منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى العام خاص بالمواضيع التي ليس لها قسم محدد في الملتقيات الاخرى



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2020-07-18, 02:52 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 359 [+]
معدل التقييم: 30
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
افتراضي أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قد أحتاج مزيدا من الوقت لتسليط الضوء والإحاطة بالموضوع لكن لنجعله قصيرا

فربما يحاربون جزءً من الدين أي ليس كل من أعتنق الإسلام من دول وقوميات يحاربونها بل ربما يحاربون طرفا منها . وفي المفهوم الحديث لنظرة الغرب إلى شعوب الشرق الأوسط وشعوب أفريقيا بلا شك نظرة القوي للضعيف. ولو رجعنا بالتاريخ للوراء نجد أن شقيق قيصر الروم ( هرقل) أدرك جيدا أنه سُيغلب لا محال على يد العرب وأدرك أن المسلمين لا يمكن التغلب عليهم ورايتهم يحملها العرب , وفي هذا يدل أن هرقل أدرك أن دين الإسلام دين حق وأن العرب قوم يستحقون الأحترام ... لكن ما الذي معنه من اعتناق الإسلام والقبول به ؟ أو لماذا استمر في الحرب في واقعة ( اليرموك ) لا شك الخوف على ملكه والسبب نفسه مع كسرى وملوك ساسان .. الحقيقة يكرهون لفظة عرب أكثر مما يكرهون لفظة إسلام

وهنا نطرح التساؤلات : الشرح التالي منقول


• هل يُحاربون الإسلام والمسلمين عربًا وعَجَمًا؟
• هل يُحاربون المسلمين العرب؟
لنعرفَ هذا؛ فإن من الواجب معرفة ما يلي:
• يبلغُ عدد سكان الدول العربية ما يُقارب 392 مليون نفْسًا جُلّهم من المسلمين.
فإن كانوا يُحاربون المسلمين؛ فلِمَ يُحاربون في العالم العربيّ الذي يُعتبر قلّة من عدد المسلمين في العالم ويتركون حربهم على:
• الهند؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 255,3 مليون نسمة، يمثلون 20% من إجمالي السكان.
• إندونيسيا؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 218,7 مليون نسمة، يمثلون 88% من إجمالي السكان.
• باكستان؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 183,6 مليون نسمة، يمثلون 96% من إجمالي السكان.
• بنغلاديش؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 154,9 مليون نسمة، يمثلون 90% من إجمالي السكان.
• الصين؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 135,7 مليون نسمة، يمثلون 10% من إجمالي السكان.
• نيجيريا؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 121,5 مليون نسمة، يمثلون 70% من إجمالي السكان.
وعلى هذا؛ فكما ترى لا يبدو أنهم يُحاربون المسلمين في الحقيقة؛ وإلا لما تركوا هذه الأمواج البشريّة من المسلمين، ليُحاربوا دويلات ملوك الطوائف الجُدُد على قلّتهم.
أما عن العرب؛ فما الذي قد يخشاه الغربُ والعالَمُ (المتحضّرُ) من شرذمة قليلين لا حول لهم ولا قوة؟ يحكمهم قطيعٌ من العملاء منذ مئة سنة، وما وصل منهم واصلٌ إلى عرشِهِ المُؤجّر إلا بعد أن يُقدّم فروض الولاء والطاعة لمَن ولاّه كلّما طلب منه دفع الأجرة.
ثم متى كانت فكرة العروبة – في ذاتها – ذات خطرٍ على أحد؟ ومنذ متى كان العرب أنفسهم خطرًا على أحد بعروبتهم في أي حقبة من التاريخ مُطلقا؟ فإن قال قائلٌ إنهم يُحاربون العرب لنهب ثرواتِهِم، فإن هذا لمدعاة للضحك أن أجد مَن ما زال يقول بهذا.
العالَمُ المُتحضّر يُحاربُ من أجل الثروات في كل مكان من الكوكب وبوسائل متعددة، لم تصل إلى خلق ربيعِ إفريقي أو ربيع أمريكي جنوبي، ولا حتى في فانزويلا وكوبا مثلا؛ وهُما مَن تحدّتا أميريكا عَلنا وخيراتهما كثيرة، أو ربيعٍ آسيوي! .. الويلاتُ والربيع والخريف والعواصف والقواصم في هذه العواصم، تجتمع ههنا .. في أرض العرب.
منذ مئة سنة خَلَت، أي منذ عام 1916، والعرب يتعرضونَ للمُخطَّطِ تِلوَ أخيه، في لُهاثٍ لا يفتأ لإعادة المنطقة العربية ما استطاعوا إلى الوراء المتخلِّفِ لا الوراء العزيز!.
نعم 1916 الذي (يُصادف) توقيع اتفاقية التقسيم الاستعماري (سايكس – بيكو).. محض صدفة!
ومحضُ صدفةٍ أيضًا أن يكون هذا النشاط الاستعماري متزامنًا مع بداية الانهيار الرسمي لدولة الخلافة الإسلامية في عهدها العثماني، التي علّمونا في المدارس – بحسن نيّة – أنها الاستعمار العثماني !..
بدأ الأمر في دأبٍ حثيثٍ بعد انهيار الدولة الإسلامية في عهدها العثماني مباشرة، والذي قادته بريطانيا في أواخر عهود ازدهارها الامبراطوري، وشبابها السياسي العبقريّ الذي يكاد لا يَشيخ، وما زال العالَمُ يعيشُ عقابيل المخططات البريطانية، حيث كان التدبير وما زال، في توسيع الهوّة بين المسلمين عموما والعرب خصوصًا ونجاحهم في إعادة الخلافة الإسلامية مرة أخرى، واستئناف عمل الإسلام مُمثّلا في دولة متحضّرة تحمل رسالة، وما يكون ذلك إلا إن طُبِّقَ الإسلامُ كما نَزَل.
يُدركُ الغربُ – بغض النظر ههنا عمّن يقوده – أن الإسلام عقيدة ينبثق عنها نظام، وبالتالي فهو فكرة حضارية عالمية، وليس دينًا كهنوتيا كالمسيحية وغيرها يقتصر على العبادات والطقوس، ويعلمون من دراستهم لتاريخنا دراسة متخصصة مستوفية؛ أن الإسلام إذا حُمِلَ كما نَزَل فسوف يملك ما تحت أقدامهم بداهةً، أما بيتُ القصيد؛ فهو أنهم يعلمون – وهذا ما يُصدّقه الواقع – أن الإسلام لن يصل إلى هذه المرحلة إلا إن حَمَلَهُ العرب.
يتبدّى من الإحصائياتِ التي أوردناها أعلى هذا المقال أن المسلمين من غير العرب هم كثرة المسلمين، ولكنها ليست كثرة غالبة، ولا تكاد يكون فيها فاعليّة دافعة يقف بها الإسلام على قَدَمَيْ دولة، وإنه لم يكن ذلك للإسلام في عصور ازدهاره إلا بفاعليّة دافعة عربية في جوهر الأمر، مهما اجتهد المجتهدون وأرجف المُبطلون وزيَّفَ المُزيّفون، وانخدع المنخدعون.
(وَإِذَا جَاءتْهُمْ آيَةٌ قَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللّهِ اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ) الأنعام 124
نعم، الله أعلم حيث يجعلُ رسالته، ماذا يتبقى ليُقال بعد هذا؟
ولأمر ما اختار ربُّ العِزة جلّ في عُلاهُ العربَ مادّةً لهذا الدين، وجعل النبيّ صلى الله عليه وسلم خيارًا من خيارٍ من خيار..
أخرج مسلمٌ في صحيحه:
(2276) حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مِهْرَانَ الرَّازِيُّ، وَمُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ سَهْمٍ، جَمِيعًا عَنِ الْوَلِيدِ، قَالَ ابْنُ مِهْرَانَ: حَدَّثَنَا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ، حَدَّثَنَا الْأَوْزَاعِيُّ، عَنْ أَبِي عَمَّارٍ شَدَّادٍ، أَنَّهُ سَمِعَ وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ، يَقُولُ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: (إِنَّ اللهَ اصْطَفَى كِنَانَةَ مِنْ وَلَدِ إِسْمَاعِيلَ، وَاصْطَفَى قُرَيْشًا مِنْ كِنَانَةَ، وَاصْطَفَى مِنْ قُرَيْشٍ بَنِي هَاشِمٍ، وَاصْطَفَانِي مِنْ بَنِي هَاشِمٍ(
قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه “اقتضاء الصراط المستقيم”: “تفضيل جنس العجم على العرب نفاق. فإن الذي عليه أهل السنة والجماعة اعتقاد أن جنس العرب أفضل من جنس العجم: عبرانيهم وسريانيهم، رومهم و فرسهم وغيرهم، وأن قريشاً أفضل العرب وأن بني هاشم أفضل قريش وأن رسول الله (ص) أفضل بني هاشم، فهو أفضل الخلق نفساً وأفضلهم نسباً. وليس فضل العرب ثم قريش ثم بني هاشم بمجرد كون النبي (ص) منهم، وإن كان هذا من الفضل، بل هم أنفسهم أفضل. وبذلك ثبت لرسول الله (ص) أنه أفضل نفسًا نسبًا”.
وإنه لا يخفى ولا يحتاج شرحًا أن الأعجميّ يتعرّبُ باللغة العربية المَجيدة بداهةً متى أسلم، حتى يتعبّد بها صلاةً وتلاوةً للقرآن العظيم، وكفى بهذا تكريما ربّانيًّا للعرب، وعليه فلا يُمكن فهمُ الإسلامٍ ومقتضاه على الجملةِ إلا مِمّن ظهر على اللسان العربيّ القويم، وهذا بعضُ فضل العرب والعربيّة على سائر الأمم، ناهيك عن فضلهم هم في أنفسهم الشريفةِ وطبعهم الرفيع، وهذا شرح طويل ليس مقامه ههنا طلبًا للإيجاز.
وقد يقول قائل إن هذا يكاد يكون خِطابًا قوميًّا! إذ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا فضل لعربيٍّ على أعجميٍّ إلا بالتقوى”.
فكيف يستقيم هذا؟
هذا لعمري أسُّ مصائبنا؛ غياب الدقّة في فهم النصّ الشرعيّ من حيث أنه لغة عربية دقيقة المبنى والمعنى، ولا ترادف فيها في الحقيقة وإن توهّم بعض أهل العلم ذلك.
لو أمعنتَ وأنعمتَ النظر في قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث المذكور، فإن معناه المنتشر بين الناس أن الجميع سواسية في الدين من حيث أنسابهم ولا تفاضل بينهم إلا في التقوى، وإني أسأل ههنا؛ أرأيت لو تساوت التقوى بين عربي وأعجمي؟ إن منطوق الحديث يقول بوضوح إن العربيّ يفضل على الأعجميّ من حيث هو عربيّ، والمقصود فهمه للإسلام في كتاب الله تعالى وصحيح سنة نبيّه صلى الله عليه وسلم، إذ أن الأعجمي التقيّ خير من العربي العاصي، ولكن العربي التقي خير من الأعجمي التقي ببلوغه التقوى من طريق أيسر عليه منها على الأعجمي، وهي اللغة العربية، وما يزال الأعجمي – وإن اتّقى – محتاجا العربيَّ وفصاحته ودقّة فهمه ليُعينه على فهم دينه، ثم إن العربيّ بمنطوق الحديث إن فاق الأعجمي بتقواه فقد ذهب بخيْرينِ دونه؛ تقاه، وتُقاه العربيّ؛ فإن التقوى لا تكون إلا عن الفهم، والفهم محله القلب، ولا تقع فيه التقوى إلا بصحّة الفهم عن الله تبارك وتعالى الذي قال:
وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ ? لَهُمْ قُلُوبٌ لَّا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَّا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لَّا يَسْمَعُونَ بِهَا ? أُولَ?ئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ ? أُولَ?ئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179(
وعلى ذلك كان إجماع أهل العلم على أن العرب خير الأمم طُرًّا من حيث هم نسبًا وطبعًا، لا من حيث أن منهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وإن زادهم ذلك شرفًا عظيما.
وإن ظهور علماء للغة العربية من غير العرب لا يعني قاعدة يُقاسُ عليها لقلّتهم البيّنة المشهورة، ولا نقول إن كل عربي أفضل من كل أعجمي، فليس الأمر بالفردية وإنما بكلية العرب من حيث هم عرب، ناهيك عن أنّ كثيرًا من العلماء قد جعل من أتقن العربية عربيًا وإن كان نسبه أعجميًّا.
وإن من المعلوم من التاريخ بالضرورة أن العرب بغير الإسلام لم يكونوا شيئًا مذكورا، ولم يكن لهم شأن سياسيّ يُحسب له حساب، ومن ذلك قول عمر رضي الله عنه “نحن قومٌ أعزّنا الله بالإسلام، فإن ابتغينا العِزّة بغيره أذلّنا الله” وإنما يقصد بالضمير (نحن) العربَ لا سواهم، فهم قبل الإسلامِ بلا شأنٍ، وعندما تمسكوا به وحملوه كما ينبغي ارتفعوا به، ولما تركوه وخذلوه عادوا سيرتهم الأولى بكل بساطة ..
ومن هنا تأتي خشية الغرب جميعا من العربِ، لا من جنسهم ونسبهم، ولكن من حيث أنهم حملة الإسلام الأوائل، ومادّته الفاعلة ومن ذلك قيلَ (لا يصلح أمر هذه الأمة إلا بما صلح به أوله) .. وهذا لعمري ما يطابقُ كل ما جاء لدينا من نصوص شرعية، وتحديدا في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم ونصرة العرب له كمًّا وكيفًا، وهذه الكيفُ وحدها شأن عظيم، وفيها شرح كذلك .. وعليهِ فمن أراد أن يُصلحَ هذا الأمر وجب عليه أن يدعو لإصلاحه بما صلُحَ به أوّله، وما أوله إلا اختيارُ الله تبارك وتعالى حيث يجعل رسالته، فإن كانت النهضة الإسلامية الأولى بالعرب، فكيف تكون له نهضة ثانية بغيرهم إن جعلتَ رسالة الله في غير القوم الذين أنزلها الله عليهم، ولو لم يكونوا مؤهلين لها مُعدّين إلهيا لذلك منذ القديم، فلمَ لم يجعلها في سواهم؟!
لا يُحارِبُ العالَمُ اليوم عربًا، ولا يُحاربُ مسلمين، العالَمُ يرتعدُ رُعبًا من عربٍ قد يحملون الإسلام كما حملوه أول مرة، وحُقّ لهم الرُّعب.
وما أكثر الاستشهادات التي هذا موضعها من كلامهم هم، غير أني أكتفي هنا بقول ريتشارد ميلهاوس نيكسون (9 يناير 1913 – 22 أبريل 1994). رئيس الولايات المتحدة الأمريكية السابع والثلاثين (1969–1974) ونائب الرئيس الأمريكي السادس والثلاثين (1953–1961).في كتابه (الفرصة السانحة):
“وتكمن الخطورة في العالم الإسلاميّ أنه يقسّم المجتمع إلى داريْن؛ دار كفر ودار إسلام، ويُعرِّفُ دار الكفر بأنها الدار التي تُحكم بالكفر ولو كان جُلّ أهلها من المسلمين، ودار إسلام وهي الدار التي تحكم بالإسلام ولو كان جُلّ أهلها من الكفار، وأنه يجب تغيير دار الكفر إلى دار إسلام”
هذا قول أحد كبار ثعالبهم وأخبثها، وما زال منا مَن يُدافعُ عن الحماقة والغباء ويقول أن ليس على الإسلام ولا العرب مؤامرة في شيء، وإنما نحن من نُعيق تقدّمنا بأنفسنا! ..
لو لم يكن عدوّنا قد درس كل ما يخصّنا دراسة عظيمة تُحترم؛ لما تأتّى له كل هذا النجاح في تعطيل قدرة العرب على النهوض بالإسلام نهضتهم الأولى، فما يزالون يحيكون مخططاتهم ومؤامراتهم الواحدة تلو الأخرى عالمين أن منتهى أملهم تأخير هذه النهضة، وأن لا قِبَلَ لهم بقتلِ بذرتها في وجود العرب.
لذلك ومهما أبدع الإعلام حول العالم،ومهما ظننا أنهم يريدون خيراتنا فقط، فالأمر نعم في خيراتنا، ولكن خيراتِ ديننا التي في قلوبنا وليس خيرات نفطنا الذي في أرضنا.
قد تكالبت الدنيا قديما لحرب المسلمين وما كانوا يملكون إلا الصحراء، فلمَ حُورِبوا؟
إن عدوّكَ بدائيّ، يُحارب كل من يستطيع انتزاع السيطرة والعزة منه، وكل من يفكر أن يُقلل منها.
لا يُحارِبُ العالَمُ اليوم عربًا، ولا يُحاربُ مسلمين، العالَمُ يُحاربُ عربيًّا يحمل الإسلام.




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى العام











عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-18, 08:15 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 359 [+]
معدل التقييم: 30
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

الصهيوني إيدي كوهين: قصفنا مفاعل تموز النووي العراقي في 1981 بعملية أوبرا الصهيونية لأننا نعلم أن خطر هذا النووي موجه ضد #إسرائيل ولم نقصف مفاعل بوشهر النووي الإيراني لأننا نعلم ان خطره لا يهددنا حقيقة بل يهدد الدول العربية فحسب. ..

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-18, 08:26 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 359 [+]
معدل التقييم: 30
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

وقد كتب احد المعلقين بالقول:
"ان أمريكا والتحالف الذي معها كان ممكن أن يواجهوا القوة النووية العراقية مرتين الاولى خلال حرب الخليج في عام 1991م، والثانية عند احتلال العراق في عام 2003م، لو لم يدمر مركز الابحاث النووية العراقي بضربة استباقيه من قبل الكيان الصهيوني في عام 1981م".

وفي شهر حزيران 1991م صرح وزير الدفاع الأمريكي ديك جيني بالاتي :
Back in June of 1991, then-Defence Secretary Cheney gave a photograph of the Iraqi nuclear reactor at Osirak to the man who had commanded the Israeli air force during the raid on the site in 1981. "With thanks and appreciation for the outstanding job he did on the Iraqi Nuclear Program in 1981," Cheney wrote, "which made our job much easier in Desert Storm." Cheney may have forgotten that the Reagan administration condemned the raid when it took place, as did most nations. And he may not be aware that the Israeli raid, far from crippling Iraq's nuclear program, actually accelerated it. The raid was a tactical success but a strategic failure.”
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
Former US vice president Dick Cheney during a visit to Israel in 2008. (Olivier Fitoussi/Flash90)
But Ivry recalled that in 1991, then-US secretary of state Dick Cheney gave him a black and white aerial photo of the bombed reactor in ruins. Cheney wrote on the photo: “It made our work much easier.” The quiet, non-public gesture was made after the end of the first Gulf War.
Begin, in a public statement after the operation was successfully concluded, said: “The decision to bomb the nuclear reactor in Iraq was taken many months ago and there were many obstacles. There were also many considerations, but we finally reached a stage at which we knew that if we failed to act now, it would be too late
لن اترجم كل المقالة أعلاه ( منشور ديك جيني وزير الدفاع الأميركي ) لأنه ليس عندي مجال لكن لأترجم هذا السطر المهم:
The raid was a tactical success but a strategic failure
يقول كانت الغارة ناجحة من الناحية التقنية أو حققت نجاحا تقنيا ممتازا لكنها فاشلة من الناحية الستراتيجية ( يعني من الناحية السياسية والإعلامية ) خطية كثير مستحين ! ولحد الآن لم يضربوا ولا مفاعل لإيران ولا تدوخون بتهريج وتهويل الإعلام
معظم العراقيون اعتبروا الغارة الصهيونية جريمة وعمل إرهابي قامت به دولة راعية للإرهاب وهي الكيان الصهيوني.
العمل الإرهابي الصهيوني بضرب مركز الابحاث النووية العراقي أحدث تساؤلات وتفسيرات عديدة طبقا للاتفاقيات الدولية ومن منظور القانون الدولي.
السؤال هو هل هذا مسموح به وممكن إعتباره عمل قانوني ودفاعا عن النفس ومن منظور القوانين الدولية وخاصة الفقرة الخاصة رقم 51 من اتفاقيات الأمم المتحدة؟
ممكن تخيل الغضب إزاء الهجوم الإسرائيلي، وكان الحدث على الصعيد العالمي موضع ناقشات مكثفة حول موقف وكالة الطاقة الذرية [I AEA] وهل ينبغي أن يتدخل ويتخذ المجلس الامن الدولي اية اجراء بما يتعلق بالهجوم؟ هل الوكالة للطاقة الذرية [IAEA] تسارع وتكون في المقدمة بإدانة هذا الاعتداء؟ أو ان هذه المسألة تترك كونها من اختصاص "مجلس الأمن التابع" للأمم المتحدة؟
من ردود الافعال الدولية تصريح السفير الامريكي في عمان وقوله:
ومن جه ان مركز الابحاث النووية العراقي كان ضمن غطاء وضمانات ومراقبة الوكالة الدولية للطاقة الذرية [I AEA] مما يجعل عمله في نهاية المطاف قانونياً ، على العكس من المنشاءات النووية التابعة للكيان الصهيوني حيث ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية [I AEA] ليس لها حضور وليست مشرفة وليس لها الحق بفحص المفاعلات النووية الاسرائيلية.
ومن جه أخرى، المفاعل كان ممكن ان يستخدم لإنتاج البلوتونيوم لصنع الأسلحة وأن العراق كان يسعى للحصول على معدات التخصيب من فرنسا.
هنا نتساءل ماذا ستكون ردود الفعل لو أن الدول المجاورة للكيان الصهيوني استخدمت نفس المنطق الصهيوني ومن أيدها بجريمتها هل سوف يقبلون ويؤيدون تلك الدول ان تضرب المفاعلات الصهيونية كونها تمثل تهديد مباشر من قبل العدو الصهيوني لأقطارهم وشعبهم؟
لنبدأ بوصف منظومة الدفاع الجوية العراقية حول مدينة بغداد وتلك المخصصة لموقع المفاعل النووي العراقي في التويثة في جنوب بغداد قبل الغارة الصهيونية عام 1981م.
من ضمن الاحتياطات والحماية التي وفرت لموقع مركز الابحاث النووية العراقي في التويثة قرب العاصمة العراقية بغداد، تمت إحاطة المفاعل النووي العراقي بساتر أو سد ترابي بلغ ارتفاعه 50م، ومن كل الاتجاهات، وكانت الفكرة من وراء وضع هذا السد أو الساتر الترابي هو إجبار الطائرات المعادية في حالة الإغارة او التقرب وتكون بارتفاعات واطئة من الموقع إجبارها على الارتفاع قبل الوصول للهدف وهو المفاعل مما يسمح لوحدات الدفاع الجوي العراقية بكشفها والتصدي لها، وهو ما قامت به الطائرات المغيرة الإسرائيلية عند العملية.












عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-19, 01:32 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 870 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 39
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي فرحان جاسم
أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟
وهنا نطرح التساؤلات :
• هل يُحاربون المسلمين العرب؟
لنعرفَ هذا؛ فإن من الواجب معرفة ما يلي:
• يبلغُ عدد سكان الدول العربية ما يُقارب 392 مليون نفْسًا جُلّهم من المسلمين.
فإن كانوا يُحاربون المسلمين؛ فلِمَ يُحاربون في العالم العربيّ الذي يُعتبر قلّة من عدد المسلمين في العالم ويتركون حربهم على:
• الهند؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 255,3 مليون نسمة، يمثلون 20% من إجمالي السكان.
• إندونيسيا؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 218,7 مليون نسمة، يمثلون 88% من إجمالي السكان.
• باكستان؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 183,6 مليون نسمة، يمثلون 96% من إجمالي السكان.
• بنغلاديش؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 154,9 مليون نسمة، يمثلون 90% من إجمالي السكان.
• الصين؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 135,7 مليون نسمة، يمثلون 10% من إجمالي السكان.
• نيجيريا؛ يبلغ عدد المسلمين فيها 121,5 مليون نسمة، يمثلون 70% من إجمالي السكان.
وعلى هذا؛ فكما ترى لا يبدو أنهم يُحاربون المسلمين في الحقيقة؛ وإلا لما تركوا هذه الأمواج البشريّة من المسلمين، ليُحاربوا دويلات ملوك الطوائف الجُدُد على قلّتهم.

ما شاء الله عليك
كلام دقيق
وكلام منطقي
ودليل قوي علي ان حرب الغرب ليس مع الإسلام
بل حربهم مع العرب

والعلاج
توحيد الصفوف وترك الخلاف فيما بينهم
حتي أردوغان لمّا رأي ان الدول العربية اتفقوا علي أن لا يتفقوا
زال خوفه عنهم ثم احتل العراق وسوريا وليبيا

ليس العلاج مسابقة الدول العربية الي النطق بأنواع الكلمة
ولكن العلاج مسارعة الدول العربية الي ترك الخلاف وتوحيد الكلمة
ولو كان للدول العربية اتفاق يشد بعضهم بعضا وتوحيد الكلمة
لما احتل تركيا دولهم بهذه البساطة ولم ينطق بهكذا كلمة












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-19, 03:48 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 359 [+]
معدل التقييم: 30
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم
ما شاء الله عليك
كلام دقيق
وكلام منطقي
ودليل قوي علي ان حرب الغرب ليس مع الإسلام
بل حربهم مع العرب

والعلاج
توحيد الصفوف وترك الخلاف فيما بينهم
حتي أردوغان لمّا رأي ان الدول العربية اتفقوا علي أن لا يتفقوا
زال خوفه عنهم ثم احتل العراق وسوريا وليبيا

ليس العلاج مسابقة الدول العربية الي النطق بأنواع الكلمة
ولكن العلاج مسارعة الدول العربية الي ترك الخلاف وتوحيد الكلمة
ولو كان للدول العربية اتفاق يشد بعضهم بعضا وتوحيد الكلمة
لما احتل تركيا دولهم بهذه البساطة ولم ينطق بهكذا كلمة


أخي فقط توضيح أقرأ السطر الأخير من فضلك ( مسلم عروبي ) أي العربي الذي يدافع عن قيم التاريخ والحضارة وفي نفس الوقت قيم الإسلام
لا يُحارِبُ العالَمُ اليوم عربًا، ولا يُحاربُ مسلمين، العالَمُ يُحاربُ عربيًّا يحمل الإسلام.
فكما ترى كثيرون فقط في الجنسية مسلم

أو عربي بالأسم فقط كبعض الحكام العرب الذين تاجروا بقضية فلسطين

طبعا من المستحيل عندما نتكلم عن الدول أن تكون دولة وقفت بكل ثقلها حكومة وشعبا بوجه الغزاة عدا دولة العراق. في نفس الوقت لا ننسى أن هناك مخلصين ومتعاطفين كأفراد أو جماعات تناضل في سبيل الحريات وفي كل القوميات

لكن عندما نتكلم عن العموم

الآن مثلا الصين وأمريكا بينهم خصومات في الغالب يحلونها سياسيا

أو مع إيران تعلو الأصوات وتعلو حتى يشعرون العالم المتفرج أن غدا ستقوم الحرب ولكن ساعات وينتهي التشديد الإعلامي

أمريكا وإيران كلاهما محتلان العراق

أنظر فقط جدول رئيس الوزراء عنده موعد غدا في زيارة السعودية

يأتي ظريف وزير خارجية إيران بزيارة اليوم للعراق

وكأنهم أوصياء علينا أو العراق بلدهم الثاني

من المستحيل أن تحدث حرب بين أمريكا وإيران

وقول قالها ( علي فرحان )

بكل تأكيد لا نريد الحرب في المنطقة

لأنه في كل حال سيكون العراق ساحة للصراع












توقيع : علي فرحان جاسم

إنَّ الله مع الصابرين
وطننا بيتنا لا مكان للأعداء فيه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-19, 07:54 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
عبد الكريم
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2018
العضوية: 4053
المشاركات: 870 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 39
نقاط التقييم: 50
عبد الكريم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
عبد الكريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي فرحان جاسم
أخي فقط توضيح أقرأ السطر الأخير من فضلك ( مسلم عروبي ) أي العربي الذي يدافع عن قيم التاريخ والحضارة وفي نفس الوقت قيم الإسلام
لا يُحارِبُ العالَمُ اليوم عربًا، ولا يُحاربُ مسلمين، العالَمُ يُحاربُ عربيًّا يحمل الإسلام.
فكما ترى كثيرون فقط في الجنسية مسلم

أو عربي بالأسم فقط كبعض الحكام العرب الذين تاجروا بقضية فلسطين

طبعا من المستحيل عندما نتكلم عن الدول أن تكون دولة وقفت بكل ثقلها حكومة وشعبا بوجه الغزاة عدا دولة العراق. في نفس الوقت لا ننسى أن هناك مخلصين ومتعاطفين كأفراد أو جماعات تناضل في سبيل الحريات وفي كل القوميات

لكن عندما نتكلم عن العموم

الآن مثلا الصين وأمريكا بينهم خصومات في الغالب يحلونها سياسيا

أو مع إيران تعلو الأصوات وتعلو حتى يشعرون العالم المتفرج أن غدا ستقوم الحرب ولكن ساعات وينتهي التشديد الإعلامي

أمريكا وإيران كلاهما محتلان العراق

أنظر فقط جدول رئيس الوزراء عنده موعد غدا في زيارة السعودية

يأتي ظريف وزير خارجية إيران بزيارة اليوم للعراق

وكأنهم أوصياء علينا أو العراق بلدهم الثاني

من المستحيل أن تحدث حرب بين أمريكا وإيران

وقول قالها ( علي فرحان )

بكل تأكيد لا نريد الحرب في المنطقة

لأنه في كل حال سيكون العراق ساحة للصراع

نعم حرب الغرب وإن كان مع العرب
ولكن في الحقيقة هو حرب مع الإسلام
لأن أعداء الإسلام يعلمون جيد
ان العربي الذي يدافع عن قيم التاريخ والحضارة وفي نفس الوقت قيم الإسلام
ويعلمون انهم إذا انتصروا علي العرب
فسوف ينتصرون علي الدول الإسلامية كلها
إنهم لا يخافون من كثرة عدد المسلمين
ولكن يخافون من غيرة المسلمين
وبغضهم علي قوم بُعِثَ فيهم رسول الله صلي الله عليه وسلم
أشدّ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة












عرض البوم صور عبد الكريم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-19, 10:03 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
علي فرحان جاسم
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jun 2018
العضوية: 4140
المشاركات: 359 [+]
معدل التقييم: 30
نقاط التقييم: 50
علي فرحان جاسم will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
علي فرحان جاسم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

اقتباس
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم
نعم حرب الغرب وإن كان مع العرب
ولكن في الحقيقة هو حرب مع الإسلام
لأن أعداء الإسلام يعلمون جيد
ان العربي الذي يدافع عن قيم التاريخ والحضارة وفي نفس الوقت قيم الإسلام
ويعلمون انهم إذا انتصروا علي العرب
فسوف ينتصرون علي الدول الإسلامية كلها
إنهم لا يخافون من كثرة عدد المسلمين
ولكن يخافون من غيرة المسلمين
وبغضهم علي قوم بُعِثَ فيهم رسول الله صلي الله عليه وسلم
أشدّ
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أحسنت وصلت النقطة ( الغيرة )

إنهم لا يخافون من كثرة عدد المسلمين
ولكن يخافون من غيرة المسلمين












توقيع : علي فرحان جاسم

إنَّ الله مع الصابرين
وطننا بيتنا لا مكان للأعداء فيه

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور علي فرحان جاسم   رد مع اقتباس
قديم 2020-07-29, 09:15 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
Unknown Soldier
اللقب:
:: ضيف أهل السنة ::

البيانات
التسجيل: Dec 2018
العضوية: 4262
العمر: 30
المشاركات: 17 [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 50
Unknown Soldier will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
Unknown Soldier غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : علي فرحان جاسم المنتدى : المنتدى العام
افتراضي رد: أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟

جزاك الله خيرا












توقيع : Unknown Soldier

أستغفر الله وأتوب إليه

عرض البوم صور Unknown Soldier   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أهم يحاربون العروبة أم الإسلام ؟


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
وأنا أيضا أشكر مصر العروبة ورئيسهم
(( الإسلام .. ما هو ..؟ ))
(ياأمة الإسلام)
العروبة والعربية في القرآن الكريم
الأحواز جناح العروبة المكسور!


الساعة الآن 02:45 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML