آخر 10 مشاركات
الذكرى 946 لمعركة ملاذ كورد           »          المنافقون والمنافقات .. سلسلة تغريدات           »          سلسلة تغريدات بعنوان : ( العلماء ورثة الأنبياء )           »          كيف تجعلين طفلك يحب القرآن ؟           »          ما حكم صيام عاشوراء فقط ؟           »          فوائد الرسم للأطفال           »          ( ولباس التقوى ذلك خير )           »          مراتب صوم عاشوراء           »          هل يأثم من زوج ابنته شابا يتعامل بالقرض الربوي؟           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى اللغة العربية والبلاغة كل ما يتعلق باللغة العربية وعلومها , لمسات بيانية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2018-01-29, 12:10 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ياسمين الجزائر
اللقب:
:: رئيسة الملتقيات الادبية & الاسرة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2013
العضوية: 974
المشاركات: 3,053 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 99
نقاط التقييم: 1088
ياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud ofياسمين الجزائر has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
ياسمين الجزائر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى اللغة العربية والبلاغة
Flower كيف كان شباب أوروبا ينظرون الى اللغة العربية

كيف كان شباب أوروبا ينظرون الى اللغة العربية





كان الغرب يرسلون أبناءهم الى الأندلس لينالوا من العلم وعند عودتهم تجد الكثير منهم يخلط كلامه بالعربية ليبين لمن حوله أنه مثقف !
واليوم للأسف صار الناس (خاصة الطبقة المخملية) يسخرون ممّن يتحدث بالفصحى و يرون أن من الثقافة والاتيكيت تخليط الكلام العربي باللغات الأخرى !
وااحسرتاه















نقلت المستشرقة الألمانية ( زغريد هونكه ) كلمة لأﺳﻘﻒ ﻗﺮﻃﺒﺔ ‏( أﻟﻔﺎﺭﻭ ‏) في سنة ( 240هج/854م) قال فيها :

إن كثيرين من أبناء دينى يقرأون أساطير العرب، ويتدارسون كتابات المسلمين من الفلاسفة وعلماء الدين، ليس ليدحضوها، وإنما ليتقنوا اللغة العربية ويحسنوا التوسل بها حسب التعبير القويم والذوق السليم، وأين نقع اليوم على النصراني – من غير المتخصصين – الذى يقرأ التفاسير اللاتينية للإنجيل؟ بل من ذا الذي يدرس منهم حتى الأناجيل الأربعة، والأنبياء ورسائل الرسل؟

واحسرتاه إن الشبان النصارى جميعهم اليوم الذين لمعوا وبزوا أقرانهم بمواهبهم، لا يعرفون سوى لغة العرب والأدب العربي! إنهم يتعمقون في دراسة المراجع العربية باذلين في قراءتها ودراستها كل ما في وسعهم من طاقة، منفقين المبالغ الطائلة في اقتناء الكتب العربية وإنشاء مكتبات ضخمة خاصة، ويذيعون جهرًا في كل مكان أن ذلك الأدب العربي جدير بالإكبار والإعجاب، ولئن حاول أحد إقناعهم بالاحتجاج بكتب النصارى، فإنهم يردون باستخفاف، ذاكرين أن تلك الكتب لا تحظى باهتمامهم …

وامصيبتاه، إن النصارى قد نسوا حتى لغتهم الأم فلا تكاد تجد اليوم واحدًا في الألف يستطيع أن يدبج رسالة بسيطة باللاتينية البسيطة، بينما العكس من ذلك، لا تستطيع إحصاء عدد من يحسن منهم العربية تعبيرًا وكتابة وتحبيرًا، بل إن منهم من يقرضون الشعر بالعربية، حتى لقد حذقوه، وبزوا في ذلك العرب أنفسهم.



من كتابها: (الله ليس كذلك ص 42...)




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى اللغة العربية والبلاغة











توقيع : ياسمين الجزائر



عرض البوم صور ياسمين الجزائر   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

كيف كان شباب أوروبا ينظرون الى اللغة العربية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
من روائع اللغة العربية
كتاب ” توصيات مؤتمرات اللغة العربية” من منشورات مجمع اللغة العربية
أنواع ( إنْ ) في اللغة العربية
درس في اللغة العربية


الساعة الآن 10:36 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML