آخر 10 مشاركات
تقصير أمد المعارك بل وهزيمة العدو باستخدام حرب الإمدادات           »          إعلام منكرى السنة أن القرآن والإعجاز العلمى بل والعقل والفطرة أثبتوا السنة           »          قسيس أسلم يدك دين الشيعة ويظهر شيء عجيب فى ضيافة صاهر دين الشيعة فراج الصهيبى           »          نسف العقيدة الشيعية كلها من كتاب الله وسنة نبيه وكتب الشيعة واعترافات أكابر علماء الش           »          معنى قوله ﷺ (اصبر واحتسب)           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          متى يكون أو متى يجب الخروج على الحاكم وكيف يكون - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          محاضرة (القدوة الحسنة) مع فضيلة الشيخ سليمان الجبيلان           »          رفض أم كلثوم بنت أبي بكر الزواج من عمر بن الخطاب           »          الرئيس الأمريكي يعلن رسميًا الاعتراف بـالقدس عاصمة إسرائيل


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

الادب العربي الادب العربي , شعر , نثر , مقالات ادبية , قصائد



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2013-12-24, 10:50 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الأثري العراقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 123
المشاركات: 1,194 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 75
نقاط التقييم: 661
الأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
الأثري العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الادب العربي
Berigh10 قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )



بسم الله الرحمن الرحيم

قَصِيْدَةُ :

( هِبَةُ الرَّحْمَنِ ، وَوَصِيَّةٌ لِوَلَدِيْ عَبْدِ الرَّحْمَنَ )

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ الأمين ، وعلى آله وأَصحابه أَجمعين ، وبعد :
فقد رزقني الله ـ تعالى ـ بولدي ( عبد الرحمن )
وذلك في يَومِ ( السَّبتِ ) الموافق ( 24 / 8 / 2013 م ) ـ ( 17 / شوال / 1434 هـ ) ،
وقد فَرِحتُ ـ كثيراً ـ لذلك ، وهذه قصيدةٌ أُهديها له ، وأَسميتها :
( هِبَةُ الرَّحْمَنِ ، وَوَصِيَّةٌ لِوَلَدِيْ عَبْدِ الرَّحْمَنَ ) ، راجياً أَن أَكون مُوفَّقاً فيها ،
وأَرجو أَن تنالَ إِعجابَه بعد أَن يقرأَها ـ مستقبلاً ـ ،
وأَرجو منه ـ كذلك ـ أَن يعمل بما فيها من نصائح وتوجيهات وتوصيات ؛ فأَقول :
* ...................... *


(( مُقَدِّمَةٌ ))

أَحْمَــد اللهَ رَبِّيَ الــوَاهِــبَ الــرَّازِقَ المَنَّــانِ

وَلَـهُ عَظِيْــمُ شُكْــرِيْ وَحَمْـدِيْ ، وَكَـذَا امْتِـنَانِي

عَلَى جَمِيْـــلِ الآلَاءِ وَالإِنْعَـامِ وَالفَضْـلِ وَالإِحْسَـانِ

إِذْ أَفْرَحَنِي ، وَأَسَـرَّنِي ، وَأَكْرَمَنِي بِـ ( عَبْدِ الرَّحْــمَنِ )

* ....... *

(( وَصْفٌ ))

تَبَارَكَ رَبِّي عَلَى حُسْنِ الخَلْـقِ وَالإِنْشَـاءِ وَالإِتْقَـانِ

كَـأَنَّهُ ( زَهْـرَةٌ جَمِيْلَـةٌ ) غُرِسَتْ فِي وَسْطِ بُسْـتَانِ

بَـلْ هُـوَ بَدْرٌ وَقْتَ تَمَامِهِ ، كَأَجْمَلِ مَا تَرَى العَيْنَانِ

أَزَاحَ سُتُوْرَ هَمِّـي وَغَمِّـي ـ مَوْلِدُهُ ـ وَكُلَّ أَحْزَانِي

* ....... *

(( تَوْضِيْحٌ ))

خَالَفْـتُ ـ بِمَقْصَدِي فِيْـهِ ـ غَالِبَ بَنِي الإِنْسَانِ

فَهَذَا يُرِيْدُ غُلَامَاً ؛ لِيَحْمِلَ اسْمَـهُ عَلَى مَرِّ الزَّمَـانِ

وَذَاكَ يُرِيْدُهُ ؛ لِيَكَـوْنَ عَـوْنَاً وَرِدْئَاً لَـهُ فِي المَيْدَانِ

وَثَالِثٌ يُرِيْـدُهُ ؛ مُبَاهَـاةً لِغَيْرِهِ فِي كَثْـرَةِ الوُلْـدَانِ

وَأَنَا أَرَدْتُّـهُ لِأُقِـرَّ بِهِ عَيْنَ النَّبِيِّ المُصْطَفَى العَدْنَانِ

حِـيْنَ يُبَـاهِي بِنَـا أُمَمِ الحَشْرِ أَمَـامَ رَبِّـنَا الدَّيَّانِ

وَأَرَدْتُّهُ لِأُنْشِئَـهُ عَـلَى الإِسْــلَامِ النَّقِيِّ وَالإِيْمَـانِ

وَعَـلَى التَّوْحِيْـدِ وَسُنَّـةَ نَبِـيِّنَا وَكَـذَا الإِحْسَانِ

صَالِحَاً وَمُصْلِحَـاً غَـيْرِهِ ، غَيْرَ مَفْتُـوْنٍ وَلَا فَتَّـانِ

وَيَدْعُو لِي بِرَحْمَةٍ إِذَا وَارَوا التُّـرَابَ عَلَى الجُثْمَـانِ

وَبِذِي افْتِرَاقِيَ عَنْ الأَوَّلِ وَالثَّـالِثِ وَكَـذَا الثَّـانِي

* ....... *

(( وَصِيَّةٌ ))

أَيَـا ( وَلَـدِيْ ) اسْمَـعْ مِنِّي بِإِنْصَــاتٍ وَإِمْعَـانِ

نَصَـائِـحَ نَفِيْسَـاتٍ لَا تُـقَـدَّرُ بِغَـالِيَ الأَثْـمْانِ

كُنْ مُسْتَـقِيْمَاً عَلَى الصِّـرَاطِ ، وَشِـرْعَةَ الـرَّحْمَنِ

وَلِسُنَّـةِ المُصْطَفَـى مُتَّـبِعَاً ، بِالدَّلِيْـلِ وَالبُرْهَـانِ

وَلِلْصَّـحْبِ وَالآلِ مُعَـظِّمَاً ؛ فَهُـمْ خِيْرَةُ الأَزْمَانِ

وَلِلْعُلَمَاءِ اعْـرِفْ قَـدْرَهُمْ ؛ فَهُـمْ صِمَّامُ أَمَــانِ

وَكُنْ أَثَرِيَّاً مُهْتَدِيَاً بِنُوْرِ الوَحْيَيْنِ : السُّنَّةِ وَالقُرْآنِ

وَلَا تَكُنْ بِدْعِيَّاً مُتَّبِـعَاً كُلَّ مُنْحَـرِفٍ زَائِـغٍ فَتَّانِ

وَارْفَعْ بِإِسْلَامِكَ رَأْسَاً ، فَهُوَ وَدِيْنِ الكُفْرِ ضِدَّانِ

فَالفَاسِقُوْنَ يَتَبَاهَـوْنَ بِرَكْضِـهِمْ وَرَاءَ الشَّيْطَانِ

فَـلَا تَخْجَلْ وَلَا تَوْجَلْ مِنْ حَمْلِكَ شِرْعَةَ الرَّحْمَـنِ

وَاتَّقِ اللهَ رَبَّ الكَوْنِ ، وَرَاقِبْهُ فِي السَّرِّ وَالإِعْلَانِ

وَلَا تَجْعَلْهُ أَهْـوَنَ النَّاظِرِيْـنَ إِلَيْكَ مِنْ الإِنْسَـانِ

وَاحْسِبْ حِسَابَاً لِيَوْمٍ تَشِيْبُ فِيْهِ مَفَارِقُ الوُلْدَانِ

لَا تُنْجِيْكَ أُمٌّ ، وَلَا يُنْجِيْكَ أَبٌ ، وَلَا أَحَنُّ حَانِ

تَعَلَّمْ شَرْعَ رَبِّـكَ ، وَافْقَهْهُ ؛ فَهُوَ طَرِيْقٌ لِلْجِنَانِ

فَـهُوَ ( فَرِيْـضَـةٌ ) ، وَبِذَاكَ أَخْـبَرَ نَبِيُّنَا العَدْنَانِ

فَبِهِ يَسْتَـقِيْـمُ دِيْـنُ العَبْـدِ ، وَيُصْبِـحُ ذُو شَانِ

وَبِهِ يَنَـالُ الرُّتَـبَ العَالِيَـاتِ فِي أَعَـالِيَ الجِنَـانِ

* ....... *

دَاوُمْ عَلَى الصَّلَاةِ بِوَقْتِـهَا بِالشُّـرُوْطِ وَالأَرْكَـانِ

وَعَلِّقْ القَلْبَ بِالمَسْجِدِ ؛ لِتُظَلَّ غَدَاً بِظِلِّ الرَّحْمَنِ

صُمْ الأَيَّامَ الفُـضْلَى ، وَشَوَّالَ وَقَبْلَهَـا رَمَضَـانِ

وَلَا تَبْخَلْ ـ عَلَى المُحْتَـاجِ ـ ، وَأَكْرِمْـهُ بِإِحْسَـانِ

وَجُدْ وَلَا تَخْشَ مِنْ ذِيْ الفَضْلِ بِإِقْلَالٍ وَنُقْصَــانِ

وَكُـنْ كَرِيْمَ النَّفْـسِ ، عَفِــيْفَ اليَـدِ وَاللِّـسَانِ

سِرْ لِلْحَجِّ ـ إِنْ اسْتَطَعْتَ ـ ؛ لِتُغْسَلَ مِنْ الأَدْرَانِ

* ....... *

وَكُنْ بَـرَّاً بِوَالِدَيْكَ ، وَأَحْسِنْ لَـهُمَا أّيَّمَا إِحْـسَانِ

وَلَا تَعْصِهِمَا بِشَيْءٍ ـ أَبَـدَاً ـ إِلَّا بِمُخَالَفَةِ الرَّحْمَـنِ

وَكُـنْ لَـهُمَا خَـيْرَ عَـوْنٍ فِي النَّائِبَـاتِ وَالأَحْزَانِ

وَكُنْ خَيْمَةً لِإِخْوَانِكَ تُظِلُّهُـمْ بِعَــطْفٍ وَحَـنَانِ

صِل أَرْحَامَكَ ـ كُلَّهُمُ ـ ، مُبْتَغِـيَاً رِضَـا المَنَّـانِ

وَصَاحِـبْ أَهْـلَ الـبِرِّ وَالتُّقَـى ، وَذَوَا الإِيْمَـانِ

فَهُمْ عُدَّةٌ فِي صُرُوْفِ الدَّهْرِ ، وَنَوَائِــبِ الأَزْمَانِ

وَرُبَّ أَخٍ لَكَ لَمْ تَلِدْهُ أُمُّكَ ، قَالَـهَـا ذَوُو العِرْفَانِ

وَلَا تَصْحَبْ ضَـالَّاً أَوْ فَاسِقَاً أَوْ فَاجِـرَاً بِاللِّسَانِ

أَوْ مُنْحَرِفَاً دِيْنُهُ ، رَدِيْئَةٌ أَخْلَاقُــهُ ، عَيْنَاهُ زَائِغَتَانِ

فَخَلِيْلُ الفَتَى شِبْهُهُ ؛ فَدَعْـكَ مِنْ صُحْبَةِ الفَتَّانِ

* ....... *

وَابْـذُلْ النُّصْـحَ لِلْغَيْرِ بِأَحْسَنِ الأَلْفَاظِ وَالمَعَـانِي

وَلَا تَكُ ـ فِي النُّصْحِ ـ غَلِيْـظَ القَلْبِ فَظَّ اللِّسَانِ

فَالنَّاسُ تَأْنَـسُ لِذِيْ الأَخْـلَاقِ ، وَطَيِّـبِ الجَنَانِ

وَتَنْفِرُ مِنْ السَّيِّءِ تَعَامُلَهُ ، وَإِنْ كَـانَ إِمَامَ الزَّمَانِ

وَدَعْ عَنْكَ التَّكَبُّرَ ؛ فِبِهِ أُخْـرِجَ إِبْلِيْسُ مِنْ الجِنَانِ

وَبِهِ اسْتَحَقَّ فِرْعَـوْنَ وَأَشْبَاهَهُ خُلُوْدَاً فِي النِّيْرَانِ

* ....... *

فِـرَّ مِنْ الفِتَنِ الصّـَمَّاءِ كَـمَا تَفِرَّ مِنْ فَتْكِ الثُّعْبَانِ

فِتْنَةُ الشُّبُهَاتِ لَا تَقْرَبْهَا ، وَادْفَعْهَا بِنُوْرِ البُرْهَـانِ

فِتْنَةُ الشَّهَوَاتِ لَا تَقْرَبْهَا ؛ وَادْفَعْهَا بِطَاعَةِ الرَّحْمَنِ

لَا تَهْجُرِ القُرْآنَ ، قِرَاءَةً ، وعَمَلَاً ، وَحِفْظَاً بِإِتْقَانِ

وَرَاجِعْ الحِفْظَ ـ دَوْمَاً ـ ؛ لِتَسْلَمَ مِنْ آفَةِ النِّسْيَانِ

وَعَلِّمْهُ غَيْرَكَ ، تَكْسَـبْ مِثْلَ أَجْرِهِمْ بِلَا نُقْصَانِ

وَطَالِعْ كُتُبَ العِلْمِ ، وَدَوِّنْ نَفَائِسَ العِلْمِ وَالمَعَانِي

وَلْيَكُنْ الكِتَابُ خَيْرَ جَلِيْسٍ لَكَ فِي هَذِهِ الأَزْمَانِ

وَكُنْ طَالِبَ عِلْمٍ ـ بِجَدٍ ـ بِلَا هَزْلٍ ، وَبِلَا رَوَغَانِ

وَتَصَدَّقْ بِعِلْمِكَ عَلَى النَّاسِ بِلَا عَدٍّ وَلَا حُسْبَانِ

وَاسْتَفِدْ مِنْ مِيْرَاثِ أَبِيْكَ ، وَاخْلُفْنِي فِيْهِ بِإِحْسَانِ

* ....... *

وَامْشِ فِي حَوَائِجَ النَّاسِ ، وَفَـرِّجْ كُرْبَةَ الحَـزْنَانِ

فَمَا خَابَ سَعْيُ مَنْ سَعَى فِي حَاجَةِ بَنِي الإِنْسَانِ

فَمِنْ فَضْلِ اللهِ عَلَيْكَ أَنْ يَحْتَاجَـكَ بَنُو الإِنْسَـانِ

وَكُـنْ شُعْلَةَ خَـيْرٍ لِلْسَّالِكِـيْنَ لَا تَعْـرِفُ التَّوَانِي

* ....... *

وَلَا تَجْلِسْ بِلَا صَنْعَةٍ ، لَا تُرِقْ مَاءَ الوَجْهِ لِلْإِنْسَانِ

فَجَمِيْعُ الرُّسْلِ عَاشُوْا مِنْ كَدِّ اليَدِ بِرِفْعَةِ الشَّـانِ

وَأَعْطِ كُلَّ ذِيْ حَقٍّ حَقَّهُ ، وَلَا تُخْسِـرْ فيه بِالمِيْزَانِ

* ....... *

وَكُنْ عَـدْلَاً بِفْعْلِكَ ، صَادِقَاً فِي القَـالِ بِلَا بُهْتَانِ

لَا تَخَفْ فِي الحَقِّ لَوْمَةَ لَائِمٍ ، وَلَا تَخْشَ أَيَّ إِنْسَانِ

وَكُنْ مِقْدَامَاً شُجَاعَاً ، وَلَا تَرْهَبَـنَّ إِنْسَاً وَلَا جَانِ

شَدِيْدَاً ـ بِالحَقِّ ـ عَلَى أَهْلِ البِدْعَةِ وَمِلَّةِ الطُّغْيِانِ

وَكُنْ جَبَلَاً لَا تَهُزُّهُ العَوَاصِفُ وَالقَوَاصِفُ فِيْ آنِ

وَلِنْ جَانِبَكَ لِذَوِيْ النُّهَى وَالفَضْلِ وَأُولِي الإِيْمَانِ

وَكُنْ لَهمْ جِسْرَاً قَوِيَّاً إِذَا رَامُوْا عُبُوْرَاً لِبَرِّ الأَمَانِ

وَكُنْ لَهمْ حِصْنَاً مَنِيْعَاً مِنْ كُلِّ حَاقِدٍ وَبَاغٍ وَشَانِي

* ....... *

وَتَصّدَّقْ عَنِّي إِذِا قِيْلَ يَوْمَا : مَاتَ أَبُوْ عَبْدَ الرَّحْمَنِ

وَلَا تَنْسَ أَبَاكَ بِصَالِحِ دَعْوَةٍ إِذَا سَجَدْتَّ لِلْرَّحْمَنِ

أَوْ خَطَرْنَا عَلَى بَالِكَ فِي سَاعَةِ اسْتِجَـابَةِ الـرَّحْمَنِ

أَوْ ذُكِرْنَا بِخَـيْرٍ عَلَى أَلْسُـنِ الأَحْبَابِ وَالخِـلَّانِ

أَوْ قَلَّبْتَ أَوْرَاقَ ثُرَاثِهِ ، وَمَا خَطَّتْهُ تِـلْكَ اليَـدَانِ

أَوْ رَأَيْتَ جَمِيْـلَ أَثَرٍ تَرَكْنَـاهُ لَمْ يَمْحُهُ طُوْلُ زَمَانِ

فَقَدْ يُخَفِّـفُ عَذَابِي بِدُعَاءِكَ أوْأَنْجُـوْ مِنْ النِّيْرَانِ

لَا تَنْسَ فَضْلِيَ عَلَيْكَ ؛ فِإِنِّي أُحِبُّكَ يَا عَبْدَ الرَّحْمَنِ

* ....... *

وَأُوْصِيْكَ بِأُمِّكَ خَـيْرَاً ، فَأَكْثَـرَ مِمَّا أُعَـانِي تُعَانِي

يَكْفِيْهَا فَضْلَاً وفخراً : عِنْـدَ قَدَمَيْهَا جَنَّةُ الرَّحْمَنِ

لَا تَقُلْ لَها أٌفٍ ، وَلَا تَنْهَرْهَـا ، وَارْعَهَا بِإِحْسَـانِ

* ....... *

(( الخَاتِمَةُ ))

فَاقْبَلْ مِنِّيْ مَا مَضَى مِنْ إِرْشَادٍ ؛ فَأنْتَ لُبُّ جَنَانِي

وَهَا قَدْ كَلَّتْ يَدِيْ ، وَأَوْشَكَ عَلَى التَّـوَقُّفَ بَنَانِي

وَصَـلَّى اللهُ عَلَى نَبِـيِّنَا الهَـادِيْ لِجَنَّـةِ الرِّضْوَانِ

وَعَـلَى آلهِ الأَطْهَـارِ ، وَصَحَابَـتِهِ ذَوِيْ العِـرْفَانِ

مَا هَبَّتْ النَّسَائِـمُ ، وَمَا غَـرَّدَ بُلْبُلٌ عَلَى أَغْصَـانِي

* .............................................. *


كَتَبَها والِدُكَ : (أَبو عَبد الرَّحمَن )

تمَّت في ضُحَى يَوم : ( الثلاثاء ) ( 24 / 12 / 2013 ) م

المُوافقِ لـ ( 21 / صَفَر / 1435 ) هـ

في تمامِ السَّاعةِ ( 30 : 10 ) م

وقد أَتَمَّ أَربعةَ أَشهرٍ مِن عُمُرِهِ ـ حَفِظَهُ اللهُ ـ

والحَمدُ للهِ ـ أَوَّلاً وآخِرَاً ـ
...................
...................

ولمن أراد قراءتها مرتبةً وبصيغة ( pdf ) ؛ فليُحمِّلها ـ غير مأمورٍ ـ من هذا الرابط :
http://www.gulfup.com/?bo6j4k




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الادب العربي











عرض البوم صور الأثري العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 02:06 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
فجر الإنتصار
اللقب:
:: رئيسة الاقسام العامة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Aug 2013
العضوية: 516
المشاركات: 3,325 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 96
نقاط التقييم: 1056
فجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud ofفجر الإنتصار has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
فجر الإنتصار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

ما شاء الله قصيدة رائعة قيمة في محتواها ( لا أعلم ذكرتني بنونية القحطاني)

والله أسأل أن يبارك لكم في ولدكم عبد الرحمن
وأن ينبته نباتا حسناً ، وأن يعينكما على تربيته وتعليمه ، وأن يرزقكما بره
اللهم اجعله من العلماء العاملين ، وانفع به المسلمين












توقيع : فجر الإنتصار

وَمِمــا زادَنــي شَرَفــاً وَتيـهَاً ... وَكِدتُ بِأَخمَصي أطأُ الثُرَيا
دُخولي تَحتَ قَولِكَ يا عِبادي ... وأن صَيَرتَ أَحمَدَ لي نَبيا

عرض البوم صور فجر الإنتصار   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 04:17 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الأثري العراقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 123
المشاركات: 1,194 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 75
نقاط التقييم: 661
الأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
الأثري العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فجر الإنتصار
ما شاء الله قصيدة رائعة قيمة في محتواها ( لا أعلم ذكرتني بنونية القحطاني)

والله أسأل أن يبارك لكم في ولدكم عبد الرحمن
وأن ينبته نباتا حسناً ، وأن يعينكما على تربيته وتعليمه ، وأن يرزقكما بره
اللهم اجعله من العلماء العاملين ، وانفع به المسلمين


اللهم آمين ، وجزاكم الله خيراً












عرض البوم صور الأثري العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 04:40 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
العراقي
اللقب:
المدير العـآم
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 3
المشاركات: 9,247 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2737
العراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond reputeالعراقي has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

ما شاء الله
كلام جميل جدا ووصية قيمة
نسأل الله ان يرزقكم ذرية صالحة مباركة
وان يقر عينك بـ عبد الرحمن

وفقكم الله وبارك فيكم












عرض البوم صور العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 05:18 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,885 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )



مآشآء الله .. رآئعة بحق !
نسأل الله أن يُقر عينكم بصلآحه
وأن ينتفع بهذه الوصية الجآمعة المآنعة
دُمتم موفقين لكل خير ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 06:04 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الأثري العراقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 123
المشاركات: 1,194 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 75
نقاط التقييم: 661
الأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
الأثري العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العراقي
ما شاء الله
كلام جميل جدا ووصية قيمة
نسأل الله ان يرزقكم ذرية صالحة مباركة
وان يقر عينك بـ عبد الرحمن

وفقكم الله وبارك فيكم

اللهم آمين .. اللهم آمين .. اللهم آمين
وجزاكم الله خيراً












عرض البوم صور الأثري العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 07:11 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
محب العراق
اللقب:
رئيس قسم - مُجاز
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jul 2013
العضوية: 379
المشاركات: 5,495 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 122
نقاط التقييم: 1454
محب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud ofمحب العراق has much to be proud of

الإتصالات
الحالة:
محب العراق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

كلامٌ جميلٌ ووصايا أجمل وأحكم في معناها وانتقائها

حفظ الله لك عبد الرحمن ولداً صالحاً بارّاً بوالديه

..................................

ولكن هناك مسألةٌ فنيّة هامّة يجب بيانها

هذه الكلمات القيّمة في معناها ومبناها كلامٌ نثريٌّ لا علاقةَ له بفن الشعر

ويسمّى في الأدب (( الوصايا )) أو (( الرسائل الأدبية )) وفقاً للمضمون

لأنّ الشعر صناعةٌ يجب أن يتوفّرُ فيها جوانب فنيّة أساسٌ في نظمه ليسمّى شعرا أهمها (( الوزن والقافية )) مع جوانب فنية أخرى

فالشعرُ صناعةٌ مرتكزها الأوّل التفعيلة التي هي جزءٌ من بحورٍ شعريّة جمعها الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله

وثبّتها بأقيسةٍ وتفعيلاتٍ ومسمّياتٍ مختلفة ومتنوعة منها (( الطويل والوافر والرجز والكامل والبسيط والرمل والهزج ووو ))

وهذه البحور مقياسٌ يلتزمُ به الشاعر وفق ضربات موسيقية تنظم بها القصيدة في أبياتٍ محكمة

( ولم أجد الكلام السابق منضبطاً في أيٍّ من الأبحر الشعريّة )) هذا الركن الأول في بناء القصيدة وهو الأساس وبه ينماز الشعر عن النثر

الركن الثاني هو (( القافيّة )) وهي إتفاق أبيات القصيدة في حرفها الأخير ويسمّى الحرف الأخير من القافيّة ( حرف الرّوي )

لذلك مقياس الشعر وزنٌ وقافيةٌ والوزن هو البحر الشعري بتفعيلاته المتنوعة وفقاً لنمط ما ، والقافية سبق بيانها

وكلام أخي الفاضل (( الأثري )) كلامٌ نثريّ مبدعٌ في معناه ومبناه من فن الوصايا الأدبية التي يحكمها السجع( وسيأتي بيانه )

وللإفادة ليس كلّ كلامٍ اتفقت جمله ونهاياته هو ((( شعر ))) ، لأنّ النثر تتفق جمله بحرف يجمعها ويسمّى (( السجع ))

والسجع هو اتفاق الكلام النثري في حرفه الأخير وأحياناً أكثر ، كما في القرآن الكريم فآخر الآيات متفقة الفواصل وهي مسجّعة

مثل (( قل أعوذ برب الناس ملك الناس إله الناس )) فهنا إتفاق الفواصل في آخر الآيات وهو سجع كما في النثر

لذلك قيل السجع قافية النثر لأنّه يحمل فكرة القافية في الإتفاق في خاتمة الجمل والعبارات .

وبذلك فالشعرُ شرطه الأساس هو البحر الشعري الذي يُنظم وفق تفعيلات بحركات وسكنات تمثّل ضربات موسيقيّة ثابتة ثمّ القافية (( ويمكن أن تتنوع القافية ))

وللشعر علمٌ مستقل يسمّى (( علم العروض )) أسّسه الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله قيل وفقاً لضربات الصفّار في سوق الصفافير وقيل وفقاً لسير الإبل( والثاني هو الأقرب للصواب ) وقد أشرت لأوزانه مسبقاً

وأجمل ما جمع هذه البحور هو كتاب (( ميزان الذهب )) للهاشمي في تعليم نظم الشعر والأبحر الشعريّة والتقطيع الشعري وأنواع القافية ومسمّياتها (( ولمَن أراد الإستفسار والتعلّم في النظم والتقطيع نحن نقدّم له ما نستطيع ))

أرجو أن يكون صدر أخي (( الأثري )) رحباً لمداخلتي هذه لبيان الأمور كما يجب أن تسمّى به وإزلة الخلط بين الفنون .

..................................












توقيع : محب العراق

ألا كلُّ شئٍ ماخلا اللهَ باطلُ.............وكلُّ نعيمٍ لا محالةَ زائلُ

عرض البوم صور محب العراق   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-24, 07:47 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
الأثري العراقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 123
المشاركات: 1,194 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 75
نقاط التقييم: 661
الأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
الأثري العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحياة أمل


مآشآء الله .. رآئعة بحق !
نسأل الله أن يُقر عينكم بصلآحه
وأن ينتفع بهذه الوصية الجآمعة المآنعة
دُمتم موفقين لكل خير ...~

اللهم آمين
وجزاكِ الله خيراً












عرض البوم صور الأثري العراقي   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-25, 06:19 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ـآليآسمين
اللقب:
المشــرفة العـــآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 16
المشاركات: 18,783 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 254
نقاط التقييم: 695
ـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to beholdـآليآسمين is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
ـآليآسمين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

اقتباس
والله أسأل أن يبارك لكم في ولدكم عبد الرحمن
وأن ينبته نباتا حسناً ، وأن يعينكما على تربيته وتعليمه ، وأن يرزقكما بره
اللهم اجعله من العلماء العاملين ، وانفع به المسلمين



اللهمـ آمين .. اللهمـ آمين
باركـ الله فيكمـ وباركـ في قلمكمـ
نسأل الرحمن لكمـ ولـأهل داركمـ ـآلفوز بالجنة وـآلجاة من ـآلنار
اللهمـ آمين












عرض البوم صور ـآليآسمين   رد مع اقتباس
قديم 2013-12-26, 08:38 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
الأثري العراقي
اللقب:
:: مدآفع عن أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 123
المشاركات: 1,194 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 75
نقاط التقييم: 661
الأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to beholdالأثري العراقي is a splendid one to behold

الإتصالات
الحالة:
الأثري العراقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الأثري العراقي المنتدى : الادب العربي
افتراضي رد: قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )

اقتباس
مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ـآليآسمين
...............
باركـ الله فيكمـ وباركـ في قلمكمـ
نسأل الرحمن لكمـ ولـأهل داركمـ ـآلفوز بالجنة وـآلجاة من ـآلنار
اللهمـ آمين

اللهم آمين
وبارك الله فيكِ













التعديل الأخير تم بواسطة ـآليآسمين ; 2013-12-26 الساعة 10:09 PM سبب آخر: لفظ الجلالة
عرض البوم صور الأثري العراقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

قصيدة : ( هِبةُ الرحمن ، ووصيةٌ لولدي عبد الرحمن )


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
صور - غزوة أسد الرحمن البيلاوي .. إبو عبد الرحمن - صلاح الدين
موعدنا تحت ظل الرحمن
قصيدة ( غداً يتحدث الرطبُ ) للشاعر - عبد الرحمن العشماوي
مقتطفات من قصيدة [ هبة الرحمن ] للأخ الأثري العرآقي | تصميم
قصيدة (أبشرْ فإنَّ اللهُ بالغُ أمرِهِ ) / من روائع الشاعر ( عبد الرحمن العشماوي )


الساعة الآن 07:21 AM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML