آخر 10 مشاركات
حِفْظِ الله تعالى لدين الإسلام وتحريف النصرانية / أ.د علي بن محمد الغامدي           »          كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          هل ثبتت أحاديث في المهدي وما هي - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          مـــلامـــــح الخـيـانـــــة           »          من أجمل ابيات الغزل           »          الناس كثير والتّقيّ منهم قليل           »          تواضع العلماء           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          ركاكة استعمال (بالتّالي) في الكلام


منتديات أهل السنة في العراق

المنتدى الاسلامي العام على منهج اهل السنة والجماعة, عقيدة التوحيد , السيرة النبوية, السلف الصالح, اقوال العلماء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-10-24, 05:31 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الأمل
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 236
المشاركات: 1,820 [+]
معدل التقييم: 86
نقاط التقييم: 1189
الأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud ofالأمل has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
الأمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
M0dy 043 الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه

الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه



الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه


=======================


الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه


لماذا خص الله سبحانه وتعالى الصيام
بقوله الصوم لي وأنا أجزي به ؟
قال اللهُ عزَّ وجلَّ : (كلُّ عملِ ابنِ آدمَ له إلَّا الصِّيامُ . فإنَّه لي وأنا أجْزِي به) . متفق عليه
هَذَا الحديثُ الجليلُ يدُلُّ على فضيلةِ الصومِ من وجوهٍ عديدةٍ:
الوجه الأول:أن الله اختصَّ لنفسه الصوم من بين سائرِ الأعمال،
وذلك لِشرفِهِ عنده، ومحبَّتهِ له، وظهور الإِخلاصِ له سبحانه فيه،
لأنه سِرُّ بَيْن العبدِ وربِّه لا يطَّلعُ عليه إلاّ الله.
فإِن الصائمَ يكون في الموضِعِ الخالي من الناس مُتمكِّناً منْ تناوُلِ ما حرَّم الله عليه بالصيام، فلا يتناولُهُ؛
لأنه يعلم أن له ربّاً يطَّلع عليه في خلوتِه، وقد حرَّم عَلَيْه ذلك، فيترُكُه لله خوفاً من عقابه،
ورغبةً في ثوابه، فمن أجل ذلك شكر اللهُ له هذا الإِخلاصَ،
واختصَّ صيامَه لنفْسِه من بين سَائِرِ أعمالِهِ ولهذا قال:
«يَدعُ شهوتَه وطعامَه من أجْلي».
وتظهرُ فائدةُ هذا الاختصاص يوم القيامَةِ كما قال سَفيانُ بنُ عُييَنة رحمه الله:
إِذَا كانَ يومُ القِيَامَةِ يُحاسِبُ الله عبدَهُ ويؤدي ما عَلَيْه مِن المظالمِ مِن سائِر عمله
حَتَّى إِذَا لم يبقَ إلاَّ الصومُ يتحملُ اللهُ عنه ما بقي من المظالِم ويُدخله الجنَّةَ بالصوم.
الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــهالصــوم لـي وأنــا أجــزي بــهالصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه

الوجه الثاني:أن الله قال في الصوم:«وأَنَا أجْزي به». فأضافَ الجزاءَ إلى نفسه الكريمةِ؛
لأنَّ الأعمالَ الصالحةَ يضاعفُ أجرها بالْعَدد، الحسنةُ بعَشْرِ أمثالها إلى سَبْعِمائة ضعفٍ إلى أضعاف كثيرةٍ،
أمَّا الصَّوم فإِنَّ اللهَ أضافَ الجزاءَ عليه إلى نفسه من غير اعتبَار عَددٍ
وهُوَ سبحانه أكرَمُ الأكرمين وأجوَدُ الأجودين، والعطيَّةُ بقدر مُعْطيها.
فيكُونُ أجرُ الصائمِ عظيماً كثيراً بِلاَ حساب.

والصيامُ صبْرٌ على طاعةِ الله، وصبرٌ عن مَحارِم الله، وصَبْرٌ على أقْدَارِ الله المؤلمة
مِنَ الجُوعِ والعَطَشِ وضعفِ البَدَنِ والنَّفْسِ،
فَقَدِ اجْتمعتْ فيه أنْواعُ الصبر الثلاثةُ،
وَتحقَّقَ أن يكون الصائمُ من الصابِرِين. وقَدْ قَالَ الله تَعالى:
{إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّـابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ }[الزمر: 10].
الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه
الوجه الثالث: أن الصَّومَ جُنَّةٌ:
أي وقايةٌ وستْرٌ يَقي الصَّائِمَ من اللَّغوِ والرَّفثِ، ولذلك قال:
«فإِذا كان يومُ صومِ أحدِكم فلا يرفُثْ وَلاَ يَصْخبْ»، ويقيه من النَّار.
ولذلك روى الإِمام أحمدُ بإسْناد حَسَنٍ عن جابر رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
«الصيام جُنَّةٌ يَسْتجِنُّ بها العبدُ من النار».
الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــهالصــوم لـي وأنــا أجــزي بــهالصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه
الوجه الرابع:أنَّ خَلوفَ فمِ الصائمِ أطيبُ عند الله مِنْ ريحِ المسْكِ لأنَّها من آثارِ الصيام،
فكانت طيِّبةً عندَ الله سبحانه ومحْبُوبةً له. وهذا دليلٌ على عَظِيمِ شأنِ الصيامِ عند الله
حَتَّى إنَّ الشيء المكروهَ المُسْتخْبَثَ عند الناس يَكونُ محبوباً عندَ الله وطيباً لكونِهِ نَشَأ عن طاعَتِهِ بالصيام.
الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه
الوجه الخامس:أن للصائِمِ فرْحَتينْ: فَرحَةً عند فِطْرِهِ، وفَرحةً عنْد لِقاءِ ربِّه.
أمَّا فَرحُهُ عند فِطْرهِ فيَفرَحُ بِمَا أنعمَ الله عليه مِنَ القيام بعبادِة الصِّيام الَّذِي هُو من أفضلِ الأعمالِ الصالِحة،
وكم أناسٍ حُرِمُوْهُ فلم يَصُوموا.
ويَفْرَحُ بما أباحَ الله له مِنَ الطَّعامِ والشَّرَابِ والنِّكَاحِ الَّذِي كان مُحَرَّماً عليه حال الصوم.
الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــهالصــوم لـي وأنــا أجــزي بــهالصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه
وأمَّا فَرَحهُ عنْدَ لِقَاءِ ربِّه فَيَفْرَحُ بِصَوْمِهِ حين يَجِدُ جَزاءَه عند الله تعالى مُوفَّراً كاملاً
في وقتٍ هو أحوجُ ما يكون إِلَيْهِ حينَ يُقالُ:
«أينَ الصائمون ليَدْخلوا الجنَّةَ من بابِ الرَّيَّانِ الَّذِي لاَ يَدْخله أحدٌ غيرُهُمْ».
وفي هذا الحديث إرشادٌ للصَّائِمِ إذا سَابَّهُ أحدٌ أو قَاتله أن لا يُقابِلهُ بالمثْلِ
لِئَلا يزدادَ السِّبابُ والقِتَالُ وأن لا يَضْعُف أمامه بالسكوت بل يخبره بأنه صائم،
إشارة إلى أنه لن يقابله بالمثل احتراماً للصوم لا عجزاً عن الأخذ بالثأر وحيئنذٍ ينقطع السباب والقتال:
قال تعالى: { ادْفَعْ بِالَّتِي هِي أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِىٌّ حَمِيمٌ *
وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُواْ وَمَا يُلَقَّاهَآ إِلاَّ ذُو حَظِّ عَظِيمٍ} [فصلت: 34، 35].
الشيخ ابن العثيمين رحمه الله
الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : المنتدى الاسلامي العام











توقيع : الأمل

الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه

عرض البوم صور الأمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-24, 05:39 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأمل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه

أحسنت أخيتي ..
أطال الله عمركـ على طاعته وأحسن عملكـ وغفر لكـ
جزاكـ الله خيرا












عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-25, 08:55 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأمل المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي رد: الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه




بآرك الرحمن في جميل طرحك
وشكر لك جميل ترتيبك
أثقل الله به ميزآن حسنآتك ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا, آدم, إلا, الله, الصوم, الصيام, ابن, اجزي, تعالى, سبحانه, عمل

الصــوم لـي وأنــا أجــزي بــه


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:54 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML