آخر 10 مشاركات
معركة حارم           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          الواجب تجاه النعم           »          عدد الأحاديث إذا جُمعت من الكتب كلها - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ....تصميم           »          اختصارات لوحة المفاتيح على تويتر           »          قارونُ قبلَكَ           »          الجامد والمتصرف           »          طلاق أمامة           »          تواضع العلماء


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

ارشيف المنتدى ينقل اليه المواضيع المكررة



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-10-30, 09:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحر العراقي
اللقب:
:: عضو برونزي ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 507
المشاركات: 72 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 54
نقاط التقييم: 64
الحر العراقي will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
الحر العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ارشيف المنتدى
B8 بيان / من مجلس شورى الجماعة السلفية في أكناف بلاد الرافدين الى المرابطين والموحدين وح

بيان / من مجلس شورى الجماعة السلفية في أكناف بلاد الرافدين الى المرابطين والموحدين وحدوا صفكم وتناسوا خلافاتكم

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله حمدا كثيرا الحمدلله الذي اعز الاسلام والمسلمين وجعل لهم سراجا منيرا الحمدلله الذي اذل الكفر والكافرين وزادهم طغيانا وتضليلا الحمدلله الذي اعد الجنة للموحدين واعد للكافرين سعيرا والصلاة والسلام على سيد البشر المبعوث بشيرا ونذيرا وعلى من سار على نهجه ووقره توقيرا فتصالح مع إخوانه تقريرا وتقديرا وعلى الصحابة الذين دمروا البغضاء والشحناء التي بينهم تدميرا حتى يئس الشيطان أن يعبد ورضي باليسير حقيرا وسلم تسليما عظيما أولا وأخيرا

اما بعد

الى اخواننا المرابطين ومناصريهم في كافة الساحات والميادين هذه الصرخة التي آلمت الموحدين ليلا ونهارا ونغصت معيشتهم وجعلتها دمارا لعلها توقظ النائم وتنبه الغافل الهائم وتذكر المتعصب الناقم وتفرح المحب المتألم فتتآلف القلوب وتتراحم وتراجع نفسها وتتفاهم

إخوانتنا الاحبه بعد ان كنا نراهن على عدم قدرة الرافضة الى الاستمرار
ها نحن اليوم نرى حكومة الهالكي الصفويه تتبجح بقوة اجهزتها الامنيه المؤلفه من اشباه الرجال وتتمسك بقرارها الظالم باعدام الموحدين الاحرار لجهادهم المبارك ورفضهم الذل والعار وتصر على على الاستمرار في هذه الحكومة الهزيله في بغداد الخلافه بكل عزيمه واصراروالله ان هذا الامر يدمع العين وينزف القلب ويزيد من جروح الموحدين كيف لا ونحن نرى ان الخلاف بين صفوة الرجال من المجاهدين الابطال مازال قائما بل ويزداد بين الحين والاخر وهو السبب الرئيسي في ضعف الحق وانتفاش الباطل فوالله ان الباطل المتمثل بزمرة الهالكي واقزامه من الرافضه وخونة اهل السنه لايستطيعون الصمود بوجه البواسل من المجاهدين لحد هذه اللحظه لولا هذه الفرقه والتشرذم وعدم الاتفاق بين الفصائل المجاهده

نعم يا اخوتنا الاحبة فنحن لا نريد ان نجمل الواقع المرير فالبرغم من استمرار العمليات الجهاديه فهي بخلاف ما كنا نتوقعه من عدم قدرة الهالكي على الحكم لساعات في حالة خروج قوات الاحتلال الامريكي ومن ينكر علي هذا القول بعدم خروج القوات الامريكيه بالكامل فانا معه بوجود اسناد استخباراتي اما قواتهم العسكريه فقد خرجت اغلبها من ارض العراق ومن يمسك الارض اليوم هم اجهزة الامن العراقيه العميله لايران وهذا الامر قد اثقل كاهلنا فالاعتقالات مازالت مستمره ومتزايده والمشانق قد اخذت دورها لحز رقاب الموحدين من كافة الفصائل فهي لاتميز بين رجل دولة الاسلام او وانصار او جيش المجاهدين او جماعة راية الحق او مجلس فالكل سواء لان منبعهم واحد وعقيدتهم واحده وهي عقيدة اهل السنة والجماعه وبالرغم من كل هذا مازال اخوة العقيده مختلفين ومتباغضين ولاحول ولا قوة الا بالله العظيم اما دور الاخوه المناصرين للجماعات الجهاديه المتنازعه ولا نزكي انفسنا ولا نبرءها مما سنقول
فهم يوسعون الفجوه بين الاخوه ويزيدون الطين بله بقصد او بدون قصد لعدم التفكر بالكلمه التي تخرج من افواههم ولعدم السيطره على العاطفه قبل ان تسطر هذه الكلمات على صفحات المنتديات الجهاديه فنرى الاحبه اليوم كل يغني على ليلاه ويناصر جماعة او جيش معين بإلزام مبالغ فيه ويوغل في جماعة اخرى لشبهة قامت لديه ويتعصب لاجتهاد تسمك به أو لغير ذلك مما الله أعلم به فمن يناصرهم ليس ثمة ما ينكره عليهم ومن خالف رأيهم فهو فاسق مخالف للجماعه فلا يثنى عليهم
فليس ثمة إلا تعصب واستظهار وتغلب ورمي بالغلو والتحزب ومرة بالتمييع والتذبذب ، فحلت المفارقة بدل الموافقة والمشاقة بدل الحب والمصادقة لذلك نذكركم اخواننا الموحدين وانفسنا بقول الله تعالى : "وما يلفظ منقول إلا لديه رقيب عتيد"

وفي حديث أبي سعيد الخدري قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم
(إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفر اللسان تقول: اتق الله فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا، وإذا اعوججت اعوججنا) رواه أحمد

قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم لمعاذ رضي الله عنه عندما سأله هل نحاسب بما نقول
(ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههمإلا حصائد ألسنتهم)

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: والذي لا إله غيره ما على ظهر الأرضمن شيء أحوج إلى طول سجن من لسان

قال الفضيل بن عياض: ما حج ولا رباط ولا جهاد أشد من حبس اللسان ولو أصبحت يهمك لسانك أصبحت في هم شديد.
فإن لم يسجن وأطلق له العنان فإنه يأكل الحسنات ويجلب السيئات وتفاجأ يوالقيامة بذنوب كالجبال

فلا ينجو من شرّ اللسان إلا من قيّده بلجام الشرع

وقال صلى الله عليه واله وسلم إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى، مايلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله تعالى لا يالقي لها بالاً يهوي بها في جهنم

اخوتي الاحبة بعد هذه الاحاديث ولخطورة الامر الذي نمر به في هذه المرحله من تخندق الكفر واهله واعلانهم الحرب على خونة اهل السنه في العراق الذين اصبحوا مطايا لهم في اوقات سابقه بل وكانوا جسر النجاة الذي اوصلهم الى ماهم عليه اليوم فضلا عن حربهم ضد المجاهدين وما حادثة عدو الله طارق الهاشمي عنا ببعيد الا ان عدونا اليوم لايفرق بين اهل السنة والجماعه فهو يضمر الحقد لدينهم ويكفر بربهم ويهدف الى الغاء هويتهم وطمس اثارهم من ارض العراق ولكن هيهات هيهات ان يكون لهم ذلك لان الله وعد المؤمنين بالنصر حيث قال تعالى (وكان حقا علينا نصر المؤمنين)سورة الروم

اخوتي الاحبه اما ان الاوان ان نجمع الصف ولانفرق ان ناخي ولانعادي ان نتودد ونحب ولا نتبغض ونكره ان نسدد الرأي ونتقارب ولا نتعصب ونتباعد، الم يامرنا الله سبحانه وتعالى بالرجوع إليه ولرسوله صلى الله عليه وسلم عند التنازع
قال تعالى
(يا ايها الذين امنوا اطيعوا الله ورسوله واولي الامر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر ذلك خير واحسن تأويلا) والرد بعد النزاع إلى الكتاب والسنة أن لم يستأصل النزاع من عروقه فإنه يوجههُ ويرشدهُ،بما يعرف من خلاله مراد الله تعالى ومراد رسوله-صلى الله عليه وسلم-والخضوع والانقياد لهذا المراد،ولا يحتاج بعدهما إلى غيرهما: (وقل أن تعوز النصوص من يكون خبيراً بها وبدلالتها على الأحكام)،كما قاله شيخ الاسلام في (الحسبة في الإسلام)

وقال العلامة ابن القيم-رحمه الله-في(إعلام الموقعين)(1\49): (قوله:{فإن تنازعتم في شيء}نكرة في سياق الشرط تعم كل ما تنازع فيه المؤمنون من مسائل الدين،دقه وجله،جليه وخفيه

ولو لم يكن في كتاب الله ورسوله بيان حكم ما تنازعوا فيه،ولم يكن كافياً،لم يأمر بالرد عليه،إذ من الممتنع أن يأمر تعالى بالرد عند النزاع إلى من لا يوجد عنده فصل النزاع)

اخوتي الاحبة كما تحبون افعال وبطولات فصيل جهادي يجب ان تقبلوا بعض الانتقاد له لانه لا احد معصوم ويجب ان يرد كل شيء للمحاكم الشرعية كما يجب ان تكون لنا سياسة شرعيه يقودها علماء ربانيون نستطيع من خلالها الوصول الى اهدافنا المشروعه دون تمييع للمنهج ودون افراط في اتخاذ القرارات

كما انه يجب القبول بالنصيحة ان كانت في خدمة الموحدين

وان يتم التركيز على خطورة هذه المرحلة والاخذ بيد الاخوة الذين استمروا على العمل الجهادي ممن بقى على الدرب امثال الاخوة في جيش المجاهدين ممن كانوا من المرابطين غير المشبوهين ممن دخل بعضه في العملية السياسية ورضى بالهوان زيجب النصح ايضا لمن اشكل عليه ممن كان يناصر
يناصر الجماعات التي دخلت في المشاريع المشبوه بعد ان كانت حصنا منيعا لاهل السنه امثال الجيش الاسلامي وغيره فلا بد من ان يسمع لاخوانه الذين ينتقدون تلك الجماعات ويؤيدهم فيما يقولون بحقهم من انتقاد دون تكفير ويدعوهم الى رفض الذل والعار واعلان الجهاد بشكل صريح قولا وفعلا ضد من ينتهك الحرمات من ابناء المتعه احفاد ابن سبأ ويترك المهاترات السياسيه ونصب العداء للجماعات الجهاديه كما ويدعوهم الى ترك حظوظ النفس في دنيا زائله لاتساوي عند الله جناح بعوضه

وبهذا الموقف نحب ان نتساءل ونقول لكل من شهدت له الساحه بموقفه البطولي في صد العدوان الامريكي ودحره من ارض العراق وعلى سبيل المثال لا الحصر ابطال جيش الراشدين فاقول لهم لقد وعدتمونا ان تستمر عملياتكم حتى نرى دولة العدل التي لايظلم فيها احد بعد طرد المحتل واذنابه فبالنسبة للمحتل فقد ولى بغير رجعه باذن الله تعالى ولا اعلم اين الاذناب يا اخوة العقيده؟ هل خرجوا معه؟؟؟وهل اقيمت اليوم دولة العدل التي كنتم توعدوننا بها؟؟فان قلتم نعم ردت عليكم الاحداث التي يشهدها العراق من زيادة الظلم والاضطهاد بحق اهل السنه
وان قلتم مازال اذناب المحتل يسلكون درب اسيادهم في تمرير مشاريعهم الصفويه فنقول لكم اين موقفكم؟؟واين عملياتكم؟؟فاليوم ايها الاحبه بدأنا نطمع ان نرى من رجال شفرة الصمت بيان شجب وتنديد لما يحدث اليوم في العراق خاصه وما يعانيه اخوة الاسلام بباقي البلدان عامه ولاحول ولا قوة الا بالله

وهكذا بالنسبة لباقي الفصائل السلفية الجهادية والفصائل المستقله الاخرى ممن لم يدخل عملية الكفر والردة ندعوكم دعاء المحبين لكم والمناصرين لجهادكم والداعين لكم بظهر الغيب ان تتظافر جهودكم وان يجتمع شملكم وان تتوحد قراراتكم وان تركزوا ضرباتكم ضد من لايفرق بين رايتكم ولايتردد في سفك دماءكم الطاهره
وبذلك نتناصح ولا نتجادل ونتناصر فيما بيننا دون ان يخذل بعضنا بعضا

فعلى اخوتنا الاحبه مناصري المجاهدين أن يتقوا الله سبحانه وتعالى فإنه بهم رقيب وعليهم وكيل حسيب وأن يعظموا أمر الله بالصلح في نفوسهم ويتنادوا فيما بينهم هلموا إلى الوداد هلموا إلى تناسي الأحقاد فقد أمر الله سبحانه وتعالى بالصلح وترك الإفساد فقال جلت عظمته في نفوس المؤمنين من العُباد (فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَصْلِحُواْ ذَاتَ بِيْنِكُمْ وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ) (1) سورة الأنفال}

قال الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي -رحمه الله- [ج2/187]: {وأصلحوا ذات بينكم } أي أصلحوا ما بينكم من التشاحن ، والتقاطع ، والتنابز ، بالتوادد ، والتحاب ، والتواصل ، فبذلك تجتمع كلمتكم ، ويزول ما يحصل – بسبب التقاطع – من التخاصم ، والتشاجر ، والتنازع ، ويدخل في إصلاح ذات البين تحسين الخلق لهم ، والعفو عن المسيئين منهم فإنه – بذلك – يزول كثير مما يكون في القلوب من البغضاء والتدابر . والأمر الجامع لذلك كله :قوله تعالى : {{ وأطيعوا الله ورسوله إن كنتم مؤمنين }}

وقال ابن كثير -رحمه الله- [ج2/ 1260] : اتقوا الله في أموركم ، وأصلحوا فيما بينكم ولا تظالموا،ولا تخاصموا ولا تشاجروا فما آتاكم الله من الهدى والعلم خير مما تختصمون بسببه

فلا شك أن المنهج الذي منّ الله به عليكم وعلى من تناصرون من الجماعات الجهاديه هو سبيل المؤمنين وعلى منهاج النبوة ، ومنهج الفرقة الناجية والطائفة المنصورة الرضية المرضية وان اختلفت الاجتهادات فلا داعي للتعصب والعناد والتناجي بالفساد ، مما يوجب الفرقة وتمزيق الصف– مما ذمه الله تعالى وجعله كله شر وذلك في قوله سبحانه :{{ لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاء مَرْضَاتِ اللّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا}} (114) سورة النساء }

قال الشنقيطي – رحمه الله - في أضواء البيان(1/306) : وقوله في هذه الآية الكريمة: {أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ} ، لم يبين هنا هل المراد بالناس المسلمون دون الكفار أو لا.

ولكنه أشار في مواضع أُخر أن المراد بالنّاس المرغب في الإصلاح بينهم هنا هم المسلمون خاصة كقوله تعالى: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ} [49/10]، وقوله: {{وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا}} [49/9]، فتخصيصه المؤمنين بالذكر يدل على أن غيرهم ليس كذلك كما هو ظاهر، وكقوله تعالى: { فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ } [8/1]. فكيف ان كان المختصمين هم من اهل الجهاد ومناصريهم

قال ابن بطال تحت ترجمة البخاري بَاب قولِ الإمامِ لأصحابهِ : ( اذهَبوا بنا نُصلِح) وذكر فيها الآية السابقة : {{وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا}} وفيه : ما كان عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - من التواضع والخضوع والحرص على قطع الخلاف وحسم دواعي الفرقة عن أمته كما وصفه الله تعالى

قال البغوي{ أَوْ إِصْلاحٍ بَيْنَ النَّاسِ } أخبرنا أحمد بن عبد الله الصالحي، أنا أبو بكر أحمد بن الحسن الحيري، أنا حاجب بن أحمد الطوسي، أنا محمد بن حماد، أنا أبو معاوية، عن الأعمش، عن عمرو بن مرة، عن سالم هو ابن أبي الجعد، عن أم الدرداء - رضي الله عنها- عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ( ألا أخبرُكم بأفضلَ من درجة الصيام والصدقة والصلاة ؟ ) قال: قلنا بلى، قال: ( إصلاحُ ذاتِ البين. وفساد ذات البين هي الحالقة ) . أخرجه البخاري في الأدب المفرد ص (118)، وأبو داود في الأدب، باب في إصلاح ذات البين: (7 / 25) والترمذي في صفة القيامة، باب سوء ذات البين: ( 7/212 ) وقال: هذا حديث صحيح ، وأحمد في المسند6 / 444 ، 445) والمصنف في شرح السنة 13 / 116)

وفيه قال : أخبرنا أحمد بن عبد الله الصالحي ؛ أنا أبو الحسين علي بن محمد بن عبد الله بن بشران ، أنا إسماعيل بن محمد الصفار ، نا أحمد بن منصور الرمادي ، نا عبد الرزاق، ثنا معمر، عن الزهري، عن حميد بن عبد الرحمن، عن أمه أم كلثوم بنت عقبة، وكانت من المهاجرات الأوَل، قالت: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم - يقول: ( ليس بالكذاب من أصلح بين الناس فقال خيرًا أو نَمَى خيرًا) أخرجه البخاري في الصلح، باب ليس الكاذب الذي يصلح بين الناس 5 / 299 ) ومسلم في البر والصلة، باب تحريم الكذب وبيان المباح منه برقم (2606)(4/2011) والمصنف في شرح السنة : (13 / 117)

قال : الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي [ج1/ 407]:{ أو إصلاح بين الناس } والإصلاح لا يكون إلا بين متنازعين متخاصمين ، والنزاع والخصام ، والتغاضب ، يوجب من الشر والفرقة مالا يمكن حصره ،فلذلك حث الشارع على الإصلاح بين الناس في الدماء والأموال والأعراض ، بل وفي الأديان ، كما قال تعالى : {{ واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا }}. وقال تعالى: { وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ }

وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث عن كل أسباب التفرق والتدابر والتشاحن فعن أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال : ( لا تباغضوا ولا تحاسدوا ولا تدابروا وكونوا عباد الله إخوانا ولا يحل لمسلم أن يهاجر أخاه فوق ثلاث ليال قال مالك لا أحسب التدابر إلا الإعراض عن أخيك المسلم فتدبر عنه بوجهك ). أخرجه مالك في الموطأ (2/907)(1615) برواية يحي الليثي

وفي صحيح البخاري برقم (6064) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : إِيَّاكُمْ وَالظَّنَّ فَإِنَّ الظَّنَّ أَكْذَبُ الْحَدِيثِ ، وَلاَ تَحَسَّسُوا ، وَلاَ تَجَسَّسُوا وَلاَ تَحَاسَدُوا ، وَلاَ تَدَابَرُوا ، وَلاَ تَبَاغَضُوا وَكُونُوا عِبَادَ اللهِ إِخْوَانًا>> وزاد في حديث أنس رضي الله عنه (6065 ):<< وَلاَ يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ. وأخرجه مسلم 2558) وأحمد وأبو داود والترمذي وغيرهم

وقوله :<< وَلاَ تَبَاغَضُوا >> قال ابن بطال(9/259) : وقال أبو الدرداء : ( ألا أخبركم بخير لكم من الصدقة والصيام : صلاح ذات البين ، وإن البغضة هي الحالقة ) لأن في تباغضهم افتراق كلمتهم وتشتت أمرهم ، وفى ذلك ظهور عدوهم عليهم ودروس دينهم

قلت : وقوله : ( كونوا عباد الله إخوانا ) أي تصالحوا وتعاملوا وتعاشروا معاملة الإخوة ومعاشرتهم في المودة والرفق والشفقة والملاطفة والتعاون في الخير ونحو ذلك مع صفاء القلوب والنصيحة بكل حال ، ألم يقل نبينا عليه الصلاة والسلام مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) متفق عليه ، وهذا لفظ مسلم .

ألستم أيها الإخوة جسدا واحدا قد اشتكى منه كثير من الأعضاء فأين التداعي بالصلح وليس بالسهر والحمى ؟؟ ألستم أسعد الناس بهذه النصوص ، ألستم أشرح الناس صدورا لهذه الآيات والأحاديث ؟؟

واعلموا يرحمنا ويرحمكم الله أن الصلح بين المسلمين واجب فيكف بأصحاب المنهج الحق والمجاهدين في سبيله ، والقول الصدق فهم أولى وأسعد الناس بهذه النصوص وبإصلاح ما بينهم يحصل خير عظيم لهذه الأمة فقد قال تعالى : {{ والصلح خير }} قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله- [شرح رياض الصالحين [ج2/161] : هذه جملة عامة في جميع الأمور ، وقول الله تعالى بعدها :{{ وأحضرت الأنفس الشح }} إشارة إلى أن الإنسان ينبغي له عند الإصلاح أن يتنازل عما في نفسه ، وأن لا يتّبع نفسه لأنه إذا اتبع نفسه فإن النفس شحيحة ، ربما يريد الإنسان أن يأخذ بحقه كاملا فإن الصلح يتعذر لأنك إذا أردت أن تأخذ بحقك كاملا وأراد صاحبك أن يأخذ بحقه كاملا لم يكن إصلاحا .

لكن إذا تنازل كل واحد من المتنازعين وغَلَبَ شح نفسه حصل الخير ، ويحصل بذلك الصلح، وقال تعالى : {{ وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما }} فأمر الله عز وجل بالإصلاح بين المتقاتلين من المؤمنين .

قال ابن بطال في شرح البخاري(8/84) تحت باب قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : {{ أَنْ يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ}} [ النساء : 128 ]

قال المهلب : الصلح خير في كل شيء من التمادي على الخلاف والشحناء والبغضاء التي هي قواعد الشر ، والصلح وإن كان فيه صبر مؤلم فعاقبته جميلة ، وأمرُّ منه وشر عاقبة العداوة والبغضاء ، وأنها الحالقة التي تحلق الدين .

المهم أيها الأحبة أن الإصلاح كله خير ، والساعي في الإصلاح بين الناس ، أفضل من القانت بالصلاة ، والصيام ، والصدقة ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أخبركم بأفضل من درجة الصلاة ، والصيام والصدقة ؟قالوا: بلى . قال: إصلاح ذات البين . قال : وفساد ذات البين هي الحالقة ) .رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح ، وهو في صحيح الترمذي [ح 2037]

بل إن الإصلاح بين الناس في الخصومات أي كانت دينية أو دنيوية هي مما يرضاه الله ورسوله ، فكيف إذا كان بين جماعات مؤمنة ومجاهده.فبالاصلاح يحصل الخير الكثير فلا شك أن هذا من الأعمال التي يحبها الله ورسوله ويرضاها الله ورسوله ،ألا تحبون ما يحبه الله ورسوله ؟

عن أبي أيوب رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم يَا أَبَا أَيُّوبَ، أَلَاأَدُلُّكَ عَلَى عَمِلٍ يَرْضَاهُ اللهُ وَرَسُولُهُ؟).قَالَ : بَلَى. قَالَ تُصْلِحُ بَيْنَ النَّاسِ إِذَاتَفَاسَدُوا،وَتُقَارِبُ بَيْنَهُمْ إِذَاتَبَاعَدُوا ).قال الشيخ الألباني في صحيح الترغيب والترهيب (3/46)(2820 ) ( حسن لغيره ).وهو في السلسلة الصحيحة برقم (2644)بلفظ آخر

فماذا تريدون من الفضل بعد هذا الفضل؟ولماذا التغافل والتفريط في هذا الفضل العظيم والدرجة الرفيعة ؟ والمصلح لابد أن يصلح الله سعيه ، كما أن الساعي في الإفساد ، لا يصلح الله عمله ، ولايتم له مقصوده كما قال تعالى إن الله لا يصلح عمل المفسدين )

اللهم وحد صف المجاهدين ضد من عاداهم

اللهم اخي بينهم كما اخيت بين المهاجرين والانصار

اللهم عليك بالمرتدين المتمسكين بردتهم من اهل الصحوات والرافضة والكفار

اللهم واهدي عامتهم وردهم الى دينك ردا جميلا

اللهم انصر المجاهدين في كل مكان

اللهم وتقبل شهداءهم وفك اسراهم وكن لهم عونا ونصيرا

اللهم وحد صف المرابطين في العراق من دولة وانصار وكتائب الدرع وجماعة راية الحق والجهاد زجيش ابو بكر ومجلس شورى الاكناف وكل فصائل الجهاد في العراق ووحد صفهم في الشام من دولة ونصرة واحرار وصقور وكتيبة خضراء وجيش الاسلام وكل فصائل الجهاد في الشام اللهم امين

هذا واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

الزبير ابو مجاهد الناطق الرسمي باسم مجلس شورى الجماعة السلفية في اكناف بلاد الرافدين




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : ارشيف المنتدى











عرض البوم صور الحر العراقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

بيان / من مجلس شورى الجماعة السلفية في أكناف بلاد الرافدين الى المرابطين والموحدين وح


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
بيان مجلس شورى الجماعة السلفية في اكناف بلاد الرافدين بمناسبة عيد الاضحى المبارك لعام
رد مجلس شورى الجماعة السلفية في أكناف بلاد الرافدين على حادثة سب الصحابة
بيان إعلان مجلس شورى الجماعة السلفية في أكناف بلاد الرافدين
بيان صادر عن مجلس شورى الجماعة السلفية في اكناف بلاد الرافدين
‫بيان اعلان مجلس شورى الجماعة السلفية في أكناف بلاد الرافدين


الساعة الآن 07:20 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML