آخر 10 مشاركات
مجزرة في الموصل بحق الأهالي يرتكبها التحالف الآثم           »          أشد الناس غفلة وأشدهم يقظة           »          ما أظن عاقل شيعى يسمع هذا الكلام إلا ترك التشيع لممزق دين الشيعة           »          تسامح السيدة فاطمة مع أبي بكر رضي الله عنه           »          مركز أخبار الثورة السورية متجدد 2           »          تم الدعس الجزء الثاني           »          أخبار مصر متجدّد           »          مناهج الوصول إلى استخراج الأحكام من القرآن ومن صحيح سنة الرسول عليه السلام مقدمات           »          أخبار فلسطين المحتلة متجدّد           »          تحميل برنامج ترتيب النوافذ على سطح المكتب AquaSnap 1.18


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-01-16, 01:58 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
مجمد الربيعي
اللقب:
موقوف

البيانات
التسجيل: Jan 2017
العضوية: 3643
المشاركات: 23 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
مجمد الربيعي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
مجمد الربيعي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي ما الحل تجاه كل المحن

ما الحل تجاه كل المحن
1 هل خارطة جديدة للعراق أو مشروع عراق .....؟؟؟
2 هل أحزاب سنية جديدة تمثل الجمهور السني بكل مناطقه ومحافظاته وفق العملية السياسية في العراق والدخول من الحل السياسي القائم على المحاصصات والتوافقات ؟
3 هل رفات ما يسمى بدولة الإسلام الوهمية التي بُنيت على الكذب وخدعت الناس ومصالحها التي تلتقي بوضوح بشكل مباشر علني أو مطمور مع أمريكا والغرب وإسرائيل أو حلم البعث الذي لا يستطيع أن يعاود من الباب ويلبس الزيتوني بل يلبس القندهاري عوضا عن ذلك ويتظاهر بأركان الإسلام وهو بعيد عن ذلك لأنه فقط الغشيم يصدق لأنه عايشانهم مدة طويلة من الزمن ودرسناهم عن كثب ولو كانوا ذوي نيات صادقة لعادوا بوجههم الحقيقي لكن كما هو حال كل الأحزاب العراقية لا تأتي إلا عن طريق الانتهازية كما الحزب الإسلامي وغيره أما واقع الأحزاب الشيعية والكتل الشيعية كالمجلس الأعلى وغيرهما هم بنوا عقيدة ولهم جمهور لم يأتي من الفراغ ومنذ زمن صدام يريدون القيادة وبنوا مراكز وعملوا بجد واجتهاد وعبئوا الشارع وكانت المحصلة أن جمهورهم رضي بهم رغم ما نسمع من انتقادات علنية التي يبدو أنهم غير مقبولة في الطيف السني الذي بنى نفسه على التكابر أو روح المكابرة فربما أبن عم ينازع أبن عم له على المسئولية وهذه حقائق نراها باستمرار وليست تشهير أو انتقاص بل ربما النفاق حتى يلقي بصاحبه أرضا ويحل محله .. إذن لا توافق ووئام وتفضيل المصلحة العليا والوطنية بين المسئولين من أهل السنة كما نرى النجيفي ( أسامة ) هو من يطلب بتطبيق المادة 4 إرهاب وتطبيقها بشكل فاعل هذه المرة إذ طلب البحث والتحري عن كل الموقوفين السابقين بسبب هذه المادة العدوانية والذين تم الإفراج عن معظمهم ( لعدم توفر الأدلة أو عفو أو براءة ) لأن أغلبهم زج إما عن طريق الوشاية أو الاشتباه بالاسم أو المخبر السري إما الإرهابيون المحنكون كان يلقي عليهم وفي اليوم الثاني أو بعد مدة قصيرة من الزمن يفرج عنهم مقابل عدد من شدات الدولار وهذه معروفة فقد نمت هذه الظاهرة منذ زمن صدام حسين ولو لزم الأمر لجلبنا الدلائل الواقعية ... إذن ما الحل الدائم ؟
1 إبعاد العراق عن كل أشكال الصراعات في المنطقة وإبعاده بشكل جدي عن المحاور وعدم ربطه لا بمعاهدة أو اتفاقية اللهم إلا اتفاقيات حسن الجوار والمصالح المشتركة
2 لتعايش السلمي المبني على دستور جديد يوفر الحد الأدنى لكل الأطراف والشركاء والرضا وتقديم المصلحة العليا والابتعاد عن النفعية والانتهازية ونبذ الآخر وترك كل المشاريع الأخرى بل مشروع موحد لا أن يأتي أربعة أو خمسه بمشروع وربما وهمي فقط همه غليان وعدم استقرار الشارع لكي يستفيد هو وأمثاله من هذا الوضع وهذه حقائق في العراق الجديد وليست من جيبي أو اتهام كما نراها يقدم فلان الفلاني أو الشيخ الفلاني بمشروع ويكسب التأييد وفي اليوم الثاني يبيع أهل السنة ويتآمر عليهم وربما يتفق مع أطراف من الجهة الأخرى لكي يبقى وتكبر عضلاته .. إذن نزاهة الضمير المفقودة وللأسف وحب الأنا هو من أوقعنا بكل هذه المشاكل وكم من مرة تآمر الحزب الإسلامي على مصالح أهل السنة وأولها البداية بتمرير الدستور الذي خرجنا جميعا متحمسين لتعديله ولكن غدر الحزب الإسلامي كما غدر علاوي أيضا الشخص الذي كان له يد طولى في إسقاط العراق عام 2003 وهناك وثائق لو تطلب الأمر جلبناها لكنها معروفة ... إذن وباختصار هذا نقد جريء للمشاركين بالعملية السياسية من أهل السنة أنهم غير أكفاء كما الشيعة وثانيا يدخلون من باب الانتهازية ويفرطون بمصلحة أمتهم وما هم إلا مراهقون في السياسة صم بكم لا علم ولا هدف ولا غاية وهم أصلا غير متفقين اللهم إلا بملأ جيوبهم وهذا البستان لي وتلك القطعة من الأرض لك وهذا المشروع لأبن أخي .......وهكذا تضيع وسنبقى ضائعين اللهم لك الشكوى فألهمنا الصبر هذا العراق الذي صبرنا فيه على مر المحن وسنوات الجوع والألم وسنوات الخير أيضا أصبحنا نريد الهروب منه لأنه لا صوت للمثقفين المفلسين ماديا بل لأهل الكروش الكبيرة والأفواه الواسعة ومن يضعون على الرأس عقالات من وزن ثقيل




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











عرض البوم صور مجمد الربيعي   رد مع اقتباس
قديم 2017-02-05, 12:20 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
آملة البغدادية
اللقب:
مشرفة قسم الحوارات العقائدية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 166
المشاركات: 270 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 50
آملة البغدادية will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
آملة البغدادية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مجمد الربيعي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: ما الحل تجاه كل المحن

بعد خراب ديالى وصلاح الدين والأنبار ثم نينوى ما هو الحل ؟

التقسيم ،،،،بعيداً عن الشيعة جنود الاحتلال وخدم إيران
ثم يعيداً عن كل مغفل ومتغافل بالمصالحة والتسوية والعراق الجامع
والله المستعان وهو حسبنا ونعم الوكيل












توقيع : آملة البغدادية

رد: ما الحل تجاه كل المحن

عرض البوم صور آملة البغدادية   رد مع اقتباس
قديم 2017-02-15, 08:51 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
مجمد الربيعي
اللقب:
موقوف

البيانات
التسجيل: Jan 2017
العضوية: 3643
المشاركات: 23 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
مجمد الربيعي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
مجمد الربيعي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : مجمد الربيعي المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي رد: ما الحل تجاه كل المحن

أخت أملة البغدادي :
بغض النظر عن خلفيتك الثقافية وتجربتك الخاصة أو تجربة أي معني أو كاتب صحفي , مؤرخ , مواطن عادي ..هو مو جاكيت حتى واحد ينزعه ويبدله ولا بيت سكن ما عجبته هذه المنطقة يتحول لغيرها ... بلد وتاريخ وحضارة وتراث وبعدين إقليم السنة لو تشكل معروف وفقط للعنصر العربي السني : أليس هذا المعني ؟. يعني نينوى وليس كل نينوى لأن الكرد لهم حصة كذلك الشبك والتركمان , اليزيديون وووو الخ ... لكن لنفترض فرض إذن المحافظات السنية ( الموصل + الأنبار + صلاح الدين ( أيضا فيها اختلاط ) + ديالى وفيها اختلاط أيضا وبغداد أين ستذهب ؟؟؟ والسنة الباقون في بابل والبصرة أين سيذهبون ؟؟ الموضوع ليس كتابة إنشاء أو هامش يضعه أحدنا على الورق .... أنت تقبلين عشرة لا يقبلون ومن المستحيل ربع السنة تقبل لا بل 90 % منهم لا يقبل وبعدين من سيحكم السنة أكيد داعش لا والله خلي يأتيني إسرائيلي ويحكمني أخير منهم .....هسه والله نروح لبغداد نروح للشيعي يرحب بينا ويقضي حاجتنا والسني يديرلنا ظهر
يا عمي ماذا بهم الشيعة والله كلام تنقلونه عنهم بالوهم أقسم بالله العلي العظيم عندما سافرت لبغداد في العام الماضي وبثلاثة أيام يالله وصلت .. شخص كان معمم لا يعرفني ولا اعرفه بباب احد المسئولين في أحد الدوائر الحكومية وما كنت أعرفه لكن كان عنده زيارة لنفس الشخص بالله من عرفني من الموصل ومتضجر بسبب انقطاع الرواتب وعدم ترويج المعاملات التقاعدية الشخص قال : وسفة عليك هذا بيتي بالنجف وتعال أنت وعائلتك وكان أبن السيد علي كاشف الغطاء وغيره وغيره وأقسم بالتقاعد صحت وناديت على الموظف بأعلى صوتي : أنا من الموصل وما بقي عندي مصرف أقسم بالله ما أدري أي واحد من الحضور يقول اليوم أنت ضيفي والله السنة أو بعض أهل السنة ما يفتحون الباب ولأتكلم عن أهل مدينتي الموصل القحية !!! ما أدري لماذا هذا العداء ؟؟ يعني داعش والخليفة أبو بكر ماذا فعل لأهل السنة ؟ ذبحهم ذبح وهاي هيَّ ولعن أبو أبوهم وصادر الكثير من أموالهم ( احنا وين ) والله أنا من الناس صادروا أموال أبني الذي ذهب لإكمال دراسته العليا خارج العراق يقولون أبنك خرج بعد الفتح – أي بعد سقوط الموصل بأيديهم يا فتح ؟ من الله فتح بطونهم بجاه من لا يخيب به دعاء .... يعني لا اليهودي يسويها ولا النصراني ولا الكافر ولا أي قانون سماوي أو دنيوي غير عقيدتهم الضالة ... تقسيم العراق هذا من سابع المستحيلات ... لأن التقسيم معناه سيطرة كل التكفيرين ويأتنا الصومالي والشيشاني والأفغاني والسوري والبزينطي ومن كل صخايم الدنيا أكو عاقل يقبل لا والله بس الخبل












عرض البوم صور مجمد الربيعي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

ما الحل تجاه كل المحن


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الوصايا العشر في مواجهة المحن والمصائب والأزمات الشخصية
واجبنا تجاه غزة
دور الحكومات العربية تجاه نصرة المسلمين
بشائر النصر رغم المحن والفتن للشيخ محمّد حسّان
المحن تمحص ولا تهلك, فصبرا يا اهلانا في الانبار


الساعة الآن 09:50 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML