العودة   منتديات اهل السنة في العراق > الملتقيات الدعوية والإسلامية > الحديث وعلومه

الحديث وعلومه علم و رواية الحديث, بيان الاحاديث الصحيحة والضعيفة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-08-15, 07:25 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
جويرية
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Aug 2020
العضوية: 6176
العمر: 26
المشاركات: 1 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
جويرية will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
جويرية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الحديث وعلومه
B10 وقفة مع حديث (لا حسد إلا على اثنتين)

قال رسول الله ﷺ :
« لا حسدَ إلا على اثنتينِ : رجلٌ آتاه اللهُ الكتابَ وقام به آناءَ الليلِ ، ورجلٌ أعطاه اللهُ مالًا فهو يتصدَّقُ به آناءَ الليلِ والنهارِ »
صحيح البخاري〖٥٠٢٥〗
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قـال العلامة فقيه الزمان / محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله
فـي شــرح الحـديـث :
الحسد قال العلماء إن معناه هنا هو : الغِبْطَة
والغبطة لا تدخل في الحسد ، لأن الحاسد يتمنى زوال نعمة الله من غيره .
أما الغابط يغبط هذا الرجل لنعمة الله عليه ( أي يتمنى مثلها ) ، ولكنه لا يتمنى زوالها منه ]

والمعنى أنه لا شيء فيه غِبْطَة إلا هاتين الاثنتين
وذلك لأن الناس يغبط بعضهم بعضا في أمور الدنيا وفي أمور الآخرة فتجد مثلا بعض الناس يغبط هذا الرجل حين أعطاه الله المال والأولاد والأهل والقصور والسيارات وما أشبه ذلك ..
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
والنبي ﷺ بين أن الذي يُغبَط من حصل على هذين الاثنين :
الأولى : رجل آتاه الله تعالى القرآن فهو يقوم به آناء الليل وآناء النهار ..
يعني آتاه الله القرآن حفظه وفهمه وعمل به آناء الليل والنهار يقوم به ويفكر ماذا قال الله عز وجل عن الصلاة ؟ فيقول : { وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ } فيقيمها
وماذا قال عن الزكاة ؟ فيقول : { وَآتُوا الزَّكَاةَ } فيؤتيها ؛ وماذا قال عن الوالدين وماذا قال عن صلة الأرحام ; وهكذا إلى آخره ...
فتجده يقوم بالقرآن آناء الليل والنهار … هذه هي الغِبْطَة وهي الغنيمة وهي الحظ

والثاني: رجل آتاه الله المال : يعني صار غنياً .
فهو ينفقه آناء الليل وآناء النهار : يعني في سبيل الله وفيما يرضي الله عز وجل ..
أي شيء يرضي الله ينفق ماله فيه مثل بناء المساجد ؛ الصدقات على الفقراء ؛ إعانة المجاهدين ؛ إعانة الملهوفين ؛ وغير ذلك .

المهم أنه لا يجد شيئاً يقرب إلى الله تعالى إلا بذل ماله فيه ليلا ونهارا
ليس ممسكا ولا مبذرا فيغلو ويزيد ؛ بل ينفقه لله وبالله وفي الله منفقاً لله مستعيناً به متمشياً على شرعه ؛ هذا هو الذي يُغبَط .
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
حتّى الحسد كان بمروءة ..
المصدر :
مختصر من :فتاوى نور على الدرب - الشريط رقم [157][الموسوعة الشاملة]
شرح رياض الصالحين (1/1146)]




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من الحديث وعلومه











عرض البوم صور جويرية   رد مع اقتباس
قديم 2021-01-05, 10:48 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,517 [+]
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : جويرية المنتدى : الحديث وعلومه
افتراضي رد: وقفة مع حديث (لا حسد إلا على اثنتين)





شكر الله لكم

ونفع بمآ نقلتم ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وقفة مع حديث ( فضل العلم خير من فضل العبادة ) الحياة أمل الحديث وعلومه 5 2016-12-15 05:53 PM
وقفة مع حديث ( انكحي أسامة ) الحياة أمل الحديث وعلومه 0 2016-05-05 09:39 PM
حديث [ لا حسد إلا في اثنتين ] الحياة أمل الحديث وعلومه 2 2015-08-01 02:52 PM
وقفة مع حديث [ ثنتان موجبتان ] الحياة أمل الحديث وعلومه 1 2015-07-08 11:36 AM
وقفة مع حديث اغتنم خمسا قبل خمس الفهداوي الحديث وعلومه 2 2015-05-28 03:29 AM


الساعة الآن 04:31 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc.
new notificatio by 9adq_ala7sas