آخر 10 مشاركات
ياسين مجيد يصف النائبات الكرديات بـ عديمات الاخلاق !!           »          فهرس دروس شرح استخدام برنامج الكلك           »          مطوية .. ( وخالق الناس بخلق حسن )           »          سيرة علي بن أبي طالب           »          خصائص سور القرآن الكريم           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش           »          التلفظ بالنية - الشيخ صالح الفوزان           »          بداية الليل ونهايته عند أهل الشريعة وعند أهل الحساب والفلك - الشيخ صالح الفوزان           »          بل هو قران مجيد في لوح محفوظ           »          لا تضرب مكة هل نسيت قصة اصحاب الفيل


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-03-18, 01:26 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابوالحارث التلكيفي
اللقب:
طلبات الافتاء
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 79
العمر: 40
المشاركات: 234 [+]
معدل التقييم: 71
نقاط التقييم: 650
ابوالحارث التلكيفي is a splendid one to beholdابوالحارث التلكيفي is a splendid one to beholdابوالحارث التلكيفي is a splendid one to beholdابوالحارث التلكيفي is a splendid one to beholdابوالحارث التلكيفي is a splendid one to beholdابوالحارث التلكيفي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ابوالحارث التلكيفي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي تبصير وتاصيل

تبصير وتأصيل 📝📝📝

🔴( الحور العين ) بين داعش وفاحش من الملاحدة واللادينين 🔴

١/ من القواعد المهمة في حسن فهم الدين = ( دين الله بين الغالي فيه والجافي عنه ) .. فتجد الإضافات والزيادات على الخبر والأمر والنهي الشرعي بما ليس فيه من الغالي والجافي ..

٢/ ذُكرت الحور العين بهذا اللفظ في القرآن الكريم أربع مرات فقط ! من بين آلاف الآيات القرآنية في موضوعات متعددة .. ومئات آيات ذُكر فيها نعيم الجنة أنواعاً وأفراداً ...

٣/ الإنسان روح وجسد وكلاهما ينال نعيمه في الجنة .. فلماذا الاستهزاء والاستغراب من تزويج المؤمن من الحور العين في الجنة كما يصنع ويصور الملاحدة الذين لا يملكون مرجعية أخلاقية تمنع من هذه المتعة في الدنيا ولو بالحرام كما يُعرف عنهم في سيرتهم ومنهجهم وسلوكهم !!.. فكيف إذا كانت هذه المتعة بالحلال من أجل دفع الحاجة الغريزية البشرية
الطبيعية !!..

٤/ لم يُعرف في السيرة النبوية المطهرة وسيرة الصحابة الكرام أنهم كانوا يربطون كل موقف أو حدث أو عمل ولو كان جهاداً شرعياً أو استشهاداً في سبيل الله تعالى بالحور العين كما رأينا وشاهدنا من الدواعش وإخوانهم من الغلاة !!.. وهذا من بدعهم وإضافاتهم على الدين المنزل .. وبه تسلط الجهال والملاحدة على الإسلام تشويهاً وتنفيراً ..

٥/ أخبرنا الله تعالى أن نيل الحور العين في الجنة يكون بتزويج وليس " زنا أو بيت دعارة كما يصورها الملاحدة !" ..

قال تعالى [ كَذَٰلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ]
(الدخان الآية: ٥٤]")

وقال تعالى [ مُتَّكِئِينَ عَلَىٰ سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ ۖ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ]
(الطور الآية: ٢٠)

٦/ وأعظم نعيم الجنة هو حلول رضوان الله على المؤمنين ورؤية الله تعالى والنظر إليه .. وليس متعة الجسد أو الأكل والشرب كما يصوره الملاحدة وإخوانهم ..
عن صهـيب عن النـبي -صلى الله عليه وسلم- قال إذا دخل أهل الجنة الجنة نودوا : يا أهل الجنة، إن لكم عند الله موعدًا لم تروه، فيقولون : ما هو ؟ ألم يبيض وجوهنا، ويزحزحنا عن النار، ويدخلنا الجنة ؟ قال : فيكشف الحجاب فينظرون إليه، قال : فوالله ما أعطاهم الله شيئًا أحب إليهم من النظر إليه، ثم تلا { لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ } ) رواه مسلم .

٧/ ولمن سأل ويسأل عن النعيم الذي يحبه أن يكون في الآخرة كالقراءة والعلم وغيره .. ؟؟

الجواب : في قوله تعالى : [ ۖ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ ۖ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ]
(الزخرف الآية: ٧١)

وقال تعالى { نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۖ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ}
(فصلت الآية: ٣١)

٨/ الجنة ونعيمها ليس ثمناً أو عوضاً عن العمل بل هي جزاء وفضل وتمنن من الله تعالى على عباده المؤمنين بسبب أعمالهم الصالحة ..

قال رسول الله ﷺ : ((سدِّدوا وقارِبوا وأبشِروا؛ فإنه لا يُدخِل أحدًا الجنةَ عملُه))، قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: ((ولا أنا، إلا أن يَتغمدَني اللهُ بمغفرة ورحمة))[رواه البخاري ] .

قال ابن أبي العز الحنفي { فإن الباء التي في النفي غيرُ الباء التي في الإثبات؛ فالمنفي في قوله - صلى الله عليه وسلم -: ((لن يَدخُل الجنةَ أحدٌ بعملِه)) باء العِوض، وهو أن يكونَ العملُ كالثمن لدخول الرجل إلى الجنة، كما زعمت المعتزلةُ أن العاملَ مستحقٌّ دخولَ الجنة على ربِّه بعمله! بل ذلك برحمةِ الله وفضله، والباء التي في قوله - تعالى -: ﴿ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ﴾ [السجدة: 17] ونحوها - باءُ السبب؛ أي: بسبب عملكم، والله - تعالى - هو خالقُ الأسباب والمسببات، فرجع الكلُّ إلى محض فضل الله ورحمته} ( شرح الطحاوية ج٢/ ص٦٤٣)

أيها العاقل احذر من داعش وأخواتها وفاحش من الملاحدة وإخوانهم في فهم هذا الموضوع وغيره من الموضوعات التي تثار على مواقع التواصل وغيرها ..

اللهم فقهنا في الدين وارزقنا حُسن الفهم ..

والله الموفق لا رب سواه




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











عرض البوم صور ابوالحارث التلكيفي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

تبصير وتاصيل


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
تبصير الخلف بـشرعـيـة الانتـسـاب إلـى السلـف


الساعة الآن 05:09 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML