آخر 10 مشاركات
ان الله لا يعذب بحزن القلب ولا بدمع العين           »          أعظم أسبآب النجاة من الفتن           »          حالنا مع القرآن بعد رمضآن           »          شكرا الصدر           »          المرجع حسين المؤيد يقول سبب تركى للتشيع مناقضة التشيع للقرآن الكريم           »          تهنئة من القلب لكل المسلمين بعيد الفطر المبارك           »          عيدكم مبارك           »          تهنئة بعيد الفطر عام 1439           »          الا ادلك علي علاج لا مثل له           »          لماذا الموقف السني ضعيف ؟


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-05-23, 10:08 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تلميذ وصال
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 3762
المشاركات: 5 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
تلميذ وصال will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
تلميذ وصال غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
M0dy 043 سؤال للشيعة : هل صدق حنان بن سدير الصيرفي على أهل البيت أم كذب ؟؟

السلام عليكم ورحمتة الله وبركاته
فهذا بحث رداً على شيوخ الرافضة الذين وثقوا "حنان بن سدير" هذا لروايته حديث الطعن في أبي بكر وعمر رضي الله عنهما وأرضاهما

قال الطوسي شيخ طائفتهم :
244- حنان بن سدير

ثقة له كتاب رويناه بالإسناد الأول عن ابن أبي عمير عن الحسن بن محبوب عنه.
الفهرست للطوسي ص 64

ووثقة كذلك محمد الجواهري

قال الجواهري :

4110 - حنان بن سدير: بن حكيم بن صهيب ، أبو الفضل الصيرفي ، واقفي - ثقة - من أصحاب الصادق ، والكاظم ( ع ) - روى في كامل الزيارات - روى في تفسير القمي - روى عن أبي عبد الله ، وأبي الحسن ( ع ) قاله النجاشي - طريق الشيخ اليه ضعيف - طريق الصدوق اليه صحيح - روى 127 رواية ، منها عن أبي جعفر ، وأبي عبد الله ( ع ) - وروى بعنوان حنان بن سدير الصيرفي - .
المفيد من معجم رجال الحديث - محمد الجواهري - ص 201 - مكتبة المحلاتي - قم - ايران

وقال المامقاني في التنقيح: فلا معنى للاخذ بأحد قولي الشيخ وهو التوقف دون الاخر وهو التوثق، فالحق أن الرجل إن لم يثبت وقفه فهو موثق، وإن كان في النفس من وقفه شئ، لاحتمال اشتباهه بحيان المعلوم وقفه.
انظر: تنقيح المقال 1: 381

إيضاح الأشتباه لابن مطهر الحلي ص 167 - (هامش) بتحقيق شيخهم محمد الحسون مؤسسة النشر الاسلامي


ولا يخفى عليك أثره في تشويه دين الأسلام وكأننا لم نشبع من تشويه الشيعة لدين الإسلام عن طريق نشر الشعائر البدعية كاللطم والنياحة وسب الصحابة رضوان الله تعالى عليهم


وقد روى جواز أعطاء الأجرة للنائحة :


(مجلسي موثق19/76 – بهبودي صحيح2/303)
عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ وَ مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْمَاعِيلَ جَمِيعاً عَنْ حَنَانِ بْنِ سَدِيرٍ قَالَ كَانَتِ امْرَأَةٌ مَعَنَا فِي الْحَيِّ وَ لَهَا جَارِيَةٌ نَائِحَةٌ فَجَاءَتْ إِلَى أَبِي فَقَالَتْ يَا عَمِّ أَنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ مَعِيشَتِي مِنَ اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ ثُمَّ مِنْ هَذِهِ الْجَارِيَةِ النَّائِحَةِ وَ قَدْ أَحْبَبْتُ أَنْ تَسْأَلَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) عَنْ ذَلِكَ فَإِنْ كَانَ حَلَالًا وَ إِلَّا بِعْتُهَا وَ أَكَلْتُ مِنْ ثَمَنِهَا حَتَّى يَأْتِيَ اللَّهُ بِالْفَرَجِ فَقَالَ لَهَا أَبِي وَ اللَّهِ إِنِّي لَأُعْظِمُ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) أَنْ أَسْأَلَهُ عَنْ هَذِهِ الْمَسْأَلَةِ قَالَ فَلَمَّا قَدِمْنَا عَلَيْهِ أَخْبَرْتُهُ أَنَا بِذَلِكَ فَقَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) أَتُشَارِطُ قُلْتُ وَ اللَّهِ مَا أَدْرِي تُشَارِطُ أَمْ لَا فَقَالَ قُلْ لَهَا لَا تُشَارِطُ وَ تَقْبَلُ مَا أُعْطِيَتْ .الكافي للكليني ج 5 ص 117


أقول : نفهم من هذه الرواية المنكرة أن أعطاء النائحة الأجر جائز بل حلال ولكنها لا تشترط . نحن أمرنا بالصبر ولم نؤمر بالجزع
قال تعالى : ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات وبشر الصابرين (155)
الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون (156)
أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون (157) (البقرة)


وقال تعالى : واصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين (115) (هود)

وقال : واصبروا إن الله مع الصابرين (الأنفال 46)
وقال الله تعالى: (( وَلَئِنْ صَبَرْتُمْ لَهُوَ خَيْرٌ لِلصَّابِرِينَ )) .(النحل-126) وقال الله تعالى: (( وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ )) .(آل عمران-146)
والصبر ثوابه الجنة قال الله تعالى: (( أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ )). (آل عمران-142)
وقال الله تعالى
: (( إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ )) .(الزمر-10)
وقال الله تعالى
: (( وَلَنَجْزِيَنَّ الَّذِينَ صَبَرُوا أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )) .(النحل-96)
ولا شك أن هذا كذب على الأمام جعفر الصادق (رضي الله عنه)


وقد روي تحريم النياحة وأجرها في كتب الرافضة

فقد قال الطوسي :
روى الحسين بن سعيد عن عثمان بن سعيد عن سماعة قال: سألته – يعني أبى عبد الله ع - عن كسب المغنية والنائحة فكرهه.تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج 6 ص 359 -
والخبر صحيح وثقه جواد العاملي في مفتاح الكرامة (183/12) والطباطبائي في رياض المسائل (66/8)

وفي مسائل علي بن جعفر لموسى الكاظم ص156 قال :
[221] وسألته عن النوح على الميت، أيصلح؟ قال: " يكره "



المهم نكمل :

وعندنا أهل السنة : قال النبي صلى الله عليه وسلم: { لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَطَمَ الْخُدُودَ وَشَقَّ الْجُيُوبَ وَدَعَا بِدَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ }. رواه البخاري.

وكذلك في كتب الشيعة :

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال يا إسحاق لا تعدن مصيبة أعطيت عليها الصبر و استوجبت عليها من الله عز و جل الثواب إنما المصيبة التي يحرم صاحبها أجرها و ثوابها إذا لم يصبر عند نزولها .الكافي للكليني ج3 ص225
وقال المجلسي : (موثق) مرآة العقول 14/184
وعن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال إن الصبر و البلاء يستبقان إلى المؤمن فيأتيه البلاء و هو صبور و إن الجزع و البلاء يستبقان إلى الكافر فيأتيه البلاء و هو جزوع .الكافي للكليني ج 3 ص223
وقال المجلسي (حسن كالصحيح) مرآة العقول 183/14
وعَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ
( عليه السلام ) قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا ذَلِكَ الْمَعْرُوفُ الَّذِي أَمَرَنَا اللَّهُ أَنْ لَا نَعْصِيَنَّكَ فِيهِ قَالَ لَا تَلْطِمْنَ خَدّاً وَ لَا تَخْمِشْنَ وَجْهاً وَ لَا تَنْتِفْنَ شَعْراً وَ لَا تَشْقُقْنَ جَيْباً وَ لَا تُسَوِّدْنَ ثَوْباً وَ لَا تَدْعِينَ بِوَيْلٍ فَبَايَعَهُنَّ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) عَلَى هَذَا.الكافي للكليني ج5 ص 527 وقال المجلسي : (موثق أو حسن ) 358/20
ومنها ما رواه جعفر بن محمد عن آبائه (ع) عن النبي صلى الله عليه وآله في حديث المناهي أنه نهى عن الرنة عند المصيبة ونهى عن النياحة والاستماع إليها ونهى عن تصفيق الوجه" (من لا يحضره الفقيه 4/3-4)
.
وكل هذه الروايات والأحاديث والآيات تخالف ما رواه سدير وتثبت أنه كذاب

وقد روى كذلك أنه إذا لم تجد ماء فيمكنك بل ذكرك بلعابك "وهذا أكثر القرف" :
(مجلسي حسن أو موثق13/63 – بهبودي ضعيف)
عَلِيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ حَنَانِ بْنِ سَدِيرٍ قَالَ سَمِعْتُ رَجُلًا سَأَلَ أَبَا عَبْدِ اللَّهِ ( عليه السلام ) فَقَالَ رُبَّمَا بُلْتُ وَ لَمْ أَقْدِرْ عَلَى الْمَاءِ وَ يَشْتَدُّ عَلَيَّ ذَلِكَ فَقَالَ إِذَا بُلْتَ وَ تَمَسَّحْتَ فَامْسَحْ ذَكَرَكَ بِرِيقِكَ فَإِنْ وَجَدْتَ شَيْئاً فَقُلْ هَذَا مِنْ ذَاكَ .
الكافي للكليني ج 3 ص
20

أقول : هذا ليس بعذر ما دام أنه وجد ماء للشرب ولا بد فإنه سوف يجد ماء للأغتسال وقد يقول أحدهم أن الراوي مجهول "سمعت رجلاً" وهو ليس بكذلك فقد أدعى حنان بن سدير لقاءه بجعفر الصادق في نفس الرواية "فقال إذا بلت" وهو هنا حنان لم ينقل بواسطة الرجل إنما نقل مباشرة والرواية هذه مقرفة وتخيل أحد مشايخ الرافضة ينظف ذكره بلعابه بعدما يبول
واللعاب لا يغني عن الماء ومن ثم لو فرضنا أنه يملك كمية كبيرة من اللعاب في فمه فإنها لا تكفي لأن تزيل أثر البول ولا شك أن هذا من عادات بعض الشيعة الخبيثة قد نسبوها إلى جعفر الصادق
كعادة قضم الأظافر وأكل المخاط عندهم عادة تنظيف الذكر باللعاب

لطيفة :
وقد ناقشت بعض الرافضة حول هذا الأمر وقلت له إن النواصب يقولون بهذا الأمر وهو لا يدري ماذا في كتبه فقال : "إن هذا لا يدل على أنه حرام ولكنه ديناً مكروه ومنطقاً يحسب من قلة العقل"

قلت : صدق الله فقد وصف تعالى الذين يتبعون عدم العقلانية بأنهم لا يتبعون ما أنزل الله بل يتبعون قوم لا هداية لهم ولا عقل
قال تعالى :
{وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ } البقرة170
وقال تعالى : {وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ}يونس 100

ولكم أن تختاروا من حل عليه الرجس ، هل هو ابن سدير أو أهل البيت ؟؟!
ولا أستغرب من الرافضة لو أختاروا أهل البيت فلقد عدوهم رخيصين فيقعون في بعضهم كعائشة رضي الله عنها ويقدسون بعضهم كجعفر الصادق ويصفون بعضهم بالبعوضة كعلي بن أبي طالب رضي الله عنه (حاشاه) أو بالدابة ومن ثم يقولون أن هذا لقب لا يطلق عليه غيره بل يحلفون على ذلك (قاتلهم الله)

والآن :
ماذا أستفاد أهل السنة من تضعيف "حنان بن سدير" ؟؟
أقول : أستفادوا القضاء على رواية رافضية مهمة تطعن في أبوبكر وعمر رضي الله عنهما

وهي : ما أخرجه الكليني قال : علي بن إبراهيم عن أبيه عن حنان بن سدير و محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد عن محمد بن إسماعيل عن حنان - يعني ابن سدير-عن أبيه عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قَالَ قُلْتُ لَهُ مَا كَانَ وُلْدُ يَعْقُوبَ أَنْبِيَاءَ قَالَ لَا وَ لَكِنَّهُمْ كَانُوا أَسْبَاطَ أَوْلَادِ الْأَنْبِيَاءِ وَ لَمْ يَكُنْ يُفَارِقُوا الدُّنْيَا إِلَّا سُعَدَاءَ تَابُوا وَ تَذَكَّرُوا مَا صَنَعُوا وَ إِنَّ الشَّيْخَيْنِ فَارَقَا الدُّنْيَا وَ لَمْ يَتُوبَا وَ لَمْ يَتَذَكَّرَا مَا صَنَعَا بِأَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ ( عليه السلام ) فَعَلَيْهِمَا لَعْنَةُ اللَّهِ وَ الْمَلَائِكَةِ وَ النَّاسِ أَجْمَعِينَ .الكافي للكليني ج 8 ص 245 وقال المجلسي : (حسن أو موثق) مرآة العقول ج 26 ص 215
وبهذا يسقط تصحيح المجلسي للرواية ...

هذا بحث ملخص وأرجوا أنكم قد أستفتدوا .....




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية











عرض البوم صور تلميذ وصال   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

سؤال للشيعة : هل صدق حنان بن سدير الصيرفي على أهل البيت أم كذب ؟؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
حنان أبو بكر الصديق رضي الله عنه
تعذر رؤية هلال رمضان في سدير وشقراء بالسعودية
سؤال للمسابقة | هل يغني سؤال العبد ربه الجنة ؟
سؤال للشيعة - حول تكفير الصحابة الا ثلاثة
سؤال تحدي للشيعة !


الساعة الآن 02:06 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML