آخر 10 مشاركات
كتاب (أكثر من 1000 سنة في اليوم والليلة) للشيخ خالد الحسينان           »          معنى ( ما يزال المسروق منه يتظنى حتى يصير أعظم من السارق )           »          وقفة مع حديث ( إذا مرض العبد أو سافر )           »          أخي المسلم أختي المسلمة لا تنسوا بعد رمضان الاستقامة           »          الا ادلك علي علاج لا مثل له           »          كيف يكون استقبال القبلة في الطائرة ؟           »          إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ           »          مخطوطة .. أهل العقيدة أيها الأحيآب           »          المرجع حسين المؤيد يقول سبب تركى للتشيع مناقضة التشيع للقرآن الكريم           »          ايها الدول العربية والاسلامية اتفقوا


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2016-05-31, 09:51 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,072 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
Arrow من هدايات القرآن العظيم



::~ من هدايات القرآن العظيم ~::

﴿وَلمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِي﴾
لمَّا رجع موسى من ميقات ربه، وجد قومه يعبدون العجل من دون الله!
فغضب موسى عليه الصلاة والسلام، وغضب الله عز وجل،
وأخبرنا عن ذلك بقوله: ﴿إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ الْعِجْلَ سَيَنَالُهُمْ غَضَبٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَذِلَّةٌ فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُفْتَرِينَ﴾
ثم أخبرنا تبارك وتعالى في الآية التي بعدها أنه فتح الأبواب لمن أراد التوبة
حتى من أولئك المشركين فقال: ﴿وَالَّذِينَ عَمِلُواْ السَّيِّئَاتِ ثُمَّ تَابُواْ مِن بَعْدِهَا وَآمَنُواْ إِنَّ رَبَّكَ مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ﴾

كيف فقأ موسى عليه السلام عين ملك الموت ؟

فما ظنُّكم -يا عباد الله- بمسلم يقول (لا إله إلا الله) ثم تصدر منه المعاصي،
أفلا يكون مبشَّراً بالتوبة إن هو تاب وأناب؟ بلى والله ..
فمن العبد الندم والتوبة والاستغفار، ومن الرب الكريم المغفرة والرحمة والرضا
﴿وَمَن يَعْمَلْ سُوءًا أَوْ يَظْلِمْ نَفْسَهُ ثُمَّ يَسْتَغْفِرِ اللّهَ يَجِدِ اللّهَ غَفُورًا رَّحِيمًا﴾

هل العودة الى الذنب بعد التوبة يعد استهزاءاً بالله ؟




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-01, 12:16 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عبدالرحمن
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1174
المشاركات: 1,327 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 94
نقاط التقييم: 2792
عبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond reputeعبدالرحمن has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
عبدالرحمن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: من هدايات القرآن العظيم

وعليكم السلآم ورحمه الله وبركآته
نسألُ الله أن يجعل هذا العمل بـ ميزآنِ حسنآتِكُمْ
.........
وأنْ يرزُقنا توبةً نصوحا ، وأن يغفِر لَّنا ولِوآلدينا ، ولذوي الحُقوقِ علينا
ولِلمُسلِمينَ والمُسلِمآتْ ، والمؤمنينَ والمؤمِنآت ، الأحياءِ مِنهُمْ والأموآتْ












توقيع : عبدالرحمن

اُحِل نقل مواضيعي دون الرجوع لي أو ذكر المصدر

عرض البوم صور عبدالرحمن   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-09, 01:13 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,072 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: من هدايات القرآن العظيم



اللهم آمين
شكر الله لكم أستآذ كرم المرور وحُسن التعليق ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2016-06-11, 06:46 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
وصايف
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2015
العضوية: 2706
المشاركات: 1,542 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 56
نقاط التقييم: 257
وصايف is a jewel in the roughوصايف is a jewel in the roughوصايف is a jewel in the rough

الإتصالات
الحالة:
وصايف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: من هدايات القرآن العظيم













توقيع : وصايف

عرض البوم صور وصايف   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

من هدايات القرآن العظيم


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
القرآن في مواجهة الإلحاد: من هدايات سورة الإسراء / شريف محمد جابر
من أدعية النصر والنجاة في القرآن العظيم
من محاور سور القرآن العظيم
نزول القرآن العظيم
حكم قول ( صدق الله العظيم ) عند نهاية كل قراءة من القرآن الكريم


الساعة الآن 01:36 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML