين الدمى في الأرض والكتب ؟


أين التشاكسُ دونما غرضٍ
أين التشاكي ماله سبب ُ؟

أين التباكي والتضاحكُ في
وقت معا والحزنُ والطرب ُ؟


أين التسابقُ في مجاورتي
شغفا إذا أكلوا وإن شربوا ؟

يتزاحمون على مجالستي
والقربِ مني حيثما انقلبوا


يتوجهون بسوْقِ فطرتهم
نحوي إذا رهبوا وإن رغبوا

فنشيدُهم : ( بابا ) إذا فرحوا
ووعيدُهم : ( بابا ) إذا غضبوا


وهتافهم : ( بابا ) إذا ابتعدوا
ونجيهم : ( بابا ) إذا اقتربوا

بالأمسِ كانوا مِلءَ منزلنا
واليوم ويح اليوم قد ذهبوا


وكأنما الصمت الذي هبطت
أثقالُه في الدار إذ غربوا

إغفاءةَ المحمومِ هدأتها
فيها يشيعُ الهمُ والتعبُ


ذهبوا أجل ذهبوا ومسكنُهم
في القلبِ ما شطوا وما قربوا

إني أراهم أينما التفتتْ
نفسي وقد سكنوا وقد وثبوا


وأحسُّ في خلَدي تلاعبَهم
في الدار ليس ينالهم نصبُ

وبريق أعينهم إذا ظفروا
ودموع حرقتهم إذا غلبوا


في كلِّ ركنٍ منهم أثرً
وبكل زاوية لهم صخب

في النافذات زجاجها حطموا
في الحائط المدهون قد ثقبوا


في الباب قد كسروا مزالجَه
وعليه قد رسموا وقد كتبوا

في الصحن فيه بعضُ ما أكلوا
في علبة الحلوى التي نهبوا


في الشطر من تفاحةٍ قضموا
في فضلةِ الماءِ التي سكبوا

إني أراهم حيثما اتجهتْ
عيني كأسرابِ القطا سرَبوا


دمعي الذي كتمته جَلدا
لما تباكوا عندما ركبوا

حتى إذا ساروا وقد نزعوا
من أضلعي قلبا بهم يجب


ألفيتني كالطفل عاطفةً
فإذا به كالغيثِ ينسكبُ

قد يعجب العذالُ من رَجلٍ
يبكي ولو لم أبكِ فالعجب


هيهات ما كل البكا خَوَر ٌ
إني وبي عزمُ الرجالِ أبٌ




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الادب العربي











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2018-05-12, 09:05 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: عضو ذهبي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 244 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة قالها الشاعر الأميري في الحنين إلى أولاده

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحياة أمل

استمتعوا بأولادكم أحبابكم قبل أن يسافروا أو يتزوجوا
ويرحلوا عنكم أو ترحلوا عنهم


هذه القصيدة قالها الشاعر الحلبي الراحل عمر بهاء الدين الأميري في الحنين إلى أولاده
حينما سافروا وتركوه وحيدا في بيته.


وقد قال عباس محمود العقاد عن هذه القصيدة ( لو كان للأدب العالمي ديوان
لكانت هذه القصيدة في طليعته..)


أين الضجيجُ العذبُ والشغبُ
أين التدارسُ شابه اللعبُ ؟

أين الطفولةُ في توقدها
أين الدمى في الأرض والكتب ؟


أين التشاكسُ دونما غرضٍ
أين التشاكي ماله سبب ُ؟

أين التباكي والتضاحكُ في
وقت معا والحزنُ والطرب ُ؟


أين التسابقُ في مجاورتي
شغفا إذا أكلوا وإن شربوا ؟

يتزاحمون على مجالستي
والقربِ مني حيثما انقلبوا


يتوجهون بسوْقِ فطرتهم
نحوي إذا رهبوا وإن رغبوا

فنشيدُهم : ( بابا ) إذا فرحوا
ووعيدُهم : ( بابا ) إذا غضبوا


وهتافهم : ( بابا ) إذا ابتعدوا
ونجيهم : ( بابا ) إذا اقتربوا

بالأمسِ كانوا مِلءَ منزلنا
واليوم ويح اليوم قد ذهبوا


وكأنما الصمت الذي هبطت
أثقالُه في الدار إذ غربوا

إغفاءةَ المحمومِ هدأتها
فيها يشيعُ الهمُ والتعبُ


ذهبوا أجل ذهبوا ومسكنُهم
في القلبِ ما شطوا وما قربوا

إني أراهم أينما التفتتْ
نفسي وقد سكنوا وقد وثبوا


وأحسُّ في خلَدي تلاعبَهم
في الدار ليس ينالهم نصبُ

وبريق أعينهم إذا ظفروا
ودموع حرقتهم إذا غلبوا


في كلِّ ركنٍ منهم أثرً
وبكل زاوية لهم صخب

في النافذات زجاجها حطموا
في الحائط المدهون قد ثقبوا


في الباب قد كسروا مزالجَه
وعليه قد رسموا وقد كتبوا

في الصحن فيه بعضُ ما أكلوا
في علبة الحلوى التي نهبوا


في الشطر من تفاحةٍ قضموا
في فضلةِ الماءِ التي سكبوا

إني أراهم حيثما اتجهتْ
عيني كأسرابِ القطا سرَبوا


دمعي الذي كتمته جَلدا
لما تباكوا عندما ركبوا

حتى إذا ساروا وقد نزعوا
من أضلعي قلبا بهم يجب


ألفيتني كالطفل عاطفةً
فإذا به كالغيثِ ينسكبُ

قد يعجب العذالُ من رَجلٍ
يبكي ولو لم أبكِ فالعجب


هيهات ما كل البكا خَوَر ٌ
إني وبي عزمُ الرجالِ أبٌ



بارك الله فيكم وجزاكم خيرا
رحم الله الشاعر الحلبي
ما رايت مثل هذه القصيدة
لقد جاء الشاعر رحمه الله بكلمات غريبة بين الشعراء عجيبة في التأثير
برأيي كل كلمة من هذه القصيدة له تأثير خاص في قلوب الذين ابتلوا بما ابتُليَ به الشاعر الغريب الحزين
من لم يعرف الدنيا فليعرفها انها دار الفراق والأحزان
عمل صالح فيها خير ( لمن خاف مقام ربه جنتان )












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحلبي, الدين, الشاعر, العقاد, عباس

قصيدة قالها الشاعر الأميري في الحنين إلى أولاده


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
آخر بيتين قالها الشاعر الموريتاني قبل موته
أيها الشاعر مهلاً | قصيدة
قصيدة ( أب ) يرسم الشاعر طفولة أولاده في أبيات رائعة
قصيدة ( غزة الصمود ) | الشاعر الدريهم
قصيدة الشاعر الاحوازي


الساعة الآن 02:02 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML