آخر 10 مشاركات
إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله           »          مطوية (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ)           »          فضل الإكثار من صيام النوافل           »          هل طه من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم ؟           »          السعادة الزوجية           »          معركة حارم           »          أمثلة من جرائم وخيانات الرافضة العبيديين والقرامطة في التاريخ الإسلامي خلال القرن الر           »          قصيدة رائعة في حسن الظن بالله لابن وهيب الحميري           »          تواضع العلماء           »          أنا تَئِق ، وصاحبي مَئِق ، فكيف نتفق ؟


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اخبار العراق السياسية والامنية اخبار العراق اليوم , الاخبار السياسية والامنية العراقية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-12-07, 09:13 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
آملة البغدادية
اللقب:
مشرفة قسم الحوارات العقائدية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Apr 2013
العضوية: 166
المشاركات: 430 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 61
نقاط التقييم: 50
آملة البغدادية will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
آملة البغدادية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية
افتراضي تدهور الكهرباء في العراق..آلام ومنغصات

تدهور الكهرباء في العراق..آلام ومنغصات
أزمة الكهرباء في العراق باتت حالة عامة يعاني منها الشعب ولا ينتظر الخلاص منها في القريب العاجل ، لاسيما في ظل الفساد الكبير الذي يشوب هذا القطاع ، وتعامل حكومات الاحتلال المتعاقبة مع الأزمة بخطوات وحلول ترقيعية لا استراتيجية ، تسببت في هدر مليارات الدولارات من أموال الشعب العراقي دون جدوى.

انقطاع التيار الكهربائي في معظم المحافظات العراقية يصل لأكثر من 16 ساعة يوميا ، وتتزايد معاناة المواطنين جراء هذا الانقطاع خاصة في فصل الصيف وفي ظل درجات الحرارة المرتفعة ، كما تتسبب أزمة الكهرباء في تعطيل مصالح المواطنين الذين تعتمد حرفهم ومحالهم التجارية بشكل كبير على الطاقة الكهربائية.

تظاهرات في العديد من المحافظات احتجاجا على انقطاع الكهرباء

أزمة ضاق منها العراقيون ذرعا ، فخرجوا إلى الشوارع في تظاهرات غاضبة في العديد من المحافظات ، للتنديد بالإهمال الحكومي تجاه ما يعانيه المواطن العراقي ، بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي ولساعات طويلة ، وضد الفشل الحكومي الذريع في تدارك الأزمة وعدم وضع خطة ناجعة لحلها ، حيث تحول بعض هذه التظاهرات إلى اشتباكات مع قوات الشرطة وسقط خلالها قتلى وجرحى من المتظاهرين ، كما حدث في النجف قبل أكثر من شهر.

تخبط وزارة الكهرباء

مشكلة الكهرباء تصاعدت حدتها عقب احتلال البلاد سنة 2003 ، لعدم وجود رؤية حقيقية واستراتيجية عمل واضحة ، لدى وزارة الكهرباء في الحكومات المتعاقبة ، وذلك بحسب ما أقر عضو لجنة الطاقة البرلمانية عن التحالف الوطني “زاهر العبادي” الذي اعترف بأن التخبط في إدارة وزارة الكهرباء هو الذي ساهم في تلكؤ الوزارة ، وأن الوزارة سوف تتلكؤ في السنوات القادمة لانه لا توجد خطة لإنهاء ملف والبدء بملف آخر ، وأن إدارة الوزارة تعمل على ملف الانتاج وتهمل ملف التوزيع والخطوط.

العبادي أقر كذلك بأن لجنة الطاقة البرلمانية تعاقدت في وقت سابق على جلب الكثير من المحطات الغازية في وقت لا نمتلك فيه الغاز ، معترفا بأن المحطات الغازية كان من المفترض أن تعمل منذ 2013 ونحن الان في سنة 2017 ولا تزال المحطات الغازية لا تعمل لعدم وجود الغاز.

الفساد يوقف 50% من المحطات الغازية في العراق

عضو لجنة النفط والطاقة البرلمانية أيضا “عواد العوادي”اعترف بأن الفساد المستشري في وزارة الكهرباء تسبب في توقف 50% من المحطات الغازية في العراق ، مقرا بأن اللجنة لديها ملفات فساد كثيرة أرسلت قسم منها الى هئية النزاهة ، على مستوى انشاء محطات لم تكن بمستوى التخطيط ولكن كانت عشوائية.

الوعود الكاذبة لوزارة الكهرباء

وزارة الكهرباء لم تقدم للمواطن سوى الوعود الفارغة رغم صرفها مليارات الدولارات ، كان هذا هو اعتراف عضو البرلمان عن كتلة ميليشيا بدر “حنين القدو” الذي أقر كذلك بأنه خلال الـ 14 سنة الماضية فشلت مختلف الحكومات في النهوض بواقع الكهرباء ، وأنه مع بداية تشكيل أية حكومة ، تطلق الكثير من الوعود من الوزير بتحسين وضع الكهرباء في العراق، لكن وبالرغم من هذه الوعود الكثيرة تبقى اوضاع الكهرباء سيئة وخاصة في فصل الصيف مع ارتفاع درجات الحرارة.

وزارات الكهرباء في الحكومات المتعاقبة وبحسب القدو ، لم تقدم أية حلول استراتيجية لحل مشكلة الكهرباء واعتمدت الحلول الترقيعية غير المجدية ، لان في هذه الحلول فرص من أجل الحصول على عمولات من أجل الاستفادة الشخصية ، كما اعترف القدو بأن هناك أكثر من تقنية ووسيلة لتوليد الطاقة الكهربائية لكن وزارة الكهرباء مازالت متمسكة باستخدام الغاز المستورد من الخارج او استخدام مشتقات النفط لتوليد الطاقة وكل هذه الوسائل أصبحت بالية ومدمرة للبيئة.

وزير الكهرباء يتحمل مسؤولية استمرار الأزمة

عضو البرلمان عن الكتلة نفسها “عادل رشاش المنصوري” حمل وزير الكهرباء “قاسم الفهداوي” الإخفاق في ملف الكهرباء ، معترفا بأن هناك تراجعا ملحوظا في واقع التجهيز للتيار الكهربائي رغم حجم الاموال الضخمة التي انفقت على هذا القطاع الحيوي والمهم ، وأن وعود وزارة الكهرباء بتحسين عدد ساعات التجهيز للمواطنين خلال ثلاثة اشهر ذهبت ادراج الريح مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف اللاهب.

وزير الكهرباء “قاسم الفهداوي” من جانبه اعترف بأن العراق سيبقى بحاجة الى استيراد الغاز الخاص بتشغيل محطات الكهرباء الإنتاجية من الجانب الإيراني لمدة سبع سنوات ، كون الغاز الذي تمتلكه البصرة لا يمكن استخدامه مباشرة للمحطات الكهربائية ولكن يجب ان يدخل إلى عمليات تنقية وعزل حتى تتم جاهزيته للاستخدام.

حكومات الاحتلال المتعاقبة باتت غير قادرة على معالجة أزمة الكهرباء وغيرها من الأزمات التي أصبحت عبارة عن واقع مرير يعاني منه الشعب وربما يهدد مستقبل البلد ، كون ساسة هذه الحكومات منشغلون بصراعاتهم وخلافاتهم الرامية إلى محاولة البقاء في السلطة أطول فترة ممكنة ، غير آبهين بما يعانيه الشعب من أزمات طاحنة.

**************

المصدر:وكالة يقين
http://yaqein.net/reports/51194




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اخبار العراق السياسية والامنية











توقيع : آملة البغدادية

تدهور الكهرباء في العراق..آلام ومنغصات

عرض البوم صور آملة البغدادية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

تدهور الكهرباء في العراق..آلام ومنغصات


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
عادات خاطئة تسبب آلام الظهر
كيفية تفادي آلام الرأس في شهر رمضان ؟
الكهرباء تخصص 150 درجة وظيفية لأوائل خريجي اقسام الكهرباء في التعليم التقني
(أبارك عيدك يا ذا القيودْ)آلام المعتقلين والمعتقلات في عيد الفطر
واخيرا تم القضاء على ازمة الكهرباء في العراق


الساعة الآن 02:48 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML