آخر 10 مشاركات
الدعاء هو العبادة .. تصميم           »          كيفية التلاوة لكتاب الله تعالى ، وما يكره منها وما يحرم           »          فضائل القراءن           »          التوبة والمسكنة           »          معنى ان تصلى وتسلم على رسول الله           »          اول بدعة فى الاسلام           »          تتعلّم من التجربة كما تتعلّم من المدرسة           »          قبس من تفسير الحسن البصري رحمه الله           »          احترام المعلم           »          أنواع أنماط الشخصية .. الدكتور مريد الكلّاب


منتديات أهل السنة في العراق

القصص والامثال القصص والعبر , المواعظ , الامثال , الحِكَم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-11-17, 09:03 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 29,055 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2725
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص والامثال
B10 صحيح القصص النبوي | المتألي على الله



صحيح القصص النبوي | المتألي على الله
لـ : عمر الأشقر

روى مسلم في صحيحه عن جندب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حدَّث أنَّ رجلًا قال : واللهِ لا يغفرُ اللهُ لفلانٍ ، وإنَّ اللهَ سبحانَه تعالَى قال : من الَّذي يتألَّى عليَّ أن لا أغفرُ لفلانٍ ؟ فإنِّي قد غفرتُ لفلانٍ وأحبطتُ عملَك - أو كما قال

وروى أبو داود في سنته : عن أبي هريرة قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : كانَا رجلانِ في بني إسرائيلَ مُتواخيينِ فكانَ أحدُهما يذنِبُ والآخَرُ مجتهدٌ في العبادةِ فكانَ لا يزالُ المُجتهدُ يرى الآخرَ على الذَّنبِ فيقولُ : أقصِر ، فوجدَهُ يومًا على ذنبٍ فقالَ لهُ أقصِر فقالَ : خلِّني وربِّي أبُعِثتَ عليَّ رقيبًا
فقالَ : واللَّهِ لا يغفرُ اللَّهُ لكَ أو لا يدخلُكَ اللَّهُ الجنَّةَ ، فقبضَ أرواحَهما فاجتمعا عندَ ربِّ العالمينَ
فقالَ : لهذا المُجتهدِ أكنتَ بي عالِمًا أو كنتَ على ما في يدي قادِرًا وقالَ للمذنبِ : اذهب فادخلِ الجنَّةَ برحمتي وقالَ للآخرِ اذهبوا بهِ إلى النَّارِ
قالَ أبو هريرةَ والَّذي نفسي بيدِهِ لَتكلَّمَ بكلمةٍ أوبَقت دنياهُ آخرتَهُ

يتألى : يحلف ، والألية : اليمين
أحبطت : أبطلت
أوبقت : أهلكت

يحدثنا الرسول صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث عن رجلين من بني إسرائيل ، كانا صديقين متآخيين ، وكان أحدهما مجتهدا في عبادته ، والآخر مقصرا في أداء ما وجب عليه .
وكان المجتهد في العبادة يرى صاحبه يرتكب الذنوب والمعاصي فينكر عليه وينهاه ، وهذا أمر طيب مطلوع مشروع ، وقد جاءت الشرائع كلها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وكان الرجل المذنب يضيق ذرعا بإنكار صديقه عليه ، ولما اشتد عليه صاحبه بالإنكار يوما قال له : خلني وربي ، أبعثت علي رقيبا ؟ ، عند ذلك حلف العابد _ ويا لهول ما حلف _ فقال : والله لا يغفر الله لك ، أو لا يدخلك الجنة .
وما كان لهذا العابد أن يتألى على الله عزوجل ، فالله له الأمر كله ، ما شاء كان ومالم يشأ لم يكن ، يهب الخيرات ويمسكها ، يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء ، يهدي ويضل ، وما كان لعبد من عباد الله أن يحجر على ربه أن يغفر لفلان ـو يحبط عمل فلان ، لقد تكلم هذا المسكين كما قال أبو هريرة راوي الحديث بكلمة أوبقت عليه دنياه وآخرته ، فقد قبض الله روحهما فاجتمعا عنده ، وقال لذلك المتألي موبخا مؤنبا : أو كنت بي عالما ؟ أو كنت على مافي يدي قادرا ؟ ،
وأمر بإدخاله النار ، وأمر بإدخال المذنب الجنة .

1/ القول على الله بغير علم من أعظم الكبائر التي توبق عمل صاحبها ، ومن ذلك دعوى ها الرجل أن الله لا يغفر لفلان ، فالله لا يعجزه شيء أراده ورحمته واسعة .
2/ على المسلم أن يتوخى الحيطة والحذر في معاملته لربه تبارك وتعالى ، فيقف موقف العبودية ، يعمل بطاعة الله ويأتمر بأمره ويصبر على دعوة الناس ولا يتسرع في الحكم عليهم .
3/ الخوف من سوء الخاتمة ، فقد دخل العابد النار ، ودخل العاصي الجنة .
4/ في الحديث دليل لأهل السنة الذين يقولون بأن الله يغفر الذنوب من غير توبة إن شاء ، كما غفر لهذا العاصي وهو مصر على ذنوبه كما يدل الحديث .





المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : القصص والامثال











عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-17, 09:17 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فجر الإنتصار
اللقب:
:: رئيسة الاقسام العامة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 516
المشاركات: 3,325 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 102
نقاط التقييم: 1056
فجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
فجر الإنتصار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: صحيح القصص النبوي | المتألي على الله

أحسنتِ أختي العزيزة
بارك الله فيك ووفقك












توقيع : فجر الإنتصار

وَمِمــا زادَنــي شَرَفــاً وَتيـهَاً ... وَكِدتُ بِأَخمَصي أطأُ الثُرَيا
دُخولي تَحتَ قَولِكَ يا عِبادي ... وأن صَيَرتَ أَحمَدَ لي نَبيا

عرض البوم صور فجر الإنتصار   رد مع اقتباس
قديم 2013-11-18, 11:28 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
مناي رضا الله
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2013
العضوية: 55
المشاركات: 1,496 [+]
معدل التقييم: 79
نقاط التقييم: 52
مناي رضا الله will become famous soon enough

الإتصالات
الحالة:
مناي رضا الله غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحياة أمل المنتدى : القصص والامثال
افتراضي رد: صحيح القصص النبوي | المتألي على الله

بوركتي حبيبتي

جزاك الله خير












توقيع : مناي رضا الله

عرض البوم صور مناي رضا الله   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مسلم, هريرة, المسكين, الذنوب, الكبائر, دليل, داود, سليمان, صحيحه

صحيح القصص النبوي | المتألي على الله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
صحيح القصص النبوي | آسيا ملكة مصر
صحيح القصص النبوي | قصة الذي أحبه الله لحب أخيه
فهرس صحيح القصص النبوي تأليف الدكتور عمر الأشقر
صحيح القصص النبوي | قصة السامري الذي صنع العجل
صحيح القصص النبوي | زوجين جاعا فرزقهما الله ما يأكلانه


الساعة الآن 05:23 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML