آخر 10 مشاركات
وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء           »          الالية الجديدة للامتحان الشامل لطلبة الدكتوراه           »          إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغن أنت بالله           »          مطوية (مَنْ يُطِعِ الرَّسُولَ فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ)           »          فضل الإكثار من صيام النوافل


منتديات أهل السنة في العراق

منتدى الحوارات العقائدية الحوارات والمناقشات بين اهل السنة و الفرق المخالفة , شبهات , ردود , روايات تاريخية



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-10-25, 09:29 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ام عبد المجيد
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 233
العمر: 46
المشاركات: 1,115 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 76
نقاط التقييم: 865
ام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to beholdام عبد المجيد is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ام عبد المجيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
Ss7001 يوم الغدير عند أهل السنة والشيعة

كثرت في السنوات الأخيرة الاحتفالات بيوم الغدير من قبل المبتدعة الشيعة، وألبسوا الحق بالباطل، وخدعوا الرعاع والجهلة، وأضفوا على بدعتهم هالة من العناية والتقديس، واستدلوا على بدعتهم بأحاديث مكذوبة، وتفسيرات لبعض الأحاديث الصحيحة بمفاهيم مقلوبة.

ويحسن بالمسلم أن يقف على الحقيقة فنقول:

اعلم أن لأهل الابتداع من الرافضة أعيادًا واحتفالات ومناسبات يحتفلون بها كل عام، وينتظرونها بكل لهف وشوق، ومن تلك الأعياد ما يأتي:



1- عيد غدير خم، وهو عندهم في اليوم الثامن عشر من ذي الحجة، ويفضلونه على عيدي الفطر والأضحى، ويسمونه بالعيد الأكبر وهم يصومون يومه، وسنتحدث عن شبهاتهم في هذا الجانب.

2- ومن أعيادهم عيد النيروز وهو من أعياد الفرس المجوس، ومعناه اليوم الجديد، وقد كانت الفرس تعتقد أنه اليوم الذي خلق الله فيه النور، وبعضهم يزعم أنه أول الزمان الذي ابتدأ فيه الفلك بالدوران، ولهم فيه عادات وطقوس.

3- ومن أعيادهم، عيد بابا شجاع الدين، وهو أبو لؤلؤة المجوسي، الذي قتل عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- ويزعمون أنه في اليوم التاسع من ربيع الأول، ويسمونه بيوم المفاخرة، ويوم التبجيل، ويوم الزكاة العظمى، ويوم البركة، ويوم التسلية، وهم يحتفلون فيه بمقتل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب على يد هذا المجوسي الخبيث - أخزاهم الله جميعًا.

4- ومن أعيادهم يوم عاشوراء، وهو اليوم العاشر من شهر محرم، يقيمون فيه حفلات العزاء والنياحة والجزع وضرب الصدور، وشج الرءوس بالسيوف والخناجر والسلاسل، وكل هذا حزنًا زعمًا على مقتل الحسين -رضي الله عنه وأرضاه- وهذه كلها أفعال منكرة لم يأمر بها الله ولا رسوله، وإنما هي اتباع للأهواء وانقياد للشيطان الذي يأمرهم بالفحشاء والمنكر، ويزين الباطل ويخدع أتباعه، وسأقصر حديثي اليوم عن عيد الغدير.


فما هو حديث غدير خم؟

نقتصر هنا على حديث غدير خم حسب رواية أهل السنة؛ فعن زيد بن أرقم قال: قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا خطيبًا بماء يُدعى خُمًّا بين مكة والمدينة -وذلك بعد رجوعه من حجة الوداع- فحمد الله وأثنى عليه ووعظ وذكر ثم قال:

«أما بعد، ألا أيها الناس! فإنما أنا بشر يوشك أن يأتي رسول ربي فأجيب، وأنا تارك فيكم ثقلين؛ أولهما: كتاب الله فيه الهدى والنور، فخذوا بكتاب الله، واستمسكوا به». فحث على كتاب الله ورغّب فيه، ثم قال: «وأهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي»
الحديث أخرجه مسلم وأحمد وغيرهما، وفي رواية:
«من كنت مولاه، فعليٌّ مولاه، اللهم والِ من والاه، وعاد من عاداه».

وقد خطب النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع في أكثر من مكان في عرفات ومنى، وأمر أمته بالتمسك بكتاب الله عز وجل وبسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وأمر بمحبة أهل بيته، وبموالاة علي بن أبي طالب، كما جاء في بعض روايات غدير خم.

هذا القدر من الروايات صحيحة، وسار جمهور المسلمين من الصحابة ومن بعدهم على هذا المنهج الذي رسمه وبيّنه رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحبة أهل بيته الطيبين الطاهرين السائرين على نهجه والسالكين طريقه، وآل البيت هم آل علي وآل جعفر وآل عقيل وآل العباس.

غير أن الروافض المبتدعة اختلقوا الروايات وكذبوا على الله ورسوله وزادوا في ذلك، حتى جعلوا يوم الغدير أعظم من يوم عرفة، وبنوا عليه عقائدهم، وشرعوا لهم من الدين ما لم يأذن به الله، بل وطعنوا في جناب رسول الله صلى الله عليه وسلم وافتروا عليه، ونسبوا إليه ما لم يقله، وكفّروا أصحابه.

وقد أجمع علماء المسلمين على أن الرافضة هم أكذب الطوائف المبتدعة على الإطلاق، فدينهم وعقيدتهم تقوم على الكذب والافتراء على الله وعلى رسوله وعلى تزوير التاريخ وتشويه الحقائق والطعن في أهل السنة من الصحابة والتابعين لهم بإحسان، فدينهم يقوم على الابتداع لا على الاتباع الذي أُمرنا به، وأول من أحدث بدعة غدير خم هو معز الدولة ابن بويه سنة (352هـ)، حيث أمر أن يحتفل بهذا اليوم كما ذكر الإمام ابن كثير في تاريخه، قال: "وكان ذلك بدعة شنيعة وظاهرة منكرة".

وقال المقريزي: "اعلم أن عيد الغدير لم يكن عيدًا مشروعًا، ولا عمله أحد من سلف الأمة المقتدى بهم، وأول ما عرف في الإسلام بالعراق أيام معز الدولة علي بن بويه، فإنه أحدثه في سنة 352هـ، فاتخذه الشيعة من حينئذ عيدًا".

ويزعمون أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد عيّن عليًّا خليفة له من بعده في غدير خم، وهم في هذا الزعم واهمون مخدوعون؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم لو كان يريد أن يوصي بالخلافة لعلي لأعلن ذلك في يوم عرفة أو في يوم النحر والمسلمون حاضرون مجتمعون، حتى إذا نكص أهل المدينة أو غدروا شهد عليهم باقي المسلمين من غير أهل المدينة.

وهم يردون على هذا الكلام بقولهم: "النبي كان خائفًا أن يبلغ هذه الخلافة، يخاف أن يُردّ قوله، يخاف من أهل المدينة، ثم يترك الناس كلهم ويخاطب أهل المدينة فقط"، هذا تناقض وتهافت.

ثم لماذا يخاف النبي صلى الله عليه وسلم من الصحابة؟! الذين تركوا أموالهم وأولادهم وديارهم وهاجروا في سبيل الله، والذين قاتلوا في سبيل الله وفتحوا وشاركوا في كل وقائع الإسلام العظيمة.. يخاف منهم النبي صلى الله عليه وسلم؟!

إن من يقول ذلك ما عرف الرسول صلى الله عليه وسلم ولا عرف الصحابة، ولكنه في غيّه وضلاله متخبط كالذي يتخبطه الشيطان من المسّ.

ولنا أن نبين ونوضح هذا الحادثة بملابساتها في غدير خم، لماذا قال النبي صلى الله عليه وسلم هذا الكلام لأهل المدينة خاصة ومن جاورها، ولم يقل ذلك لأهل الحج كلهم من أهل المدينة وغيرهم؟ خاصة إذا علمنا أن غدير خم يبعد عن مكة (250 كيلو مترًا) وهو أقرب إلى المدينة منه إلى مكة.

قال أهل العلم: إنما خص النبي صلى الله عليه وسلم أهل المدينة بالحديث عن فضائل علي في هذه المناسبة لسببين:


الأول : أن النبي صلى الله عليه وسلم قبل حجه كان قد أرسل خالد بن الوليد إلى اليمن في قتال، فانتصر خالد بن الوليد في جهاده وغنم غنائم، فأرسل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبره بذلك ويطلب إرسال من يخمس تلك الغنائم، فأرسل النبي علي بن أبي طالب لتلك المهمة، ثم أمره أن يدركه في الحج، وقسّم علي -رضي الله عنه- تلك الغنائم كما أمر الله أربعة أخماس للمجاهدين، وخمس لله والرسول وذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل.

أخذ خمس ذوي القربى وهو سيِّد ذوي القربى للنبي صلى الله عليه وسلم، فغضب بعض الصحابة كبريدة بن الحصين.. كيف يفعل ذلك؟

فاشتكى بريدة إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقص عليه بما فعل عليٌّ، فلم يرد عليه النبي، وكرر بريدة الشكوى وما حصل من عليٍّ، فلما كانت الثالثة قال: يا رسول الله، علي فعل كذا وكذا. فقال النبي:
«يا بريدة، أتبغض عليًّا؟» قال: نعم يا رسول الله. فقال: «لا تفعل، فإن له في الخمس أكثر من ذلك». يقول بريدة: فأحببته بعد ذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تبغضه».
إذن كانت هناك مشكلة بين بريدة وعلي رضي الله عنهما، ويبدو أن بريدة أشاع الخبر وتعاطف معه بعض الناس، فعالجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وحسم الأمر.

السبب الثاني: أن عليًّا لما خرج من اليمن إلى مكة حاجًّا ليدرك النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، أخذ معه نوقًا للنبي؛ يعني أنه ساق الهدي معه، فلما كان في الطريق أمر أصحابه أن لا يتقدموا عليه ونهاهم أن يركبوا الإبل وأن يلبسوا بعض الثياب التي من الغنائم، فلم يلتزموا بتلك التوجيهات والأوامر، فغضب من تصرفاتهم ونهرهم وأخذهم بالحزم.. فتضايقوا من هذه المعاملة واشتكوا عليًّا إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وعليٌّ لم يتجاوز في تعامله، ولكنه استخدم حقه في الإمرة. فلما كان النبي صلى الله عليه وسلم راجعًا من حجته توقف في مكان يقال له "غدير خم" على بُعد مائة وخمسين كيلو من المدينة للراحة والاستجمام، وصلى بالناس ثم خطب فيهم، وكان مما قاله عليه الصلاة والسلام:
«من كنت مولاه فعلي مولاه».

هذه هي حادثة الغدير وذلك خبرها، أما ما لفّقه ويلفقه الغاوون من الشيعة المبتدعة فهو أوهى من بيت العنكبوت لو كانوا يعلمون.

مقال كتبه الشيخ / حيدر بن احمد الصافح / 2012/ 5/11
موقع / قصة الاسلام عن موقع / منبر علماء اليمن




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : منتدى الحوارات العقائدية











توقيع : ام عبد المجيد

يوم الغدير عند أهل السنة والشيعة





يوم الغدير عند أهل السنة والشيعة

عرض البوم صور ام عبد المجيد   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-26, 09:17 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,899 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام عبد المجيد المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: يوم الغدير عند أهل السنة والشيعة



بآرك الله فيك أخية على هذآ النقل والتوضيح
دُمت موفقة
...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-10-28, 07:11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ام عبد المجيد المنتدى : منتدى الحوارات العقائدية
افتراضي رد: يوم الغدير عند أهل السنة والشيعة

في احد رواياتهم ان عدد الصحابة كانوا اكثر من 100 الف صحابي عند غدير خم
لو كان النبي قد اوصى فعليا بالخلافة لعلي رضي الله عنه فهل من المعقول ان 100 الف كلهم يسكتون ؟
فلما علم الشيعة انهم في موضع حرج اخرجوا لنا الرواية التي تقول بارتداد كل الصحابة الا ثلاثة












عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أهل, السنة, الشيعة, يوم, عند, غدير

يوم الغدير عند أهل السنة والشيعة


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
الفرق بين أهل السنة والشيعة
حكم التقريب بين أهل السنة والشيعة
نسبة السنة والشيعة في العراق !
علي رضي الله عنه عند أهل السنة والشيعة ( مقارنة )
الوحدة بين السنة والشيعة


الساعة الآن 06:13 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML