آخر 10 مشاركات
هل تعلم           »          مركز اخبار الثورة السورية متجدّد           »          هل سورة الأعلى نزلت في الصحف الأولى - الشيخ مقبل بن هادي الوادعي           »          اعلان قرعة الحج لسنة 2019 و 2020 و 2021           »          سلسلة لطائف قرآنية           »          من كان فضله أكثر من نقصه ذهب نقصه لفضله           »          أول نفاق المرء طعنه على إمامه           »          كرامة خص الله بها عباده الصالحين           »          ::تجميع لفيديوهات محطمى دين الشيعة::           »          كيف يمكن التوفيق بين الحديثين: (خالد سيف الله المسلول) وبين (اللهم إني أبرأ إليك مما


منتديات أهل السنة في العراق
العودة  

الاسرة والطفل كل ما يتعلق بشؤون الاسرة , الحياة الزوجية , والعناية بالاطفال , و التعليم



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2014-02-10, 01:21 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
نمر
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1170
المشاركات: 431 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 56
نقاط التقييم: 450
نمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الاسرة والطفل
M0dy 043 أكثر من 100 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة بالسعودية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يعتبر هذا الكتاب مجموع لفتاوى العلماء اللجنه الدائمه في المملكه العربيه السعوديه
أهم مايحتوي على
1 - المرأه والطهاره
2 - المرأه والحيض
3 - المرأه ووالاستحاضه
4 - المرأه ووالرطوبه والسوائل
5 - المرأه والنفاس
6 - المرأه وواللباس
7 - المرأه والتبرج
8 - المرأه و القرأن
9 - المرأه والزينه
10 - المرأه ووالزواج
11 - المرأه والمدرسه
12 - المرأه والفراغ




المصدر : منتديات اهل السنة في العراق - من : الاسرة والطفل











عرض البوم صور نمر   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-10, 01:22 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
نمر
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1170
المشاركات: 431 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 56
نقاط التقييم: 450
نمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : الاسرة والطفل
افتراضي رد: أكثر من 1000 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة

بسم الله الرحمن الرحيم
أولا : المرأه والطهاره
1 كل شئ يمنع وصول الماء يجب ازالته للمتوضئ والمغتسل
2 الحائض لاحرج عليها ان تستعمل صبغ الاظافر لانها لاتصلي
3المسح على الشعر الملبد بالحناء يجوز
4 المسح على الخماريحوز اذا وجدت مشقه والا فالاولى الا تمسح عليه
5 كريم الشعر واحمر الشفاه لا ينقض الوضوء
6 اذا رأت نجاسه في ثوبها اثناء الصلاة تخرج وتغسلها ثم تعودوتبدأ الصلاة من جديد
7اذا شكت في نجاسة ثوبها اثناء الصلاة لايجوز الخروج حتى تتيقن
8 النجاسه الساقطه على الفرش والسجاد لايكفي الاسفنج بل يصب الماء
9 النجاسه اليابسه لاتضر لانه النجاسه تعتمد بالرطوبه

المرأة والحيض وفيه « 65» جوابا
1 – تعريف الحيض : دم طبيعي يطرده الرحم في أوقات مخصوصة « الشيخ ابن جبرين».
2– مدة الحيض : الراجح أنه لا حد لأقله ، ولا لأكثره « الشيخ ابن عثيمين ».
وهناك رأي آخر : أن لا حيض قبل تسعة أعوام ؛ لأنه لا يمكن أن تحمل المرأة قبل ذلك ، وإذا بلغت تسع سنين ورأت الدم حكم بأنه حيض وإن كان نادراً « الشيخ ابن جبرين».
3- قاعدة : متى وجد الحيض ثبتت أحكامه ، ومتى طهرت منه زالت أحكامه « الشيخ ابن عثيمين ».
4- اضطراب الدم بعد الخمسين : لا يعتبر حيضاً ، بل يعتبر في حكم دم الفساد ، فلها أن تصلي وتصوم « الشـيخ ابن بـاز».
5 – صفة دم الحيض :* رائحته منـتنة * لونه أسود * ثخين وليس رقيقاً « الشيخ ابن عثيمين ».
6- حكم المبتدأة : إذا جاءها الدم في زمن يمكن أن يكون زمن الحيض فإنها تتربص إلى أن ينقطع ؛ لأنه دم حيض كله، ولا تحتاج أن تنتظر إلى أن يتكرر « الشيخ محمد بن إبراهيم ».
7 – إذا اشتبه الدم على المرأة : الأصل في الدماء الخارجة من فرج المرأة أنها حيض حتى يتبين أنه دم استحاضة « الشيخ ابن عثيمين ».
8 – الاضطراب في الحيض : الطهر إذا كان أقل من يوم لا يلتفت إليه ؛ لأن الدم يجري مره وينقطع أخرى ، فلا يثبت الطهر بمجرد انقطاعه كما لو انقطع أقل من ساعة « اللجنة الدائمة ».
9 – الدم قد ينزل بعد الاغتسال من الحيض :
* إذا كان الذي ينزل عليك بعد الطهارة صفرة أو كدرة فإنه لا يعتبر شيئا , بل حكمه حكم البول
* أما إن كان دماً صريحاً فإنه يعتبر من الحيض , وعليك أن تعيدي الغسل « الشـيخ ابن بـاز».
10- علامة الطهر : في غالب النساء القصة البيضاء « الشيخ ابن عثيمين ».
11- قد لا يكون عند المرأة صفرة ولا بياض , وإنما هو جفاف حتى تأتيها الحيضة الأخرى , ولكل امرأة حكم « الشيخ ابن عثيمين ».
12- معنى اليأس : متى انقطع الحيض عن المرأة على وجه لا ترجو رجوعه فهذا هو اليأس « الشيخ ابن عثيمين ».
13- لا يجوز وطء الحائض بعد الطهر وقبل الاغتسال « اللجنة الدائمة ».
14 – الحائض ومس الكتب التي فيها آيات : لايحرم عليها ولا على الجنب وغير المتوضئ ؛ لأن ذلك ليس بمصحف « الشيخ ابن عثيمين ».
15 – الحائض ووضع الحناء : يجوز لها أن تتحنى في يدها ورأسها ورجليها , ولاحرج عليها في ذلك « الشيخ ابن عثيمين »
16 – أخذ الحبوب التي تجلب الحيض : يجوز إذا قرر الطبيب أنه لا يحدث لها ضررا « اللجنة الدائمة ».
17 – أضرار استخدام حبوب منع الحيض :
* تسبب تقرح الرحم
* سبب لتغيير الدم واضطرابه
* سبب لتشوه الأجنة في المستقبل
* سبب لوجود العقم للتي لم تتزوج
* إلى غير ذلك من الأضرار ,( بعض الأطباء أوصلها إلى « 14» ضرر )
18 – استخدام حبوب منع الحيض في رمضان و الحج : لاحرج فيه بشرط أن لايترتب عليه أضرار صحية « اللجنة الدائمة ».
19 – الحيض الذي ينتج عن تناول الحبوب : أن تسأل المرأة الطبيب , إذا قال : هذا حيض فهو حيض , وإذا قال : هذه عصارات من هذه الحبوب فليس بحيض « الشيخ ابن عثيمين ».
20 – إذا تسببت في نزول الحيض فنزل : لا تقضي المرأة الصلاة ؛ لأن الحيض دم متى وجد وجد حكمه , كما أنها لو تناولت مايمنع الحيض ولم ينزل الحيض فإنها تصلي وتصوم ولا تقضي الصوم ؛ لأنها ليست بحائض فالحكم يدور مع علته « الشيخ ابن عثيمين ».
21 – يجوز للحائض : أن تأتي بالأذكار الشرعية من التهليل والتكبير .. وأذكار الصباح والمساء , وعند النوم والاستيقاظ , وقراءة كتب العلم والفقه والحديث والتفسير وغيرها « الشـيخ الفوزان ».
22 – الدم الذي يكون نتيجة العملية : ليس حكمه حكم الحيض والمرجع في هذا إلى الأطباء « الشيخ ابن عثيمين ».
23- نصائح طيبة للحائض :
* ينبغي التزام الهدوء والاسترخاء ما أمكن
* تناول وجبات خفيفة سهلة الهضم
* العناية بالنظافة الشخصية نظراً لزيادة إفراز العرق
* تجنب تدليك البطن
* تجنب الجماع « وهو محرم شرعاً »
* الاعتناء بغسل الأعضاء الداخلية , « ويكون ذلك من الأمام إلى الخلف لا العكس »
* تجنب تعاطي الأدوية إلا في أضيق الحدود , واحذري من استعمال المهدئات مثل « الأسبرين »
* العناية بالفم والأسنان خاصة
24 – استعمال المرأة ما يمنع الحيض جائز بشرطين :
1– أن لا يخشى الضرر عليها
2– أن يكون ذلك بإذن الزوج « الشيخ ابن عثيمين » .
25 – استعمال ما يجلب الحيض : جائز بشرطين :
* أن لا تتحيل به على إسقاط واجب : مثل أن تستعمله قرب رمضان من أجل أن تفطر أو تسقط به الصلاة ونحو ذلك
* أن يكون ذلك بإذن الزوج : لأن حصول الحيض يمنعه من الاستمتاع , وإن كانت مطلقة فإن فيه تعجيل إسقاط حق الزوج من الرجعة إن كان له رجعة « الشيخ ابن عثيمين».
* الأحكام المترتبة على الحيض :
26 – الصلاة : فيحرم على الحائض الصلاة فرضها ونفلها ولاتصح منها , ولا تقضيها « الشيخ ابن عثيمين »
27 – الصيام : فيحرم على الحائض الصيام فرضه ونفله , ولايصح منها , ولكن يجب عليها قضاء الفرض منه « الشيخ ابن عثيمين ».
28 – الطواف بالبيت : فيحرم الطواف بالبيت فرضه ونفله , ولايصح منها , أما بقية الأفعال كالسعي بين الصفا و المروة والوقوف والمبيت بمزدلفة وغيرها من المناسك فليست حراما عليها « الشيخ ابن عثيمين ».
29 – سقوط طواف الوداع : عنها فإذا أكملت الأنثى مناسك الحج ثم حاضت قبل الخروج إلى بلدها , فإنها تخرج بلا وداع « الشيخ ابن عثيمين ».
30 – المكث في المسجد : فيحرم على الحائض أن تمكث في المسجد حتى مصلى العيد « الشيخ ابن عثيمين »
31 – الجماع : فيحرم على زوجها أن يجامعها , ويحرم عليها تمكينه « الشيخ ابن عثيمين ».
32 – الطلاق : فيحرم على الزوج طلاق الحائض حال حيضها « الشيخ ابن عثيمين ».
33 – الحكم ببراءة الرحم : أي خلوه من الحمل « الشيخ ابن عثيمين ».
34 – وجوب الغسل : فيجب على الحائض إذا طهرت أن تغتسل بتطهير جميع البدن « الشيخ ابن عثيمين ».
الطوارئ على الحيض أنواع :
35 – زيادة أو نقص : مثل أن تكون عادة المرأة ستة أيام فيستمر بها الدم إلى سبعة , أو تكون عادتها سبعة فتطهر لستة
الصواب : متى رأت الدم فهي حائض , ومتى طهرت منه فهي طاهر , سواء زادت عن عادتها أم نقصت الشيخ ابن عثيمين.
36 – تقدم أو تأخر : مثل أن تكون عادتها في آخر الشهر فترى الحيض في أوله , أو تكون عادتها في أول الشهر فتراه في آخره.
الصواب: متى رأت الدم فهي حائض , ومتى طهرت منه فهي طاهر , سواء تقدمت أم تأخرت 0« الشيخ ابن عثيمين ».
37 – صفرة أو كدرة : بحيث ترى الدم أصفر كماء الجروح , أو متكدرًا بين الصفرة والسواد , فهذا إن كان في أثناء الحيض أو متصلا به قبل الطهر « فهو حيض » تثبت له أحكام الحيض , وإن كان بعد الطهر فليس بحيض « الشيخ ابن عثيمين ».
38 – تقطع في الحيض : بحيث ترى يومًا دمًا ويومًا نقاء ونحو ذلك , فهاتان حالتان :
الحالة الأولى : أن يكون هذا مع الأنثى دائمًا كل وقتها , فهذا دم استحاضة يثبت لمن تراه حكم الاستحاضة ( الشيخ ابن عثيمين ) .
الحالة الثانية : أن لا يكون مستمرا مع المرأة بها , يأتيها بعض الوقت ويكون لها وقت طهر صحيح
والصواب : متى انقطع الدم أقل من يوم فليس بطهر إلا أن ترى ما يدل عليه ؛ مثل أن يكون انقطاعه في آخر عادتها أو ترى القصة البيضاء « الشيخ ابن عثيمين ».
39 – جفاف في الدم : بحيث ترى المرأة مجرد رطوبة فهذا إن كان في أثناء الحيض أو متصلا به قبل الطهر فهذا حيض , وإن كان بعد الطهر فليس بحيض ؛ لأن غاية حاله أن يلحق بالصفرة والكدرة وهذا حكمها « الشيخ ابن عثيمين ».
40 - من انقطع عنها الحيض : في المدة التي جرت العادة عليها ثم عاودها الدم من أجل مزاولة عمل أو طارئ آخر , فليس بدم حيض , بل دم فساد , فلا يمنع من الصلاة والصيام « الشـيخ ابن بـاز».
41 – نقط الدم : من رأت نقطاً من الدم في غير أيام عادتها , فإنها لاتترك الصلاة والصيام , لأنه دم فاسد ( الشيخ ابن عثيمين ).
42 – لا يجوز دخول الحائض لما يلحق بالمسجد : إذا كان المسجد يتكون من أدوار , ويسمع أهل الأدوار الأعلى والأسفل صوت الإمام , صحت صلاة الجميع؛ لأنه تابع للمسجد « الشـيخ ابن بـاز».
43 – استعمال المرأة ما يقطع الدم في أيام الحيض والنفاس : من حبوب أو إبر فانقطع الدم بذالك واغتسلت , فإنها تعمل كما تعمل الطاهرات , وصلاتها وصومها صحيحان « الشـيخ ابن بـاز».
44 – يخرج منها قبل الدورة الشهرية « بخمسة أيام » مادة بنية اللون هل تصوم وتصلي أثنائها ؟
إذا كانت هذه الأيام منفصلة عن الدم فليست من الحيض , وعليك أن تصلي فيها وتصومي وتتوضئي لكل صلاة , لأنها في حكم البول وليس لها حكم الحيض , أما إذا كانت هذه الخمسة متصلة بالحيض , فهي من جملة الحيض وتحتسب من العادة « الشـيخ ابن بـاز».
أسباب تغير العادة عند النساء :
45 – استعمال الحبوب التي تمنع الحيض
, وهذه الحبوب تؤثر على عادة المرأة , فتقدمها أو تؤخرها أو تزيدها أو تنقصها
46 – اللولب : الذي تقصد به منع الحمل ، وهذا اللولب يؤثر على عادتها بحيث إن الدم يخرج قليلاً ، ولكنه يزيد في المدة ، فتحيض عشرة أيام بدلاً من سبعة أيام ، بسبب تقليل خروج الدم « الشيخ ابن جبرين ».
47 – يأتيني قبل ميعاد العادة بثلاثة أيام دم فما حكمه ؟
إذا عرفت المرأة عادتها« بالعدد أو باللون أو بالزمن » فإنها تترك الصلاة زمن العادة ، ثم تغتسل وتصلي ، فهذا الدم الذي يسبق دم العادة يعتبر دماً فاسداً ، فلا تترك لأجله الصلاة ولا الصوم ، بل عليها أن تغسل عنها الدم كل وقت وتتحفظ وتتوضأ لكل صلاة وتعتبر كالمستحاضة « الشيخ ابن جبرين ».
48 – في أيام العادة الشهرية يأتي دم الحيض يومين ثم ينقطع ، وفي اليوم الرابع يعود ، فماذا تفعل في اليوم الثالث من أيام العادة ؟ مادامت المرأة في أيام عادتها التي تعرفها ، فإنها تسقط عنها الصلاة والصوم في وسط أيام العادة ، ولو توقف الدم في بعض الأيام ما دامت في زمن العادة ولم تر علامة الطهر وهي« القصة البيضاء » « الشيخ ابن جبرين ».
49 – الفرق بين الجنب والحائض والنفساء : لا يجوز قياس الحائض والنفساء على الجنب , لأن مدتهما تطول بخلاف الجنب , فوقته يسير , وفي إمكانه أن يغتسل في الحال من حين يفرغ من موجب الجنابة « الشـيخ ابن بـاز».
50 – اليسير من الدم في وقت العادة وغير وقت العادة : إذا كانت هذه النقط في أيام العادة وهي تعتبره من الحيض الذي تعرفه , فإنه يكون حيضًا « الشيخ ابن عثيمين ».
51 – إتيان الدم وانقطاعه في نفس الشهر : الحيض متى جاء فهو حيض , سواء طالت المدة بينه وبين الحيضة السابقة أم قصرت , فإذا حاضت وطهرت وبعد خمسة أيام أو ستة جاءتها العادة مرة ثانية , فإنها تجلس لا تصلي , لأنه حيض « الشيخ ابن عثيمين »
52 – زيادة المدة وتغير لونه : إذا طهرت المرأة ثم رأت هذا الدم المتنكر الذي تعرف أنه ليس دم حيض , وإنما هو« صفرة أو كدرة أو سواد أحياناً » فإن هذا لا يعتبر من الحيض فتصلي وتصوم « الشيخ ابن عثيمين ».
53 – تطهر بعد يومين من أيام عادتها ثم يعود الدم بعد يوم أو يومين : اليومان اللذان رأت فيهما الدم في موعد الحيض تجلسهما ولا تجوز الصلاة فيهما ، وأما اليومان اللذان رأت فيهما الطهر فتصلي فيهما بعد أن تغتسل « اللجنة الدائمة ».
54 – امرأة كانت تحيض ستة أيام في أول كل شهر ثم استمر الدم معها فما الحكم ؟
تجلس ستة أيام من أول كل شهر ، ويثبت لها أحكام الحيض ، وما عداها استحاضة ، فتغتسل وتصلي ولا تبالي بالدم « الشيخ ابن عثيمين ».
55 – امرأة أصابها الدم فتركت الصلاة ثم بعد أيام أتتها العادة الحقيقية : الأفضل أن تصلي ما تركته في الأيام الأولى ، وإن لم تفعل فلا حرج عليها « الشيخ ابن عثيمين ».
56 – امرأة أجرت عملية وبعدها وقبل العادة نزل دم أسود ثم جاءتها العادة ؟
الدم الذي يكون نتيجة العملية ليس حكمه حكم الحيض ، والمرجع في هذا إلى الأطباء « الشيخ ابن عثيمين ».
57 – امرأة انقطع عنها الدم للكبر وأثناء السفر أتاها دم واستمر معها ؟
الظاهر أنها ليس دم حيض ، وحينئذ لها أن تصلي وتصوم ؛ لأن كثيراً من العلماء يحدد لانتهاء الحيض من المرأة خمسين سنة « الشيخ ابن عثيمين ».
58 – امرأة تأتيها العادة تسعة أو عشرة أيام ثم تطهر ثم تأتيها في فترات منقطعة ؟
من عاودها الدم بعد مدة العادة من أجل مزاولة عمل أو طارئ آخر فليس بدم حيض بل دم كله فاسد ، فلا يمنعك من الصلاة والصوم « اللجنة الدائمة ».
59 – الأفضل للحائض : أن تبقى على طبيعتها ، وترضى بما كتب الله عليها ، ولا تتعاطى ما تمنع به الدم
60 – إذا رأت المرأة في زمن عادتها يوماً دماً والذي يليه لا ترى الدم طيلة النهار ، فماذا عليها أن تفعل ؟
الظاهر أن هذا الطهر أو اليبوسة التي حصلت لها في أيام حيضها تابع للحيض فلا يعتبر طهراً « الشيخ ابن عثيمين ».
61 – أخذت أقراص منع الحمل فنزلت عليها الكدرة التي أفسدت الحيض ؟
اسألوا الطبيب إذا قال : هذه حيض ، فهو حيض ، وإذا قال : هذه عصارات من هذه الحبوب ، فليس بحيض ، وهذا هو جوابي الآن « الشيخ ابن عثيمين ».
62 – هل تطهر المرأة بعدم رؤية الدم ؟
إذا كان من عادتها ألا ترى القصة البيضاء كما يوجد في بعض النساء فإنها تطهر وتصوم وإذا كان من عادتها أن ترى القصة البيضاء فإنها لا تصوم حتى ترى القصة البيضاء « الشيخ ابن عثيمين ».
63 – عادتي الشهرية ما بين سبعة إلى ثمانية أيام ، وأحياناً لا أرى في اليوم السابع دماً ولا طهراً ماذا أفعل ؟
لا تعجلي حتى تري القصة البيضاء التي يعرفها النساء وهي علامة الطهر ، فتوقف الدم ليس هو الطهر ، وإنما ذلك برؤية علامة الطهر وانقضاء المدة المعتادة « الشيخ ابن جبرين » .
64 – إذا استعملت المرأة حبوب منع الحيض أو اللولب وزاد الدم على عادتها فما الحكم ، هل تبني على عادتها أم ماذا ؟
* نقول : ما دام أن الدم دم حيض فإن المرأة تدع الصلاة ولو زاد عن عادتها ، وإذا كان غير ذلك فلا يعتبر دم حيض « اللجنة الدائمة » .
* ومن المشايخ من يقول : لا تزيد عن عادتها الأولى ، فإذا كانت عادتها الأولى سبعة أيام وزاد ثلاثة أيام يقول : لا تزيد عن السبعة أيام ، لأن هذه الزيادة ما حصلت إلا بسبب هي فعلته ، فلا تترك الصلاة لأجله ، وذلك من باب الاحتياط « الشيخ ابن جبرين »
65 – تأخير الحيض بسبب تعاطي حبوب المنع فلا شك أنها تصلي إذا تأخرت فتصلي ولو شهرين « الشيخ ابن جبرين ».












عرض البوم صور نمر   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-10, 01:23 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
نمر
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1170
المشاركات: 431 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 56
نقاط التقييم: 450
نمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : الاسرة والطفل
افتراضي رد: أكثر من 1000 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة

المـرأة والاستحاضة وفيه « 8 » أجوبة :
1 ـ تعريف الاستحاضة : استمرار الدم على المرأة بحيث لا ينقطع عنها أبداً ، أو ينقطع عنها مدة يسيرة كاليوم واليومين . الشيخ ابن عثيمين.
2 ـ أحكام الاستحاضة كأحكام الطهر إلا في أمرين :
* وجوب الوضوء عليها لكل صلاة بعد دخول الوقت ، أما إذا كانت الصلاة غير مؤقتة فإنها تتوضأ لها عند إرادة فعلها .
* أنها إذا أرادت الوضوء فإنها تغسل أثر الدم ، وتعصب على الفرج خرقة على قطن ليستمسك الدم ، ولا يضرها ما خرج بعد ذلك.
3 ـ حال من تشبه المستحاضة :
قد يحدث للمرأة سبب يوجب نزيف الدم من فرجها كعملية في الرحم أو فيما دونه وهذه نوعان :
* أن يعلم أنها لا يمكن أن تحيض بعد العملية مثل أن تكون العملية استئصال الرحم بالكلية ، أو سده بحيث لا ينزل منه دم ، فهذه المرأة لا يثبت لها أحكام المستحاضة ، وإنما حكمها حكم من ترى صفرة أو كدرة أو رطوبة بعد الطهر ، فلا تترك الصلاة ولا الصيام ، ولا يمتنع جماعها ، ولا يجب غسل من هذا الدم ، ولكن يلزمها عند الصلاة غسل الدم وأن تعصب على الفرج خرقة ونحوها وتتوضأ عند دخول وقت الصلاة . « الشيخ ابن عثيمين »
* أن لا يعلم امتناع حيضها بعد العملية ، بل يمكن أن تحيض فهذه حكمها حكم المستحاضة . « الشيخ ابن عثيمين »
4 ـ لا يجب على المستحاضة : الغسل لشيء من الصلوات إلا مرة واحدة في وقت انقطاع حيضها . « الشيخ ابن جبرين » .
5 ـ يجوز « وطء المستحاضة »
6 ـ إذا كان الدم لا ينقطع إلا اليسير ، فإنها تكون مستحاضة وحينئذ لا تجلس إلا مدة عادتها فقط .« الشيخ ابن عثيمين ».
7 ـ أكلت حبوب منع الدورة من أجل الحج ، وبعد الحج نزل عليها الدم فترة طويلة ؟
إن استمر الدم مع المرأة هذه المدة الطويلة فليس حيضاً ، وإنما ذلك استحاضة ، فعليها أن تجلس من كل شهر أيام عادتها السابقة في وقتها المعتاد ، ثم تغتسل وتصلي وتتوضأ لكل صلاة ، مع استعمال ما يمنع نزول الدم حسب طاقتها . « اللجنة الدائمة» .
8 ـ المستحاضة لها ثلاثة أحوال :
( أ ) أن تكون لها عادة فإذا جاءت أيام عادتها تركت الصلاة ، ثم اغتسلت وصلت ، سواء كان شهرها قليلاً أو كثيراً ، فمن النساء من يكون شهرها عشرين يوماً تحيض منه خمسة أيام وتطهر خمسة عشر يوماً ، ثم تحيض خمسة أيام وتطهر خمسة عشر يوماً وهكذا .
ومنهن من يكون شهرها خمسة وثلاثين يوماً ، تحيض سبعة أيام وتطهر ثمانية وعشرين يوماً وهكذا ، فشهرها هو الذي يكون فيه حيض وطهر كاملان .

( ب ) إذا نسيت عادتها أو كانت عادتها غير مستمرة فأحياناً أربعة أيام وأحياناً ستة أيام ، ثم بعد ذلك يختلط عليها الأمر فيطبق عليها الدم : فمثل هذه تعمل بالتمييز ، فتميز دم الحيض الأسود الغليظ ودم الاستحاضة الأحمر الرقيق ، « وتسمى مميزة » فتجلس في أيام الغليظ وتصلي في أيام الرقيق .

( جـ ) والتي يختلط عليها الدم كله ولا تعرف هذا من هذا ، وليس لها عادة وهي التي تسمى « المتحيرة » ، وهذه تجلس عادة أكثر نسائها ، كأمها وجدتها وأختها ، فإذا كانت عادتهن سبعة أيام جلستها . « الشيخ ابن جبرين»

المرأة والرطوبة والسوائل وفيه « 34 » جوابًا :
1- الصفرة : هو ماء أصفر يخرج من المرأة .
2- الكدرة : سائل يخرج من المرأة متغيرًا بكدرة , يعني حمرة لكن ليست حمرتها بينة . « الشـيخ ابن عـثيمين »
3- القصة البيضاء : ماء أبيض يدفعه الرحم عند انقطاع الحيض . « الشـيخ ابن عـثيمين »
4- من النساء من لايكون عندها قصة بيضاء , ولكن تلازمها الكدرة من الحيضة إلى الحيضة , فهذه المرأة علامة طهرها أن يتوقف الدم ولو بقيت الصفرة . « الشـيخ ابن عـثيمين ».
5- الكدرة والسائل الأصفر الذي ينزل قبل الحيض : إن كان من مقدمات الحيض فهو حيض0 « ويعرف ذلك بالأوجاع والمغص الذي يأتي الحائض عادة » وإن لم تظهر هذه العلامات فهو طهر .« الشـيخ ابن عـثيمين ».
6- الكدرة والسائل الأصفر بعد الحيض : تنتظر حتى تزول ,لأن الكدرة المتصلة بالحيض حيض . « الشـيخ ابن عـثيمين ».
7- الإفرازات التي تأتي في « غير أوقات الحيض » ليس لها حكم الحيض . « الشـيخ ابن عـثيمين ».
8- الأشياء التي تخرج من فرج المرأة لغير شهوة لا توجب الغسل . « الشـيخ ابن عـثيمين ».
* المرأة لها مسلكان تخرج منها الإفرازات كلها ناقضة للوضوء :
9- مسلك يخرج منه البول : فهذه الإفرازات « نجسة » وناقضة للوضوء , لأنها تخرج من المثانة في الغالب . « الشـيخ ابن عـثيمين » .
10- مسلك يخرج منه الولد : فهذه الإفرازات والرطوبة« طاهرة» لاتنجس الثياب والبدن ولكنها ناقضه للوضوء . « الشـيخ ابن عـثيمين ».
11- لا يلزم إذا قلنا : إنه ناقض أنه نجس ، فها هي الريح تخرج من الإنسان وهي طاهرة ؛ لأن الشارع لم يوجب منها الاستنجاء ومع ذلك تنقض الوضوء . « الشـيخ ابن عـثيمين ».
12 – « السائل المستمر » الذي يخرج من رحم المرأة طاهر فلا تتوضأ المرأة إلا بعد دخول وقت الصلاة ، وتصلي في هذا الوقت ما شاءت من الفروض والنوافل وتقرأ القرآن . . ولا فرق في ذلك بين القليل والكثير ، وعليها أن تتحفظ حتى يدخل وقت الأخرى « الشـيخ ابن عـثيمين »
13 – السائل المتقطع : تنتظر حتى يدخل وقت الصلاة وتتوضأ وتصلي ، ولا شيء عليها ، ولو خرج حين الصلاة ، هذا إذا كان ليس له حال بينة حيناً ينزل وحيناً لا « الشـيخ ابن عـثيمين ».
14 – أما إذا كان السائل متقطعاً فلتـنـتـظر حتى يأتي الوقت الذي ينقطع فيه
15 – فإن خشيت خروج الوقت فإنها تتوضأ وتتحفظ وتصلي ، ولا فرق بين القليل والكثير « الشـيخ ابن عـثيمين » .
16 – السائل الذي يخرج من الرحم : يكتـفى بغسل أعضاء الوضوء فقط دون غسله ؛ لأنه طاهر « الشـيخ ابن عـثيمين ».
17 – المرأة التي لا تتوضأ من ذلك السائل لجهلها : عليها أن تتوب إلى الله عز وجل ، ولا تعيد ما صلت ، ولكنها تجتهد في الإكثار من صلاة النافلة
18 – فإن كانت في مكان ليس عندها من تسأله كالمرأة التي تعيش في البادية ، ولم يطرأ على بالها أن ذلك ناقض للوضوء ، فلا شيء عليها
19 – وإن كانت في مكان فيه علماء فتهاونت وفرطت في السؤال ، فعليها قضاء الصلوات التي تركتها « الشـيخ ابن عـثيمين »
20 – السائل الذي يخرج بعد الاغتسال من الجماع . إذا كان بغير شهوة لا يوجب الغسل ولكن تتوضأ « الشـيخ ابن عـثيمين »
21 – ما يخرج من المرأة مع البول بدون شهوة « ودي » وهو نجس كالبول ، وإنما يوجب غسل المحل فقط « اللجنة الدائمة »
الفرق بين الودي والمذي والمني :
22 – الودي :
سائل يخرج بعد البول غالباً ، وهو أبيض ثخين ، ولا رائحة له .
23 – المذي : هو ماء رقيق أبيض لزج يخرج عند المداعبة أو تذكر الجماع وغير ذلك ، وربما لا يحس الإنسان بخروجه ، ويخرج عند مبادئ الشهوة « وكلاهما : الودي والمذي نجس وناقض للوضوء » ، فيجب نضح ما أصابه والوضوء منه .
24 – المني : من الرجل ماء غليظ أبيض ، ومن المرأة رقيق أصفر ، يجب الغسل منه . « وهو طاهر » .
25 – السائل الأبيض الخارج من المرأة أثناء طهرها من الحيض هل ينقض الوضوء ؟ كل ما يخرج من الفرجين من السوائل فهو ناقض للوضوء ، ويوجب الاستنجاء قبل الوضوء 0 « الشـيخ ابن بـاز» .
26 – هل يلزم الوضوء لكل صلاة للمرأة التي تجد رطوبة تخرج من الرحم ؟ إذا كانت الرطوبة المذكورة مستمرة في غالب الأوقات ، فعلى كل واحدة ممن تجد هذه الرطوبة الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت كالمستحاضة ، وكصاحب سلس البول . أما إذا كانت الرطوبة تعرض في بعض الأحيان ، فإن حكمها حكم البول ؛ متى وجدت انتقضت الطهارة ولو في الصلاة « الشـيخ ابن بـاز».
27 – أحياناً ـ وبدون موعد للحيض ـ تأتي عليَ بعض الإفرازات ذات الألوان الفاتحة وتميل إلى الأصفر ، فأحياناً أترك الصلاة وأخرى أصلي ، ما الحكم ؟ ما تراه المرأة بعد الطهر من حيضها من الصفرة والكدرة لا يعتبر حيضاً ، وعليها أن تصلي وتصوم وتحل لزوجها « اللجنة الدائمة » .
28 – حكم الإفرازات المهبلية التي تخرج من المرأة ؟ تنقض الوضوء ، وتنجس ما أصابته من البدن أو الثياب ، فيجب على المرأة أن تستنجي منها وتتوضأ إذا أرادت الصلاة ، وتغسل المكان الذي أصابته من ثوبها أو بدنها « الشـيخ الفوزان ».
29 – المرأة التي يستمر معها خروج الإفرازات : تستنجي وتنظف فرجها ، وتضع عليه حفاظاً يمنع أن يخرج منه شيء ، وتتوضأ لكل صلاة « الشـيخ الفوزان » .
30 – خروج الإفرازات نتيجة القبلة أو الملاعبة من الزوج لا توجب الغسل إلا إن كانت منياً خرج بدفق ولذة « الشـيخ ابن فوزان ».
31 – تنـبيه : إذا نزل دم في موعد العادة من المرأة وهي صائمة ولو قليلاً ، ثم انقطع فأنه يقطع الصيام فتفطر وتقضي فيما بعد ، وعليها الغسل « اللجنة الدائمة » .
32 – السائل الأصفر الذي ينزل للبكر والثيب بدون احتلام :
* إذا كان هذا السائل مذياً لم يجب عليها الغسل
* وإذا كان منياً وكان نزوله عن شهوة أو احتلام ، وجب عليها الغسل « اللجنة الدائمة » .
33 – السائل الأصفر الذي ينزل قبل الحيض بيوم أو أكثر : إذا كانت من مقدمات الحيض فهو حيض ، ويعرف ذلك بالأوجاع والمغص الذي يأتي الحائض عادة ، وإذا كان هذا السائل الأصفر قبل الحيض وليس فيه علامات الحيض فليس بشيء .
* وأما الكدرة : بعد الحيض فهي تنتظر حتى تزول ؛ لأن الكدرة المتصلة بالحيض حيض « الشـيخ ابن عـثيمين » .
34 – استمرار السائل الأصفر بعد الطهر : إذا لم تر المرأة السائل الأبيض الذي يكون علامة على الطهر ، فالماء الأصفر يقوم مقامه .
* وقد لا يكون عند المرأة صفرة ولا بياض ، وإنما هو جفاف حتى تأتيها الحيضة الأخرى ، ولكل امرأة حكم « الشـيخ ابن عـثيمين »












عرض البوم صور نمر   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-10, 01:25 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
نمر
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1170
المشاركات: 431 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 56
نقاط التقييم: 450
نمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : الاسرة والطفل
افتراضي رد: أكثر من 1000 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة بالسعود

المرأة والنفاس فيه ( 24 ) جواباً :
1. تعريف النفاس : دم ترخيه الرحم بسبب الولادة إما معها أو بعدها أو قبلها بيومين أو ثلاثة مع الطلق . ( الشيخ ابن عثيمين ) .
* النفساء لها أحوال :
2. أن ينقطع
عنها الدم قبل تمام الأربعين ولا يعود بعد ذلك ، فمتى انقطع الدم عنها فإنها تغتسل وتصوم وتصلي .( اللجنة الدائمة )
3. أن ( ينقطع عنها قبل تمام الأربعين ثم يعود : قبل بلوغ الأربعين ) ففي هذه الحال : إذا انقطع عنها تغتسل فتصوم وتصلي ، وإذا عاودها فهو نفاس تجلسه فلا تصوم ولا تصلي . ( اللجنة الدائمة ) .
4. أن يستمر معها إلى تمام الأربعين : فتجلس جميع هذه المدة ، لا تصوم ولا تصلي ، وإذا انقطع تطهرت وصامت وصَلَّت ( اللجنة الدائمة ) .
5. أن يجاوز الأربعين : وهذا يأتي على صورتين :
الأولـى : أن يصادف عادة حيضها ، فإن صادف عادة حيضها جلست عادة حيضها . ( اللجنة الدائمة ) .
الثانيـة : أن لا يصادف عادة حيضها ، فإنها تغتسل بعد الأربعين وتصوم وتصلي ( اللجنة الدائمة ) .
6. رأَت الدم قبل الولادة بيوم أو يومين ... فإن كان معه طَلْقٌ فإنه تترك من أجله الصلاة والصيام . ( اللجنة الدائمة ) .
7. وإذا لم يكن معه طَلْق فإنه دم فاسد لا عبرة به ، ولا يمنعها من الصيام والصلاة . ( اللجنة الدائمة ) .
8. الواجب على النفساء عند نهاية النفاس أن تغتسل . ( الشيخ ابن فوزان ) .
9. تغير دم النفاس : السائل المخاطي ما دام لم تظهر فيه الطهارة الواضحة البينة ، فإنه تابع لحكم الدم ، فلا تكون طاهراً حتى ترى النقاء البَيِّن . ( اللجنة الدائمة ) .
10. الدم الذي يخرج من المرأة إذا وضعت حملها بعملية جراحية حكمها حكم النفساء ، وإن لم تر دماً تصوم وتصلي . ( اللجنة الدائمة ) .
11. بدن النفساء : لا ينجس ولا تحرم مؤاكلتها ولا مباشرتها فيما دون الفرج . ( اللجنة الدائمة ) .
* الدم الذي يخرج بعد سقوط الجنين :
12. إن كان هذا الجنين
( تبيَّن فيه خلق إنسان ) يداه ورجلاه وبقية أعضائه ، فالدم دم نفاس لا تصلي ولا تصوم . ( اللجنة الدائمة )
13. وإن كان هذا الجنين ( لم يتبين فيه خلق إنسان ) فليس الدم دم نفاس ، فتتوضأ لكل صلاة وتتحفظ وتصوم ، إلا في الأيام التي توافق عادتها الشهرية . ( اللجنة الدائمة ) .
14. متى يُخلَق الجنين : الغالب أنه إذا بلغ التسعين يوماً . ( اللجنة الدائمة ) .
15. إذا أسقطت المرأة علقة أو مضغة لم يظهر فيها خلق الإنسان فلا نفاس عليها ، ويعتبر دماً فاسداً ، تصلي وتصوم مع وجود الدم ، وتتوضأ لكل صلاة ، وتتحفظ منه بقطن ونحوه . ( اللجنة الدائمة ) .
16. خروج النفساء من المنزل : كغيرها من النساء لا حرج عليها في مغادرة بيتها للحاجة ، فإن لم يكن حاجة فالأفضل لجميع النساء لزوم البيت ؛ لقوله تعالى : ﴿ وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى ﴾ ( الأحزاب : 33 ) ( الشيخ ابن باز ) .
17. هل يجوز طلاق النفساء : لا يجوز ، بل هو طلاق بدعي كالحائض . ( الشيخ ابن عثيمين ) .
18. ليس لأقل النفاس حد محدود : فلو طهرت وقد مضى لها من الولادة عشرة أيام أو أقل أو أكثر ، وجب عليها الغسل ، وجرى عليها أحكام الطاهرات . ( الشيخ ابن باز ) .
19. بعض النساء تأتيها الولادة بعد دخول الوقت ، فهل عليها بعد انتهاء النفاس قضاء الصلاة التي دخل وقتها ولم تقضها ؟ ليس عليها قضاؤها إذا كانت لم تفرط ، أما إن كانت أخّرتها حتى ضاق الوقت ثم حصلت الولادة ، فإنها تقضيها بعد الطهر من النفاس . ( الشيخ ابن باز ) .
20. إذا طهرت النفساء قبل الأربعين ثم عاد إليها الدم وهي صائمة : عليها أن تدع الصلاة والصيام في الأيام التي عاد فيها الدم لأنه نفاس ، حتى تطهر أو تكمل الأربعين . ( الشيخ ابن باز ) .
21. هل يجوز للنفساء أن تقرأ القرآن ؟ يجوز لها ذلك على الصحيح من أقوال العلماء لئلا يفوتها فضل القرآن وتعلم الأحكام الشرعية من كتاب الله ، وتقرأ الأدعية . ( الشيخ ابن باز ) .
22. ما حكم خروج الصفار أثناء النفاس وطول الأربعين يوما ً؟ ما يخرج من المرأة بعد الولادة حكمه كدم النفاس ، سواء كان دماً عادياً أو صفرة كدرة ، لأنه في وقت العادة حتى تتم الأربعين ، وفيما بعدها إن كان دماً عادياً ولم يتخلله انقطاع فهو دم نفاس ، وإلا فهو دم استحاضة أو نحوه . ( الشيخ ابن جبرين ) .
23. امرأة بعد طهرها من النفاس بعشرة أيام رأت نقط دم بسيطة وليس وقت العادة : إن لم يوافق عادة الحيض فإنها لا تترك الصلاة ولا الصيام ؛ لأن هذا الدم دم فاسد ، وعليها أن تقضي ما تركت من الصلاة في الأيام التي نزلت فيها النقط . ( اللجنة الدائمة ) .
24. بعد الأربعين من الولادة تغير الدم هل أصوم وأصلي ؟ المرأة النفساء إذا بقي الدم معها فوق الأربعين وهو لم يتغير ، فإن صادف ما زاد على الأربعين عادة حيضتها السابقة جلست ، وإن لم يصادف حالة حيضتها السابقة فإنها تغتسل وتصلي وتصوم . ( اللجنة الدائمة ) .












عرض البوم صور نمر   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-10, 01:26 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
نمر
اللقب:
:: فآرس أهل السنة ::
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Feb 2014
العضوية: 1170
المشاركات: 431 [+]
الجنس :  ذكر
معدل التقييم: 56
نقاط التقييم: 450
نمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of lightنمر is a glorious beacon of light

الإتصالات
الحالة:
نمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : الاسرة والطفل
افتراضي رد: أكثر من 1000 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة بالسعود

مسائل في الخطوبة
1. إذا أصيبت المرأة بمرض هل يُخبرُ الخاطب ؟
- يجب على الولي أن يبين للخاطب ما في المرأة من العيوب والأمراض إذا كان الزوج لا يعرف ذلك ، حتى يكون على بصيرة ؛ لأن في عدم إخباره بذلك غشاً له . ( اللجنة الدائمة ) .
2. إذا رعيت المرأة بالزواج هل تخبر وليها بذلك ؟
- لا بأس به ، ولا بأس لولي المرأة أن يعرض ابنته على من يظن به الصلاح ورعاية الأمانة . ( اللجنة الدائمة ) .
3. هل تعرض المرأة نفسها للزواج ؟
- لا حرج في ذلك ، فقد فعلته خديجة رضي الله عنها وفعلته الوهابة المذكورة في سورة الأحزاب ، وفعله عمر رضي الله عنه بعرض ابنته حفصة على أبي بكر ثم على عثمان رضي الله عنهما جميعاً ( اللجنة الدائمة ) .
4. إذا علم الرجل قبل الزواج أنه لا أمل له في الإنجاب : عليه أن يخبرهم بالواقع قبل العقد لأن ما ذُكِر عيب . ( اللجنة الدائمة ) .
5. إذا كان لدى الفتاة مشكلة في الرحم هل تخبر الخاطب ؟
- إذا كانت المشكلة أمراً عارضاً مما يحصل مثله للنساء ثم يزول ، فلا يلزم الإخبار به ، وإذا كانت هذه المشكلة من الأمراض غير العارضة الخفيفة ، وحصلت الخطبة وهو ما زال معها لم تشف منه ، فإنه يلزم وليها إخبار الخاطب بذلك . ( اللجنة الدائمة ) .
6. امرأة تعرضت لحادث في الصغر وفقد منها غشاء البكارة ، هل تخبر زوجها ؟
لا مانع شرعاً من الكتمان ، ثم إذا سألها بعد الدخول أخبرته بالحقيقة . ( اللجنة الدائمة ) .
7. ما يباح للخاطب رؤيته من المخطوبة :
لا بأس أن يرى منها رأسها ووجهها وكفيها وقدميها ، وقال بعض أهل العلم : يكفي الوجه والكفان ، ولكن الصحيح هو القول الأول ، ولكن من دون خلوة . ( الشيخ ابن باز ) .
8. الرأي رأي المخطوبة : فإذا اختلف الأب والأم فاختارت الأم واحداً واختار الأرب واحداً ، فإنه يرجع إلى البنت المخطوبة في هذا الأمر ، لأنها هي التي سوف تعاشر الزوج وتشاركه حياته .
9. أما لو فرض أنها اختارت من هو ليس كفؤاً في دينه وخلقه ، فلا يؤخذ برأيها .. ( الشيخ ابن عثيمين ) .
10. السن المناسب للزواج ( بالنسبة للرجل والمرأة ) : الواجب أن المرأة تنظر في الزوج ، فإذا كان صالحاً ومناسباً فإنه ينبغي لها أن توافق ولو كان أكبر منها سناً ، وهكذا الرجل ... والحاصل أن السن لا ينبغي أن يكون عذراً ، ولا ينبغي أن يكون عيباً ما دام الرجل صالحاً والفتاة صالحة . ( الشيخ ابن باز ) .
11. لا حاجة للكشف الطبي قبل الزواج : وعليكما أن تحسنا الظن بالله ، ولأن الكشف قد يعطي نتائج غير صحيحة ، عافانا الله وإياكم من كل شر . ( الشيخ ابن باز ) .
12. زواج المسلمة بالكافر : لا يجوز ، والعقد باطل . ( الشيخ ابن باز ) .
13. الزواج والدراسة : الواجب على المرأة الموافقة على الزواج إذا خطبها الكفء ، والدراسة لا تمنع من ذلك ، والزواج فيه مصالح كثيرة ولا سيما في هذا العصر . ( الشيخ ابن باز ).
14. المشروع للمرأة هو الزواج ، لما فيه من إحصان للفرج وغض البصر وتكثير النسل ، والجلوس بدون زواج فيه خطر عظيم ، ولما في ذلك من مخالفة السنة .. فلا يليق بالمرأة التأخر عن الزواج إذا خطبها الشخص المناسب ، لكن إذا كان لها عذر لا تحب أن تبديه للناس فهي أعلم بنفسها ، بأن كان لا شهوة لها أو كان عيب يمنع الزواج .. فلا بأس به . ( الشيخ ابن باز ) .
15. هل يلزم المرأة الزواج ؟ في قصة الذين جاءوا يسألون عن عبادة النبي صلى الله عليه وسلم ، وفيها أن أدهم عزم ( أن يعتزل النساء فلا يتزوج أبداً ) فرد النبي صلى الله عليه وسلم على هذا الرجل وغيرة فقال : ( فمن رغب عن سنتي فليس مني ) ( رواه البخاري ) .
• ففي هذه القصة إشارة إلى التحذير مما يفعله اليهود والنصارى ، من الرهبانية بالتبتل من الرجال والنساء ، فالمرأة لا ينبغي لها البقاء بدون زوج . ( اللجنة الدائمة ) .
16. إعلان البنات عن رغبتهن في الزواج من خلال الصحف والمجلات وذكر مواصفاتهن . يتنافى مع الحياء والحشمة والستر ، ولم يكن من عادة المسلمين ، فالواجب تركه . ( اللجنة الدائمة ) .
17. مكالمة لخاطب للمخطوبة : إذا كان الكلام لمصلحة الخطبة فيجوز ، مع أن الأولى والأحوط أن يخاطب وليها بذلك . ( الشيخ ابن فوزان ) .
18. العلاقات قبل الزواج : إذا أراد قبل الدخول وبعد العقد فلا حرج ؛ لأنها بالعقد تكون زوجته وإن لم تحصل مراسيم الدخول .
19. وأما إن كان قبل العقد أثناء الخطب أو قبل ذلك فإنه محرم ، ولا يجوز لإنسان أن يستمتع مع امرأة أجنبية منه لا بكلام ولا بنظر ولا بخلوة . ( الشيخ ابن عثيمين ) .
20. الخلوة المخطوبة : لا يجوز للمرأة أن تخرج مع خطيبها قبل أن يُعْقَدَ له عليها دون محرم ؛ لأن ذلك وسيلة إلى الفتنة . ( اللجنة الدائمة ) .
21. إذا تقدم للمرأة خاطب ورضيت به هي ووليها ، فليس لغيرهما من أقاربها الاعتراض على تزويجها منه ؛ لأنهم لا ولاية لهم . ( اللجنة الدائمة ) .
22. من سُئل عن خاطب هل يخبر بالحقيقة أم لا ؟ يجب على المسؤل بيان ما يعرفه عنه حسب الحقيقة الواقعة ، ولا يجوز له أن يكذب على السائل .
23. التبرع بالدم لامرأة : لا يجعلها محرمة عليه ، فيجوز لكل منهما أن يتزوج بالآخر .
24. إذا خطبت المرأة فقالت : إذا رضي وليي هذا فإني راضية ، صَحَّ .
25. لا يجوز إجبار البنت على تزويجها بمن لا ترضاه ، ولو ارتضى الوالدان دين الزوج . ( الشيخ السعدي ) .
26. نكاح السر : الزواج في الإسلام مبني على الإعلان ، فلا يجوز إخفاؤه ، ولمشروعية إعلانه حكمٌ جليلة ، من أهمها التفريق بينه وبين الزنى ، فإن الزنى هو الذي يخُفى ويُسَرُّ به ؛ ويكتفي بالإعلان الشهود . ( اللجنة الدائمة ) .
27. المرأة إذا زَوَّجَها أخوها من دون وكالة من أبيها ، فالنكاح غير صحيح ، وإذا أرادوا تصحيحه فيعقد لها أبوها عقدا جديداً ، أو يوكل من يعقد لها . ( الشيخ محمد بن إبراهيم ) .
28. إذا اشترطت المرأة على خاطبها ( ألا يمنعها من التدريس ) وتزوجها ، فهو شرط صحيح ، وليس له أن يمنعها من ذلك بعد الدخول ، فإن منعها فلها الخيار إن شاءت بقيت معه وإن شاءت طلبت الفسخ من الحاكم الشرعي . ( الشيخ ابن باز ) .
29. هل يجوز للمرأة أن تمنع نفسها من الزواج بعد وفاة زوجها : لا يجوز ؛ لأن ذلك خاص بزوجات النبي صلى اله عليه وسلم ، ولا يجوز لزوجها أن يمنعها من الزواج بعده ولا يلزمها طاعته . ( اللجنة الدائمة ) .
30. زواج المسيار ، والزواج العرفي :
لا حرج في ( زواج المسيار ) بشروطه الشرعية ، فالواجب على كل مسلم ومسلمة أن يتزوج الزواج الشرعي ( المشتمل على أركان النكاح وشروطه المعتبرة شرعاً ) وهي : الولي ، والمهر : والشاهدان ، ورضا الزوجين سواء سُمي زواج مسيار أو غير ذلك . ( الشيخ ابن باز ) .
31. فإذا اتفق الزوجان على أن المرأة تبقى عند أهلها أو على القسم يكون لها نهاراً لا ليلاً ، أو في أيام معينة أو ليالي معينة ، فلا بأس بذلك بشرط إعلان النكاح وعدم إخفائه . ( الشيخ ابن باز ) .
32. لا يجوز للمخطوبة أن تتزين أمام الخاطب ، ولأن الخاطب إذا رآها في هذه الزينة ثم تغيرت بعد زوالها ، فإنه سوف تتغير الصورة عنده . ( الشيخ ابن عثيمين ) .
تم والحمد الله












عرض البوم صور نمر   رد مع اقتباس
قديم 2014-02-13, 12:01 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الحياة أمل
اللقب:
مديرة عـآمة
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Dec 2012
العضوية: 4
المشاركات: 28,902 [+]
الجنس :  اُنثى
معدل التقييم: 200
نقاط التقييم: 2633
الحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond reputeالحياة أمل has a reputation beyond repute

الإتصالات
الحالة:
الحياة أمل متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نمر المنتدى : الاسرة والطفل
افتراضي رد: أكثر من 100 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة بالسعودي


جزآكم الله خيرآ على الطرح النآفع
جعله الله في ميزآن حسنآتكم ...~












عرض البوم صور الحياة أمل   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أكثر من 100 جواب للمرأه يعتبر الكتاب مجموع لفتاوى علماء اللجنه الدائمة بالسعودية


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع
انفجار مسجد العنود في الدمام بالسعودية
ضبط أكثر من مليون حبة كبتاغون مخدر في جدة بالسعودية
القول بأن الأنبياء معصومون عن الكبائر دون الصغائر هو قول أكثر علماء الإسلام
همسات عمليه للمرأه الفيسبوكيه
الكشاف الفقهي لفتاوى اللجنة الدائمة .......رائع جداً


الساعة الآن 09:50 PM.


Powered by vBulletin® Version by Tar3Q
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd
RSS RSS 2.0 XML MAP HTML