آخر 10 مشاركات
سلسلة لطائف قرآنية           »          تناقض الإمامية في حكم الخروج مع زيد بن علي في ثورته والتخلف عنه           »          ::تجميع لفيديوهات محطمى دين الشيعة::           »          ينكر استواء الله على عرشه ، ويسأل : أين كان الله قبل خلق السموات وقبل خلق العرش ؟! ا           »          شبهة افتضاح نفاق عمر بسؤاله حذيفة بن اليمان           »          تحميل برنامج الواتس اب           »          هِجاء النظآم الدولي           »          صيانة النفس عن الحاجة لأراذل الناس           »          عناية النبي صلى الله عليه وسلم بالخدم           »          معنى ترجمة القرآن


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2017-09-27, 09:38 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,383 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 64
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 25

سلسلة آيات القرآن / 25

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

آية الدَّيْن


آية الدَّيْن هي أطول آية في القرآن.. 129 كلمة و551 حرفًا.
33 سورة من سور القرآن عدد كلمات كلٍّ منها أقل من عدد كلمات آية الدَّيْن!
33 سورة من سور القرآن عدد حروف كلٍّ منها أقل من عدد حروف آية الدَّيْن!
هذه الآية مميّزة جدًّا في طولها وبذلك جاءت في أطول سور القرآن.
والآن نتأمّل من خلال هذا المشهد جانبًا من عظمة نظم هذه الآية المميّزة..

{ يَأ يُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ منْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (282)} (البقرة)

أكبر تكرار لحرف الألف في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 108 مرّات.
أكبر تكرار لحرف الباء في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 23 مرّة.
أكبر تكرار لحرف التاء في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 30 مرّة.
أكبر تكرار لحرف الدال في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 17 مرّة.
أكبر تكرار لحرف السين في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 9 مرّات.
أكبر تكرار لحرف الشين في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 9 مرّات.
أكبر تكرار لحرف العين في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 14 مرّة.
أكبر تكرار لحرف الكاف في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 23 مرّة.
أكبر تكرار لحرف اللّام في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 66 مرّة.
أكبر تكرار لحرف الهاء في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 30 مرّة.
أكبر تكرار لحرف الواو في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 40 مرّة.
أكبر تكرار لحرف الياء في القرآن جاء في هذه الآية وتكرّر فيها 42 مرّة.
هذه الحروف وعددها 12 حرفًا ورد أكبر تكرار لها في القرآن في هذه الآية..
ومجموع تكرار هذه الحروف في آية الدَّيْن هذه هو 411 وهذا العدد يساوي 282 + 129
282 هو رقم الآية نفسها.
129 هو عدد كلمات الآية نفسها!
ما رأيك في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟
هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟

تأمّل هذه..
هذه الحروف تكرّرت في آية الدَّيْن 411 مرّة.
مجموع الترتيب الهجائي لهذه الحروف نفسها هو 183
مجموع العددين 594، وهذا العدد = 99 × 6
99 هو عدد أسماء الله الحسنى!
6 هو تكرار اسم { الله } في الآية نفسها!

تأمّل هذه..
سورة البقرة هي أطول سور القرآن.
سورة البقرة هي السورة التي تضمّنت أكبر تكرار لاسم الله بين سور القرآن.
آية الدَّيْن في سورة البقرة هي أطول آيات القرآن.
الآية رقمها 282 واسم الله تكرّر في سورة البقرة 282 مرّة!
العجيب أن آية الدَّيْن نفسها هي الآية التي تضمّنت أكبر تكرار لاسم { الله } بين آيات سورة البقرة!

تأمّل هذه..
آية الدَّيْن رقمها 282 وهذا العدد = 6 × 47
6 هو تكرار اسم الله في آية الدَّيْن نفسها.
47 هو عدد حروف سورة الإخلاص وهي السورة التي تصف الواحد الأحد سبحانه!
كما أن سورة الإخلاص هي السورة التي ورد فيها آخر ذكر لاسم الله في القرآن الكريم!
روابط رقمية قرآنية مذهلة!!

تأمّل هذه..
آية الدَّيْن عدد كلماتها 129 كلمة، وهذا العدد = 43 × 3
43 هو عدد حروف سورة الكوثر أقصر سور القرآن الكريم!
3 هو عدد آيات سورة الكوثر نفسها!
سبحانك ربّي! تأمّل هذا الفرق الشاسع!
آية الدَّيْن هي أطول آية في القرآن..
وسورة الكوثر هي أقصر سورة في القرآن..
كل حرف من سورة الكوثر يقابله ثلاث كلمات من آية الدَّيْن!!
سورة الكوثر تبدأ بحرف الألف..
حرف الألف تكرّر في آية الدَّيْن 108 مرّات.
بل إن تكرار حرف الألف في آية الدَّيْن هو أكبر تكرار لحرف واحد في آيات القرآن.
والعجب كل العجب أن العدد 108 هو ترتيب سورة الكوثر في المصحف!

تأمّل هذه..
تأمّل ماذا تقول سورة الكوثر..
{ إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1) فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ (2) إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ (3)}

حرف الألف تكرّر في آية الدَّيْن 108 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في آية الدَّيْن 66 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في آية الدَّيْن 23 مرّة.
حرف الواو تكرّر في آية الدَّيْن 40 مرّة.
حرف الثاء لم يرد في آية الدَّيْن مطلقًا.
حرف الراء تكرّر في آية الدَّيْن 15 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { الْكَوْثَر } تكرّرت في آية الدَّيْن 252 مرّة!

هذا العدد 252 يساوي 4 × 63
4 هو تكرار اسم { مُحمَّد } في القرآن!
63 هو عمر مُحمَّد – صلى الله عليه وسلّم-!
وسورة الكوثر بشرى من اللَّه عزّ وجلّ لعبده ونبيه مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم-!!
ما رأيك في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة!

تأمّل الأعجب..
كل حرف من حروف آية الدَّيْن يأتي وفق ميزان رقمي عجيب..ولتأكيد ذلك سوف أعرض أمامك الآن مثالًا واضحًا فانتبه معي جيِّدًا..

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ منْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (282)} (البقرة)

حرف الشين جاء للمرّة الأولى في كلمة { شَيْئًا } وهي الكلمة رقم 35 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة الثانية في كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } وهي الكلمة رقم 53 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة الثالثة في كلمة { شَهِيدَيْنِ } وهي الكلمة رقم 54 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة الرابعة في كلمة { الشُّهَدَاءِ } وهي الكلمة رقم 66 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة الخامسة في كلمة { الشُّهَدَاءُ } أيضًا وهي الكلمة رقم 75 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة السادسة في كلمة { لِلشَّهَادَةِ } وهي الكلمة رقم 93 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة السابعة في كلمة { وَأَشْهِدُوا } وهي الكلمة رقم 109 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة الثامنة في كلمة { شَهِيدٌ } وهي الكلمة رقم 116 من بداية الآية.
حرف الشين جاء للمرّة التاسعة في كلمة { شَيْءٍ } وهي الكلمة رقم 128 من بداية الآية.

هذه هي مراتب الكلمات التسع التي احتضنت حرف الشين في آية الدَّيْن..
والعجب كل العجب أن مجموع مراتب الكلمات التسع من بداية الآية هو 729، وهذا العدد = 9 × 9 × 9
9 هو تكرار حرف الشين في آية الدَّيْن!
9 هو عدد الكلمات التي احتضنت حرف الشين في آية الدَّيْن!
9 هو تكرار حرف السين في آية الدَّيْن وهو الحرف الذي يأتي بعده حرف الشين مباشرة في الترتيب الهجائي!
والآن ما رأيك في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!
وما رأي الذين يزعمون أن القرآن معجز من خلال الرسم العثماني وحده!
عليهم أن يعلموا أن هذا الميزان الدقيق لا ينضبط بهذه الدقة إلا من خلال قواعد الإملاء الحديثة فقط!
لأن الرسم العثماني يعتبر أول كلمتين في الآية { يَا أَيُّهَا } كلمة واحدة وبذلك يكون عدد كلمات آية الدَّيْن بالرسم العثماني 128 كلمة!

تذكّر معي..
حرف الشين تكرّر في آية الدَّيْن 9 مرّات..
حرف الشين ورد في 9 كلمات مجموع مراتبها من بداية الآية 729، وهذا العدد = 9 × 9 × 9
الآن انتقل معي إلى الآية رقم 729 من بداية المصحف وهي هذه الآية من سورة المائدة..
{ قُلْ هَلْ أُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكَ مَثُوبَةً عِنْدَ اللَّهِ مَنْ لَعَنَهُ اللَّهُ وَغَضِبَ عَلَيْهِ وَجَعَلَ مِنْهُمُ الْقِرَدَةَ وَالْخَنَازِيرَ وَعَبَدَ الطَّاغُوتَ أُوْلَئِكَ شَرٌّ مَكَانًا وَأَضَلُّ عَنْ سَوَاءِ السَّبِيلِ (60)} (المائدة)

هذه الآية التي أمامك عدد كلماتها 27 كلمة، وهذا العدد = 9 + 9 + 9
تأمّل هذا التشابك المذهل في عصب النسيج الرقمي القرآني!

تأمّل الشين من جديد..
حرف الشين جاء للمرّة الأولى في آية الدَّيْن في كلمة { شَيْئًا }.
حرف الشين في هذه الكلمة { شَيْئًا } هو التكرار رقم 156 لحرف الشين من بداية سورة البقرة!
حرف الشين في هذه الكلمة { شَيْئًا } هو التكرار رقم 13 لحرف الشين من نهاية سورة البقرة!
مجموع العددين 169، وهذا العدد يساوي 13 × 13
13 هو ترتيب حرف الشين نفسه في قائمة الحروف الهجائية!

تأمّل الشين من جديد..
حرف الشين في هذه الكلمة { شَيْئًا } هو التكرار رقم 156 لحرف الشين من بداية سورة البقرة!
العدد 156 يساوي 13 × 12
13 هو الترتيب الهجائي لحرف الشين وقد تكرّر هذا الحرف في آية الدَّيْن 9 مرّات.
12 هو الترتيب الهجائي لحرف السين وقد تكرّر هذا الحرف في آية الدَّيْن 9 مرّات أيضًا.
ما رأيك في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!

مثال آخر للتأكيد..
حرف السين تكرّر في آية الدَّيْن 9 مرّات..
{ يَأ يُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ منْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (282)} (البقرة).

حرف السين جاء للمرّة الأولى في كلمة { مُسَمًّى } وهي الكلمة رقم 10 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة الثانية في كلمة { يَبْخَسْ } وهي الكلمة رقم 33 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة الثالثة في كلمة { سَفِيهًا } وهي الكلمة رقم 41 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة الرابعة في كلمة { يَسْتَطِيعُ } وهي الكلمة رقم 46 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة الخامسة في كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } أيضًا وهي الكلمة رقم 53 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة السادسة في كلمة { تَسْأَمُوا } وهي الكلمة رقم 80 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة السابعة في كلمة { أَقْسَطُ } وهي الكلمة رقم 89 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة الثامنة في كلمة { فَلَيْسَ } وهي الكلمة رقم 104 من بداية الآية.
حرف السين جاء للمرّة التاسعة في كلمة { فُسُوقٌ } وهي الكلمة رقم 120 من بداية الآية.

هذه هي مراتب الكلمات التسع التي احتضنت حرف السين في آية الدَّيْن..
والعجب كل العجب أن مجموع مراتب الكلمات التسع من بداية الآية هو 576، وهذا العدد = 12 × 12 × 2 × 2
12 هو ترتيب حرف السين نفسه في قائمة الحروف الهجائية!
2 هو ترتيب سورة البقرة وهي السورة التي تضمّنت آية الدَّيْن!

تأمّل الأعجب..
آية الدَّيْن هي أطول آية في القرآن الكريم..
أطول كلمة في آية الدَّيْن هي كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } وعدد حروفها 9 أحرف.
أكبر تكرار لحرف السين في القرآن جاء في آية الدَّيْن وتكرّر فيها 9 مرّات.
أكبر تكرار لحرف الشين في القرآن جاء في آية الدَّيْن وتكرّر فيها 9 مرّات.
أطول كلمة في القرآن يرد فيها حرفا السين والشين معًا هي كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } وعدد حروفها 9 أحرف.
وحرف السين لم يجتمع مع حرف الشين في آية الدَّيْن إلا في كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } فقط!
والعجب كل العجب أن أحرف كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } تكرّرت في آية الدَّيْن نفسها 243 مرّة، وهذا العدد = 9 × 9 × 3
وكلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } لم ترد في القرآن كله إلا مرّة واحدة فقط!
تأمّل عظمة النسيج الرقمي القرآني على مستوى الحرف والكلمة والآية والسورة والقرآن كلّه!
سبحانك ربّي!! أي عقل يستطيع أن يستوعب ذلك كلّه!!

تأمّل من جديد..
تأمّل التركيب العجيب لكلمة { وَاسْتَشْهِدُوا }..
تبدأ بالحرفين (وا) وتنتهي بالحرفين (وا) وبذات الترتيب!
حرف الواو هو الحرف رقم 27 في قائمة الحروف الهجائية!
حرف الألف تكرّر في آية الدَّيْن نفسها 108 مرّات، وهذا العدد = 27 × 4
وفي جميع الأحوال فإن العدد 27 يساوي 9 + 9 + 9

إليك مسك الختام..
كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } تأتي مباشرة بعد كلمة { بِالْعَدْلِ }.
كلمة { بِالْعَدْلِ } هي الكلمة رقم 52 من بداية آية الدَّيْن نفسها.
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف كلمة { بِالْعَدْلِ } نفسها = 52
آخر أحرف كلمة { بِالْعَدْلِ } وهو حرف اللّام ترتيبه رقم 208 من بداية آية الدَّيْن، وهذا العدد 52 × 4
كلمة { بِالْعَدْلِ } هي الكلمة رقم 5928 من بداية سورة البقرة، وهذا العدد = 52 × 114
تأمّل العدد 52 نفسه مضروبًا في 114 وهو عدد سور القرآن!
أحرف كلمة { بِالْعَدْلِ } تكرّرت في آية الدَّيْن نفسها 228 مرّة، وهذا العدد = 2 × 114
تأمّل الرقم 2 وهو ترتيب سورة البقرة مضروبًا في 114 وهو عدد سور القرآن!
تأمّل كيف يضبط النسيج الرقمي القرآني كل هذه المسارات في وقت واحد!
مسار يأتي من بداية الآية على إيقاع تكرار الحروف وآخر على إيقاع الكلمات!
مسار ثالث يأتي من بداية قائمة الحروف الهجائية!
مسار رابع يأتي من بداية السورة على إيقاع الكلمات!
تلتقي هذه المسارات كلها وتتعانق في نقطة واحدة فقط دون أن تتناقض أو تتعارض!

الأمر أعجب من ذلك!
تأمّل هذه الآية من سورة آل عمران..
{ هَاأَنْتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119)} (آل عمران)
هذه الآية تأتي مباشرة بعد 411 آية من بداية المصحف!
هل تذكر هذا العدد أم نسيته؟ هذا العدد يساوي رقم آية الدَّيْن (282) + عدد كلماتها (129).
العجيب أن أحرف كلمة { بِالْعَدْلِ } تكرّرت في هذه الآية التي أمامك 52 مرّة!
والأعجب من ذلك أن مجموع النقاط على حروف هذه الآية نفسها 52 نقطة!
هل تعجّبت من ذلك؟ بل الأعجب منه أن أحرف كلمة { وَاسْتَشْهِدُوا } تكرّرت في هذه الآية 52 مرّة أيضًا!
ما رأيك في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟

هل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟
يا من تكذبون بهذا القرآن ماذا تريدون أكثر من ذلك؟ وماذا تقول لكم عقولكم بشأن هذه الحقائق؟
هل تصدّقون أوهام الجاهلين بهذا القرآن وتكذبون هذه الحقائق الماثلة بين أيديكم؟!
وهل ما زلتم تزعمون أن محمَّدًا –صلى الله عليه وسلّم- هو من ضبط إيقاع هذه المسارات كلّها؟!
ولكن كيف فعل ذلك ولم يعرف العرب الترتيب الهجائي للحروف إلا بعد عقود من وفاته؟!
وكيف فعل ذلك والقرآن الكريم لم ينزل عليه دفعة واحدة وإنما نزل خلال 23 عامًا بحسب الوقائع والأحداث؟!
----------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2017-09-28, 02:49 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,383 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 64
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 26

سلسلة آيات القرآن / 26

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

الحق واستعجال العذاب



يقول الله تعالى في محكم تنزيله:
{ وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا قَالُوا قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَاءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَذَا إِنْ هَذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأوَّلِينَ (31) وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32) وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ (33)} (الأنفال)

بعدما بيّن الله عزّ وجلّ لنا مكر المشركين بنبينا مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم-، حتى اضطر إلى الهجرة، بيّن لنا مكرهم في دينه، سواء بادّعاء القدرة على الإتيان بمثل القرآن، أو بوصفه بأنه أساطير الأولين، أي قصص السابقين المسطورة في الكتب دون تمحيص ولا تثبّت من صحتها.
عندما جاء النضر بن الحارث للمشركين في مكة من بلاد فارس، وأحضر منها قصصًا عن ملوكهم، ووجد رسول الله –صلى الله عليه وسلّم- يتلو القرآن، قال النضر للمشركين: لو شئت لقلت مثل هذا، وكان –صلى الله عليه وسلّم- إذا قام من مجلس، جاء بعده النضر فجلس فيه وحدث المشركين بأخبار ملوك الفرس والروم، وغيرهم ثم قال: أيُّنا أحسن قصصًا؟ أنا أو مُحمَّد؟ وقد أمكن الله منه يوم بدر، فقد أسره المقداد بن عمرو، فأمر النبي –صلى الله عليه وسلّم- بضرب عنقه وقال فيه: إنه كان يقول في كتاب الله -عزّ وجلّ- ما يقول.
وقال النضر أيضًا إن هذا إلا أساطير الأولين، قال له النبي –صلى الله عليه وسلّم-، ويلك إنه كلام ربّ العالمين.
وروى الشيخان عن أنس، قال: قال أبو جهل بن هشام "اللَّهُمَّ إِنْ كانَ هذا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنا"، فنزل قوله عزّ وجلّ { وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ }، وأخرج ابن أبي حاتم عن ابن عباس قال: كان المشركون يطوفون بالبيت ويقولون: غفرانك غفرانك، فأنزل الله { وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ }، والاستغفار وإن وقع من الفجار يدفع به ضرب من الشرور والإضرار.

فهؤلاء طلبوا من الله عزّ وجلّ أن ينزل عليهم حجارة من السماء إن كان ما يقوله مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- هو الحق، وهكذا نرى أنهم اعترفوا بوجود الله عزّ وجلّ، فكيف إن جاء إنسان وقال لكم: إنني رسول من عند الله، وهذا هو المنهج، وهو منهج ومعجزة في وقت واحد، ألم يكن من الواجب أن تستشرف آذانكم إلى من يبلغ عن الله هذا الحق وأن تستجيبوا له؟!
لكن ما داموا قد طلبوا لأنفسهم اللعنة والعذاب، فهذا دليل كراهيتهم لمُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- شخصيًّا، ويتمثل هذا في قوله عزّ وجلّ { وَقَالُواْ لَوْلاَ نُزِّلَ هذا القرآن على رَجُلٍ مِّنَ القريتين عَظِيمٍ (31)} ، ومن أجل هذه الكراهية دعوا الله أن ينزل عليهم العذاب كما فعل بالأمم السابقة، وفي طلبهم هذا للعذاب يدلّ على أنهم علموا أن من يكذب الرسل ويرفض المنهج إنما يتلقى العذاب من الله، وهذا إن دلّ فإنما يدلّ على عنادهم وجحودهم وتكبّرهم.
وقد يسأل سائل لماذا لم ينزل الله عليهم العذاب ليبيّن لهم أنه حق، فسبحانه عزّ وجلّ أمهلهم وذكر لنا سبب إمهالهم بالعذاب، فقال: { وَما كانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ ...(33)} (الأنفال)، أي وما كان من مقتضى سنة الله ورحمته وحكمته أن يعذبهم، والرسول–صلى الله عليه وسلّم- موجود بينهم لأنه إنما أرسله رحمة للعالمين وليس عذابًا ونقمة، وما عذب الله أمّة ونبيها فيها.
إذًا فالآية الكريمة بيّنت لنا مدى حماقة هؤلاء الكافرين وعنادهم وجحودهم، حين استعجلوا إنزال العذاب، وبيان كرامة مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- وتعظيمه ومنزلته عند الله عزّ وجلّ وأنه أرسله رحمة للعالمين، حيث رفع عن الأمة عذاب الاستئصال بسبب وجوده –صلى الله عليه وسلّم- بينهم، أو بسبب الاستغفار الحاصل من بعض الناس، الكفار أو المؤمنين.

لقد رأينا جانبًا من أقوال المفسرين في شأن الآيات التي تصدّرت هذا المقال...
والآن نقف وقفة رقمية مع قول المشركين الذين أنكروا هذا القرآن: { اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ }!
وسوف نرى كيف تبيّن لهم الأرقام بأنه الحق من ربّهم..فتأمّل ماذا يقول المشركون في هذه الآية..

{ وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32)} (الأنفال)

لفظ { الْحَقّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 8
سورة الأنفال التي وردت فيها هذه الآية ترتيبها رقم 8
أوّل أحرف لفظ { الْحَقّ } وهو الألف ترتيبه رقم 24 من بداية الآية، ويساوي 8 × 3
حرف الألف نفسه من بداية الآية حتى لفظ { الْحَقّ } تكرّر 8 مرّات!
النقاط على حروف الآية من بدايتها حتى لفظ { الْحَقّ } عددها 8 نقاط!
هذه الآية رقمها 32، وهذا العدد = 8 × 4
هذه الآية عدد كلماتها 19، وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 8
العجيب أن لفظ { الْحَقّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 457 من بداية سورة الأنفال!
والعدد 457 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 88
تأمّل كيف يضبط النسيج الرقمي القرآني هذه المسارات الرقمية كلها في وقت واحد!

سؤال مهم:
لقد رأيت ارتباط لفظ { الْحَقّ } بالرقم 8 في هذه الآية..فأين جاء لفظ { الْحَقّ } في سورة الأنفال باستثناء هذه الآية؟
العجيب أنه جاء في أربع آيات متتاليات انتهت بالآية رقم 8
والآن بين يديك جميع الآيات التي ورد فيها لفظ الحق في سورة الأنفال..

{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)} (الأنفال)
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)
{ وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ (7)} (الأنفال)
{ لِيُحِقَّ الْحَقَّ وَيُبْطِلَ الْبَاطِلَ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ (8)} (الأنفال)
{ وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32)} (الأنفال)

تأمّل كيف تكرّرت أحرف { الْحَقّ } في آيات الحق..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات 54 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات 32 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات 9 مرّات.
حرف القاف تكرّر في هذه الآيات 11 مرّة.
هذه هي أحرف { الْحَقّ } تكرّرت في هذه الآيات 106 مرّات، وهذا العدد = 114 – 8
تأمّل العدد 114 وهو عدد سور القرآن وتأمّل الرقم 8 يأتي مكمّلًا له!

تأمّل أيضًا..
أطول آيات سورة الأنفال هي الآية رقم 72
آية الحق الأخيرة في سورة الأنفال عدد حروفها 72 حرفًا.
ومجموع كلمات آيات الحق في سورة الأنفال 72 كلمة!
مجموع حروف آيات الحق في سورة الأنفال 304 حرف، وهذا العدد = 19 × 8 + 19 × 8
19 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 8
19 هو عدد كلمات آية الحق الأخيرة و8 هو ترتيب سورة الأنفال!

ولكن..
لماذا جاء مجموع أرقام آيات الحق الخمس 58؟ عد إلى الآيات الخمس وتأكّد أن مجموع أرقامها بالفعل = 58
ببساطة لأن لفظ { الْحَقّ } ورد للمرّة الأولى في سورة الأنفال في ترتيب الكلمة رقم 58
ويمكنك أن تتأكّد بنفسك الآن..

{ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (1) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (2) الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) أُوْلَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ (4) كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)}

هل لاحظت شيئًا؟
لفظ { الْحَقّ } ورد في سورة الأنفال 5 مرّات في 5 آيات.
ورد للمرّة الأولى في الآية رقم 5 وبعد 5 كلمات من بدايتها!
ورد للمرّة الأولى بلفظ { بالْحَقَّ } وعدد حروفه 5 أحرف!
سورة الأنفال عدد آيتها 75 آية، وهذا العدد = 5 × 5 × 3
مجموع أرقام آيات سورة الأنفال 2850، وهذا العدد = 5 × 5 × 114
تأمّل العدد 114 وهو عدد سور القرآن مضروب في الرقم 5 مرّتين!
وفي ذلك كله الدليل الواضح على أن حروف القرآن وكلماته وآياته وسوره تأتي وفق ميزان دقيق.

تأمّل الأعجب..
تأمّل كيف جاء لفظ { الْحَقّ } للمرّة الأولى في سورة الأنفال..
{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)} (الأنفال)

نعم.. لقد جاء بزيادة حرف الباء { بِالْحَقِّ }..
حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الحاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 6
حرف القاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 21
هذه هي أحرف { بالْحَقّ } مجموع ترتيبها في قائمة الحروف الهجائية = 53
53 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 16، وهذا الأخير = 8 + 8
تأمّل كيف عدنا إلى الرقم 8 من جديد وهو ترتيب سورة الأنفال!

تأمّل أولى آيات الحق في سورة الأنفال..
{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)} (الأنفال)

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.
حرف الحاء ورد في هذه الآية مرّة واحدة.
حرف القاف تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
هذه هي أحرف { بالْحَقّ } تكرّرت في هذه الآية 16 مرّة.
16 هو ترتيب العدد 53 في قائمة الأعداد الأوّليّة!
53 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { بالْحَقّ } نفسها.
سبحان الله!! تأمّل هذا النظم الرقمي القرآني العجيب!

تأمّل من جديد..

هذه آخر آية في سورة الأنفال يرد فيها لفظ { الْحَقّ }..
{ وَإِذْ قَالُوا اللَّهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الْحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (32)} ( الأنفال)
تأمّل الكلمة السابقة للفظ الحق في الآية { هُوَ }..
هذه الكلمة تتألّف من حرفين: الهاء وترتيبه الهجائي رقم 26 والواو وترتيبه رقم 27
مجموع ترتيب حرفي { هُوَ } في قائمة الحروف الهجائية = 53
تأمّل كيف عدنا إلى العدد 53 من طريق آخر!
العدد 53 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 16، وهذا الأخير = 4 × 4
والعجيب أن الكلمة السابقة للفظ { الْحَقّ } في الآية { هُوَ } هي الكلمة رقم 456 من بداية سورة الأنفال..
وهذا العدد 456 يساوي 114 × 4

تأمّل الأعجب..
سورة الأنفال عدد آياتها 75 آية فهل هناك أي سورة عدد آياتها 75 آية؟
نعم.. سورة الزمر عدد آياتها 75 آية أيضًا..
الآن تأمّل هذه الآية وهي أطول آيات سورة الزمر من حيث عدد الحروف..
{ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ (38)} (الزمر)
هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 4096، وهذا العدد = 8 × 8 × 8 × 8
والآن تأمّل كيف تكرّرت أحرف { الْحَقّ } في هذه الآية..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 23 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 23 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.
حرف القاف تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
هذه هي أحرف { الْحَقّ } تكرّرت في أطول آيات الزمر 53 مرّة.
53 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 16، وهذا الأخير = 8 + 8
تأمّل هذا التشابك المذهل في عصب النسيج الرقمي القرآني!

تأمّل الأعجب..
لقد رأيت جانبًا من عجائب نظم آيات الحق في سورة الأنفال..
والآن إليك آيات الحق في سورة الزمر..
{ إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّينَ (2)} (الزمر)
{ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)} (الزمر)
{ إِنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ لِلنَّاسِ بِالْحَقِّ فَمَنِ اهْتَدَى فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا وَمَا أَنْتَ عَلَيْهِمْ بِوَكِيلٍ (41)} (الزمر)
{ وَأَشْرَقَتِ الْأَرْضُ بِنُورِ رَبِّهَا وَوُضِعَ الْكِتَابُ وَجِيءَ بِالنَّبِيِّينَ وَالشُّهَدَاءِ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (69)} (الزمر)
{ وَتَرَى الْمَلَائِكَةَ حَافِّينَ مِنْ حَوْلِ الْعَرْشِ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَقُضِيَ بَيْنَهُمْ بِالْحَقِّ وَقِيلَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (75)} (الزمر)

مجموع آيات الحق الخمس في سورة الزمر 192، وهذا العدد = 8 × 8 × 3
تأمّل الرقم 8 تجلّى من جديد! ولكن هل لفت نظرك أي شيئ تجاه لفظ الحق في آيات سورة الزمر؟
لقد جاء لفظ { الْحَقّ } في المرّات الخمس مسبوقًا بحرف الباء { بِالْحَقِّ }!
الآن تأمّل كيف تكرّر أحرف { بِالْحَقِّ } في آيات سورة الزمر الخمس..

حرف الباء تكرّر في هذه الآيات 20 مرّة.
حرف الألف تكرّر في هذه الآيات 65 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات 61 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في هذه الآيات 10 مرّات.
حرف القاف تكرّر في هذه الآيات 11 مرّة.
هذه هي أحرف { بالْحَقِّ } تكرّرت في آيات الزمر الخمس 167 مرّة.
والعدد 167 يساوي 114 + 53
114 هو عدد سور القرآن
53 هو مجموع الترتيب الهجائي لأحرف { بِالْحَقِّ }!
هل تعجّبت من ذلك؟

انظر إلى العدد 167 نظرة أخرى..
هذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 39
ولكن هل تعلم إلى ماذا يشير هذا العدد؟
إنه ترتيب سورة الزمر نفسها في المصحف!

تذكّر معي..
لفظ { الْحَقِّ } جاء للمرّة الأولى في سورة الأنفال في هذه الآية..
{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5) الأنفال
لفظ { بِالْحَقِّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 58 من بداية سورة الأنفال.
مجموع آيات الحق الخمس في سورة الأنفال يساوي 58 أيضًا..

والآن تأمّل هذه الحقائق..
مجموع أرقام آيات سورة الأنفال = 114 × 5 × 5
مجموع أرقام آيات سورة الزمر = 114 × 5 × 5
لفظ { الْحَقِّ } ورد في سورة الأنفال 5 مرّات في 5 آيات.
لفظ { الْحَقِّ } ورد في سورة الزمر 5 مرّات في 5 آيات.
والعجيب أن الآية الوحيدة المشتركة بين آيات الحق في السورتين هي الآية رقم 5
{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)} (الأنفال)
{ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)} (الزمر)

والآن ما هي العلاقة بين هاتين الآيتين؟
آية الزمر عدد حروفها 105 حرفًا، وآية الأنفال عدد حروفها 47 حرفًا..
والفرق بين عدد حروف الآيتين 105 – 47 يساوي 58
تأمّل كيف عدنا إلى العدد 58 من طريق آخر!
العجيب أن أحرف { بِالْحَقِّ } تكرّرت في آية الزمر 47 مرّة!
47 هو عدد حروف آية سورة الأنفال!

تأمّل من جديد.
{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)} (الأنفال)
هذه الآية عدد حروفها 47 حرفًا.
أحرف لفظ { بِالْحَقِّ } تكرّرت في هذه الآية 16 مرّة.
مجموع العددين يساوي 63
47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!
63 هو أجل الحبيب مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم-!
فتدبّر جيِّدًا آية سورة الأنفال وماذا يقول له ربّه في هذه الآية!!

مزيد من التأكيد..
تأمّل آيتي الأنفال والزمر معًا..
{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِنْ بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ (5)} (الأنفال)
{ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)} (الزمر)

أحرف { بِالْحَقِّ } تكرّرت في آية الزمر 47 مرّة!
أحرف { بِالْحَقِّ } تكرّرت في آيتي الأنفال والزمر معًا 63 مرّة!

سبحانك ربّي! تأمّل هذا التشابك المذهل في عصب النسيج الرقمي القرآني! على مستوى الحرف والكلمة والآية والسورة!
-----------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2017-09-29, 01:25 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,383 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 64
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 27

سلسلة آيات القرآن / 27

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ الرَّسُول النَّبِيّ الْأُمِّيّ } وارتياب المبطلين




من عجائب النسيج الرقمي في القرآن، أنه لا يثبت فقط صدق هذا القرآن وقدسيته ونسبته إلى الله تبارك وتعالى، بل إنه أيضًا يردّ حتى على الشبهات التي يثيرها المكذبون به، ليلجم ألسنتهم وينير دروب الإيمان للباحثين عنه..
من هذه الشبهات ما يطالعنا به بعضهم من حين لآخر حول إنكار أميّة النبي -صلى الله عليه وسلم- بمعناها المشهور، ويظن صاحب هذا الزعم أنه بهذا يحسن إليه، ولكنه في حقيقة أمره يسيء من حيث لا يدري، ويعارض القرآن ويكذّب الأحاديث الصحيحة ويغالط التاريخ، من حيث لا يعلم.
وأميّة النبي صلى الله عليه وسلم -بمعنى أنه لم يكن يعرف الكتابة ولا القراءة- لا تعني الجهل المعرفي، بل هي أحد أعظم دلائل نبوّته، وثابتة بدلالة صريح القرآن وصحيح السنة، واتفاق علماء الأمّة. كما ثبت في مصادر السيرة والتاريخ المعتبرة أن عدد من تعلّموا القراءة والكتابة في مكّة كان قليلًا جدًّا، وقد حصرتهم هذه المصادر بأسمائهم، وهم سبعة عشر رجلًا ليس بينهم النبي –صلى الله عليه وسلّم-.
وقد اقتضت حكمة الله عزّ وجلّ أن يكون خاتم رسله وأنبيائه أميًّا لا يقرأ ولا يكتب، حتى يجعل من أميّته حجّة على من خالفه، وإعجازًا وتحدّيًا للناس أجمعين؛ إذ كيف لرجل لا يقرأ أو يكتب أن يأتي بهذا القرآن المعجز بكل شيء فيه إلا إذا كان رسولًا نبيًّا.
إن شبهة إنكار أميّة النبي -صلى الله عليه وسلم- قديمة وليست حديثة كما يظن بعضهم، فقد جاءت هذه الشبهة في دائرة المعارف البريطانية، ثم جاء في هذا العصر من يعيد هذه الشبهة من جديد، من أدعياء التنوير الذين يجترّون أفكار الملحدين والمكذبين والمبطلين الذين يزعمون أن مُحمَّدًا –صلى الله عليه وسلّم- نقل هذا القرآن من كتب السابقين، وحجّتهم في ذلك أنه كان يكتب ويقرأ.

وبصريح القرآن الكريم والأحاديث الصحيحة، فقد كان سيدنا ونبينا مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- أميًّا لا يقرأ ولا يكتب، وليس في ذلك شك، كما يدلّك على ذلك اتخاذه كُتّابًا يكتبون عنه الوحي. ويدلّك على ذلك أيضًا يوم صلح الحديبية، حينما طلب من علي بن أبي طالب –رضي الله عنه- أن يدلّه على عبارة (مُحمَّد رسول الله) في وثيقة الصلح ليمحوها بيده الشريفة –صلى الله عليه وسلّم- عندما رفضها المشركون، ورفض علي –رضي الله عنه- أن يمحوها إجلالًا لها. فلو كان يعرف القراءة والكتابة لعرف مكانها بنفسه ولما طلب من أحد أن يدلّه عليها.

المنكرون لأميّة النبي -صلى الله عليه وسلم- في كل زمان يستندون إلى شبهات واهية لم يصح منها شيء، ومن ذلك فهمهم القاصر لأوّل ما نزل من القرآن الكريم: { اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1)} (العلق). وقالوا إن في ذلك الدليل على أن النبي –صلى الله عليه وسلّم- كان قارئًا، وإلا فلا يستقيم أن يؤمر بالقراءة. والرد على مثل هذا الزعم الباطل هو أن القراءة هنا بمعنى التلاوة، والتلاوة لا يشترط لها معرفة القراءة والكتابة، لأن القارئ قد يقرأ من حفظه، وقد يقرأ ترديدًا لما يسمعه من غيره. وأنت عندما تقول لابنك الصغير الذي لم يتعلّم حرفًا واحدًا (اقرأ سورة الفاتحة) لا يعني أن ابنك سوف يقرأها لك من المصحف أو غيره، بل تريده أن يقرأها لك من حفظه حتى تتيقّن من إتقانه لها. وبذلك فإنه ليس هناك أي دلالة في هذه الآية ولا في غيرها من آيات القرآن، على معرفة النبي -صلى الله عليه وسلّم- بالقراءة والكتابة.

المنكرون لأميّة النبي -صلى الله عليه وسلم- يريدون أن يطمسوا أحد البراهين الساطعة على نبوّة مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم- في كتب أهل الكتاب.. فتأمّلوا على سبيل المثال هذا النص من سفر إشيعا وهو يبشر بخاتم النبيين: ( أَوْ يُدْفَعُ الْكِتَابُ لِمَنْ لاَ يَعْرِفُ الْكِتَابَةَ وَيُقَالُ لَهُ: "اقْرَأْ هذَا".. فَيَقُولُ: "لاَ أَعْرِفُ الْكِتَابَةَ" ) إشيعا 29: 12.. تدبّروا هذا النص جيِّدًا وقارنوه بقول النبي -صلى الله عليه وسلّم- لجبريل -عليه السلام- في غار حراء ( مَا أَنَا بِقَارِئٍ )!!

وظهر فريق ثالث ظن أنه يوفّق بين معاني الأحاديث والآيات الدالة صراحة على أميّة النبي –صلى الله عليه وسلّم-، وقال إنه كان أميًّا قبل أن يوحى إليه، ولكنه تعلّم القراءة والكتابة بعد ذلك! وهذا الزعم باطل أيضًا، فقد ظلّ النبي –صلى الله عليه وسلّم- حياته كلها على الفِطْرة التي اختارها الله له، فهو لم يتعلَّم من أحد من البشر ولم يقرأ كتابًا من الكُتب، لا قبل الوحي ولا بعده، من يوم ولد إلى أن توفاه الله، وهذا هو معنى (الرسول النبيّ الأميّ). وليس في آية سورة العنكبوت، ولا في غيرها من الآيات، ولا فيما ثبت من السنن والآثار: أنه صلى الله عليه وسلم قرأ وكتب بعد البعثة، وإنما فيها أنه لم يكن يكتب ولا يقرأ، ولم يأت ما يدل على تعلمه القراءة والكتابة، والقول بخلاف ذلك، قول لا يسنده أي دليل صحيح.

وبذلك كانت الأميَّة مدحًا وشرفًا وعزًّا له، وإحدى دلائل نبوّته ومعجزاته، ويكفيه شرفًا أن مُعلِّمه هو الوحي من ربه عزّ وجلّ، وقد بعثه الله عزّ وجلّ بهذا القرآن وهو على أميّته لا يقرأ ولا يكتب، وأمر الناس أجمعين باتباعه، ليكون هذا معجزة من معجزاته، ودليلًا على تلقيه الوحي من عند ربه، وهو بذلك سيد العلماء، ومعلم البشرية جمعاء، والحكيم الذي فاق الحكماء، والبليغ الذي أعجز البلغاء.

ومن الآيات الدالة على أمّيّة النبي –صلى الله عليه وسلّم- هذه الآية من سورة العنكبوت..
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)

وفي تفسير هذه الآية يقول ابن عباس –رضي الله عنهما-: "كان نبيّ الله صلى الله عليه وسلم أمِّيًّا؛ لا يقرأ شيئًا ولا يكتب".
ولو كان يقرأ ويكتب لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ..أي لشك في ذلك المكذبون بهذا القرآن، وقالوا: تعلَّمه من الكتب السابقة أو استنسخه منها.

والآن نقف وقفة رقمية مع هذه الآية نفسها، وسوف نرى كيف يرد النسيج الرقمي القرآني على المبطلين..
توقّفوا عند الكلمة الأولى في الآية { وَمَا }..

حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1

هذه هي أحرف { وَمَا } مجموع ترتيبها الهجائي = 52
أتدرون إلى ماذا يشير هذا العدد؟ إنه عدد حروف هذه الآية نفسها!!
تأكّدوا بأنفسكم!!

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا كلمة أخرى في الآية نفسها { تَخُطُّهُ }..

حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3
حرف الخاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 7
حرف الطاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 16
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف { تَخُطُّهُ } مجموع ترتيبها الهجائي = 52
العدد 52 يتأكّد للمرّة الثانية لأنه عدد حروف الآية نفسها!!
فتأمّلوا كيف يتعامل النسيج الرقمي القرآني مع الترتيب الهجائي للحروف! هذا الترتيب الذي لم تعرفه العرب إلا بعد عقود من انقضاء وحي القرآن!

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا كلمة أخرى في الآية نفسها { إِذًا }..
هذه الكلمة { إِذًا } هي الكلمة رقم 11 من بداية الآية..
هذه الكلمة نفسها { إِذًا } هي الكلمة رقم 704 من بداية سورة العنكبوت، وهذا العدد = 11 × 64
هذه الكلمة نفسها { إِذًا } هي الكلمة رقم 275 من نهاية سورة العنكبوت، وهذا العدد = 11 × 25
النقطة على كلمة { إِذًا } هي النقطة رقم 1452 من بداية سورة العنكبوت، وهذا العدد = 11 × 11 × 11 + 11 × 11
هذه الآية نفسها ترتيبها من بداية المصحف رقم 3388، وهذا العدد = 11 × 11 × 28
هذه الآية نفسها ترتيبها من نهاية المصحف رقم 2849، وهذا العدد = 11 × 259
والآن تأمّلوا الترتيب الهجائي لأحرف هذه الكلمة نفسها { إِذًا }..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الذال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 9
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
هذه هي أحرف { إِذًا } مجموع ترتيبها الهجائي = 11
ولا يوجد أي كلمة أخرى في الآية مجموع الترتيب الهجائي لأحرفها 11 باستثناء كلمة (إِذًا)!!
ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

مزيد من التأكيد..
عودوا إلى كلمة { تَخُطُّهُ } في الآية وتأمّلوها من جديد..
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الخاء ورد في هذه الآية مرّة واحدة.
حرف الطاء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
حرف الهاء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
هذه هي أحرف { تَخُطُّهُ } تكرّرت في الآية 11 مرّة!
وهذه الحقيقة الرقمية المذهلة ما رأيكم فيها؟

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا الكلمة التالية لها مباشرة { بِيَمِينِكَ } في الآية..

حرف الباء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
حرف الميم تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.

هذه هي أحرف { بِيَمِينِكَ } تكرّرت في الآية 22 مرّة، وهذا العدد = 11 + 11
وهذه الآية نفسها ترتيبها من بداية المصحف رقم 3388، وهذا العدد = 22 × 22 × 7
العجيب أن هذه الآية نفسها ترتيبها من نهاية سورة العنكبوت رقم 22
هذه الآية تبدأ بلفظ { وَمَا } وأوّل آية في سورة العنكبوت تبدأ بهذا اللفظ هي الآية رقم 22
{ وَمَا أَنْتُمْ بِمُعْجِزِينَ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ (22)} (العنكبوت)
بل إن لفظ { وَمَا } لم يتكرّر في أي آية من آيات سورة العنكبوت إلا في هذه الآية فقط!
الآية رقم 22 من بداية سورة العنكبوت تبدأ بلفظ { وَمَا }!
والآية رقم 22 من نهاية سورة العنكبوت تبدأ بلفظ { وَمَا }!
حقائق رقمية قرآنية دامغة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها.

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا كلمة أخرى في الآية نفسها { تَتْلُو }..

حرف التاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف التاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.

هذه هي أحرف { تَتْلُو } تكرّرت في الآية 22 مرّة!
سبحانك ربّي!!

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا كلمة أخرى في الآية نفسها { كِتَابٍ }..

حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.
حرف التاء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الباء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.

هذه هي أحرف { كِتَابٍ } تكرّرت في الآية 22 مرّة!
عجيب!!

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا أحرف الجلال الأربعة..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الهاء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.

هذه هي أحرف اسم { الله } تكرّرت في الآية 22 مرّة!
أتريدون ما هو أعجب من ذلك؟!

إذًا تأمّلوا..
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف العين ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 18
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22
حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3

هذه هي أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوتِ } مجموع ترتيبها الهجائي 121، وهذا العدد = 11 × 11
تذكّروا دائمًا أن العرب لم تعرف الترتيب الهجائي للحروف إلا بعد عقود من انقضاء الوحي!
والآن ما رأي المبطلين في هذه الثوابت الرقمية واللغوية الدامغة؟!

إليكم الأعجب..
تأمّلوا الآية من جديد..
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)
هذه الآية تحمل خطابًا مباشرًا إلى النبي –صلى الله عليه وسلّم-.
هذه الآية تأتي بعد 693 كلمة تحديدًا من بداية سورة العنكبوت، وهذا العدد = 11 × 63
تأمّلوا العدد 11 نفسه مضروبًا في العدد 63 وهو عمر النبي –صلى الله عليه وسلّم-.
تأمّلوا أوّل 22 حرفًا من بداية الآية: { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ }!!
تأمّلوا أوّل 7 كلمات من بداية الآية: { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ }!!
نعم.. الكلمات نفسها والحروف ذاتها.

الآن تأمّلوا آخر كلمتين من هذا النص { مِنْ كِتَابٍ }..

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22
حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2

هذه هي أحرف { مِنْ كِتَابٍ } مجموع ترتيبها الهجائي 77، ويساوي 11 × 7
عجيب!!

تأمّلوا الأعجب..
تأمّلوا كلمتي { مِنْ قَبْلِهِ }..
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} العنكبوت

حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف القاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 21
حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26

هذه هي أحرف { مِنْ قَبْلِهِ } مجموع ترتيبها الهجائي 121، ويساوي 11 × 11

أتريدون ما هو أعجب من ذلك كله؟!
إذًا تأمّلوا هذه..
هذه هي أوّل ثلاث كلمات في الآية { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو }..
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)
حروف هذه الكلمات الثلاث تكرّرت في الآية 31 مرّة.
العدد 31 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 11
والآن تأمّلوا الترتيب الهجائي لهذه الحروف..

حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3
حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3
حرف التاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 3
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27

هذه هي أحرف لفظ { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو } مجموع ترتيبها الهجائي 158
توقّفوا عند هذا العدد وتأمّلوه جيِّدًا فماذا يعني لكم؟!
لا تفكّروا كثيرًا..
إنه يشير إلى هذه الآية العجيبة من سورة الأعراف..
{ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)} (الأعراف)

تدبّروا هذه الآية جيِّدًا وتوقّفوا عند قوله تعالى: { وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ } !!
لفظ { النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ } يرد للمرّة الثانية والأخيرة في القرآن في هذه الآية!

والآن قارنوا بين { وَمَا كُنْتَ تَتْلُو } في سورة العنكبوت و { وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ } في سورة الأعراف!
الأرقام تتكلّم هنا بوضوح ولا تحتاج إلى مزيد من الشرح!

الآن اجمعوا الآيتين لنرى الأعجب..
{ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)} (الأعراف)
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)

مجموع رقمي الآيتين 206 وهذا هو عدد آيات سورة الأعراف!!
آية سورة الأعراف عدد حروفها 141 حرفًا..
وآية سورة العنكبوت عدد حروفها 52 حرفًا..
الفرق بين العددين = 89 وهذا هو مجموع النقاط على حروف الآيتين!!
مجموع حروف الآيتين 193 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه رقم 44، ويساوي 22 + 22
العدد 193 نفسه يساوي 114 + 79
114 هو عدد سور القرآن و79 عدد أوّليّ ترتيبه رقم 22
تأمّلوا هذا التشابك المذهل في عصب النسيج الرقمي القرآني!!

تأمّلوا { النَّبِيِّ الْأُمِّيّ }..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 37 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 31 مرّة.
حرف النون تكرّر في الآيتين 11 مرّة.
حرف الباء تكرّر في الآيتين 9 مرّات.
حرف الياء تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 37 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 31 مرّة.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 37 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآيتين 15 مرّة.
حرف الياء تكرّر في الآيتين 17 مرّة.

هذه هي حروف { النَّبِيِّ الْأُمِّيّ } تكرّرت في الآيتين 242 مرّة، وهذا العدد = 22 × 11
ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟!
وما رأيكم أن أعرض عليكم ما هو أعجب منها؟!

إذًا تأمّلوا..
تأمّلوا أين جاء لفظ { النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ } لأوّل مرّة في القرآن..
{ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157)} (الأعراف)
نعم.. لقد جاء في هذه الآية من سورة الأعراف أيضًا..

الآن تأمّلوا { النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ }..
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 35 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 28 مرّة.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.
حرف الباء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 35 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 28 مرّة.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 35 مرّة.
حرف الميم تكرّر في هذه الآية 18 مرّة.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.

هذه هي حروف { النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ } تكرّرت في هذه الآية 242 مرّة، وهذا العدد = 22 × 11
النتيجة نفسها والدلالة الرقمية ذاتها!!
العجيب أن عدد حروف هذه الآية نفسها 222 حرفًا، ويساوي 111 + 111
والأعجب منه أن هذه الآية نفسها ترتيبها من بداية المصحف رقم 1111
تأمّلوا هذه الهندسة الرقمية القرآنية العجيبة!

الآن علمتم لماذا أنزل الله عزّ وجلّ هذا القرآن على نبيّ أمّي لا يقرأ ولا يكتب!!
تفكّروا في هذا يا من تثيرون شبهة إنكار أميّة النبي -صلى الله عليه وسلم-!!

إليكم الأعجب..
اجمعوا آيتي سورة الأعراف..وانتبهوا إلى أن لفظي { النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ } لم يردا في القرآن كله إلا في هاتين الآيتين فقط..
{ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157)} (الأعراف)

{ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)} (الأعراف)

كم تتوقّعون أن يكون مجموع حروف هاتين الآيتين؟
مجموع حروف الآيتين 363 حرفًا، وهذا العدد = 11 × 11 × 3

بل هناك ما هو أعجب من ذلك كله!!
اجمعوا الآيات الثلاث لنرى الأعجب..
{ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (157)} (الأعراف)
{ قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ جَمِيعًا الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ فَآمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الَّذِي يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَكَلِمَاتِهِ وَاتَّبِعُوهُ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (158)} (الأعراف)
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)

مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث 363، وهذا العدد = 11 × 11 × 3
حروف { النَّبِيِّ الْأُمِّيّ } تكرّرت في هذه الآيات الثلاث 484 مرّة، وهذا العدد = 22 × 22
مجموع كلمات هذه الآيات الثلاث 88 كلمة، وهذا العدد = 22 × 2 × 2
وتضمّنت سورة الأعراف آيتين تحديدًا عدد حروف كل منهما 88 حرفًا..
{ قَالُوا أُوذِينَا مِنْ قَبْلِ أَنْ تَأْتِيَنَا وَمِنْ بَعْدِ مَا جِئْتَنَا قَالَ عَسَى رَبُّكُمْ أَنْ يُهْلِكَ عَدُوَّكُمْ وَيَسْتَخْلِفَكُمْ فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ (129)} (الأعراف)
{ أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللَّهُ مِنْ شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَنْ يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ (185)} (الأعراف)

الآية الأولى عدد كلماتها 22 كلمة وعدد حروفها 88 حرفًا..
والآية الثانية عدد كلماتها 22 كلمة وعدد حروفها 88 حرفًا..
العجيب أن مجموع رقمي الآيتين 314، وهذا العدد = 157 + 157
والآية رقم 157 هي أوّل آية يرد فيها لفظ { النَّبِيِّ الْأُمِّيِّ }!!
عجيب!!

وهل تضمّنت سورة العنكبوت أي آية عدد حروفها 88 حرفًا؟
نعم.. هناك آية واحدة فقط في سورة العنكبوت عدد حروفها 88 حرفًا..
فماذا تتوقّعون أن تكون هذه الآية؟ لا تفكّروا كثيرًا.. إنها هذه الآية التي أمامكم..
{ مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41)} (العنكبوت)
عجيب!! لفظ { الْعَنْكَبُوت } لم يرد في القرآن كله إلا في هذه الآية فقط!!

تأمّلوا { الْعَنْكَبُوت }..
هذه هي سورة الفاتحة أولى سور القرآن الكريم أمامكم..
{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7)}

حرف الألف تكرّر في سورة الفاتحة 26 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في سورة الفاتحة 22 مرّة.
حرف العين تكرّر في سورة الفاتحة 6 مرّات.
حرف النون تكرّر في سورة الفاتحة 11 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في سورة الفاتحة 3 مرّات.
حرف الباء تكرّر في سورة الفاتحة 4 مرّات.
حرف الواو تكرّر في سورة الفاتحة 4 مرّات.
حرف التاء تكرّر في سورة الفاتحة 3 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوت } تكرّرت في سورة الفاتحة 79 مرّة.
فماذا يعني لكم هذا العدد؟
تأمّلوا هاتين الآيتين من سورتي الأعراف وسبأ..

{ وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ ذَلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (176)} (الأعراف)
{ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ (33)} (سبأ)

أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوت } تكرّرت في الآية الأولى 79 مرّة.
أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوت } تكرّرت في الآية الثانية 79 مرّة.
النقاط على حروف الآية الأولى عددها 69 نقطة.
النقاط على حروف الآية الثانية عددها 69 نقطة.
69 هو عدد آيات سورة العنكبوت!
مجموع رقمي الآيتين 179
والعجيب أن 179 هو عدد كلمات سورة النازعات السورة رقم 79 في المصحف!

إليكم الأعجب..
تذكّروا أن أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوت } تكرّرت في سورة الفاتحة 79 مرّة.
وتذكّروا أن 79 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 22
انتقلوا معي الآن إلى الآية رقم 22 من سورة إبراهيم..

{ وَقَالَ الشَّيْطَانُ لَمَّا قُضِيَ الْأَمْرُ إِنَّ اللَّهَ وَعَدَكُمْ وَعْدَ الْحَقِّ وَوَعَدْتُكُمْ فَأَخْلَفْتُكُمْ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلَّا أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلَا تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ مَا أَنَا بِمُصْرِخِكُمْ وَمَا أَنْتُمْ بِمُصْرِخِيَّ إِنِّي كَفَرْتُ بِمَا أَشْرَكْتُمُونِ مِنْ قَبْلُ إِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (22)} (إبراهيم)

الآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف { الْعَنْكَبُوت } في هذه الآية..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 33 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 21 مرّة.
حرف العين تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 15 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.
حرف الباء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 14 مرّة.
حرف التاء تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.

هذه هي أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوت } تكرّرت في هذه الآية 114 مرّة.
نعم.. إنه عدد سور القرآن الكريم!
ولا توجد أي آية في القرآن تكرّرت أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوتِ } فيها 114 مرّة باستثناء هذه الآية!
هل تعجّبتم من ذلك؟

إذًا تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف اسم { إبْرَاهيم } في الآية نفسها..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 33 مرّة.
حرف الباء تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الراء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 33 مرّة.
حرف الهاء تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين.
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 10 مرّات.
حرف الميم تكرّر في هذه الآية 25 مرّة.

هذه هي أحرف اسم { إبْرَاهِيم } تكرّرت في هذه الآية 114 مرّة.
ولا توجد أي آية في القرآن تكرّرت أحرف اسم { إبْرَاهِيم } فيها 114 مرّة باستثناء هذه الآية!

سؤال مهم..
لماذا اختصت الآية رقم 22 من سورة إبراهيم دون غيرها بذلك؟
إليكم الإجابة العجيبة..

حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 26
حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24

هذه هي أحرف اسم { إبْرَاهِيم } مجموع ترتيبها الهجائي = 92
الآن اكتملت الصورة فتأمّلوا..
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم { إبْرَاهِيم } = 92
والآية الوحيدة التي تكرّرت أحرف { إبْرَاهِيم } فيها 114 مرّة رقمها 22
وحاصل جمع العددين 92 + 22 يساوي 114
تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 114 من طريق آخر عجيب!!
عليكم أن تتذكّروا دائمًا أن الترتيب الهجائي للحروف لم يكن معروفًا في حياة النبي -صلى الله عليه وسلّم-!!
تفكّروا في هذا يا أولي الألباب!!

توقّفوا وتأمّلوا..
في القرآن كله هناك آية واحدة فقط تكرّرت أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوتِ } فيها 114 مرّة.
وهي الآية رقم 22 من سورة إبراهيم!
في القرآن كله هناك آية واحدة فقط تكرّرت أحرف اسم { إِبْرَاهِيم } فيها 114 مرّة.
وهي نفسها الآية رقم 22 من سورة إبراهيم!
الآن تبلور لديكم أكثر من سؤال:
ما هي علاقة سورة (إبراهيم) بسورة (العنكبوت)!
إذا كان 114 هو عدد سور القرآن فما هي علاقة العدد 22 بالسورتين؟

ننتقل الآن إلى السورة رقم 22 في المصحف وهي سورة الحج وتعلمون علاقة الحج بإبراهيم..
تأمّلوا الآية رقم 22 من سورة الحج..
{ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ (22)} (الحج)
هذه الآية وكما هو واضح أمامكم رقمها 22
والعجيب أن النقاط على حروف هذه الآية عددها 22 نقطة!
والأعجب من ذلك أن عدد حروف هذه الآية 52 حرفًا..
52 هو عدد آيات سورة إبراهيم.
52 هو عدد حروف آية سورة العنكبوت التي افتتحنا بها هذا المشهد..
{ وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ (48)} (العنكبوت)
هل تذكرون هذه الآية؟
وهل تذكرون الكلمة رقم 11 في هذه الآية { إِذًا
النقطة على حرف الذال في هذه الكلمة { إِذًا } هي النقطة رقم 1452 من بداية سورة العنكبوت.
تأمّلوا العدد (1452) وهو يتألّف من شقّين..
شقّه الأيسر (14) هو ترتيب سورة إبراهيم في المصحف!
وشقّه الأيمن (52) هو عدد آيات سورة إبراهيم نفسها!
العجيب أن النقطة على حرف الذال في كلمة { إِذًا } نفسها هي النقطة رقم 570 من نهاية سورة العنكبوت!
وهذا العدد يساوي 114 × 5
سبحان الله!! تأمّلوا هذا النظم الرقمي العجيب وعلى مستوى النقطة!
هل يستطيع ذلك بشر؟! أين هم المبطلون المكذبّون بهذا القرآن؟!

تأمّلوا من جديد..
إليكم العدد 1452 مرّة أخرى..وهذه هي الآية التي ترتيبها رقم 1452 من بداية المصحف..
{ وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ (88)} (يونس)

أحرف لفظ { الْعَنْكَبُوتِ } تكرّرت في هذه الآية 79 مرّة!
أحرف اسم { إِبْرَاهِيم } تكرّرت في هذه الآية 85 مرّة!
ومجموع العددين يساوي 164
والآن ماذا يعني لكم هذا العدد العجيب؟
وما هي علاقته بسورتي إبراهيم والعنكبوت؟
هذا العدد في حقيقته (14 + 52) + (29 + 69)!
14 هو ترتيب سورة إبراهيم في المصحف و 52 هو عدد آياتها.
29 هو ترتيب سورة العنكبوت في المصحف و 69 هو عدد آياتها.
ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية القرآنية المذهلة؟!
هذه الآية نفسها ترتيبها من نهاية المصحف رقم 4785
هذا العدد يساوي 29 + 29 × 164
والعجيب أن العدد 29 هو عدد كلمات الآية نفسها!
سبحانك ربّي!!

تأمّلوا الأعجب..
سورة إبراهيم ترتيبها في المصحف رقم 14
وسورة العنكبوت ترتيبها في المصحف رقم 29
14 هو عدد الحروف المقطّعة!
29 هو عدد السور التي تبدأ بهذه الحروف المقطّعة!
العجيب أن مجموع آيات سورتي إبراهيم والعنكبوت 121 آية، وهذا العدد = 11 × 11
تأمّلوا كيف عدنا إلى الإيقاع 11 × 11 من جديد!!
العجيب أن اسم { الله } تكرّر في السورتين 79 مرّة!!
79 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 22
والعجيب أيضًا أن لفظ { ربّ } تكرّر في السورتين 22 مرّة!
سبحان الله!!

إليكم الأعجب..
أنتم تعلمون أن سورة العنكبوت عدد آياتها 69 آية..
وتعلمون أيضًا أن اسم { إبْرَاهِيم } تكرّر في القرآن 69 مرّة..
تأمّلوا إذًا هذه الآيات الثلاث التي تضمّنت جميعها اسم { إِبْرَاهِيم }..
{ وَلَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُنَا إِبْرَاهِيمَ بِالْبُشْرَى قَالُوا سَلَامًا قَالَ سَلَامٌ فَمَا لَبِثَ أَنْ جَاءَ بِعِجْلٍ حَنِيذٍ (69)} (هود)
{ قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69)} (الأنبياء)
{ وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ إِبْرَاهِيمَ (69)} (الشعراء)

الآيات الثلاث أرقامها 69 بما يماثل تكرار اسم { إِبْرَاهِيم } في القرآن وعدد آيات سورة العنكبوت..
اسم { إِبْرَاهِيم } في الآية الأولى هو التكرار رقم 34 لاسم إبراهيم من بداية المصحف..
اسم { إِبْرَاهِيم } في الآية الثانية هو التكرار رقم 50 لاسم إبراهيم من بداية المصحف..
اسم { إِبْرَاهِيم } في الآية الثالثة هو التكرار رقم 54 لاسم إبراهيم من بداية المصحف..

مجموع هذه الأعداد الثلاثة 138 وهذا العدد = 69 + 69
الآن تأمّلوا أين جاء اسم { إِبْرَاهِيم } للمرّة الأخيرة في المصحف..{ صُحُفِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى (19)} (الأعلى)
العجيب أن هذه الآية تأتي بعد 69 كلمة تحديدًا من بداية سورة الأعلى!
الآن تأمّلوا السورة رقم 69 في المصحف وهي سورة الحاقّة..
عدد آيات سورة الحاقّة 52 آية وعدد كلماتها 260 كلمة، وهذا العدد = 52 × 5
العجيب أن 52 هو عدد آيات سورة إبراهيم أيضًا.
سورة إبراهيم عدد كلماتها 830 كلمة، وسورة الحاقّة عدد كلماتها 260 كلمة..
والفرق بين عدد كلمات السورتين 570 كلمة، وهذا العدد = 114 × 5
عدد سور القرآن × عدد أركان الإسلام!!
تأمّلوا هذا التشابك المذهل في عصب النسيج الرقمي القرآني!!

والآن ما رأي المكذّبين بهذا القرآن في هذه النتائج الرقمية المذهلة؟
فهل يستطيع أحد أن ينكرها أو يدّعي الجهل بمدلولها؟!
هل يواصل المبطلون ارتيابهم في القرآن وفي نبي القرآن برغم هذه الدلائل الباهرة؟
كيف ستطاوعهم قلوبهم وعقولهم على معاندة أنفسهم؟!
كيف يجرؤون ويجحدون القرآن ونبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم؟!
ابتعدوا عن الريبة.. وأعلنوا أنه رسول الله لا ريب.
-----------------------------------------------------------
المصادر:
أوّلًا: القرآن الكريم؛ مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).
ثانيًا: المصادر الأخرى:
ابن كثير، أبي الفداء إسماعيل بن عمر (2012)، تفسير القرآن العظيم؛ بيروت: دار الكتب العلمية.
الطبري، محمد بن جرير (1988)؛ تفسير الطبري (المسمى جامع البيان عن تأويل آي القرآن)؛ بيروت: دار الفكر.

يتبع












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2017-09-30, 11:54 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,383 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 64
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 28

سلسلة آيات القرآن / 28

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ الْجِنّ }


جاء في صحيح البخاري عن عبد الله بن عباس –رضي الله عنهما- قال: انطلق النبي –صلى الله عليه وسلّم- في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ، وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء، وأرسلت عليهم الشهب، فرجعت الشياطين إلى قومهم، فقالوا: ما لكم؟ فقالوا: حيل بيننا وبين خبر السماء، وأُرسلت علينا الشهب، قالوا: ما حال بينكم وبين خبر السماء إلا شئ حدث، فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها، فانظروا ما هذا الذي حال بينكم وبين خبر السماء، فانصرف أولئك الذين توجهوا نحو تهامة إلى النبي –صلى الله عليه وسلّم- وهو بنخلة عامدين إلى سوق عكاظ، وهو يصلى بأصحابه صلاة الفجر، فلما سمعوا القرآن استمعوا له فقالوا: هذا والله الذي حال بينكم وبين خبر السماء، فهنالك حين رجعوا إلى قومهم وقالوا: "يا قومنا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدى إلى الرشد فأمنا به ولن نشرك بربنا أحدا"، فأنزل الله على نبيه: { قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ }.

إن سورة الجن شهادة من عالم آخر بالعديد من قضايا العقيدة التي كان المشركون يجحدونها ويجادلون فيها أشد الجدل ويرجمون في أمرها رجمًا لا يستندون فيها إلى حجة، ويزعمون أحيانًا أن محمدًا –صلى الله عليه وسلّم- يتلقى من الجن ما يقوله عنها، فتجيء الشهادة من الجن أنفسهم بهذه القضايا التي يجحدونها ويجادلون فيها، وبتكذيب دعواهم في استمداد مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- من الجن شيئًا.

فتأمّلوا ماذا تقول الجن عن القرآن العجيب..
{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)} (الجن)
لاحظوا كيف اختتمت الآية: { قُرْآنًا عَجَبًا }!!
هذه هي أولى آيات سورة الجن وترتيب هذه الآية من بداية المصحف رقم 5448
انتبهوا جيِّدًا إلى هذا العدد فهو يساوي 3 × 8 × 227
3 هو تكرار لفظ { الْجِنّ } في سورة الجن نفسها.
8 هو ترتيب كلمة { الْجِنّ } من بداية سورة الجن!
227 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 49، وهذا هو عدد حروف هذه الآية نفسها!!
العجيب أن أحرف لفظ { الْجِنّ } تكرّرت في هذه الآية 26 مرّة.
السورة التي ترتيبها رقم 26 في المصحف هي سورة الشعراء وعدد آياتها 227 آية!
تأمّلوا عظمة الذاكرة الرقمية القرآنية!!

تأمّلوا من جديد..
{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)} (الجن)
لقد جاء لفظ { الْجِنّ } للمرّة الأولى في سورة الجن في ترتيب الكلمة رقم 8 من بداية السورة.
الآن تأمّلوا أوّل آية يرد فيها لفظ { الْجِنّ } في القرآن الكريم..
{ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (100)} (الأنعام)
هذه الآية من سورة الأنعام هي أوّل آية يرد فيها لفظ { الْجِنّ } في القرآن.
وما العجيب في هذه الآية؟!
هذه الآية تأتي بعد 888 آية تحديدًا من بداية المصحف!
تأمّلوا هذا العدد جيِّدًا.. الرقم 8 مكرّر ثلاث مرّات!
الآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ { الْجِنّ } في هذه الآية نفسها..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 8 مرّات!
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 8 مرّات!
حرف الجيم تكرّر في هذه الآية مرّتين اثنتين!
حرف النون تكرّر في هذه الآية 6 مرّات!
هذه هي أحرف لفظ { الْجِنّ } تكرّرت في الآية 24 مرّة، ويساوي 8 + 8 + 8
تأمّلوا هذا النظم الرقمي القرآني العجيب!!

بل تأمّلوا ما هو أعجب منه..
تأمّلوا أين ورد لفظ { الْجِنّ } للمرّة الثانية في القرآن الكريم..
{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112)} (الأنعام)
لقد جاء في هذه الآية من سورة الأنعام أيضًا..
لقد جاء في ترتيب الكلمة رقم 8 من بداية الآية!!
وجاء في ترتيب الكلمة رقم 16 من نهايتها، وهذا العدد = 8 + 8
تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا فهو العدد 112، ويساوي 8 × 14

تأمّلوا أين ورد لفظ { الْجِنّ } للمرّة الثالثة في القرآن الكريم..
{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيْمٌ (128)} (الأنعام)
لقد جاء في هذه الآية من سورة الأنعام أيضًا..
تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا فهو العدد 128، ويساوي 8 × 8 + 8 × 8
ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية الدامغة؟
تأمّلوا أين جاء لفظ { الْجِنّ } في هذه الآية!!
لقد جاء لفظ { الْجِنّ } في ترتيب الكلمة رقم 6 من بداية الآية!
والعجيب أن عدد كلمات هذه الآية نفسها 36 كلمة، ويساوي 6 × 6
6 هو ترتيب سورة الأنعام نفسها في المصحف!
ولا ننسى أن سورة الجن ترتيبها رقم 72، ويساوي 6 × 6 + 6 × 6
ما رأيكم في هذه الهندسة الرقمية القرآنية العجيبة؟!

بل هناك ما هو أعجب من ذلك!! أتدرون ما هو؟! تأمّلوا إذًا هذه الحقائق الدامغة..
عدد كلمات هذه الآية 36 كلمة، وعدد حروفها 151 حرفًا..
والعدد 151 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 36
تأمّلوا هذا النظم الرقمي القرآني العجيب!!
هل يستطيع أي مكابر أن ينكر هذه الحقائق الدامغة؟!أم هل يستطيع أن يدّعي ويزعم أن هذا القرآن كلام بشر؟!

تأمّلوا أين ورد لفظ { الْجِنّ } للمرّة الرابعة في القرآن الكريم..
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (130)} (الأنعام)
لقد جاء في هذه الآية من سورة الأنعام أيضًا..
تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا فهو العدد 130، ويساوي 114 + 8 + 8
تأمّلوا كيف تنزع كل المتغيرات نحو الرقم 8 دون غيره من الأرقام أو الأعداد!!
ما سر هذا الرقم!! وما علاقته بسورة الجن؟!

اجمعوا آيات سورة الأنعام الأربع..
{ وَجَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُوا لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ (100)
{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112)}
{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيْمٌ (128)
{ يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ (130)}

ورد لفظ { الْجِنّ } للمرّة الأولى في القرآن في سورة الأنعام..
وتكرّر فيها 4 مرّات في هذه الآيات التي أمامكم..
مجموع النقاط على حروف هذه الآيات الأربع 224 نقطة!
ومجموع حروف هذه الآيات الأربع 448 حرفًا، ويساوي 224 + 224
الآيات عددها 4 والعدد 224 يساوي 4 × 4 × 14
وحاصل جمع 4 + 224 يساوي 228، أي 114 + 114
كما أن العدد 224 يساوي 8 × 28
تأمّلوا الرقم 8 مضروبًا في العدد 28
8 هو ترتيب لفظ { الْجِنّ } من بداية سورة الجن!
28 هو عدد آيات سورة الجن!!
تأمّلوا هذه الهندسة الرقمية القرآنية العجيبة!

وتأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ { الْجِنّ } في هذه الآيات الأربع..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 77 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 47 مرّة.
حرف الجيم تكرّر في هذه الآيات الأربع 9 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآيات الأربع 39 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { الْجِنّ } تكرّرت في الآيات الأربع 172 مرّة، ويساوي 72 + 100
72 هو ترتيب سورة الجن في المصحف!
100 هو رقم أوّل آية يرد فيها لفظ { الْجِنّ }!
روابط رقمية قرآنية عجيبة!!

هل تريدون ما هو أعجب من ذلك كله؟!تفضّلوا..
من بين الآيات التي ورد فيها لفظ { الْجِنّ } تأمّلوا هذه الآيات الأربع..
{ وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179)} (الأعراف)
{ وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17)} (النمل)
{ قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)} (سبأ)
{ وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5)} (الجن)

الآية الأولى رقمها 179 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه رقم 41، وهذا الأخير أوّليّ أيضًا.
الآية الثانية رقمها 17 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه رقم 7، وهذا الأخير أوّليّ أيضًا.
الآية الثالثة رقمها 41 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه رقم 13، وهذا الأخير أوّليّ أيضًا.
الآية الرابعة رقمها 5 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه رقم 3، وهذا الأخير أوّليّ أيضًا.
مجموع هذه الأعداد الأوّليّة الأربعة 242، وهذا العدد = 11 × 11 + 11 × 11
ومجموع تراتيب هذه الأعداد الأوّليّة الأربعة 64، وهذا العدد = 4 × 4 × 4
تأمّلوا هذا الإيقاع الرقمي القرآني العجيب!!
تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف لفظ { الْجِنّ } في هذه الآيات الأربع..

حرف الألف تكرّر في هذه الآيات الأربع 46 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآيات الأربع 34 مرّة.
حرف الجيم تكرّر في هذه الآيات الأربع 6 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآيات الأربع 35 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { الْجِنّ } تكرّرت في الآيات الأربع 121 مرّة، ويساوي 11 × 11
العجيب أن لفظ { الْجِنّ } تكرّر في القرآن 22 مرّة، وهذا العدد = 11 + 11
تأمّلوا هذا الترابط الرقمي القرآني العجيب!!
من نظم حروف وكلمات وآيات وسور القرآن بهذه الدقّة المذهلة؟!
مع العلم أن هذه الآيات الأربع التي أمامكم آيات حصرية..ولا يوجد أي آية أخرى من الآيات التي ورد فيها لفظ { الْجِنّ } رقمها عدد أوّليّ وترتيبه عدد أوّليّ!!

ولكن ما علاقة الجن بالعدد 11؟
تأمّلوا هذه الآية من سورة الكهف وسوف تعرفون الإجابة..
{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50)} (الكهف)
هذه الآية التي أمامكم عدد حروفها 111 حرفًا لا تزيد ولا تنقص!!
لفظ { الْجِنّ } في هذه الآية هو التكرار رقم 8 للفظ { الْجِنّ } من بداية المصحف!
العجيب أن الكلمة رقم 8 في هذه الآية نفسها هي اسم { إِبْلِيس }..

الآن تأمّلوا ماذا تقول الآية: { إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ }!!
واسم { إِبْلِيس } تكرّر في القرآن 11 مرّة!
العجيب أن لفظ { مَجْنُون } ورد في القرآن 11 مرّة!
تأمّلوا أين ورد لفظ { مَجْنُون } للمرّة الأخيرة في القرآن..
{ وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22)} (التكوير)
الآية رقمها 22 ويساوي 11 + 11
22 هو نفسه تكرار لفظ { الْجِنّ } في القرآن!
الآن علمتم لماذا ينزع النسيج الرقمي القرآني نحو العدد 11 بشكل واضح!!

علمنا علاقة إبليس بالجن!!فما هي علاقة إبليس بالأنعام؟
تأمّلوا ماذا يقول إبليس في الآية الأولى من هاتين الآيتين..
{ وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَنْ يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُبِينًا (119) يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (120)} (النساء)
إنه يتوعّد ذريّة آدم بالقول: { وَلَأُضِلَّنَّهُمْ وَلَأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلَآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الْأَنْعَامِ }!!
مجموع كلمات الآيتين 28 كلمة!
28 هو عدد آيات سورة الجن!!
الآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف { الْجِنّ } في الآيتين..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 23 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
حرف الجيم لم يرد في أيٍّ من الآيتين.
حرف النون تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { الْجِنّ } تكرّرت في الآيتين 57 مرّة.

وتأمّلوا كيف تكرّرت أحرف { إِبْلِيس } في الآيتين..

حرف الألف تكرّر في الآيتين 23 مرّة.
حرف الباء تكرّر في الآيتين مرّتين اثنتين.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
حرف الياء تكرّر في الآيتين 13 مرّة.
حرف السين تكرّر في الآيتين مرّتين اثنتين.
هذه هي أحرف لفظ { إِبْلِيس } تكرّرت في الآيتين 57 مرّة.

إذًا اكتملت الصورة فتأمّلوا..
أحرف لفظ { الْجِنّ } تكرّرت في الآيتين 57 مرّة.
أحرف لفظ { إِبْلِيس } تكرّرت في الآيتين 57 مرّة.
مجموع العددين 57 + 57 يساوي 114، وهذا هو عدد سور القرآن!!

والآن تأمّلوا كيف يختم القرآن تعقيبه على أوهام إبليس..
{ أُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلَا يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا (121)} (النساء)
الآية رقمها 121، وهذا العدد = 11 × 11
الآية عدد كلماتها 7 كلمات بعدد أبواب جهنّم!!
العجيب أن لفظ { جَهَنّم } تكرّر في سورة النساء نفسها 7 مرّات!
تكرّر لفظ { جَهَنّم } في سورة النساء 7 مرّات في 7 آيات..
مجموع كلمات هذه الآيات السبع 125 كلمة، وهذا العدد = 114 + 11
الآن تأمّلوا أين جاء لفظ { جَهَنّم } للمرّة الأولى في سورة النساء..
{ فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا (55)} (النساء)
وتأمّلوا أين جاء لفظ { جَهَنّم } للمرّة الأخيرة في سورة النساء..
{ إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (169)} (النساء)
الآية الأولى عدد كلماتها 11 كلمة! والآية الأخيرة عدد كلماتها 11 كلمة!
يمكنكم أن تلاحظوا بسهولة أن الفرق بين رقمي الآيتين = 114

الآن اجمعوا آيات { جَهَنّم } الثلاث..
{ فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا (55)} (النساء)
{ أُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَلَا يَجِدُونَ عَنْهَا مَحِيصًا (121)} (النساء)
{ إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا (169)} (النساء)

فكم تتوقّعون أن يكون مجموع حروف هذه الآيات الثلاث؟
مجموع حروف هذه الآيات الثلاث 114 حرفًا لا تزيد ولا تنقص!
العجيب أن مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث نفسها 345، وهذا العدد = 114 × 3 + 3
حقائق رقمية قرآنية دامغة!

تأمّلوا من جديد..
إليكم الآيات الأربع مرّة أخرى..

{ وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179)} (الأعراف)
{ وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (17)} (النمل)
{ قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)} (سبأ)
{ وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5)} (الجن)


لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الأولى في ترتيب الكلمة رقم 6 من بداية الآية.
لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الثانية في ترتيب الكلمة رقم 5 من بداية الآية.
لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الثالثة في ترتيب الكلمة رقم 10 من بداية الآية.
لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الرابعة في ترتيب الكلمة رقم 7 من بداية الآية.
مجموع المراتب الأربع التي احتلها لفظ { الْجِنّ } من بداية الآيات الأربع = 28
28 هو عدد آيات سورة الجن!!

تأمّلوا الآية الأولى..
{ وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لَا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179) الأعراف
تأمّلوا أين جاء لفظ { الْجِنّ } في هذه الآية!! جاء لفظ { الْجِنّ } في ترتيب الكلمة رقم 6 من بداية الآية.
العجيب أن لفظ { الْجِنّ } في هذه الآية هو التكرار رقم 6 للفظ { الْجِنّ } من بداية المصحف!
الآن تأمّلوا جيِّدًا رقم الآية..الآية رقمها 179 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 41
41 عدد أوّليّ أيضًا وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 13
13 عدد أوّليّ أيضًا وترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 6
تأمّلوا كيف عدنا إلى الرقم 6 من طريق الأعداد الأوّليّة!!
ولا تنسوا أن لفظ { الْجِنّ } ورد للمرّة الأولى في القرآن في سورة الأنعام.. السورة رقم 6
تأمّلوا عظمة هذا النسيج الرقمي القرآني!!

مزيدًا من التأكيد..
{ قَالُوا سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ بَلْ كَانُوا يَعْبُدُونَ الْجِنَّ أَكْثَرُهُمْ بِهِمْ مُؤْمِنُونَ (41)} (سبأ)
لفظ { الْجِنّ } في هذه الآية هو التكرار رقم 13 للفظ { الْجِنّ } من بداية المصحف!
العجيب أن 13 هو عدد كلمات هذه الآية نفسها.
والنقاط على حروف هذه الآية عددها 26 نقطة، ويساوي 13 + 13
والأعجب من ذلك أن الآية رقمها 41 وهذا العدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 13
أتريدون ما هو أعجب من ذلك كله؟!

انتقلوا معي إذًا إلى سورة الجن نفسها لنرى الأعجب!!
تذكّروا معي..
سورة الجن ترتيبها في المصحف رقم 72 . فماذا تعني لكم هذه الحقيقة اليقينية الثابتة؟!
تأمّلوا العدد 72 جيِّدًا فهو يساوي 3 × 12 + 3 × 12
تأمّلوا الرقم 3 مضروبًا في العدد 12
ورد لفظ { الْجِنّ } في سورة الجن 3 مرّات وفي هذه الآيات..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)}
{ وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5)}
{ وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6)}

يمكنكم أن تلاحظوا بسهولة أن مجموع أرقام هذه الآيات الثلاث = 12
لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الأولى في ترتيب الكلمة رقم 8 من بداية الآية.
لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الثانية في ترتيب الكلمة رقم 7 من بداية الآية.
لفظ { الْجِنّ } ورد في الآية الثالثة في ترتيب الكلمة رقم 9 من بداية الآية.
مجموع المراتب الثلاث التي احتلها لفظ { الْجِنّ } من بداية الآيات الثلاث = 24، أي 12 + 12
24 هو عدد النقاط على حروف أولى آيات سورة الجن!
العجيب أن مجموع حروف هذه الآيات الثلاث 132 حرفًا، وهذا العدد = 12 × 11
لاحظوا أن الآية الثالثة هي آخر آية يرد فيها لفظ { الْجِنّ } في القرآن!
ولاحظوا أيضًا أن عدد كلمات هذه الآية 11 كلمة تحديدًا لا تزيد ولا تنقص!

تأمّلوا من جديد..
إليكم آيات الجن في سورة الجن..

{ قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا (1)}
{ وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا (5)}
{ وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا (6)}

تأمّلوا ماذا تقول الآية الثالثة.. { رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ }!!
لفظ { رِجَال } ورد للمرّة الأخيرة في القرآن في هذه الآية!
ولفظ { الْجِنّ } ورد للمرّة الأخيرة في القرآن في هذه الآية!

تأمّلوا { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ }..

حرف الباء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 2
حرف الراء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 10
حرف الجيم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 5
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الجيم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 5
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25

هذه هي حروف { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ } ومجموع ترتيبها الهجائي 144، ويساوي 12 × 12
تذكّروا أن مجموع أرقام آيات الجن الثلاث في سورة الجن يساوي 12

تأمّلوا الأعجب..
تأمّلوا هذه الآية من سورة المائدة..
{ وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45)} (المائدة)
حروف { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ } تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة.

وتأمّلوا هذه الآية من سورة الكهف..
{ وَكَذَلِكَ بَعَثْنَاهُمْ لِيَتَسَاءَلُوا بَيْنَهُمْ قَالَ قَائِلٌ مِنْهُمْ كَمْ لَبِثْتُمْ قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالُوا رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا لَبِثْتُمْ فَابْعَثُوا أَحَدَكُمْ بِوَرِقِكُمْ هَذِهِ إِلَى الْمَدِينَةِ فَلْيَنْظُرْ أَيُّهَا أَزْكَى طَعَامًا فَلْيَأْتِكُمْ بِرِزْقٍ مِنْهُ وَلْيَتَلَطَّفْ وَلَا يُشْعِرَنَّ بِكُمْ أَحَدًا (19)} (الكهف)
حروف { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ } تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة.

وتأمّلوا هذه الآية من سورة الأحزاب..
{ النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنْفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ وَأُولُو الْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللَّهِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ إِلَّا أَنْ تَفْعَلُوا إِلَى أَوْلِيَائِكُمْ مَعْرُوفًا كَانَ ذَلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا (6)} (الأحزاب)
حروف { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ } تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة.

وتأمّلوا هذه الآية من سورة مُحمَّد..
{ فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءَ اللَّهُ لَانْتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِنْ لِيَبْلُوَ بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَنْ يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ (4)} (مُحمَّد)
حروف { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ } تكرّرت في هذه الآية 144 مرّة.

انتبهوا إلى أن هذه الآيات عددها 4 والآية الأخيرة رقمها 4
وانتبهوا إلى أن حروف { بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ } لم تتكرّر 144 مرّة إلا في هذه الآيات الأربع فقط.
ولكن.. كم تتوقّعون أن يكون مجموع النقاط على حروف هذه الآيات الأربع؟
مجموع النقاط على حروف هذه الآيات الأربع 288 نقطة، ويساوي 144 + 144
هذه الآيات الأربع وردت في أربع سور هي: المائدة – الكهف – الأحزاب - مُحمَّد
مجموع تراتيب هذه السور الأربع 103 ومجموع آياتها 341، وحاصل جمع العددين يساوي 444
تأمّلوا هذا العدد 444 وهو يساوي 12 × 37
37 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 12
العدد 12 مضروبًا في العدد الأوّليّ الذي ترتيبه رقم 12
وتذكّروا أن العدد 144 يساوي 12 × 12
سبحانك ربّي!! أم يقولون افتراه!!
تأمّلوا هذا التناسق المحكم والنظم البديع!!

فهل جاء ذلك كلّه من غير تدبير محكم؟! أسأل المعاندين المكذّبين بهذا القرآن العظيم!!
-----------------------------------------------------------
المصدر:

مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2017-10-01, 12:30 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,383 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 64
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 29

سلسلة آيات القرآن / 29

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ }




الكفر ملَّة واحدة وإن اختلف زمانهم ومكانهم..فهم في كل زمان وفي كل مكان متشابهون في نهجهم..كلما عرضت عليهم دليلًا حاسمًا لم يفكروا فيه بل فكروا في كيفية دحضه وتكذيبه..هم لا يبحثون عن الحق بقدر ما يبحثون عن الحجج التي يبررون بها باطلهم..لذلك قال الحق سبحانه وتعالى عنهم في سورة الزخرف: { ... بَلْ هُمْ قَوْمٌ خَصِمُونَ (58)}.
نعم.. إنهم قوم خصمون ومبالغون في الخصومة والجدل الباطل..ومن أخطر أنواع الجدال ما كان في الحق بعد ما تبين..الجدال ليس من أجل نصرة الحق بل من أجل نصرة النفس والباطل..
في هذا المشهد سوف نعرض على هذا الصنف من الناس أدلّة حاسمة..أدلّة رقمية ثابتة تؤكد لهم أن هذا القرآن هو كلام الله الحق..
أدلّة قطعية تقوم على بدهيّات العقل، ولا مجال فيها للاجتهاد، أو وجهات النظر الشخصية..وبرغم ذلك فسوف يظل هناك من يعاند ويكابر ويغالط ويجادل في الحق بعد ما تبيّن..
سوف نبدأ هذا المشهد القرآني بما بدأت به سورة الأنفال..

{ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْأَنْفَالِ قُلِ الْأَنْفَالُ لِلَّهِ وَالرَّسُولِ فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (1)} (الأنفال)
هذه الآية التي أمامكم هي أولى آيات سورة الأنفال..
حرف الحاء ورد للمرّة الأولى في سورة الأنفال في كلمة { وَأَصْلِحُوا }!
من بداية سورة الأنفال حتى نهاية كلمة { وَأَصْلِحُوا } = 52 حرفًا.
52 هو تكرار حرف الحاء في سورة الأنفال نفسها!
العجيب أن حرف الحاء في كلمة { وَأَصْلِحُوا } هو التكرار رقم 1196 لحرف الحاء من بداية المصحف!
والعدد 1196 يساوي 52 × 23
تأمّلوا كيف يضبط النسيج الرقمي القرآني المسارات كلها في وقت واحد!

مسار قصير المدى قادم من بداية الآية أو من نهايتها!
مسار متوسط المدى قادم من بداية السورة أو من نهايتها!
مسار طويل المدى قادم من بداية المصحف أو من نهايته!
تلتقي هذه المسارات جميعها وتتعانق في إحداثي رقمي واحد!
سبحانك ربّي أي عقل يستوعب ذلك كله!!

تأمّلوا من جديد..
حرف الحاء تكرّر في القرآن 4140 مرّة!
والعدد 4140 يساوي 6 × 6 × 115
6 هو ترتيب حرف الحاء نفسه في قائمة الحروف الهجائية..
الآن تأمّلوا الآية رقم 6 من سورة الأنفال نفسها..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)

حرف الحاء في كلمة { الْحَقِّ } في هذه الآية هو التكرار رقم 4 من بداية سورة الأنفال ..
جاء حرف الحاء في ترتيب الحرف رقم 13 من بداية هذه الآية!
13 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 6
مجموع تراتيب سور القرآن من بداية المصحف حتى سورة الأنفال يساوي 36، أي 6 × 6
العجيب أن كلمة { الْحَقِّ } في هذه الآية هي الكلمة رقم 66 من بداية سورة الأنفال!
الآية نفسها عدد كلماتها 12 كلمة، وهذا العدد = 6 + 6
وحرف الحاء في كلمة { الْحَقِّ } هو الحرف رقم 312 من بداية سورة الأنفال!
والعدد 312 يساوي 13 × 6 × 4

تأمّلوا هذا الإيقاع الرياضي العجيب (13 × 6 × 4)!
13 هو ترتيب حرف الحاء في الآية!
6 هو ترتيب حرف الحاء في قائمة الحروف الهجائية!
6 هو ترتيب العدد 13 نفسه في قائمة لأعداد الأوّليّة!
4 هو تكرار حرف الحاء من بداية سورة الإنفال حتى كلمة { الْحَقِّ }!
حرف الحاء في كلمة { الْحَقِّ } هو التكرار رقم 4 لحرف الحاء من بداية السورة!
4 هو عدد أحرف كلمة { الْحَقِّ } نفسها!

تأمّلوا الآية من جديد..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)
هذه الآية عدد حروفها 51 حرفًا!
باستثناء هذه الآية ورد حرف الحاء في سورة الأنفال 51 مرّة!
حرف الحاء في هذه الآية جاء في كلمة { الْحَقِّ }..
حرف الألف ترتيبه الهجائي رقم 1
حرف اللّام ترتيبه الهجائي رقم 23
حرف الحاء ترتيبه الهجائي رقم 6
حرف القاف ترتيبه الهجائي رقم 21
هذه هي أحرف لفظ { الْحَقِّ } ومجموع ترتيبها الهجائي 51

تأمّلوا كيف تبدأ الآية..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)
كلمة { يُجَادِلُونَكَ } في بداية هذه الآية هي الكلمة رقم 64 من بداية سورة الأنفال!
والعدد 64 يساوي 8 × 8
8 هو ترتيب سورة الأنفال نفسها في المصحف!
8 هو عدد أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } نفسها!
كلمة { يُجَادِلُونَكَ } من 8 أحرف لم يتكرّر أي حرف منها!!
روابط رقمية قرآنية مذهلة!

تأمّلوا هذه الآية من سورة الأنفال..
{ إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ آوَوْا وَنَصَرُوا أُولَئِكَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا وَإِنِ اسْتَنْصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلَّا عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِيثَاقٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (72)} (الأنفال)

هذه الآية التي أمامكم هي أطول آية في سورة الأنفال..
تأمّلوا أحرف { يُجَادِلُونَكَ }..
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.
حرف الجيم تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 37 مرّة.
حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 20 مرّة.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 26 مرّة.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية 128 مرّة!
والعدد 128 يساوي 8 × 8 + 8 × 8
والآية نفسها رقمها 72، وهذا العدد = 8 × 8 + 8

تأمّلوا جيِّدًا..
هل لفت نظركم شيء في هذه الآية؟ هذه الآية هي أطول آية في سورة الأنفال!
هذه الآية تتضمّن أطول كلمة في سورة الأنفال { اسْتَنْصَرُوكُمْ }!
هذه الكلمة { اسْتَنْصَرُوكُمْ } من 9 أحرف لم يتكرّر أي حرف منها!
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 37 مرّة.
حرف السين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.
حرف التاء تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 17 مرّة.
حرف الصاد تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
حرف الراء تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 26 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الميم تكرّر في هذه الآية 20 مرّة.
هذه هي أحرف كلمة { اسْتَنْصَرُوكُمْ } تكرّرت في الآية 123 مرّة!
والعدد 123 يساوي 114 + 9
114 هو عدد سور القرآن الكريم!
9 هو عدد أحرف كلمة { اسْتَنْصَرُوكُمْ } نفسها!
تأمّلوا هذا المنطق الرقمي العجيب!

إليكم المزيد..
كلمة { يُجَادِلُونَكَ } هي الكلمة رقم 64 من بداية سورة الأنفال.
كلمة { اسْتَنْصَرُوكُمْ } هي الكلمة رقم 1176 من بداية سورة الأنفال.
والفرق بين العددين 1112، ويساوي 139 × 8 فماذا يعني لكم ذلك؟ العدد 139 مضروبًا في الرقم 8
تعلمون أن 8 هو عدد أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ }..
ولكن هل تعلمون إلى ماذا يشير العدد 139؟

تأمّلوا أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ }..
حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28
حرف الجيم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 5
حرف الألف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 1
حرف الدال ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 8
حرف اللّام ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 23
حرف الواو ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 27
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف الكاف ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 22
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } ومجموع ترتيبها الهجائي 139
ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟!

إليكم المزيد..
تأمّلوا الآية من جديد..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6) الأنفال

تأمّلوا أحرف { يُجَادِلُونَكَ }..
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الجيم ورد في هذه الآية مرّة واحدة.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الدال تكرّر في هذه الآية مرّتين.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية مرّتين.
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية 33 مرّة!
عجيب! أتعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟

هذه الآية التي أمامكم هي الآية الوحيدة في سورة الأنفال عدد حروفها 51 حرفًا..
وفي المقابل هناك آيتان في سورة الأعراف عدد النقاط على حروف كل منهما 51 نقطة..
{ وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ (7)} (الأنفال)
{ وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26)} (الأنفال)
الآية الأولى عدد النقاط على حروفها 51 نقطة!
والآية الثانية عدد النقاط على حروفها 51 نقطة!
والعجيب أن مجموع رقمي الآيتين يساوي 33

الآن تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } في الآيتين..
حرف الياء تكرّر في الآيتين 13 مرّة.
حرف الجيم لم يرد في أي من الآيتين.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 32 مرّة.
حرف الدال تكرّر في الآيتين 6 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 18 مرّة.
حرف الواو تكرّر في الآيتين 16 مرّة.
حرف النون تكرّر في الآيتين 15 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في الآيتين 14 مرّة.
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآيتين 114 مرّة!
114 هو عدد سور القرآن الكريم!

هل لاحظتم شيء؟
هذه هي الآية الوحيدة في سورة الأنفال عدد حروفها 51 حرفًا..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)

جاءت بعدها مباشرة أوّل آية عدد النقاط على حروفها 51 نقطة..
{ وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ (7)} (الأنفال)

وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت 51 مرّة في الآية الثالثة..
{ وَاذْكُرُوا إِذْ أَنْتُمْ قَلِيلٌ مُسْتَضْعَفُونَ فِي الْأَرْضِ تَخَافُونَ أَنْ يَتَخَطَّفَكُمُ النَّاسُ فَآوَاكُمْ وَأَيَّدَكُمْ بِنَصْرِهِ وَرَزَقَكُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (26)} (الأنفال)
تأمّلوا عظمة النظم الرقمي القرآني وفي أدقّ التفاصيل!

إليكم المزيد..
تأمّلوا الآية من جديد..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6) الأنفال
وكما هو واضح أمامكم فإن هذه الآية رقمها 6 وعدد حروفها 51 حرفًا..
وهذه الآية هي الوحيدة التي تبدأ بكلمة { يُجَادِلُونَكَ }..
فما هي أوّل آية تكرّرت أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } فيها 51 مرّة؟
إنها هذه الآية من سورة البقرة..
{ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216)} (البقرة)

حرف الياء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف الجيم لم يرد في هذه الآية مطلقًا.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.
حرف الدال لم يرد في هذه الآية مطلقًا.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية 51 مرّة!
الآن تأمّلوا رقم الآية وهو العدد 216، ويساوي 6 × 6 × 6
العجيب أن كلمة { يُجَادِلُونَكَ } جاءت للمرّة الأولى في القرآن في سورة الأنعام..
وهي السورة رقم 6 في المصحف!
ما رأيكم في هذه الحقائق الرقمية الدامغة؟

إليكم المزيد..
تأمّلوا هذه المقارنة العجيبة..
هذه هي الآية الوحيدة في القرآن تبدأ بكلمة { يُجَادِلُونَكَ }..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6) الأنفال
هذه الآية جاءت في سورة الأنفال..
سورة الأنفال عدد آياتها 75 آية..
وهناك سورة أخرى عدد آياتها 75 آية وهي سورة الزمر..
ولا يوجد أي سورة أخرى عدد آياتها 75 آية..
هذه هي الآية رقم 7 في سورة الأنفال..
{ وَإِذْ يَعِدُكُمُ اللَّهُ إِحْدَى الطَّائِفَتَيْنِ أَنَّهَا لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَيَقْطَعَ دَابِرَ الْكَافِرِينَ (7) الأنفال
وهذه هي الآية رقم 7 من سورة الزمر..
{ إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7) الزمر
العجيب أن مجموع حروف الآيتين 227 حرفًا..
227 عدد أوّليّ ترتيبه رقم 49، ويساوي 7 × 7
أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ }تكرّرت في الآية الأولى 63 مرّة!
أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية الثانية 63 مرّة!
عدد حروف الآية الثانية 126 حرفًا، ويساوي 63 + 63

الآن تأمّلوا حروف { مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ }..

حرف الميم تكرّر في الآيتين 15 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في الآيتين 3 مرّات.
حرف الميم تكرّر في الآيتين 15 مرّة.
حرف الدال تكرّر في الآيتين 7 مرّات.
حرف الراء تكرّر في الآيتين 16 مرّة.
حرف السين لم يرد في أي من الآيتين.
حرف الواو تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 22 مرّة.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 34 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 22 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 22 مرّة.
حرف الهاء تكرّر في الآيتين 8 مرّات.
هذه هي حروف { مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ } تكرّرت في الآيتين 181 مرّة!
إلى ماذا يشير هذا العدد؟

انتقلوا معي الآن إلى آخر آية رقمها 181 في المصحف..
{ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181)} (الصافّات)
ما العجيب في هذه الآية؟
هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 3969، وهذا العدد = 63 × 63
هذه الآية نفسها ترتيبها من نهاية المصحف رقم 2268، وهذا العدد = 63 × 36
أترك لكم التعليق!

مزيد من التأكيد..
إليكم آية المجادلة في الحق من جديد..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)
هذه الآية تأتي بعد 63 كلمة من بداية سورة الأنفال!
هذه الآية عدد كلماتها 12 كلمة وعدد حروفها 51 حرفًا، ومجموعهما 63
تأمّلوا كلمة { الْمَوْت } في هذه الآية!
63 هو العمر الذي مات فيه سيدنا مُحمَّد -صلى الله عليه وسلّم-!
آخر حرف في كلمة { يُجَادِلُونَكَ }هو الحرف رقم 307 من بداية سورة الأنفال!
307 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 63
أحرف كلمة (يُجَادِلُونَكَ) تكرّرت في هذه الآية 33 مرّة!

فتأمّلوا ماذا تقول الآية: { يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ }..
لفظ { الْحَقِّ } ورد للمرّة الأولى في القرآن في الآية رقم 33 من بداية المصحف..
{ إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26)} (البقرة)
لفظ { الْحَقِّ } ورد للمرّة الأولى في القرآن في هذه الآية..
العجيب أن لفظ { الْحَقِّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 378 من بداية المصحف!
والعدد 378 يساوي 63 × 6
تأمّلوا العدد 63 مضروبًا في الرقم 6
الأرقام تتكلم إليكم بصوت مرتفع!

ولكن لماذا جاء رقم هذه الآية 26؟
لأن 26 هو ترتيب سورة الشعراء في المصحف..
وسورة الشعراء عدد آياتها 227 آية..
ورد لفظ { الْحَقِّ } في القرآن 227 مرّة!
227 هو أكبر عدد أوّليّ استخدمه القرآن في الدلالة على عدد آيات سوره!
والأعداد الأوّليّة لا تقبل القسمة إلا على نفسها أو على الرقم واحد!
وكذلك { الْحَقّ } فهو واحد لا يتعدد!
تأمّلوا كيف يستخدم النسيج الرقمي القرآني خصائص الأعداد لتعزيز المعنى!

إليكم الأعجب..
إليكم آية المجادلة في الحق من جديد..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)
لفظ { الْحَقِّ } في هذه الآية هو التكرار رقم 66 للفظ { الْحَقِّ } من بداية المصحف!
والعجب بل كل العجب أن لفظ { الْحَقِّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 66 من بداية سورة الأنفال!
ولكن إلى ماذا يشير هذا العدد وما علاقته بلفظ { الْحَقِّ
إنه يشير إلى هذه الآية من سورة الأنعام السورة رقم 6 في المصحف..
{ وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (66)} (الأنعام)
تأمّلوا الكلمة التي تتوسّط هذه الآية { الْحَقِّ }!

السؤال من جديد: إلى ماذا يشير هذا العدد وما علاقته بلفظ { الْحَقِّ
تأمّلوا هاتين الآيتين من سورتي الأنعام وطه..
{ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114)} (الأنعام)
{ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا (114)} (طه)

الآية الأولى رقمها 114 والآية الثانية رقمها 114
ولم يرد لفظ { الْحَقِّ } في آية رقمها 114 باستثناء هاتين الآيتين..
وكما تعلمون فإن 114 هو عدد سور القرآن الكريم!
الآية الأولى تتحدّث عن القرآن وأنه منزل من الله عز وجلّ { بالْحَقِّ }!
والآية الثانية تتحدّث عن ربّ العزة سبحانه وتعالى وأنه الملك { الْحَقّ }
الآن تأمّلوا أحرف { الْحَقِّ }..
حرف الألف تكرّر في الآيتين 29 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في الآيتين 4 مرّات.
حرف القاف تكرّر في الآيتين 6 مرّات.
هذه هي أحرف لفظ { الْحَقِّ } تكرّرت في الآيتين 66 مرّة!
ما رأيكم في هذه الحقيقة الرقمية المذهلة؟!

تأمّلوا { الْمَلِكُ الْحَقّ }..
حرف الألف تكرّر في الآيتين 29 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآيتين 13 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في الآيتين 8 مرّات.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 29 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في الآيتين 4 مرّات.
حرف القاف تكرّر في الآيتين 6 مرّات.
هذه هي أحرف لفظ { الْمَلِكُ الْحَقّ } تكرّرت في الآيتين 170 مرّة!
أتعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟ إنه مجموع حروف الآيتين!
نعم.. مجموع حروف الآيتين 170 حرفًا لا تزيد ولا تنقص حرفًا واحدًا!
سبحانك الملك الحق!ما أعظم كتابك الحق!وما أعجب نظمه وترتيبه!
وبرغم ذلك كله فلا يزال هناك من يجادل في الحق!

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا ماذا تقول الآية الأولى: { مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ }..
حرف الميم تكرّر في الآيتين 13 مرّة.
حرف النون تكرّر في الآيتين 15 مرّة.
حرف الزال تكرّر في الآيتين 3 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الميم تكرّر في الآيتين 13 مرّة.
حرف النون تكرّر في الآيتين 15 مرّة.
حرف الراء تكرّر في الآيتين 5 مرّات.
حرف الباء تكرّر في الآيتين 8 مرّات.
حرف الكاف تكرّر في الآيتين 8 مرّات.
حرف الباء تكرّر في الآيتين 8 مرّات.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 29 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في الآيتين 4 مرّات.
حرف القاف تكرّر في الآيتين 6 مرّات.
هذه هي حروف { مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ } تكرّرت في الآيتين 181 مرّة!
تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 181 نفسه من طريق آخر!

مزيد من التأكيد..
تأمّلوا من جديد آية سورة الأنعام السورة رقم 6 في المصحف..
{ وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُلْ لَسْتُ عَلَيْكُمْ بِوَكِيلٍ (66)} (الأنعام)
تأمّلوا الكلمة التي تتوسّط هذه الآية { الْحَقِّ }!
كلمة { الْحَقِّ } في هذه الآية هي الكلمة رقم 1086 من بداية سورة الأنعام.
والعدد 1086 يساوي 181 × 6
تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 181 من طريق آخر!
مع العلم أن 181 عدد أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 42
انتبهوا إلى العدد 42 وتأمّلوا أوّل آية يتكرّر فيها لفظ { الْحَقِّ } في القرآن..
وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (42) البقرة
الآية رقمها 42 وعدد حروفها 42 أيضًا.
التكرار رقم 2 للفظ { الْحَقِّ } من بداية المصحف جاء في هذه الآية!
والآية يتكرّر فيها لفظ { الْحَقِّ } مرّتين!
والآية يتطابق رقمها مع عدد حروفها!
وبرغم ذلك فلا يزال بعضهم يجادل في الحق!!
والأعجب منه أن هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 49
49 هو ترتيب العدد 227 في قائمة الأعداد الأوّليّة!
227 هو تكرار لفظ { الْحَقِّ } في القرآن الكريم!
الأرقام تتكلّم إليكم بوضوح!

مزيد من التأكيد..
تذكّروا معي هذه الحقائق..
وردت كلمة { يُجَادِلُونَكَ } في القرآن مرّتين فقط..
وردت للمرّة الأولى في سورة الأنعام السورة رقم 6
وردت للمرّة الثانية في الآية رقم 6 من سورة الأنفال..
تعلمون أن العدد 36 يساوي 6 × 6
وتعلمون أن العدد 36 يساوي 18 + 18
تأمّلوا إذًا هذه الكوكبة من الآيات وانتبهوا إلى أن الآية الأولى من سورة الأنعام..

{ وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِنْ بَعْدِكُمْ مَا يَشَاءُ كَمَا أَنْشَأَكُمْ مِنْ ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ (133)} (الأنعام)
{ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (110)} (هود)
{ وَجَاؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (18)} (يوسف)
{ ذَلِكَ مِمَّا أَوْحَى إِلَيْكَ رَبُّكَ مِنَ الْحِكْمَةِ وَلَا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتُلْقَى فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَدْحُورًا (39)} (الإسراء)
{ قَالَ اهْبِطَا مِنْهَا جَمِيعًا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ مِنِّي هُدًى فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى (123)} (طه)
{ أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ (70)} (الحج)
{ وَلَقَدْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَفِي شَكٍّ مِنْهُ مُرِيبٍ (45)} (فصّلت)

الآية الأولى عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.
الآية الثانية عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.
الآية الثالثة عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.
الآية الرابعة عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.
الآية الخامسة عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.
الآية السادسة عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.
الآية السابعة عدد كلماتها 18 كلمة، وأحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت فيها 36 مرّة.

الآن تأمّلوا بأبصاركم وبصائركم..
مجموع كلمات هذه الآيات السبع 126 كلمة، وهذا العدد = 63 × 2
مجموع تكرار أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } في الآيات السبع 252، وهذا العدد = 63 × 4
مجموع النقاط على حروف هذه الآيات السبع 252 نقطة، وهذا العدد = 63 × 4
مجموع الحروف غير المنقوطة في هذه الآيات السبع 315 حرفًا، وهذا العدد = 63 × 5
63 هو أجل الحبيب مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- وهو المخاطب بهذه الكلمة { يُجَادِلُونَكَ }!

الآن تأمّلوا ماذا تقول آية { يُجَادِلُونَكَ }..
{ يُجَادِلُونَكَ فِي الْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى الْمَوْتِ وَهُمْ يَنْظُرُونَ (6)} (الأنفال)
لفظ { الْمَوْتِ } لم يرد في سورة الأنفال إلا في هذه الآية فقط!
الآية عدد حروفها 51 حرفًا فإذا أضفنا لها العدد 63 وهو أجل الحبيب يكون الناتج 114 وهو عدد سور القرآن الكريم!
فهل بعد كل هذا الحق عاقل يجادل في مصدر هذا القرآن الحق؟!أو يزعم أن مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- هو من نظم حروف القرآن!
وهل كان مُحمَّد –صلى الله عليه وسلّم- يعلم أجله؟!

مزيد من التأكيد..
تذكّروا معي هاتين الآيتين..
{ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114)} (الأنعام)
{ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا (114) طه

الآية الأولى رقمها 114 والآية الثانية رقمها 114
الآية الأولى تتحدّث عن القرآن وأنه منزل من الله عز وجلّ { بِالْحَقِّ }!
والآية الثانية تتحدّث عن ربّ العزة سبحانه وتعالى وأنه الملك { الْحَقُّ }
أحرف لفظ { الْمَلِكُ الْحَقُّ } تكرّرت في الآيتين 170 مرّة!
170 هو مجموع حروف الآيتين

الآن تأمّلوا الآية رقم 170 من سورة النساء..
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ فَآمِنُوا خَيْرًا لَكُمْ وَإِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (170)} (النساء)
لفظ { بِالْحَقِّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 3570 من بداية سورة النساء!
والعدد 3570 يساوي 170 × 21
تأمّلوا صدر الآية: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ }..

حرف الألف تكرّر في هذه الآية 24 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 12 مرّة.
حرف الراء تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف السين تكرّر في هذه الآية 3 مرّات.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 12 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { الرَّسُول } تكرّرت في الآية 63 مرّة!
سبحانك الملك الحق!

تأمّلوا أحرف لفظ { بِالْحَقِّ }..
حرف الباء تكرّر في هذه الآية مرّتين.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 24 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 12 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في هذه الآية مرّتين.
حرف القاف تكرّر في هذه الآية مرّتين.
هذه هي أحرف لفظ { بِالْحَقِّ } تكرّرت في الآية 42 مرّة!
لفظ { بِالْحَقِّ } في هذه الآية هو الكلمة رقم 3570 من بداية سورة النساء!
والعدد 3570 يساوي 42 × 85
تأمّلوا كيف عدنا إلى العدد 42 من جديد..
لأنه ببساطة رقم هذه الآية العجيبة وعدد حروفها أيضًا..
{ وَلَا تَلْبِسُوا الْحَقَّ بِالْبَاطِلِ وَتَكْتُمُوا الْحَقَّ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ (42)} (البقرة)
الآية رقمها 42 وعدد حروفها 42 أيضًا.
إنها أوّل آية يتكرّر فيها لفظ { الْحَقّ } في القرآن!

مزيد من التأكيد..
تعلمون أن سور القرآن الكريم عددها 114 سورة..وتعلمون أن كلمة { يُجَادِلُونَكَ } جاءت للمرّة الأولى في سورة الأنعام..
وسورة الأنعام تضمّنت آية واحدة عدد حروفها 114 حرفًا وهي هذه الآية..
{ وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ (35)} (الأنعام)

هذه الآية هي الآية الوحيدة في سورة الأنعام عدد حروفها 114 حرفًا..
تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } في هذه الآية..
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 7 مرّات.
حرف الجيم تكرّر في هذه الآية مرّتين.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 22 مرّة.
حرف الدال ورد في هذه الآية مرّة واحدة.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 13 مرّة.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 9 مرّات.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 4 مرّات.
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية 63 مرّة!
العدد 63 يتأكّد عبر كل الطرق!

تأمّلوا الآية رقم 114 في سورة الأنعام نفسها..
{ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114)} (الأنعام)

تأمّلوا كيف تكرّرت أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } في هذه الآية..
حرف الياء تكرّر في هذه الآية 8 مرّات.
حرف الجيم لم يرد في هذه الآية مطلقًا.
حرف الألف تكرّر في هذه الآية 19 مرّة.
حرف الدال لم يرد في هذه الآية مطلقًا.
حرف اللّام تكرّر في هذه الآية 14 مرّة.
حرف الواو تكرّر في هذه الآية 5 مرّات.
حرف النون تكرّر في هذه الآية 11 مرّة.
حرف الكاف تكرّر في هذه الآية 6 مرّات.
هذه هي أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية 63 مرّة!
الطرق كلها تؤدي إلى العدد 63

اجمعوا الآيتين..
{ وَإِنْ كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَنْ تَبْتَغِيَ نَفَقًا فِي الْأَرْضِ أَوْ سُلَّمًا فِي السَّمَاءِ فَتَأْتِيَهُمْ بِآيَةٍ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ (35) الأنعام
{ أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ رَبِّكَ بِالْحَقِّ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114) الأنعام

الآية الأولى هي الآية الوحيدة في سورة الأنعام عدد حروفها 114 حرفًا..
والآية الثانية رقمها 114 كما هو واضح أمامكم..
أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية الأولى 63 مرّة!
أحرف كلمة { يُجَادِلُونَكَ } تكرّرت في الآية الثانية 63 مرّة!
العجيب أن مجموع كلمات الآيتين 51 كلمة..
51 هو عدد حروف الآية الوحيدة التي تبدأ بكلمة { يُجَادِلُونَكَ }!

الآن تأمّلوا حروف { مُحمَّد رَسُولُ الله }..
حرف الميم تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
حرف الحاء تكرّر في الآيتين مرّتين.
حرف الميم تكرّر في الآيتين 17 مرّة.
حرف الدال ورد في الآيتين مرّة واحدة.
حرف الراء تكرّر في الآيتين 6 مرّات.
حرف السين تكرّر في الآيتين 3 مرّات.
حرف الواو تكرّر في الآيتين 10 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الألف تكرّر في الآيتين 41 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الهاء تكرّر في الآيتين 10 مرّات.
هذه هي حروف { مُحمَّد رَسُولُ الله } تكرّرت في الآيتين 188 مرّة!
والعدد 188 يساوي 47 × 4
الأرقام تتكلّم معكم بوضوح فاستمعوا..

47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!
4 هو تكرار اسم (مُحمَّد) في القرآن الكريم!
تأمّلوا هذا المنطق الرقمي العجيب!!

تأمّلوا أحرف لفظ { الرَّسُول }..
حرف الألف تكرّر في الآيتين 41 مرّة.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
حرف الراء تكرّر في الآيتين 6 مرّات.
حرف السين تكرّر في الآيتين 3 مرّات.
حرف الواو تكرّر في الآيتين 10 مرّات.
حرف اللّام تكرّر في الآيتين 27 مرّة.
هذه هي أحرف لفظ { الرَّسُول } تكرّرت في الآيتين 114 مرّة!
114 هو عدد سور القرآن!
114 هو عدد حروف الآية الأولى!
114 هو رقم الآية الثانية!

الأرقام تتحدّث إليكم بوضوح..لغة الأرقام تقوم على بدهيّات العقل..ولا مجال للمغالطة أو الجدال مع الأرقام..
فهل بعد كل هذا عاقل يجادل في مصدر هذا القرآن الحق؟! وهل بعد كل هذا الحق من يجادل في الحق بعد ما تبيّن؟!
----------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
قديم 2017-10-02, 11:39 AM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
نبيل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2014
العضوية: 1055
المشاركات: 1,383 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 64
نقاط التقييم: 495
نبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of lightنبيل is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نبيل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نبيل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي سلسلة آيات القرآن / 30

سلسلة آيات القرآن / 30

إعداد: الدكتور/ أحمد محمد زين المنّاوي

{ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ }




تأمّلوا هذه الآيات السبع من سورة القلم..
{ وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)}

اختلف المفسرون حول الرجل الذي نزلت فيه هذه الآيات السبع من سورة القلم، فمنهم من قال إنها نزلت في الوليد بن المغيرة، ومنهم من قال إنها نزلت في الأخنس بن شريق، وكلاهما كان ممن خاصموا رسول الله صلى الله عليه وسلّم ولجوا في حربه والتأليب عليه أمدًا طويًلا. وقال ابن عباس: لا نعلم أن الله وصف أحدًا بما وصفه به من العيوب فألحق به عارًا لا يفارقه أبدًا.. والقرآن يصفه هنا بتسع صفات كلها ذميمة.. ويختم هذه الصفات الذميمة المتجمعة في عدو من أعداء القرآن بأبلغ تصوير للشخصية الكريهة من جميع الوجوه وهو (زنيم).. والزنيم في لغة العرب هو الدعيّ الذي يلتصق بالقوم وليس منهم، أي أنه ابن زنا ولا يعرف من أبوه.

وفي هذه الآيات يخاطب الله عزّ وجل عبده ونبيه مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم: ولا تطع كلَّ إنسانٍ كثير الحلف كذاب حقير، مغتاب للناس، يمشي بينهم بالنميمة، وينقل حديث بعضهم إلى بعض على وجه الإفساد بينهم، بخيل بالمال ضنين به عن الحق، شديد المنع للخير، متجاوز حدَّه في العدوان على الناس وتناول المحرمات، كثير الآثام، شديد في كفره، فاحش لئيم، منسوب لغير أبيه.. ومن أجل أنه كان صاحب مال وبنين طغى وتكبر عن الحق، فإذا قُرأ عليه آيات القرآن كذَّب بها، وقال: هذا أباطيل الأولين وخرافاتهم. وهذه الآيات وإن نزلت في أحد المشركين الوليد بن المغيرة، أو الأخنس بن شريق، إلا أن فيها تحذيرًا للمسلم من موافقة من اتصف ببعض هذه الصفات الذميمة.

نتوقّف في هذا المشهد عند الآية التي توسّطت هذه الآيات السبع
{ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)} (القلم)
هذه الآية رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..
وفي القرآن كله هناك آيتان فقط أرقامهما 13 وعدد حروفهما 13 أيضًا..
وللتأكيد فإنه لا توجد في القرآن آية أخرى رقمها 13 وعدد حروفها 13 خلافًا لهاتين الآيتين..

الآية جاءت بعد 52 كلمة من بداية سورة القلم..
52 هو عدد آيات سورة القلم نفسها!
ومعلوم أن هذا العدد 52 يساوي 13 × 4
13 هو عدد حروف الآية و4 هو عدد كلماتها!

تأمّلوا الكلمة التي خُتمت بها الآية { زَنِيمٍ }..

حرف الزاي ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 11
حرف النون ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 25
حرف الياء ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 28
حرف الميم ترتيبه في قائمة الحروف الهجائية رقم 24
هذه هي أحرف { زَنِيمٍ } تكرّرت في الآية 88 مرّة!

والآن أين تتوقّعون أن تكون الآية الثانية..
أقصد الآية التي رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..
العجيب أنها جاءت في السورة رقم 88 وهي سورة الغاشية..
{ فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13)} (الغاشية)
الآية رقمها 13 وعدد حروفها 13 أيضًا..
الآية جاءت في سورة الغاشية وعدد آياتها 26 آية، ويساوي 13 + 13
سورة الغاشية تبدأ بحرف الهاء الحرف رقم 26 في قائمة الحروف الهجائية، ويساوي 13 + 13
حرف الهاء ترتيبه في قائمة الحروف المقطّعة رقم 13 وتكرّر في سورة الغاشية 13 مرّة!

تأمّلوا الآيتين معًا..
{ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)} (القلم)
{ فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13)} (الغاشية)

الآية الأولى جاءت في سورة القلم وترتيبها في المصحف رقم 68
الآية الثانية جاءت في سورة الغاشية وترتيبها في المصحف رقم 88
مجموع ترتيب السورتين في المصحف هو 156، وهذا العدد = 13 × 12

تأمّلوا الآيتين من جديد..
{ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)} (القلم)
{ فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13)} (الغاشية)

الآية الأولى جاءت في سورة القلم وعدد آياتها 52 آية، وهذا العدد = 13 × 4
الآية الثانية جاءت في سورة الغاشية وعدد آياتها 26 آية، وهذا العدد = 13 × 2

ولكن لماذا القلم والغاشية؟!لماذا جاءت الآيتان في سورتي القلم والغاشية؟
في سورة القلم هناك 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..
{ فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ (5)
{ هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11)
{ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)
{ فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ (20)
{ فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ (21)

تأمّلوا كيف توسّطت الآية رقم 13 هذه الآيات الخمس!
العجيب أن مجموع كلمات هذه الآيات الخمس 13 كلمة!

الآن انتقلوا إلى سورة الغاشية وتأمّلوا..
العجيب حقًّا أن سورة الغاشية تتضمّن أيضًا 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..
{ تَصْلَى نَارًا حَامِيَةً (4)}
{ تُسْقَى مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ (5)}
{ فِيهَا سُرُرٌ مَرْفُوعَةٌ (13)}
{ إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ (23)}
{ إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ (25)}

تأمّلوا كيف توسّطت الآية رقم 13 هذه الآيات الخمس!
الآية رقم 5 من سورة الغاشية هي الآية الوحيدة في القرآن التي عدد حروفها 13 وعدد النقاط على حروفها 13 أيضًا.

تأمّلوا..
في سورة القلم هناك 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..
وفي سورة الغاشية هناك 5 آيات عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا..
الآية رقم 13 في سورة القلم تتوسّط الآيات الخمس..
والآية رقم 13 في سورة الغاشية تتوسّط الآيات الخمس..
مجموع أرقام الآيات الخمس في سورة القلم = 70
ومجموع أرقام الآيات الخمس في سورة الغاشية = 70
مجموع حروف الآيات الخمس في سورة القلم = 65
ومجموع حروف الآيات الخمس في سورة الغاشية = 65
وحاصل جمع 5 + 65 يساوي 70
تأمّلوا هذا التناظر الرقمي العجيب في أدقّ التفاصيل!
الأعجب منه من يظن أن ذلك كله صناعة بشرية أو جاء مصادفة من دون تدبير محكم!

تأمّلوا الأعجب..
هذه هي أوّل آية في المصحف عدد حروفها 13 حرفًا..
{ مَاكِثِينَ فِيهِ أَبَدًا (3)} (الكهف)
هذه الآية جاءت بعد 26 كلمة من بداية السور، وهذا العدد = 13 + 13
العجيب أن هذه الآية ترتيبها من بداية المصحف رقم 2143
هل تعلمون إلى ماذا يشير هذا العدد؟
العدد 2143 أوّليّ ترتيبه في قائمة الأعداد الأوّليّة رقم 324، ويساوي 18 × 18
18 هو ترتيب سورة الكهف نفسها في المصحف!

سؤال مهم؟
كم عدد آيات القرآن التي عدد حروف كلٌ منها 13 حرفًا؟
آيات القرآن التي عدد حروفها 13 حرفًا عددها 108 آية!
لماذا هذا العدد وإلى ماذا يشير؟
آخر آية عدد حروفها 13 حرفًا هي الآية الأخيرة في المصحف..
{ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)} (الناس)
وكما تلاحظون فإن الآية رقمها 6
وحاصل جمع 6 + 108 يساوي 114
114 هو عدد سور القرآن!
114 هو ترتيب سورة الناس في المصحف، وهي السورة التي خُتمت بآية من 13 حرفًا!

تأمّلوا من جديد..
{ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13)} (القلم)
لفظ { زَنِيمٍ } لم يرد في القرآن إلا مرّة واحدة فقط وفي هذه الآية من سورة القلم.
إليكم هذه الآية من سورة النمل..
{ وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90)} (النمل)
أحرف لفظ { زَنِيمٍ } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
13 هو رقم آية القلم وعدد حروفها أيضًا.
هذه الآية عدد حروفها 52 حرفًا..
52 هو عدد آيات سورة القلم.

إليكم هذه الآية من سورة الزمر..
{ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54)} (الزمر)
أحرف لفظ { زَنِيمٍ } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
13 هو رقم آية القلم وعدد حروفها أيضًا.
هذه الآية عدد حروفها 52 حرفًا..
52 هو عدد آيات سورة القلم.

الآن اجمعوا الآيتين..
{ وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90)} (النمل)
{ وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنْصَرُونَ (54)} (الزمر)

أحرف لفظ { زَنِيمٍ } تكرّرت في الآيتين 26 مرّة!
الآية الأولى عدد حروفها 52 حرفًا..
الآية الثانية عدد حروفها 52 حرفًا..
مجموع النقاط على حروف الآيتين 52 نقطة!
52 هو عدد آيات سورة القلم ويساوي 26 + 26
تأمّلوا هذا النسيج الرقمي القرآني المذهل!! وتأمّلوا عظمة الذاكرة الرقمية القرآنية حتى على مستوى النقطة!

تأمّلوا هذه الآية من سورة الأحقاف..
{ إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (13)} (الأحقاف)
هذه الآية رقمها 13 وعدد كلماتها 13 أيضًا..
العجيب أن أحرف لفظ { زَنِيمٍ } تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
والأعجب منه أن عدد حروف هذه الآية 52 حرفًا، ويساوي 13 × 4
وعدد النقاط على حروف هذه الآية نفسها 26 نقطة، ويساوي 13 × 2

تأمّلوا من جديد..
تأمّلوا الآيات السبع التي افتتحنا بها هذا المشهد..
{ وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)}
وكما أشرنا سابقًا فهناك اختلاف حول الرجل الذي نزلت فيه هذه الآيات السبع من سورة القلم..
هل هو الوليد بن المغيرة أم الأخنس بن شريق؟
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآيات السبع 52 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآيات السبع 52 مرّة!
وفي الحالتين فإن 52 هو عدد آيات سورة القلم نفسها!
ولكن لماذا لا نعتبر حروف (الوليد بن المغيرة) و (الأخنس بن شريق) كاملة؟
لن نفعل ذلك لأن القرآن قال عن هذا الرجل أنه { زَنيم } أي أنه مجهول الأب.
وهو بهذا الاسم منتسب إلى غير أبيه الحقيقي!
فتأمّلوا هذا التطابق التام بين تكرار أحرف الاسمين!!

هنا يزداد الأمر تعقيدًا ما يضطرنا للاحتكام إلى النسيج الرقمي القرآني!
نلجأ إلى آيات القرآن الأخرى علها تحسم لنا الخلاف حول الرجلين..
فتأمّلوا هذه الآية من سورة الحجر..
{ لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13)} (الحجر)
هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

وتأمّلوا هذه الآية من سورة النمل..
{ فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13) النمل
هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

وتأمّلوا هذه الآية من سورة الصف..
{ وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)} (الصفّ)
هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

وتأمّلوا هذه الآية من سورة اللّيل..
{ وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13)} (اللّيل)
هذه الآية وكما تلاحظون فإن رقمها 13
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!

اجمعوا الآيات الأربع..
{ لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13)} (الحجر)
{ فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13)} (النمل)
{ وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)} (الصفّ)
{ وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13)} (اللّيل)

وللعلم فلا توجد آية أخرى رقمها 13 وتتوافق فيها أحرف (الوليد) وأحرف (الأخنس) على العدد 13 باستثناء هذه الآيات الأربع.
الآن تأمّلوا..
مجموع أرقام هذه الآيات الأربع = 52
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآيات الأربع 52 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآيات الأربع 52 مرّة!
وفي جميع الأحوال فإن 52 هو عدد آيات سورة القلم!
والعجب بل كل العجب أن مجموع حروف هذه الآيات الأربع = 122
أتدرون إلى ماذا يشير هذا العدد؟
إنه مجموع حروف آيات سورة القلم السبع التي تصف أحد الرجلين (الوليد) أو (الأخنس)!
يمكنكم أن تتأكّدوا بأنفسكم الآن..
{ وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ (10) هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ (11) مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ (12) عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ (13) أَنْ كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ (14) إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ آيَاتُنَا قَالَ أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ (15) سَنَسِمُهُ عَلَى الْخُرْطُومِ (16)}

لقد ازداد الأمر تعقيدًا وما زال هناك تطابقًا تامًا بين تكرار أحرف الاسمين!!

تأمّلوا الآيات الأربع من جديد..
{ لَا يُؤْمِنُونَ بِهِ وَقَدْ خَلَتْ سُنَّةُ الْأَوَّلِينَ (13)} (الحجر)
{ فَلَمَّا جَاءَتْهُمْ آيَاتُنَا مُبْصِرَةً قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ (13)} (النمل)
{ وَأُخْرَى تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ (13)} (الصفّ)
{ وَإِنَّ لَنَا لَلْآخِرَةَ وَالْأُولَى (13)} (اللّيل)

هذه الآيات جاءت في أربع سور: الحجر – النمل – الصف - اللّيل.
مجموع تراتيب هذه السور الأربع 195 وهذا العدد = 13 × 15
تأمّلوا العدد 13 مضروب في ترتيب السورة الأولى وهي سورة الحجر!
العجيب أن مجموع آيات هذه السور الأربع = 227
والسورة التي عدد آياتها 227 آية هي سورة الشعراء..
اسم { الله } تكرّر في سورة الشعراء 13 مرّة!
سورة الشعراء ترتيبها في المصحف رقم 26، ويساوي 13 + 13
تأمّلوا هذا التشابك المذهل في النسيج الرقمي القرآني!

هل تعجّبتم من ذلك؟ إذًا تأمّلوا الأعجب..
تذكّروا أن مجموع حروف هذه الآيات السبع = 122
وتذكّروا أن هذه الآيات جاءت في سورة القلم السورة رقم 68 في ترتيب المصحف..
والآن تأمّلوا الآية رقم 68 من سورة مريم..
{ فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا (68) مريم
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 13 مرّة!
والعجب كل العجب في ترتيب هذه الآية نفسها من بداية المصحف!!
هل تعلمون أن هذه الآية التي أمامكم ترتيبها من بداية المصحف هو 2318 لا تتقدّم عنه ولا تتأخّر؟!
نعم.. هذه حقيقة رقمية ثابتة لا يستطيع أحد أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها.
والعجب.. بل كل العجب أن هذا العدد 2318 يساوي 122 × 19
فتأمّلوا العدد 122 وهو مجموع حروف هذه آيات سورة القلم السبع مضروب في العدد 19 وهو ترتيب سورة مريم في المصحف!
لقد أصبح الأمر أكثر تعقيدًا..
وما يزال هناك تطابقًا تامًا بين تكرار أحرف الاسمين!!

إليكم الأعجب..
تذكّروا أن الآيات التي وصفت أحد الرجلين عددها 7
هذه الآيات جاءت في سورة القلم السورة رقم 68 في ترتيب المصحف..
الآن تأمّلوا هذه الآية من السورة رقم 7 وهي سورة الأعراف..
{ قُلْ لَا أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعًا وَلَا ضَرًّا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ إِنْ أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ وَبَشِيرٌ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (188)} (الأعراف)
أحرف اسم (الوليد) تكرّرت في هذه الآية 52 مرّة!
وأحرف اسم (الأخنس) تكرّرت في هذه الآية 52 مرّة!
العجيب أن عدد حروف هذه الآية 104 حرفًا، ويساوي 52 + 52
وفي جميع الأحوال فإن 52 هو عدد آيات سورة القلم!
تأمّلوا رقم الآية جيِّدًا 188 ويساوي 52 + 68 + 68
وأنتم تعلمون أن 68 هو ترتيب سورة القلم نفسها في المصحف!
ولكن هل تعلمون ما هو ترتيب هذه الآية نفسها من بداية المصحف؟!
ترتيب هذه الآية من بداية المصحف 1142
تأمّلوا العدد 114 وعلى يمينه الرقم 2
وهذا العدد العجيب 1142 يساوي 571 + 571
571 هو عام الفيل الذي ولد فيه سيدنا ونبينا مُحمَّد صلى الله عليه وسلّم!
ولمزيد من التأكيد فإن الآية نفسها رقمها 188 وهذا العدد = 47 × 4
47 هو ترتيب سورة مُحمَّد في المصحف!
4 هو تكرار اسم { مُحمَّد } في القرآن!
حقائق رقمية قرآنية دامغة لا يستطيع أي مكابر أو معاند أن ينكرها أو يدعي الجهل بمدلولها!
تأمّلوا دقّة الذاكرة الرقمية القرآنية التي تتضمّن كل شيء بما في ذلك أسماء الأشخاص!
حقًّا وكما يقول ربّنا سبحانه وتعالى: { وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ }!!

ولا يزال الأمر يزداد تعقيدًا كلما تعمّقنا في عصب النسيج الرقمي القرآني..
فما رأيكم أن نحتكم هذه المرّة إلى الترتيب الهجائي لحروف الاسمين؟!
إذًا تأمّلوا هذه الحقائق..
مجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم (الوليد) = 67
ومجموع الترتيب الهجائي لأحرف اسم (الأخنس) = 68
تأمّلوا العددين 67 و68 جيِّدًا.. أحدهما هو ترتيب سورة القلم في المصحف!
نكتفي بهذا القدر ولا يزال للموضوع بقية..

حقًّا.. { وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا (82)} (النساء).
------------------------------------------
المصدر:
مصحف المدينة المنَّورة برواية حفص عن عاصم (وكلماته بحسب قواعد الإملاء الحديثة).

يتبع












عرض البوم صور نبيل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

سلسة آيات القرآن


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
آية تعد أفصح آيات القرآن وأبلغها
تحميل تطبيق يعرب آيات القرآن الكريم
ما حكم بعض التواقيع التي تحمل آيات من القرآن ؟
أهمية تدبر آيات القرآن والتأمل فيه
حمل برنامج نور القرآن الكريم لتفسير ونسخ آيات القرآن الكريم والاستماع للقرآن


الساعة الآن 07:14 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML